ولي العهد يعزي الرئيس الإندونيسي    أين حقوق هؤلاء المقاولين ؟!    بريطانيا تدين بشدة هجوم مليشيا الحوثي بصاروخين باليستيين على الرياض وجازان    اضرب الميليشيات ولا تحاورها    هل نشر السفاح أردوغان «كورونا» في أوروبا !    الحوثي ذراع مقطوعة    «التجارة» تداهم عمارة استغلها عمال مخالفون لتخزين الأغذية (فيديو)    طائرة «درون» لرصد درجة حرارة المتسوقين في المدينة    كورونيات.. مع وضد !    عفوية عامل تستثير بلدية المخواة    الداخلية: تعليق الدخول والخروج من محافظة جدة    حكومة رشيدة طبقت كليات الشريعة    فريق أمني لتلقي طلبات التنقل بين مناطق المملكة للظروف الطارئة    هل يُستخدم الملح الخشن في تعقيم المطابخ ضد كورونا؟.. «الصحة» توضح    سمو أمير حائل وسمو نائبه يطمئنان على صحة مدير شرطة المنطقة    33 مرفقا سياحيا للحجر الصحي ب3 مناطق    المالكي: المملكة‬ قوية بقيادتها وشعبها.. وميليشيات الحوثي تحاول استغلال انشغال العالم بمواجهة كورونا    «وزير العدل» يوجه بمواصلة العمل لاستكمال منظومة الخدمات العدلية عن بعد    ولي العهد يعزي الرئيس الإندونيسي في وفاة والدته    حريق وانفجار طائرة فلبينية قبل إقلاعها يصرع 8 من ركابها    «إمام» واحد لجميع الفروض.. إعلان جدول التناوب اليومي لأئمة الحرمين    تأجيل الأقساط    صرف المخصصات المالية وبدل العلاج للمبتعثين ومرافقيهم    الإنسان أولاً    ساري ولاعبو يوفنتوس يوافقون على خفض رواتبهم    «السلة» يطالب الأندية بمقترحات لتحديد مصير الموسم    مجلس الطفولة والتنمية: دور المملكة قيادي وريادي    دياب: عاشور خارج حسابات الاتحاد    تباهي بفعل الفواحش وتعاطي مخدرات والحديث بألفاظ خادشة للحياء .. القبض على 10 شباب وفتاتين بالرياض    وفاة الفنان سليمان الياسين بعد وعكة صحية    التطوع في زمن الكورونا .... نادي الطلبة السعودي في ريدنج يقدم الخدمات لاكثر من 300 مبتعث ومبتعثة    أمير القصيم يرأس جلسة مجلس المنطقة خلال الاتصال المرئي    رئيس دورتموند يعتذر للأندية الصغيرة    في ظل التعليق.. "الخطوط" تعلن تسيير "طائرات الركاب" لأغراض الشحن فقط    622 وظيفة شاغرة للرجال والنساء وذوى الإعاقة    أمير عسير يوجه باستكمال تأهيل نقطة القرضة الأمنية لتكون منفذا نموذجيا للفرز الأمني والصحي بأعلى المعايير    «أمانة كبار العلماء»: الهجمات العبثية لميليشيا الحوثي تؤكد خروجهم عن المسار الإنساني    مؤسسة النقد تقرّ حزمة إجراءات احترازية لمواجهة آثار انتشار جائحة كورونا على القطاعات الاقتصادية    إسقاط طائرة مسيرة حلقت فوق منزل الرئيس السوداني 7 مرات    متحدث الصحة يكشف حقيقة رصد إصابة بفيروس كورونا بأحد الأسواق التجارية بالرياض    «البطولة المجمعة» أمل الاتحاد الآسيوي في إنقاذ دوري الأبطال    بالصور.. “السديس” يباشر مهام عمله عن بعد تنفيذاً للإجراءات الاحترازية    احذر.. القلق والتوتر من «كورونا» يضعفان أهم أجهزة الجسم    ضبط أكثر من مليون كمامة مخزنة بحائل بهدف تسويقها لاحقا وضخها في الأسواق    اصطدام مركبة بعمود إنارة بجدة يسفر عن إصابة شخصين والجهات المعنية تباشر    في جدة .. الداخلية تقدم موعد منع