سمو نائب وزير الدفاع يلتقي وزير الدفاع الأمريكي    العدالة يواصل حضوره برباعية في ضمك.. والفيحاء يقلب تأخره أمام الحزم لفوز    الوحدة يخسر من برشلونة ويلعب على برونزية العالم    الجبال : سنهدي جماهير النموذجي نقاط النصر .. سعدان : عازمون على تحقيق الفوز رغم صعوبة لقاء بطل الدوري    الرياض وواشنطن: نقف معا لمواجهة التطرف والإرهاب الإيراني    192 برنامجاً تدريبياً في تعليم الحدود الشمالية    جامعة أم القرى تغير مفهوم استقبال المستجدين بملتقى " انطلاقة واثقة"    وظائف شاغرة للرجال والنساء بالمديرية العامة للسجون.. موعد وطريقة التقديم    أمير الرياض يستقبل المفتي العام والعلماء والمسؤولين    «ساما»: القروض العقارية للأفراد تقفز إلى 16 ألف عقد    وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية يجتمع مع وزير الخارجية البحريني ووزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي    وفد مسلمي القوقاز يزور مجمع كسوة الكعبة المشرفة    هل يمهد تعطيل البرلمان البريطاني لحرب ضد إيران؟!    «وول ستريت»: طرح أرامكو بسوق الأسهم السعودية هذا العام    مؤشرا البحرين العام والاسلامي يقفلان على انخفاض    المملكة تتبرع بمليوني دولار للمنظمة الإسلامية للأمن الغذائي    مسؤولة أممية: النازحون والمهاجرون في ليبيا يعانون بشدة    حقيقة إصدار هوية جديدة تُغني عن الرخصة وكرت العائلة وجواز السفر    مهرجان ولي العهد للهجن الثاني يضع الطائف في صدارة الوجهات السياحية العربية    بدء العمل في قسم جراحة اليوم الواحد بمستشفى حائل العام    «تقنية طبية» جديدة تهب الأمل لمصابي «السرطان»    نادي الشرقية الأدبي يواصل فعالياته لليوم الثاني .. توقيع كتب وتجارب مؤلفين    الموري يدخل تحدي الجولة الثالثة من بطولة الشرق الأوسط للراليات    دارة الملك عبدالعزيز تحدّث مقررات الدراسات الاجتماعية والمواطنة    350 ألف دولار جوائز اليُسر الذهبي في مهرجان «البحر الأحمر السينمائي»    انطلاق فعاليات البرنامج التعريفي بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن    الأمير بدر بن سلطان يناقش استعدادات الجامعات بالمنطقة ويستمع للخطة المرورية التي سيتم تنفيذها بالتزامن مع بدء العام الدراسي    162 انتهاكاً للملكية الفكرية.. والهيئة توقع عقوبات    “اللهيبي” يكشف عن حزمة من المشاريع والأعمال الإدارية والمدرسية أمام وسائل الإعلام    سمو سفير المملكة لدى الأردن يلتقي رئيس جامعة الإسراء    شرطة مكة تعلن ضبط 8 متورطين بمضاربة «السلام مول».. وتكشف حالة المصاب    "الأرصاد" تنبه من رياح نشطة وسحب رعدية على أجزاء من تبوك    فتح باب القبول والتسجيل لوظائف الدفاع المدني للنساء برتبة جندي    التعليم تعلن جاهزيتها للعام الدراسي ب 25 ألف حافلة ومركبة    ضمن برنامج “البناء المستدام”.. “الإسكان” تسلم مواطنا أول شهادة لجودة البناء    سمو الأمير فيصل بن بندر يستقبل مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية بالمنطقة    صحافي إسباني: برشلونة يخسر كرامته    «الشؤون الإسلامية»: كود بناء المساجد يحمل رسالة العناية ببيوت الله وتطويرها    مركز الملك سلمان للإغاثة يسلم مشروع صيانة شارع "محمد سعد عبدالله" في مديرية الشيخ عثمان بعدن    “التحالف”: اعتراض وإسقاط طائرة “مسيّرة” أطلقتها المليشيا الحوثية من صعدة باتجاه المملكة    الاتحاد البرلماني العربي يدين حذف اسم فلسطين من قائمة المناطق    المجلس المحلي لمحافظة العيدابي يناقش المشروعات الحيوية    هذ ما يحدث إذا كان المستفيد الرئيسي غير مؤهل في حساب المواطن    الهيئة الاستشارية بشؤون الحرمين تعقد اجتماعها الدوري    "صحة الطائف" تعرض الفرص الاستثمارية بالمجال الصحي الخاص وتركز على أهمية التقنية    إقرار وثيقة منهاج برنامج القيادة والأركان    سفير نيوزيلندا:            د. يوسف العثيمين        «الحج» تطور محرك حجز مركزي لربط منظومة الخدمة محلياً ودولياً    الجيش اللبناني يتصدى لطائرة إسرائيلية    تبوك: إنجاز 95% من جسر تقاطع طريق الملك فهد    بعد استقبال وزير الداخلية.. ماذا قال صاحب عبارة «هذا واجبي» ل«عكاظ»؟    الملك يأمر بترقية وتعيين 22 قاضيًا بديوان المظالم على مختلف الدرجات القضائية    وقت اللياقة تخطف الانظار في موسم السودة    جامعة الملك خالد تنظم مؤتمر "مقاصد الشريعة بين ثوابت التأسيس ومتغيرات العصر" رجب المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حزب الله يهرّب أمواله إلى العراق
نشر في الوطن يوم 21 - 11 - 2017

هربا من الإشكالات القضائية والمالية التي يتعرض لها حزب الله داخل لبنان، علمت «الوطن» من مصادر أمنية عراقية، أن واشنطن طلبت من حكومة بغداد التحري عن معلومات تتعلق بتهريب الحزب أمواله إلى بنوك عراقية، إلى جانب نقل قيادات مطلوبة دوليا من لبنان وسورية، لضمان سلامتها من الضربات الجوية التي تستهدفها داخل سورية.
توغل الحزب داخل العراق
310 مقاتلين لتدريب الحشد الشعبي
قيادة المعارك في الفلوجة والموصل
ممارسة أنشطة سياحية وتجارية منوعة
اختيار كربلاء والبصرة حاضنتين لهم

علمت «الوطن» من مصادر أمنية عراقية، أن واشنطن طلبت من حكومة بغداد، التحري عن معلومات تتعلق بتنامي استراتيجيات وأنشطة حزب الله اللبناني في العراق، وذلك بسبب الإشكاليات القضائية والمالية التي يتعرض لها الحزب داخل لبنان.
وأوضحت المصادر أن التحريات الأميركية تعلقت حول مدى أنشطة الميليشيا اللبنانية في المدن العراقية، والتي تتعلق بنقل أموال مخصصة للحزب إلى بنوك عراقية بدلا من البنوك اللبنانية، إلى جانب نقل قيادات مطلوبة دوليا من لبنان وسورية للاختباء في العراق وضمان سلامتها من الضربات الجوية الأميركية المحتملة لها إذا بقيت في سورية.
وأشارت المصادر إلى أن بقاء هذه القيادات في لبنان، سوف يتسبب في حرج سياسي للرئيس اللبناني مشيل عون، وذلك في ظل الضغوط الأميركية المتزايدة على الدولة اللبنانية بشأن ملف الحزب.
وأفادت المصادر بأن الأنشطة الاقتصادية للميليشيا تركزت في مدينتي كربلاء والبصرة جنوبي العراق، وهي أنشطة تتعلق بالقطاعات السياحية والتجارية والنفطية، مشيرة إلى أن الإيداعات المالية الضخمة في البنوك العراقية المحولة من طرف بنوك لبنانية، تم رصدها من طرف مصادر أميركية مطلعة.
انقسام المواقف
يرى مراقبون أن الموقف السياسي العراقي من هذا التغلغل للحزب بات منقسما بين شقين، أحدهما يرى شرعية هذا التغلغل باعتبار وقوف حزب الله مع ميليشيات الحشد الشعبي ضد داعش، وهو الموقف الذي يمثله رئيس الوزراء السابق نوري المالكي.
