أمير المدينة يلتقي بمدير السجون المكلف بالمنطقة    2400 ريال شهريا دعم مالي للعاملين في تطبيقات نقل الركاب    أمير عسير يزف البشرى لأهالي بيشة    أمانة الشرقية تنفّذ 1222 جولة رقابية وترصد 72 مخالفة بالأسواق    "الصحة": 38 إصابة جديدة بكورونا وتعافي 52    شؤون الحرمين توزعّ 2000 مظلة على المصلين والمعتمرين بصحن المطاف    أمير الشمالية يدشن حملة تطعيم الإنفلونزا الموسمية بالمنطقة    مدينة جدة التاريخية "البلد" ستكون موطناً لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي    لابورتا يعلق على اهتمام برشلونة بضم هالاند    "الصحة": 5 فئات مستحقة للجرعة الثالثة من لقاح كورونا    أمير جازان يرفع الشكر للقيادة لإطلاق مكتب إستراتيجي لتطوير المنطقة    "نزاهة" تدخل على خط" التستر"..رشوة وغسيل اموال وسنتدخل    الحياة الفطرية: إيقاف منصة فطري والموقع الإلكتروني لمدة 8 ساعات    الأمير بدر بن سلطان يستقبل مدير الشرطة وقائد القوات الخاصة لأمن الطرق بالمنطقة    استحقاق فوري .. 49 ألف أسرة استفادت من "البناء الذاتي" بالمملكة    إزالة إحداثيات من أراضٍ حكومية بمساحة 7600 متر مربع في #جدة    أعلى قمة فى 7 سنوات.."برنت" يكسر مستوى ال 86 دولارا    «جاسوس روسي» داخل مكتب وزير الدفاع الفرنسي.. ما القصة؟    نابولي يواصل انطلاقته المثالية ويوفنتوس يهزم روما    عد عامين من الخدمة استبدال الحواجز البلاستيكية المحيطة بالكعبة المشرفة بأخرى    القبض على شخصين لعرضهما مواد مخدرة في مواقع التواصل الاجتماعي    «العدل» تطلق حزمة من الخدمات الإلكترونية للرهون    #الإمارات.. اندلاع حريق في منطقة «جبل علي» الصناعية    الجيش اليمني يكبد الحوثي خسائر كبيرة جنوب مأرب    بعد خروج قطار عن مساره.. إغلاق 60% من شبكة مترو أنفاق واشنطن    حملة للتوعية ب«سرطان الثدي» بالطائف تحيل 622 سيدة إلى المستشفى للاطمئنان    طالب ثانٍ يفتح النار في مدرسته ببيرم الروسية    هل يمكن أن تعود الإصابات بكورونا في الارتفاع بعد تخفيف الإجراءات الوقائية؟ استشاري يجيب    "قطار الحرمين" تصدر بيانًا بشأن العطل المفاجئ    "الأرصاد" تنبه: رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة المدينة المنورة    تحذير من مواقع مشبوهة تدّعي تقديم خدمات إلكترونية    صحيح الصحيح في اخبار واحاديث عن سيرة الرسول    كواليس الاتفاق بين الهلال والنصر قبل موقعة الديربي الآسيوي    بالفيديو.. ناقد رياضي: النصر هو المرشح الأول للفوز ببطولة آسيا.. وسيتألم أكثر من الهلال في حالة الخسارة    كلاب روبوتية مزودة ببنادق قنص.. جنود للحرب في أمريكا    مسؤول أوروبي: الوقت ينفد لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني    حادث جدة المروع.. وفاة قائد شاحنة سقطت من فوق الكوبري    ثنائية القصبي والسدحان في «الإنعاش».. حياة أم وفاة ؟!    مع عودة الاعتصامات.. غليان في السودان    تبرع بكليته لشقيقته.. أمير تبوك يطمئن على البلوي    فلادان يضبط «النواخذة»    «وقاية»: التباعد 30 سم بين طاولات الفصول.. وواق بديل للمعلمين    «الفارس» يطارد «العميد»    «الداخلية» تشارك في «جيتكس 2021» ب 5 محاور    قرار صادم لفيلدا.. مشاهير ماتوا في دار المسنين    تخفيف الاحترازات الصحيّة.. انتصار الإرادة    رئيس غرفة الباحة : قرار سمو ولي العهد سيكون جاذب للاستثمار ومحفز للقطاع الخاص    «مسك» يطلق «هنا، الآن» في عامه الثالث    التطاول المحترم                أمير المدينة: تطوير ينبع وأملج والوجه وضباء تسهم في التنمية    الرئيس السنغالي يغادر المدينة المنورة    شاهد وزير الصحة الجديد ينزع "الكمامة" في كلمة وداعية أخيرة لتوفيق الربيعة    "جوجل" تختبر خاصية التصفح المستمر عبر الهواتف المحمولة    متحدث "الحج والعمرة": تجاوزنا 32 بليون تصريح عبر توكلنا خلال أكثر من عام    عدو البشرية.. إصابات كورونا العالمية تتجاوز 240 مليونًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



65 مدرسة لمختلف مراحل محو الأمية بجميع المناطق عام 1406ه
بمناسبة حصوله على جائزة دولية لمحو الأمية .. الحرس الوطني :
نشر في اليوم يوم 08 - 09 - 2003

اصدرت وكالة الشئون الثقافية والتعليمية بالحرس الوطنى بمناسبة حصول جهاز الحرس الوطنى ممثلا في الوكالة على جائزة الملك سيجونغ الدولية لمحو الامية لعام 2003م التى تمنحها منظمة اليونسكو كل عام تقريرا يستعرض مراحل تطور محو الامية ونشر التعليم بين الكبار من منسوبى الحرس الوطني منذ 1384ه وحتى هذا العام .