التجول ابتداءً من الساعة 3 مساءً وتعليق الدخول والخروج منها    الأرصاد : هطول أمطار رعدية مصحوبة برياح نشطة على منطقة عسير    إصابة مدنيين اثنين بشظايا صاروخ باليستي تناثرت على أحياء سكنية متفرقة بالرياض    إصابة مالك نيويورك نيكس لكرة السلة بكورونا    لجنة أبها النسائية تطلق مبادرة" بوعيي أحمى وطني"    السديس : إطلاق صاروخين على الرياض وجازان في ظل الأوضاع الراهنة إمعان في الكيد    بالفيديو.. أول لقطات من موقع سقوط شظايا «الصاروخ الحوثي» على الرياض    السعودية باعت كل شيء من أجل شعبها    «أكاديمية الحوار» تنظم 4 برامج تدريبية رجالية ونسائية «عن بُعد»    قصص قصيرة.. مخبَّأة تحت الحصيرة    مملكة الإنسانية تسأل..؟    مشاهير الفلس    الدعوة والإرشاد تعلن تأجيل مسابقة الملك سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم المحلية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العظماء السعوديون الأربعة
نشر في الوطن يوم 19 - 02 - 2020

قد يستغرب القارئ العزيز هذه القائمة لأربعة عظماء سعوديين، لكن بعد تفكير ووضع أسس اختيار مختلفة لما هو دارج، أحببت أن أضع بينكم هذه اللائحة لأناس وكيانات أعتقد أنهم يستحقون بكل جدارة أن يوضعوا في لائحة العظماء السعوديين، كلٌّ في مجاله.
هذه القائمة استبعدنا فيها أي هياط إعلامي أو تطبيل من جهات مدفوعة، والأهم من ذلك الشفافية فلا أحد من هؤلاء الأربعة لدينا أي مصالح مشتركة معه.
قد يقول قائل لماذا لم تدرج «فلانا أو الكيان الفلاني»، ولكن لدينا أسبابنا التي سنذكرها لعدم اختيار بعض الأسماء، والكيانات التي تبدو للوهلة الأولى قد تستحق الدخول في القائمة.
بالنسبة للكيانات كان الاختيار يجب أن يقع على كيان يكون على مستوى دولي من ناحية الجودة والنجاحات، واستثنينا الكيانات المدعومة من الحكومة أو تملك ميزات خاصة حكومية، مثل أرامكو التي تملك امتياز كل النفط تقريبا، بالإضافة إلى أن تكلفة الاستخراج من الأرخص عالميا. كذلك استثنيت سابك التي دعمت عن طريق أسعار اللقيم الرخيص مقارنة بالسعر العالمي، ووقع الاختيار على أحد الكيانات التي حققت نجاحات كبرى ونافس عالميا، وتفوق في مجالات حديثة، بل إن وجوده في السعودية بقي محدودا. فازت الشركة بمشاريع كبرى في فيتنام والمغرب وجنوب إفريقيا ودبي. حققت أرقاما عالمية بأرخص الأسعار، إنها شركة أكوا باور للطاقة والمياه، والمبدعة في الطاقة المتجددة. تدير الشركة حوالي 32 معملا في ثلاث قارات، ربما ما أفاد الشركة عالميا، أنها ابتعدت عن السوق السعودي سابقا إلا قليلا، خصوصا أن الفساد كان مستشريا في المشاريع الحكومية والخاصة، ولم يختاروا الطريق الأسهل، وهو مشاريع تحت الطاولة كما جرت العادة سابقا، لكن ذهبوا عالميا ونافسوا ونجحوا بكفاءتهم، لذلك أعتبرهم الشركة العظيمة السعودية في هذه القائمة. قد يقول قائل إن هناك رجال أعمال عصاميين في السعودية لم تذكرهم، وصحيح أن هناك كثيرا من رجال الأعمال يبدأ عصاميا ولكن للأسف بعد أن يعرف وتتوطد علاقاته ويشبك مصالحه مع بعض المسؤولين، يبدأ يعتمد على اسمه وبشته، لذلك لا نرى انتشارا عالميا للكثيرين، لأنه يختار الطريق الأقصر والأسهل.
