جدة: كورنيش الألوان على واجهة البحرية يشهد تفاعلا من السكان والزائرين    أبها يتغلب على الفتح في الجولة 22 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين    نجران.. «حرس الحدود» يُحبط تهريب طن ونصف من الحشيش المخدر    ضبط قائد مركبة تعمد السير على أكتاف الطريق في عسير.. وإحالته ل«الهيئة المرورية»    ارتفاع سعر نفط خام القياس العالمي "برنت"    الدوري الإنجليزي: سيتي يواجه يونايتد في المرحلة ال 27    الأردن يدين استمرار استهداف ميليشيات الحوثي للمناطق المدنية في المملكة    اهتمامات الصحف البريطانية    تجارة الجوف تنفذ 497 جولة للتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية وتسجل 39 مخالفة    بعد فيديو متداول.. القبض على متحرش بالنساء في الرياض    وكيل " الرياضة " لم يصدر أي توجيه بالاستغناء عن أي مسؤولفي نادي النصر    رامي جمال يطرح "بتتجاوز" أول أغنية خليجية    أساطين المسجد النبوي.. معالم البناء الأول    السفير الصيني: موقف السعودية المتسم بقيم الاعتدال مضربٌ للأمثال    «الحذيفي» في خطبة الجمعة بالمسجد النبوي: الأمن نعمة من الله يغفل عنها أكثر الناس (فيديو)    الصحة تُدشن خدمة التطعيم بلقاح كورونا للمرضى في منازلهم وتُعلن تسجيل (384) حالة مؤكدة لفيروس كورونا    السحيباني: المملكة في طليعة الدول الداعمة للساحل الأفريقي    تعاون بين الشركة السعودية للخدمات الأرضية و"منشآت" في مجال خدمات الطيران    "الأرصاد": تنبيهات برياح نشطة وأتربة مثارة بعدد من المناطق وسحب رعدية ممطرة بالشرقية    "المواصفات" تدعو تجار وملاك محلات الذهب إلى التحقق من دقة الموازين.. وتحذر المُخالفين    مقتل 23 شخصًا في إيران على يد الحرس الثوري    بالصور.. شابة سعودية تُشارك بكأس العالم للراليات الصحراوية.. وتروي قصتها    نائبة بايدن في أول اتصال مع نتنياهو: سلوك إيران خطير    "الشؤون الإسلامية" تغلق 10 مساجد مؤقتا في 5 مناطق بسبب كورونا    السفارة في نيوزيلندا تحذر من تسونامي بعد زلزال عنيف    الصحة تفعل اليوم الوطني للمشي بجميع المناطق    هل تؤجل «الرشوة» التصويت على الحكومة الليبية الجديدة ؟    طريقة الحصول على لقاح كورونا في السعودية    وادي الدواسر: "البيئة" تنفذ حملة لمكافحة نواقل الأمراض الحيوانية    وزير دفاع إسرائيل: نخطط لضرب مواقع نووية إيرانية    معلومات عن مطار العلا خامس أكبر مطارات السعودية    القيادة تهنئ رئيس غانا بمناسبة ذكرى اليوم الوطني لبلاده    "المركز الوطني للأرصاد" : رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة المدينة المنورة    الصحف السعودية    السديس يوجه بتوفير لقاحات كورونا لمنسوبي شؤون الحرمين    أتلتيك بلباو يسقط ليفانتي ويواجه برشلونة في نهائي كأس ملك أسبانيا    الخدمات الطبية بوزارة الداخلية تطلق المرحلة الثانية لتقديم لقاحات فيروس كورونا    تدشين مركز لقاحات كورونا في إمارة الرياض    شقيق الزميل السبيعي في ذمة الله    الناطق باسم قائد القوات العراقية ل"البلاد": المملكة حريصة على دعم أمن واستقرار بلادنا    التويجري: ولي العهد أحدث تغييرا إيجابيا على خطط التنمية    هورفات يستعين بالشهري ومران        مهرجان برلين السينمائي.. من وراء الشاشة    أحمد فتحي ل عكاظ: الكلمة أهم من اللحن                المملكة تحقق المركز السابع في مؤشر «ريادة الأعمال»    المعجب يوجه بالتنسيق بين النيابة وجهات الاختصاص لإنجاز القضايا    محمد بن سلمان يا عز المملكة وفخرها    «إكستريم إي» حدث رياضي عالمي جديد على أرض المملكة    أمير جازان يدشن مشروعات تنموية في صامطة بأكثر من 720 مليون ريال    أمير الشمالية يدشن جسر المساعدية بعرعر    كلية القيادة والأركان تستضيف وزير الدولة للشؤون الخارجية    سمو أمير منطقة جازان يعزي في وفاة مدير هيئة تطوير المناطق الجبلية ورئيس بلدية مركز القفل السابقين    نائب أمير الشرقية يستقبل المدير الإقليمي لمكتب جريدة «الرياض»    حصول ولي العهد على جائزة الجامعة العربية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في الوطن يوم 25 - 01 - 2021

أيدت محكمة الاستئناف بالمنطقة الشرقية، حكم المحكمة الجزائية بالدمام الصادر في محرم الماضي، والذي يقضي بالقتل تعزيراً على المتهمة الرئيسية في القضية المتداولة إعلامياً باسم «خاطفة الدمام»، وذلك بعد إدانتها بالخطف والتبني لمحرم، والتزوير، وإقامة علاقة غير شرعية، وذكرالمحامي والمستشار القانوني هشام الفرج أن الحكم لا يزال غير نهائي، فيجب عرضه على المحكمة العليا، ثم يتم عرض كامل الأوراق الخاصة بالقضية على المقام السامي لأخذ الموافقة.
