“الوطنية لنقل الكهرباء” تغطي كافة ارجاء المملكة بأطول شبكة نقل 84 ألف كلم    سعودي يحصل على براءة اختراع دولية لابتكاره نظام شحن ذاتي للسيارات الكهربائية    البلطان: الشباب رابع الكبار وغيابه عن المنصات جعل الكثير يقلل من احترامه    التذاكر «تولّع» الكلاسيكو الآسيوي    مسؤول آسيوي يعيد ذكرى عالمية النصر    موظفات “جزائية جدة” يقدمن 7 آلاف خدمة للمستفيدات منذ افتتاح القسم النسائي قبل شهرين    الرئيس اللبناني يدين الاعتداء الإسرائيلي على ضاحية الجنوبية في بيروت    "الزي السعودي " يجذب ضيوف الرحمن    مصادر: “باركود” لكل المواشي بالمملكة قريبا لمحاصرة الذبائح غير النظامية    وصول 401,200 حاج إلى المدينة المنورة    إماراتية تطلب الخلع: زوجي يحبني ولا يقسو عليّ    الأحوال المدنية تقدم خدماتها للمستفيدات بدومة الجندل    "الأرصاد" تنبه من أمطار متوسطة إلى غزيرة على منطقة عسير    "اللغة العربية في آسيا الوسطى" ندوة ضمن فعاليات مهرجان سوق عكاظ    سمو أمير منطقة الجوف يستقبل أعضاء المجلس المحلي والبلدي ومدراء الإدارات الحكومية بمحافظة طبرجل    ليبرون جيمس يعلق على تألق صلاح    وزير التعليم: نحن أمام جيل سيحاسبنا على أي تقصير    الهند تسعى لحظر كامل على السجائر الإلكترونية    اعتراض وإسقاط طائرة دون طيّار "مسيّرة" أطلقتها الميليشيا الحوثية الإرهابية باتجاه خميس مشيط    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأحد    جامعة الباحة تبدأ تسجيل جداول الفصل الدراسي الأول    محافظ المخواة يلتقي مدير فرع وزارة النقل بالباحة    مجموعة "قادر" بتبوك تقيم ورشة عمل لأسر مرضى الذهان    ضبط شخص دخل بشكل مخالف لمحمية التيسية بالرياض.. والعثور على 54 طائراً بحوزته    قرقاش: التحالف السعودي الإماراتي ضرورة إستراتيجية.. والمملكة هي التي تقرر استمرار دورنا في اليمن    قيمة المخالفة 900 ريال.. “الهلال الأحمر” لقائدي المركبات: لا تلاحقوا سيارات الإسعاف وأعطوها الأولوية        لتوفير الأعلاف في السوق المحلي            استقبل وزير الشؤون الإسلامية.. رئيس الشيشان:    أخضر السلة            أمانة الشرقية: 18 شهراً لإنشاء جسر «18»    مشجع مدير فني    «تجارة تبوك».. 4 آلاف سجل جديد خلال 6 أشهر    قطع رأس الأفعى الإيرانية.. الحل    بعد تطويق النقطة التركية.. الأسد يحشد لمعركة «معرة النعمان»    «ناقة صالحة».. رواية جديدة للسنعوسي    الكتب الأكثر مبيعاً في نيويورك تايمز    أغذية ومشروبات تضعف تأثير الأدوية    التكميم يزيد خصوبة الرجل 10%    نادي الصقور السعودي يعلن عن موعدي إقامة معرض الصقور والصيد ومهرجان الملك عبدالعزيز للصقور    “المتحدث الرسمي” ل مهرجان تربة للتمور الثاني .. التمور عنصر غذائي هام و تربة ثرية تراثياً وثقافياً وتاريخياً    "بداية لتمويل المنازل" توفر قروض حسنة إضافية لمن تزيد أعمارهم عن 50 عاما من المستفيدين    منصور بن مشعل يطالب لاعبي الأهلي بالعودة لطريق الانتصارات    160 شركة ومقدم خدمة في فعاليات «ملتقى ومعرض العمرة» بجدة    الفنان “حسين الجسمي” يتألق في ثاني ليالي عكاظ الطربية    الاطاحة بمواطن ومُقيم سرَقا مكبرات صوت من مساجد بحائل    الهلال يعلن عودة سالم والعابد.. وغياب عطيف ل 5 أسابيع    انطلاق مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في رحاب المسجد الحرام    رئيس دولة أفغانستان يصل جدة    الرئيس الأفغاني يصل إلى جدة    قصة أغنى أمرأة في أمريكا .. دخلت موسوعة غينيس في البخل وكانت تنام وبجوارها مفاتيح خزنها ومسدسها    إطلاق نار على حافلة أدلاء سياحيين في البتراء بالأردن    زار الملحقية العسكرية السعودية في لندن    الأمير خالد بن بندر يطمئن على صحة المرضى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بقيق: المقاصف.. حشف وسوء كيلة!
