القبض على 5 أشخاص ارتكبوا عددًا من جرائم السرقة في أحياء متفرقة بالرياض    بايدن في رسالة لإيران: لن تُفلتوا من العقاب… احذروا    تمكين موظفي «الخطوط الحديدية» من الانتقال إلى أي جهة حكومية    "المركز الوطني للأرصاد" : رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة المدينة المنورة    البحرين: نقف مع المملكة ونؤيد تقرير خارجيتها حول جريمة مقتل خاشقجي    مفتي مصر يدين منع قوات الاحتلال رفع الأذان في الحرم الإبراهيمي    حالة الطقس: هطول أمطار رعدية في 8 مناطق بالمملكة    مبارك    رئيس جامعة جازان يهنئ القيادة بنجاح العملية الجراحية التي أجريت لسمو ولي العهد        مصر تسجل 601 إصابة جديدة بفيروس كورونا    «هواوي» تعتزم إزالة نظام «أندرويد» من أجهزتها في هذا الموعد    أداء متباين لمؤشرات سوق الأسهم الأميركية عند الإغلاق    جامعة دار الحكمة ب #جدة تحتفي باليوم العالمي لزراعة القوقعة الإلكترونية    الوقف العلمي بجامعة #الملك_عبدالعزيز ينظم حملة – لا ترمها بل أوقفها –    الحصوة ،، شاهدة على ارتباط المسجد النبوي بالحياة الاجتماعية    #تعليم_الليث يشارك بثلاثة مشاريع في معرض إبداع للعلوم والهندسة 2021م    ال عتمه في ذمة الله    توضيح مهم من «الصحة» بشأن تطعيم المصابين مسبقاً ب«كورونا»    الرجال لا يبكون!!    تقرير ال CIA.. تكهنات تتلو تكهنات!    القيادة الكويتية تهنئ خادم الحرمين بنجاح عملية ولي العهد    الضربات تتوالى على ليفربول    النمشان والدوسري: الاتفاق والقادسية قادران على المنافسة    منع البلطان من مزاولة النشاط الرياضي شهرين    456 مليار ريال إيرادات نفطية في 2020    حلمٌ في الجنوب    شروط صارمة لاستيراد وتصنيع المستلزمات الطبية    نشرت الجريدة الرسمية "أم القرى"، اليوم (الجمعة)، تفاصيل مشروع قواعد حساب زكاة مكلفي التقديري، بعد الموافقة عليه من قبل وزير المالية محمد الجدعان. ويُقصد بالمشروع أي مكلف زكوي ليس لديه قوائم مالية تعكس حقيقة نشاطه وغير ملزم بإصدار قوائم مالية وفقا للأنظمة    أمراء يهنئون ولي العهد بنجاح العملية الجراحية    جولات المطاعم والبوفيهات تكشف المستور في الطائف    أجواء أوروبية تنعش الباحة    للوفاء عنوان    دائماً ابقَ في العربة الأخيرة!    الكَبْكَبَة..!!    حتمية تدويل التعليم العالي بين الجامعات السعودية والعالمية    وفاة الأمير فهد بن محمد بن عبدالعزيز    الشرف الرفيع بين عصرين    «ألبوم» مصور يحكي قصة المسجد الحرام مع «كورونا»    «محراب المسجد النبوي» عناية سعودية متعاقبة بين الملوك    محافظ الطائف يهنئ القيادة بنجاح العملية الجراحية التي أجريت لسمو ولي العهد    التحالف: تدمير مسيرتين أطلقتهما مليشيا الحوثي تجاه المملكة    الأخت.. المجني عليها!! (3)    قيود «أوروبية» صارمة في مواجهة تحورات الفيروس    80 % من المضادات الحيوية للأسنان غير ضرورية        البابطين يتوج طائرة الزعيم ببطولة الدوري    خادم الحرمين يتلقى تهنئة أمير الكويت بنجاح عملية ولي العهد    خادم الحرمين الشريفين يتلقى اتصالاً هاتفيًا من أمير دولة الكويت        القبض على مواطن قام بتركيب تجهيزات المركبات الأمنية وممارسة التفحيط في الرياض    "الشؤون الإسلامية": إغلاق 5 مساجد مؤقتاً ب 4 مناطق بعد تسجيل 13 إصابة ب"كورونا" بين المصلين    فنون جدة تعلن نتائج مسابقة جائزة "ضياء عزيز للبورتريه 2020"    «الديوان الملكي»: وفاة الأمير فهد بن محمد بن عبدالعزيز بن سعود    الملك سلمان وبايدن بحثا تعزيز الشراكة و{سلوك إيران المزعزع للاستقرار}        خادم الحرمين يتلقى تهنئة القيادة القطرية بمناسبة نجاح عملية ولي العهد    المبخوت: نقد التواصل الاجتماعي للطلياني انطباعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«خلايا الملالي النائمة».. تحقيقات تكشف محاولة لتفجير تجمع للمقاومة الإيرانية
في باريس
نشر في الوئام يوم 06 - 07 - 2018

أفادت تقارير صحفية أن بليجيكا تعتقد أن الشخصين اللذين ألقي القبض عليهما والمرتبطين بمحاولة التفجير في باريس كانا من «الخلايا النائمة» للنظام الإيراني.