حكم غير نهائي
ذكر الفرج بأن حكم القتل وفق المعطيات تم تأييده من محكمة الاستئناف، وبذلك يكون تم تأييده من الدرجة الثانية، ولكن في أحكام القتل لا يزال الحكم غير نهائي فيجب عرضه على المحكمة العليا، فجميع أحكام القتل وأحكام قطع الأعضاء أو إتلافها يجب عرضها على المحكمة العليا، ويسمى هذا النوع من القضايا بالقضايا واجبة التدقيق، حتى ولو لم يطلب أي من الأطراف، وذلك كضمان إضافي لعدالة المحاكمة، مضيفا بأنه بعد المحكمة العليا يتم عرض كامل الأوراق الخاصة بالقضية على المقام السامي قبل تنفيذ أي إعدام، ويجب أخذ موافقة المقام السامي حتى لو وافق جميع الأطراف على الحكم، فلو أقرت الخاطفة وقالت نعم أنا أستحق هذه العقوبة فهذا لا يجعل التنفيذ يحصل مباشرة بل يجب عرض كامل القضية والاعتراف والإقرار على المحكمة العليا، ومن بعدها على المقام السامي الكريم.
تأييد الحكم
يأتي تأييد الحكم بعد حوالي عام من ظهور قضية خاطفة الدمام، والتي عاد فيها 3 مختطفين لذويهم بعد ثبوت نسبهم لآبائهم وأمهاتهم الحقيقيين، الذين فقدوهم بعد اختطافهم في كل من مستشفى القطيف المركزي والولادة والأطفال بالدمام بين عامي 1417 و1420. وأشار مصدر مطلع ل«الوطن» إلى أن محكمة الاستئناف أيدت الحكم الصادر في محرم الماضي، بالقتل تعزيرا على الخاطفة والتي وجهت لها تهم الخطف، والتبني المحرم، والتزوير، وإقامة علاقة غير شرعية بالإضافة للمتهمين الثلاثة الآخرين المتورطين معها، والذين حكموا بمجموع 28 عاما حيث حكم على المتهم الثاني بالسجن لمدة سنة ونصف السنة وغرامة 20 ألف ريال، والمتهم الثالث بالسجن لمدة 25 سنة ونصف السنة، والرابع بالسجن لمدة سنة وغرامة 5 آلاف ريال.
المتهمة الأولى «سعودية»
- الجناية عمداً على حرمات الأنفس المعصومة بخطف ثلاثة أطفال حديثي الولادة من داخل مأمنهم بمستشفى الولادة
- التسبب في أضرار نفسية ومعنوية ومادية للمخطوفين وذويهم لمدة تربو على 20 عاماً
- التواطؤ مع الثاني والرابع على إبداء أقوال كاذبة أمام الجهات الرسمية المختصة لاستخراج أوراق ثبوتية للأطفال تمس بحرمة النسب إلى غير آبائهم الشرعيين
- انتحال صفة ممارسة صحية
- ممارسة أعمال السحر والشعوذة
- حرمانهم من التعليم، ومن الهوية الوطنية وما ينتج ويتولد عن ذلك من حقوق مدنية وشخصية مكفولة نظاماً
- تضليل جهة التحقيق بالإدلاء بمعلومات غير صحيحة
المتهم الثاني «سعودي»
- الجناية عمداً على حرمات الأنفس المعصومة بخطف طفل حديث الولادة من مأمنه بمستشفى الولادة
- إبداء أقوال كاذبة أمام الجهات الرسمية لاستخراج أوراق ثبوتية ماسة بحرمة النسب الشرعي بنسبة الطفل إليه
- استخراج بطاقة الهوية الوطنية للطفل المخطوف قائمة على أقوال كاذبة
- تستره على المتهمة الأولى في خطف الطفلين الآخرين من خلال نسبتهما له بشهادات التطعيم
- التسبب في أضرار نفسية ومعنوية ومادية للمخطوفين وذويهم لمدة تربو على 20 عاما
- حرمانهم من الحقوق المدنية والشخصية الناشئة عن ذلك
- تضليل جهة التحقيق بالإدلاء بمعلومات غير صحيحة
المتهم الثالث «يمني»
- الجناية عمداً على حرمات الأنفس المعصومة بالاشتراك في خطف الطفل الثالث من مأمنه بقسم بمستشفى الولادة
- تستره على المتهمة الأولى في وقائع الخطف، وإخفاء ما يدل على خطف الأطفال
- التسبب في أضرار نفسية ومعنوية ومادية للمخطوفين وذويهم لمدة تربو على 20 عاما
- حرمانهم من الحقوق الشخصية والمدنية المتولدة عن ذلك
- تضليل جهة التحقيق بالإدلاء بمعلومات غير صحيحة
المتهم الرابع «سعودي»
- إبداء أقوال كاذبة من خلال التوقيع على تبليغ الولادة بصفته شاهداً على صحة نسب أحد الأطفال المخطوفين للمتهم الثاني
- المساس بشرعية نسبة الأولاد لغير آبائهم الشرعيين
- التسبب في أضرار نفسية ومعنوية ومادية للمخطوفين وذويهم الشرعيين لمدة تربو على 20 عاما
- حرمانهم من الحقوق المدنية والشخصية المتولدة عن ذلك
المتهم الخامس «سعودي»
- إبداء أقوال كاذبة مع علمه بذلك من خلال التوقيع على تبليغ الولادة بصفته شاهداً على صحة نسب أحد الأطفال المخطوفين للمتهم الثاني
- المساس بشرعية نسبة الأولاد إلى غير آبائهم الشرعيين
- التسبب في أضرار نفسية ومعنوية ومادية للمخطوفين وذويهم الشرعيين لمدة تربو على 20 عاما
- حرمانهم من الحقوق المدنية والشخصية المتولدة عن ذلك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.