الطلاب اتهموها برفع الأسعار وبيع مواد ضارة
نشر في عكاظ يوم 24 - 10 - 2017

«أحشفاً وسوء كيلة»، مثل عربي بات يردده عدد من أولياء أمور الطلاب في محافظة بقيق، في سياق انتقادهم للتجاوزات التي تحدث في المقاصف المدرسية، متذمرين من رفعها الأسعار 100% دون رقيب، فضلا عن بيع مواد غذائية منعت من قبل وزارتي التعليم والتجارة، لاحتوائها مواد مضرة، مثل البطاطس المجففة وغيرها.
وطالبوا وزارة التعليم بإسناد تشغيل المقاصف لمخابز معروفة ومشهورة، وتوحيد ومراقبة أسعارها، لتكون في متناول أيدي الطلاب، مع مراعاة الجودة والمعايير العالمية في توفير الغذاء الصحي.
واستاؤوا من تنافس العمالة المخالفة على استئجار المقصف في بعض المدارس، لاسيما الأهلية، للحصول على عقد التشغيل من مديري المدارس مقابل أجر مادي، لافتين إلى أن غالبية المتعهدين يستأجرون المقصف ثم يؤجرونه بالباطن لعمال أجانب لا يحملون أي شهادات صحية صادرة من البلدية.
وذكروا أن بعض مديري المدارس يتعاقدون مع العمالة مباشرة دون الاهتمام بنوعية الغذاء الذي يحتاجه الطالب في المراحل العمرية.
ووصف طالب المرحلة المتوسطة عمر المنصوري الوجبات التي تباع في المقاصف بغير الصحية، فضلا عن المبالغة في أسعارها، مشيرا إلى أن قنينة الماء التي تباع بنصف ريال في الخارج، تقدم في المقصف بضعف سعرها، مؤكدا أن رفع الأسعار حرم كثيرا من الطلاب من الفسحة.
واقترح محمد الشلاش تطبيق المقصف الصحي داخل المدرسة أو عبر الاشتراك الشهري، مشددا على ضرورة أن يكون المقصف ضمن أولويات الإرشاد الطلابي والصحي بالمدرسة بما يسهم في نمو الطالب، خصوصا أن المرحلة الابتدائية تحتاج للكثير من الفيتامينات والمعادن التي تسهم في النمو العقلي والذهني والجسمي للطالب.
وحذر طالب الأسلمي أحد أولياء الأمور من بيع الوجبات غير الصحية على الطلاب من خلال مخالفة قوائم الأطعمة والمشروبات المسموح بها والواردة في الاشتراطات الصحية للمقاصف المدرسية.
ونبه إلى أن تنامي ظاهرة البيع الجانبي من غير المقصف المدرسي لبعض الأطعمة والمشروبات غير الصحية في المدارس يمثل خطورة على صحة الطلاب، لافتا إلى أن ذلك مخالف للبند 12 من عقد التشغيل المرتبطة به المدارس الذي ينص على أن تقتصر أعمال البيع داخل المدارس على الطرف الثاني حصريا، وتلتزم إدارات المدارس بعدم منافسة الطرف الثاني في مجال عمله بأي شكل من الأشكال.
في المقابل، أوضح المتحدث الإعلامي للإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية سعيد الباحص أن الإدارة تعمل على تطبيق آلية مقننة بخصوص المقاصف المدرسية، تؤكد على ضرورة توافر الأغذية المقدمة للطلاب والطالبات فيها، وتُحقق الاشتراطات الصحية الواردة بلائحة المقاصف، بحيث تكون خالية من مشروبات الطاقة والغازية، وكذلك التي تحتوي على مواد صناعية مكسبة للنكهة واللون نظراً لخطورتها على صحة الإنسان، إضافة إلى أن هناك إدارة مختصة بخدمات الطلاب لديها مشرفون ومشرفات مقاصف.
وأشار إلى أن هناك دورا للصحة المدرسية من خلال متخصصين في مجال التغذية للارتقاء بالعادات الغذائية الصحية السليمة، والاهتمام بالنظافة الشخصية كغسل الأيدي قبل وبعد تناول الطعام.
وبين الباحص أن الآلية تؤكد أهمية مراعاة الشروط الصحية في المقاصف المدرسية من حيث سلامة العاملين بها وخلوهم من الأمراض المعدية، وتوافر الثلاجات وأماكن التخزين المناسبة لحفظ المواد الغذائية وتقديم الأغذية ذات الجودة العالية مرتفعة القيمة الغذائية، والتعاقد مع شركات جيدة لتشغيل المقاصف المدرسية لا تهدف إلى الربح السريع على حساب جودة أصناف الأغذية المقدمة لأبنائنا الطلاب، إلى جانب تجهيز الأغذية في يوم البيع نفسه.
وأوضح أن من دور إدارة التعليم الإشراف المباشر على تأمين الوجبات اليومية للطلاب والطالبات في المدارس، وكذلك نظافة المقاصف بناء على البند (9) في عقد التشغيل المبرم بين التعليم والشركة المشغلة للمقاصف الذي ينص بجانب تأمين الوجبات، الالتزام بالاشتراطات الصحية، وكذلك اجتياز العاملين في المقاصف الفحص الطبي وحصولهم على شهادة صحية تفيد بخلوهم من الأمراض المعدية أو المزمنة إلى جانب الالتزام بالبطاقة الغذائية والشرائية وعدم البيع بسعر أعلى عما يباع خارج المدرسة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.