حيث اوضح التقرير ان المحاولات الاولى لمحو الامية ونشر التعليم بين الكبار من منسوبى الحرس الوطنى انطلقت عام 1384 ه عند افتتاح المدارس العسكرية والفنية واقتصرت تلك الجهود على تنظيم حملات ودورات تعليمية محدودة للعسكريين فى مختلف وحداتهم العسكرية.
وبين انه في عام 1388ه افتتحت فصول ثقافية داخل الالوية والكتائب العسكرية لتقديم مواد تثقيفية محدودة تشمل علوم الدين والقراءة والكتابة ومبادئ الرياضيات وكانت هذه الخطوة لا تخلو من المعاناة فقد كانت الفصول تقام داخل الخيام لكنها كانت خطوة رائدة أكدت العزم الجاد على محاربة الأمية ووضع الأساس الأول الذي قام عليه هذا النوع من التعليم.
وأفاد بانه عقب ذلك صدرت توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير عبد الله بن عبدالعزيز رئيس الحرس الوطني في عام 1395ه بإنشاء إدارة الثقافة والتعليم لتتولى مسئولية تثقيف وتعليم رجال الحرس الوطنى على أسس وأهداف منظمة من خلال افتتاح مدارس لتعليم الكبار ومحو الامية لمنسوبى الحرس الوطنى العسكريين فى أماكن تواجدهم وذلك وفق مناهج محو الامية وتعليم الكبار المطبقة بالمملكة والمساهمة فى كل جهد أكاديمى أو ارشادى أو ثقافى يؤدي الى محاصرة الامية وسد منابعها ونشر التعليم فى أوساط المجتمع .
واشار التقرير الى ان ادارة الثقافة والتعليم قامت فى عام تأسيسها بافتتاح 12 مدرسة لمحو الامية وزعت على الاماكن التى يتواجد بها رجال الحرس الوطنى بمناطق المملكة واستمر التوسع تدريجيا حتى بلغ مجموع هذه المدارس عام 1406ه 65 مدرسة لمختلف المراحل محو الامية ومتوسط ليلى وثانوى ليلى منها 40 مدرسة لمحو الامية يدرس فيها 4594 دارسا تلى ذلك اتجاه تدريجى نحو الانخفاض الكمى فى عدد مدارس محو الامية والدارسين فيها نظرا لتقليص عدد الاميين وازدياد الطلب على مدارس المرحلة المتوسطة والمرحلة الثانوية لكثرة عدد المتعلمين الذين خرجتهم مدارس محو الامية حيث توضح الإحصائيات أن مدارس محو الامية تقلص عددها فى العام الدراسي 1423 / 1424 ه الى 12 مدرسة فقط مقابل 9 مدارس متوسطة و9 مدارس ثانوية.
ولفت النظر الى انه بعد افتتاح المدن السكنية لمنسوبى الحرس الوطني العسكريين فى عام 1407 ه تم تجميع مدارس محو الامية وتعليم الكبار فى مراكز شاملة داخل المدن السكنية لتسهيل عملية الاشراف عليها ومتابعتها ولتوفير المبانى المدرسية القادرة على استيعابها .