وعقب إلقاء القبض عليهما، ادعيا أنهما كانا يقومان بذلك العمل تحت وطأة الضغوط الناجمة عن الخوف تجاه تعرض أفراد عائلتيهما للمضايقات والضغوط.
غير أن المحققين البلجيكيين يرون أنهما كانا من العناصر المدربة للعمليات منذ فترة طويلة وبمثابة «الخلية النائمة» للنظام الإيراني.
وهذان الزوجان اللذان أعلن عن أسميهما بأنهما أمير سعدوني (38 عاما)، ونسيم نعامي (34 عاما) كانا يقيمان في بلجيكا منذ سنوات، وهما مشتبه بهما بالتوغل في المعارضة والتخطيط والعمل على تفجير في مؤتمر المعارضة.
استلام المتفجرات في لوغزامبورغ
وأفادت التقارير أنهما استلما المتفجرات في وقت سابق في لوكسمبورغ التي لها حدود مشتركة مع كل من بلجيكا وألمانيا من دبلوماسي تابع للنظام الإيراني.
وهذا الدبلوماسي الإيراني المقيم في السفارة الإيرانية في فيننا قيد الاحتياز في الوقت الراهن بعدما ألقي القبض عليه في ألمانيا يوم السبت.
وقالت المعارضة الإيرانية إن الدبلوماسي المقبوض عليه والتابع للنظام الإيراني والذي يدعى أسدالله أسدي كان مسؤولا لاستخبارات السفارة الإيرانية في النمسا خلال السنوات الأربع الماضية حيث كان بإمكانه صدور الأمر النهائي لهذين الزوجين.
كما أصدرت بلجيكا يوم الأربعاء قرارا لإلقاء القبض على رجل من أصول إيرانية وهو قيد الاحتجاز في فرنسا ومشتبه به بالمشاركة في هذه المؤامرة.
وطرح المستشار النمساوي يوم الأربعاء هذه القضية في لقائه مع روحاني حيث قال بعد اللقاء إننا نتوقع إزالة الغموض بشكل كامل من طرف النظام الإيراني.
اعتقال الدبلوماسي الإرهابي التابع للنظام الإيراني
وطبقا لتحقيقات صحيفة بيلد الألمانية، تبين أنه وفي هذه السيارة (من طراز فورد)، كان دبلوماسيا تابعا للنظام الإيراني يدعى أسدالله أسدي (47 عاما) تحت الملاحقة بموجب مذكرة اعتقال دولية.
وأضافت التحقيقات أنه "أمر بمحاولة تفجير كان من المقرر أن يتم تنفيذه في باريس ضد المعارضة".
وكان يحمل أسدي جواز سفر خاص للدبلوماسيين يقدمه كالأمين الثالث في السفارة الإيرانية في النمسا.
وتفيد التحقيقات أن أسدالله أسدي كان عضوا في وزارة المخابرات أي الجهاز الاستخباري السري للنظام الإيراني.
حمولة المتفجرات
متزامنا مع ذلك، عثرت الشرطة البلجيكية جراء تفتيش لسيارة زوجين إيرانيين مقيمين في مدينة أنتويرب على حمولة تضم نصف كيلو من المادة المتفجرة وثم ألقى رجال الشرطة البلجيكية القبض على الشخصين.
وكان حكم الملالي أصدر قرارا بالاغتيال وذلك على غرار ما حدث في محاولة اغتيال في مطعم ميكونوس بمركز مدينة برلين حيث كان النظام الديني للملالي قد أصدر بمحاولة الاغتيال تلك.
وأقر المقبوض عليهما في بلجيكا خلال الاستجواب بأنهما كانا ينويان إجراء محاولة تفجير ضد المؤتمر السنوي لحركة المعارضة لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية في باريس.
وبحسب الاعترافات، كان أسدالله أسدي قد أبلغهما بالواجب حيث استلموا من أسدي المادة المتفجرة في لوكسمبورغ.
وبدورها أيدت النيابة العامة في مدينة بامبرغ الألمانية أن أسدالله أسدي تم تسلميه لقاضي التحقيق بعد إلقاء القبض عليه.
ومنذ عشرات السنين ينشط رجال الأجهزة السرية للنظام الإيراني في أوروبا. واغتال عناصر النظام الإيراني في عام 1992 4 أشخاص من المعارضة في مطعم ميكونوس في برلين بالرصاص.
وفي النسما حيث كان في حوزة أسدالله أسدي وثائق اعتماد دبلوماسية، قام رجال الأجهزة الاستخبارية السرية للنظام الإيراني ببضع هجمات مميتة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.