وفي المقابل، فإن الشق الثاني المتمثل في موقف رئيس الوزراء حيدر العبادي، فإنه يرى أن حكومته قد تكون مخيرة في وقت لاحق بين الحفاظ على علاقات وثيقة مع واشنطن، وبين التغطية على أنشطة الحزب في البلاد، وذلك بعد أن بات ضمن الاستراتيجية الأميركية الجديدة الهادفة إلى ملاحقة جميع ميليشيات الحرس الثوري الإيراني في المنطقة.
تجنب المشاكل
صرح قيادي بارز في «ائتلاف الوطنية» برئاسة نائب الرئيس العراقي إياد علاوي ل«الوطن»، أن حكومة العبادي يجب أن تقرأ السلوك الأميركي بتمعن ضد حزب الله، خاصة بعد رصد مكافآت مالية ضخمة لقياديين في الحزب، لافتا إلى أن بغداد ستدخل في مشاكل جديدة مع حلفائها الغربيين في حال اختارت التستر على جرائمه.
من جانبه، قال قيادي في تيار الزعيم السياسي مقتدى الصدر، «إن قرابة 310 من مقاتلي «حزب الله»، كانوا يقومون بمهمات تدريب واستشارات لميليشيا الحشد الشعبي سابقا، مشيرا إلى أن مقاتلي الحزب شاركوا في معارك الفلوجة، والموصل ضد داعش.
وأشار القيادي إلى أن الحزب يواجه صعوبات كبيرة في سورية بسبب اتفاقات خفض التصعيد، والتضييق الروسي على النظام السوري ومحاولة إبعاده من النفوذ الإيراني، إلى جانب اندلاع أزمة إقليم كردستان، ورغبة حزب الله في إسناد الحشد العشبي في حربه ضد البشمركة الكردية.
صفقة إنهاء الحزب
لفت القيادي الصدري، إلى أن حزب الله بات مقتنعا أنه لن يستطيع الدخول في حرب مع إسرائيل لاعتبارات لبنانية وإقليمية، فضلا عن خسائره الكبيرة في سورية، مبينا أن توجه الحزب العسكري نحو العراق، هو أقرب حل للميليشيا، نظرا لوجود الحاضنة المذهبية والميليشيات الإيرانية المساندة له.
يأتي ذلك، في وقت تداولت مصادر داخل الحزب العراقي الحاكم، عن وجود صفقة مع الإيرانيين تتمثل في إنهاء وجود حزب الله العسكري في لبنان، والاقتصار على تمثيله السياسي ضمن مؤسسات الدولة اللبنانية.
وأوضحت المصادر أن طهران قد تفكر بإعادة ترتيب نفوذها في لبنان والتخلي عن حزب الله مقابل ضمان نفوذ لها في العراق وسورية، وقد ينتج عن هذه الصفقة تركيز العمل على جبهات أخرى أكثر أهمية في دول الخليج العربي أو عن طريق الملف اليمني.
العراق والخليج العربي
أفادت تقارير صادرة عن لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي، بأن ملف حزب الله سيكون من بين الملفات الحيوية في مسيرة بناء العلاقات بين بغداد ودول الخليج العربي على اعتبار أن الحزب متورط في دعم الفوضى في البحرين واليمن.
ولفتت التقارير إلى أن الحكومة العراقية لا يمكنها تجاهل تصنيف الحزب اللبناني في قوائم الإرهاب من قبل دول الخليج، فضلا عن تنامي أنشطته التخريبية في العراق، مبينة أن من حق الحكومة العراقية استجواب قادة الميليشيات حول طبيعة التنسيق مع حزب الله، والعمل على حفظ الأمن القومي للبلاد.
أزمات تواجه الحزب
تشديد العقوبات ضمن استراتيجية ترمب الجديدة
الخسائر المتزايدة في سورية
احتمالية الطرد من سورية بضغوط روسية
البحث عن بدائل آمنة لامبراطوريته الاقتصادية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.