كما قامت الشئون الثقافية والتعليمية بايجاد برامج تعليمية موجهة للامهات والكبيرات اللاتى فاتتهن فرصة التعليم وذلك لمحو أميتهن ورفع مستوياتهن التعليمية انفاذا لتوجيهات سمو رئيس الحرس الوطنى نحو العمل على شمولية التعليم لجميع أفراد الاسر حيث تم افتتاح أول مركز لتعليم الكبيرات فى الحرس الوطنى عام 1411 ه تلى ذلك افتتاح المزيد من المراكز فى المدن السكنية لمنسوبى الحرس الوطنى حيث بلغ عددها فى العام 1423 / 1424 ه 10 مراكز .
وأكد التقرير انه فى مطلع العام الدراسى 1419 / 1420ه بدأ الحرس الوطنى بدعم من المسئولين فيه باعادة تجربة ابداعية فى مجال محو الامية بين منسوبيه العسكريين سبق ان طبقها قبل عدة سنوات وذلك بتحويل الدراسة فى اثنين من مراكز محو الامية الى الفترة الصباحية كجزء من وقت الدوام الرسمى حيث تم توفير معلمين متفرغين لهذه المهمة بهدف تحفيز الدارسين على الدراسة والانتظام والسعى الى التحصيل الجيد .
وتناول كذلك المؤشرات الاولية للتجربة التى اعطت دلالات واضحة على نجاحها حيث بلغت نسبة الانتظام مائة فى المائة مما شجع على زيادة عدد المراكز الصباحية حتى بلغت فى العام الدراسى بمختلف المناطق 1423 / 1424ه تسعة مراكز وانخفضت نسبة الامية بين جنود الحرس الوطنى بفضل الله ثم بفضل الجهود التى بذلت لتعليمهم حيث تشير تقارير قادة الكتائب والالوية العسكرية الى ان الكفاءة العملية ارتفعت لدى الافراد الذين التحقوا بمدارس تعليم الكبار وتحسنت اساليب تعاملهم مع قادتهم وزملائهم .
واستعرض على ضوء ذلك الارقام التى تبين أن مخرجات تعليم الكبار بالحرس الوطنى منذ بدايته رسميا منذ عام 1395ه وحتى عام 1424ه على النحو التالى.. 10184 دارسا محيت أميتهم و 10194 دارسا حصلوا على الشهادة الابتدائية و 6408 دارسين حصلوا على الشهادة المتوسطة و 3357 دارسا على الشهادة الثانوية .
ويذكر التقرير ان هناك 70 دارسا من خريجى المدارس الثانوية الليلية بالحرس الوطنى واصلوا دراساتهم فيما بعد حيث التحقوا بجامعات المملكة وحصلوا على شهادة البكالوريوس والبعض منهم حصل على درجة الماجستير والدكتوراة. وبين التقرير ان الشئون الثقافية والتعليمية بالحرس الوطنى تقوم بجهود متواصلة للتوعية باهمية التعليم ودعوة الكبار والكبيرات الى الالتحاق بمراكز التعليم المهيأة لهم ويتم ذلك عبر النشرات والحملات الصحفية وبرامج التوعية والارشاد .
كما يتم استغلال مناسبتى اليوم العالمى لتعليم الكبار واليوم العربى لمحو الامية فى توجيه برامج توعوية وحملات ارشادية تهدف الى تشجيع الكبار والكبيرات على الالتحاق بركب التعليم والمشاركة فى الفعاليات التربوية والاجتماعية والمسابقات الثقافية والعلمية والرياضية بهدف تشجيعهم على الانخراط فى حياة العصر والتعامل مع معطيات الحضارة باسلوب واع ومتزن.
وأفاد التقرير بان الحرس الوطنى لم يقصر دوره فى تعليم منسوبيه فقط وانما محاولة محو الامية وازالتها من المجتمع حيث قام بفتح المجال فى جميع مراكز استقبال الراغبين من ابناء المجتمع وفق ما تسمح به الامكانات فى جميع مراكز تعليم الكبار المنتشرة فى مناطق المملكة المختلفة.
وتطرق كذلك الى الجوائز التى حصل عليها الحرس الوطنى ومنها جائزة المجلس العالمى لتعليم الكبار للعام 1999م حيث يعد الحرس الوطنى بذلك حسب تصريح المجلس العالمى لتعليم الكبار اول مؤسسة عسكرية فى العالم تحصل على هذه الجائزة التى تمنح لاصحاب الادوار الحضارية تجاه محو الامية وتعليم الكبار وتتويج جهوده ايضا بحصوله كذلك على شهادة اليونسكو التقديرية الدولية لمحو الامية للعام 2003م .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.