انتهاء الراتب قبل استلامه    النجاح ليس في أيام الرخاء    الصهيونية والضمير الأوروبي المعذّب!    وكلاء الآيات والملالي في ورطة..    الكشف عن تفاصيل البطولة السعودية الدولية للجولف غدًا    من نواصي أبي سفيان العاصي - 63    فريقي..!!    التاريخ الشفوي للمسجد النبوي    في مراجعة (العلوم الشرعية) (13): الذعرُ من (التساؤل) و(السؤال) و(الشك)    كلّ انحياز ممقوت!!    مواطن يوثق تجمد المياه داخل مزرعة خاصة ب «الدوادمي» (فيديو)    احتفال باهر لأبطال التأهل لأولمبياد طوكيو    فرضية حريق في محطة القطار بالرياض غدًا    464 متدربة مستجدة يلتحقن بتقنية البنات بجدة    21 ملياراً تحيل 3 أشقاء للقضاء    السفير السعودي بالخرطوم يقلد الحبيل والقريوي رتبة عقيد    "كفاءة الطاقة في قطاع المركبات" في ندوة بالسعودي الياباني    يا أهل لخليج خذوا العبرة من سد النهضة!.    وزير الخارجية لCNN: الإسرائيليون غير مرحب بهم في المملكة    مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني فرع نجران ينفذ برنامج بناء السلام المجتمعي بالمنطقة    الجيش الأمريكي يؤكد تحطم طائرة عسكرية وموت طاقمها في أفغانستان    فهد بن عبدالله: 20 باحثًا رصدوا آراء 2800 مستفيد لمشروع قياس    الحارثي ل"المدينة": توجه بمستشفى جديد لعلاج المدمنين بجدة بسعة 500 سرير    لأول مرة.. الصين تعلق جميع الرحلات الجوية داخل وخارج البلاد    أمير حائل يعزي أسرة السلامة    ولي عهد البحرين يستقبل سفير خادم الحرمين ورئيس وأعضاء مجلس الأعمال البحريني السعودي    الصحة تقف على جاهزية فرقها في مطار الرياض لمنع وفادة كورونا الجديد    مركز الحوار الوطني يشارك في تنظيم برنامج سفراء الوسطية    "مركز التقويم" يعتمد 133 برنامجاً أكاديمياً في مختلف الجامعات    أمير الباحة: تسخير الإمكانات لرفع جودة التعليم ومواكبة سوق العمل    دعم لا محدود    آل الشيخ: المملكة تضطلع بدور مهم في نشر التسامح    مجلس شباب حائل يشارك في ملتقى شباب الوطن بالقصيم    مدرب الأهلي : لدينا رغبة في الفوز .. والمسيليم : لا بديل عن الانتصار    البن يلهم الريشة الناعمة    وزير الطاقة: قادرون على التجاوب مع متغيرات السوق النفطية بسبب كورونا    " شرح لامية ابن تيمية " درس علمي بتعاوني صامطة    العالم تحت صدمة مأساة براينت    النيابة العامة: غاسلو الأموال يبيعون أصول بأقل من قيمتها    إيداع رواتب الموظفين مضافة لها العلاوة السنوية وبدل غلاء المعيشة    أمير منطقة تبوك يستقبل قائد القوات الخاصة للأمن والحماية    صندوق الموارد البشرية يعتمد 5 شهادات مهنية احترافية في قطاع تقنية المعلومات    «الجمارك» تنفي السماح للمسافرين بإدخال 100 علبة سجائر بدون ضرائب وتوضح الحقيقة    الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل : دوري المدارس أهم مشاريع الهيئة العامة للرياضة    بالفيديو .. انحراف طائرة ركاب إيرانية عن مسارها وهبوطها في أحد الشوارع بدون إصابات بين الركاب    سقوط 3 صواريخ داخل مقر السفارة الأمريكية بالمنطقة الخضراء ببغداد    وقف استخدام أسطوانات الغاز الكبيرة بداية من شوال القادم    التجارة تشهر ب10 مواطنين تورطوا في تحرير شيكات بدون رصيد وطبقت العقوبات النظامية بحقهم    وعد من البدري لجماهير الاتحاد    بالصور .. الأمير منصور بن سعد يكرم الممرضة التي أسعفت عائلة تعرضت لانقلاب بأدوات بسيطة منها شماغ لإيقاف النزيف    التجارة تضبط منشأة وتخلي موظفيها بعد رصدها جريمة تستر تجاري في مجال استيراد مستلزمات طبية بالرياض    طبيب جلدية غير مرخص يعمل بأحد مستشفيات بريدة ويروج لنفسه في مواقع التواصل    إنهاء تركيب المجموعة الأولى من اللوحات الإرشادية المكانية في الحرم المكي لتسهيل دخول وخروج ضيوف الرحمن    بالصور .. الأمير محمد بن سلمان يرعى حفل تخريج الدفعة 97 من طلبة كلية الملك فيصل الجوية    أسير سعودي سابق لدى الحوثيين يروي تفاصيل سجنه وتعذيبه .. كانوا يضربوه بكل انواع الضرب لأنه سعودي وكان سجنه في قبر تحت الأرض    بالصور ..أول قائدة طيران معاقة في العالم التي تستخدم قدميها في القيادة تصل الرياض    ولي العهد يرعى حفل تخريج الدفعة 97 من طلبة كلية الملك فيصل الجوية    سموه خلال الاجتماع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بقيق: المقاصف.. حشف وسوء كيلة!