العمل الإنساني والخيري
هناك كثير من الجمعيات الخيرية السعودية الكبرى، في الداخل والخارج، ولا ننكر أن لبعضها أعمالا مميزة، لكن مقارنة بالدعم الذي يأتيها، أعمالها محدودة، كما أنه في مرحلة سابقة، كان هناك شبه احتكار لتيار معين للعمل الخيري «الصحويين والإخونج»، ولا شك كان أيضا هناك المعتدلون من (المطاوعة)، لكن اختيارنا كان لرجل فريد قدم أعمالا كبرى بحجم عمل مؤسسات، ودخل المجال الإغاثي والخيري، ولم يستخدم غطاء دينيا أو هيئة شكلية معينة لاستدرار العطف والتبرعات، أتكلم عن (أبو الأيتام) علي الغامدي، هو عظيم العمل الإنساني والخيري، زار 28 دولة في إفريقيا بهدف رعاية الأيتام وكفل 7000 يتيم وأكثر من 2000 أسرة، وتجاوز عدد دور الأيتام 21 دارا، رعى الأيتام لسنوات في شرق آسيا، وتحول بعدها إلى إفريقيا. رجل عمل متطوعا بمفرده، وليس له أي تبعية لأي جهة، ولم يتلق الدعم أو المساعدة، رجل يقترض من أجل رعاية الأيتام ومشاريعهم، أنت بلا شك عظيم من عظماء السعودية يا علي الغامدي.
العمل الثقافي والإبداعي والريادي
هناك كثيرون ممن يدعون الريادة وكأنها موضة، وكثير منهم أولاد رجال أعمال، يود أن يأخذ لقبا ويدعي الريادة، يتكلم بالمؤتمرات واللقاءات وهو مدعوم إما بأموال أبيه أو علاقاته، لكن اختيار هذه الفئة كان لمبدعين سعوديين شباب ورياديين بمعنى الكلمة، وهناك عمق بالتفكير والرسالة رغم صغر أعمارهم نسبيا. إذا كان مسلسل سيمبسون يعتبر لكثيرين في العالم أفضل مسلسل أمريكي على مر العصور، لما له من تأثير في الحياة والحضارة الأمريكية، رغم أنه كرتوني واكتسح أعظم مسلسلات الدراما والكوميديا الشهيرة لعقود، فإن مسلسل مسامير بقيادة مالك نجر وزملائه يعتبر أفضل ما أنتجه الإعلام السعودي خلال سنوات في كثير من النواحي، الأفكار والشخصيات، والعمق والإبداع والرسائل، سواء الظاهرة أو الباطنة، وممكن أن يصلوا للدولية إذا استمروا بهذا الزخم، لأن إنتاجهم فاخر وذو جودة عالية، ونحن فخورون بهم.
الفئة الرابعة هي العمل الوطني، اتركوا بعض مدعي الوطنية و«الهياط» في تويتر، ومن يصور نفسه وطنيا ويوزع صكوك الوطنية على الناس وهو متبطح خلف الشاشة، إذ نتكلم عن الوطنيين الحقيقيين الذين لا يوجد مثيل لهم، وأؤكد لا يوجد لهم مثيل، لأن غيرهم حول العالم يختلف سلوكهم عنهم كليا، فغيرهم يبحثون عن أي عذر ليتركوا العمل والواجب، نحن هنا نتكلم عن الجندي السعودي، خصوصا الجنود ذوي الرتب الصغرى. الجنود حول العالم يبحثون عن أي عذر طبي أو إصابة للتقاعد أو الانتقال للعمل الإداري، بينما الجنود السعوديون يصاب بعضهم مرتين وثلاث وأربع وخمس مرات، ويعود للميدان، والأمثلة أكثر من أن تحصى، بل هو يحارب بكل طريقة حتى يرجع لساحة الشرف والميدان ويرفض العمل الإداري أو النقل!. ممكن أن أعطيك كثيرا من الأسماء التي أصيبت خمس مرات وتصر على الرجوع للميدان!. أعطني مثالا واحدا لجنود حول العالم بهذه العزيمة والإصرار. الدول تبحث عن الجندي الخارق، وتضع ميزانيات كبرى لنفسيات الجنود، بينما الجندي السعودي هو الخارق وهو من يطالب بالرجوع للميدان. لم أضعهم في آخر المقال كمقام، لكن أردت أن أختم بهم لأن آخر الكلام أطيبه. هؤلاء الجنود على الجبهة هم الوطنيون الحقيقيون. الموضوع ليس ماديا وليس إعلاميا، فهناك كثير من المهن التي تدر مالا أكثر، وزخما إعلاميا أكبر، لكن عندهم إيمان بالوطن، ولا يوجد أي إنجاز في الوطن أو فئة من السعوديين، أو من يسكن المملكة، إلا ويكون لهؤلاء الجنود الشجعان فضل لهم عليهم، بحمايتهم لهم وحماية لاقتصاد وحضارة هذا البلد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.