الطلاب اتهموها برفع الأسعار وبيع مواد ضارة
نشر في عكاظ يوم 24 - 10 - 2017

«أحشفاً وسوء كيلة»، مثل عربي بات يردده عدد من أولياء أمور الطلاب في محافظة بقيق، في سياق انتقادهم للتجاوزات التي تحدث في المقاصف المدرسية، متذمرين من رفعها الأسعار 100% دون رقيب، فضلا عن بيع مواد غذائية منعت من قبل وزارتي التعليم والتجارة، لاحتوائها مواد مضرة، مثل البطاطس المجففة وغيرها.
وطالبوا وزارة التعليم بإسناد تشغيل المقاصف لمخابز معروفة ومشهورة، وتوحيد ومراقبة أسعارها، لتكون في متناول أيدي الطلاب، مع مراعاة الجودة والمعايير العالمية في توفير الغذاء الصحي.
واستاؤوا من تنافس العمالة المخالفة على استئجار المقصف في بعض المدارس، لاسيما الأهلية، للحصول على عقد التشغيل من مديري المدارس مقابل أجر مادي، لافتين إلى أن غالبية المتعهدين يستأجرون المقصف ثم يؤجرونه بالباطن لعمال أجانب لا يحملون أي شهادات صحية صادرة من البلدية.
وذكروا أن بعض مديري المدارس يتعاقدون مع العمالة مباشرة دون الاهتمام بنوعية الغذاء الذي يحتاجه الطالب في المراحل العمرية.
ووصف طالب المرحلة المتوسطة عمر المنصوري الوجبات التي تباع في المقاصف بغير الصحية، فضلا عن المبالغة في أسعارها، مشيرا إلى أن قنينة الماء التي تباع بنصف ريال في الخارج، تقدم في المقصف بضعف سعرها، مؤكدا أن رفع الأسعار حرم كثيرا من الطلاب من الفسحة.
واقترح محمد الشلاش تطبيق المقصف الصحي داخل المدرسة أو عبر الاشتراك الشهري، مشددا على ضرورة أن يكون المقصف ضمن أولويات الإرشاد الطلابي والصحي بالمدرسة بما يسهم في نمو الطالب، خصوصا أن المرحلة الابتدائية تحتاج للكثير من الفيتامينات والمعادن التي تسهم في النمو العقلي والذهني والجسمي للطالب.
وحذر طالب الأسلمي أحد أولياء الأمور من بيع الوجبات غير الصحية على الطلاب من خلال مخالفة قوائم الأطعمة والمشروبات المسموح بها والواردة في الاشتراطات الصحية للمقاصف المدرسية.
ونبه إلى أن تنامي ظاهرة البيع الجانبي من غير المقصف المدرسي لبعض الأطعمة والمشروبات غير الصحية في المدارس يمثل خطورة على صحة الطلاب، لافتا إلى أن ذلك مخالف للبند 12 من عقد التشغيل المرتبطة به المدارس الذي ينص على أن تقتصر أعمال البيع داخل المدارس على الطرف الثاني حصريا، وتلتزم إدارات المدارس بعدم منافسة الطرف الثاني في مجال عمله بأي شكل من الأشكال.
في المقابل، أوضح المتحدث الإعلامي للإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية سعيد الباحص أن الإدارة تعمل على تطبيق آلية مقننة بخصوص المقاصف المدرسية، تؤكد على ضرورة توافر الأغذية المقدمة للطلاب والطالبات فيها، وتُحقق الاشتراطات الصحية الواردة بلائحة المقاصف، بحيث تكون خالية من مشروبات الطاقة والغازية، وكذلك التي تحتوي على مواد صناعية مكسبة للنكهة واللون نظراً لخطورتها على صحة الإنسان، إضافة إلى أن هناك إدارة مختصة بخدمات الطلاب لديها مشرفون ومشرفات مقاصف.
وأشار إلى أن هناك دورا للصحة المدرسية من خلال متخصصين في مجال التغذية للارتقاء بالعادات الغذائية الصحية السليمة، والاهتمام بالنظافة الشخصية كغسل الأيدي قبل وبعد تناول الطعام.
وبين الباحص أن الآلية تؤكد أهمية مراعاة الشروط الصحية في المقاصف المدرسية من حيث سلامة العاملين بها وخلوهم من الأمراض المعدية، وتوافر الثلاجات وأماكن التخزين المناسبة لحفظ المواد الغذائية وتقديم الأغذية ذات الجودة العالية مرتفعة القيمة الغذائية، والتعاقد مع شركات جيدة لتشغيل المقاصف المدرسية لا تهدف إلى الربح السريع على حساب جودة أصناف الأغذية المقدمة لأبنائنا الطلاب، إلى جانب تجهيز الأغذية في يوم البيع نفسه.
وأوضح أن من دور إدارة التعليم الإشراف المباشر على تأمين الوجبات اليومية للطلاب والطالبات في المدارس، وكذلك نظافة المقاصف بناء على البند (9) في عقد التشغيل المبرم بين التعليم والشركة المشغلة للمقاصف الذي ينص بجانب تأمين الوجبات، الالتزام بالاشتراطات الصحية، وكذلك اجتياز العاملين في المقاصف الفحص الطبي وحصولهم على شهادة صحية تفيد بخلوهم من الأمراض المعدية أو المزمنة إلى جانب الالتزام بالبطاقة الغذائية والشرائية وعدم البيع بسعر أعلى عما يباع خارج المدرسة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.