وكيل إمارة منطقة الرياض يلتقي بمديري التعليم والنقل    توافد المصريين لاختيار ممثليهم في مجلس الشيوخ    العثيمين: استضافة المملكة لاجتماع أصدقاء السودان يسهم في تحقيق آمال الشعب السوداني    بعد انتهاكات تركيا.. فرنسا تعزز حضورها العسكري في شرق المتوسط بالتعاون مع الشركاء الأوروبيين    نائب الرئيس اليمني: مليشيا الحوثي تقابل دعوات التهدئة بالتعنت والتحشيد للحرب    أنيس البدري ل جماهير الاتحاد: "سمعت الكثير من التلوث ولن أرحل"    لجنة الانضباط: تغريم الهلال 50 ألف والنصر 113 ألف ريال    وزير الخارجية يشيد باتفاق تعيين المنطقة الاقتصادية بين اليونان ومصر    حرس الحدود ينقذ مواطنَين من الغرق بواجهة ينبع البحرية    سمو نائب أمير منطقة حائل يدشن معرض الفنون التشكيلية المتزامن مع اليوم العالمي للشباب    "الصحة": تسجيل 1569 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. و2151 حالة تعافي    العجلان: انعكاس إيجابي على البيئة الاستثمارية للائحة المحدثة    السوق عند أعلى إغلاق في خمسة أشهر وتداول 6.8 مليارات ريال    إنشاء وحدة لحقوق الإنسان بإمارة القصيم    اعتماد لائحة تنظيمية لتطوير سباقات الهجن    محافظ حفر الباطن يشيد بكفاءة رجال القوات العسكرية    "الجوازات" تحث على استلام الجواز في الوقت المحدد    ضبط معمل مُخالف لتصنيع الكنب والأثاث بمكة    محمد بن عبدالعزيز يطلع على أعمال محكمة جازان    384 مشاركة في أفلام السعودية    بيت الصايغ يجمع الفنون بينبع    «يا أَيُّهَا النّاسُ أَنتُمُ الفُقَراءُ إِلَى اللَّهِ».. قراءة تخطف القلوب للشيخ بندر بليلة    بيروت تواصل البحث عن مفقوديها.. واتصالات لتشكيل الحكومة    الصحة: سلامة اللقاحات وفعاليتها شرط أساسي قبل اعتماده    تشكيك أميركي في اللقاح الروسي ضد كورونا    وزير الصحة: المملكة خلال رئاستها لمجموعة العشرين وضعت مواجهة الأوبئة كأولوية رئيسية    Fake News رافقت وقائع انفجار بيروت    الخارجية العراقية تستدعي سفير تركيا وتسلمه مذكرة احتجاج شديدة اللهجة    شرطة نجران تغرم (46) مخالفاً لعدم ارتدائهم الكمامة    يقظة رجال حرس الحدود تحبط محاولات تهريب أكثر من طن ونصف من الحشيش المخدر وما يزيد على نصف طن من القات خلال شهر شوال    توقعات طقس الخميس.. سحب رعدية وغبار والحرارة تصل إلى 45 مئوية    نائب أمير جازان يعتمد ترقية موظفي الإمارة    تغريم 46 مخالفاً لعدم ارتدائهم الكمامة في نجران    وزير الموارد البشرية يُدشن "منصة مرن"    #حساب_المواطن : يوضح حل مشكلة الدفعة “صفر”    دوري أبطال أوروبا: أتلتيكو يطمح للمواصلة نحو لقب مفقود ولايبزيغ لتأهل تاريخي    صور.. عربات التلفريك تلامس ضباب أبها على ارتفاع 3 آلاف متر    أسماء الفائزين في مسابقة مظلة الاعتدال    الحقيل يعتمد التعليمات التنفيذية للائحة التصرف بالعقارات البلدية المحدثة    شروط صرف مخصص المبتعثين في التعليم عن بعد    هل يتم تأجيل دوري أبطال آسيا 2020 ؟    وزير التجارة يعتمد اللوائح المنظمة ل"مهنة التقييم" في المملكة    تأجيل التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم إلى 2021    نائب أمير مكة يطلع على خطط جامعات المنطقة واستعدادات العام المقبل    ديسمبر.. انطلاق مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل    "الصحة" تحث على تحميل تطبيقي "تباعد" و "توكلنا " للسلامة من كورونا    روسيا تعلن البدء بإنتاج لقاح كورونا رغم الشكوك الدولية    رئيس لجنة المسؤولية الاجتماعية باتحاد القدم يُشيد بمبادرات الأندية أثناء توقف النشاط الرياضي    اهتمامات الصحف التونسية    صورة نادرة للملك سلمان وأمراء خلال أداء العرضة    خلال موسم حج هذا العام.. بث أكثر من 30 درسًا ومحاضرة عن بُعد بالمسجد الحرام    من هي كامالا هاريس نائبة بايدن في الانتخابات الأمريكية؟    أمين مجلس منطقة تبوك: تحديد الاحتياجات وتحسين جودة الحياة في المنطقة ضمن أولويات المجلس    فهد بن سلطان يستقبل المواطنين في اللقاء الأسبوعي    شؤون الحرمين تباشر التخطيط لموسم الحج المقبل    صفقة القرن بين كورونا والإنسانية    «شؤون الحرمين» تراقب تطبيق الإجراءات الاحترازية    الهلال.. «أين أنتم» ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





متحدث الصحة: المملكة ضمن الدول الأعلى تسجيلًا لحالات التعافي
نشر في الطائف يوم 02 - 07 - 2020

أعلن مساعد وزير الصحة المتحدث الرسمي للوزارة الدكتور محمد العبدالعالي، تسجيل (3383) حالة جديدة لفيروس كورونا الجديد (COVID -19) ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة (197608) حالات، من بينها (58187) حالة نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها (2287) حالة حرجة.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد اليوم بمشاركة رئيس اللجنة المركزية لداء السكري بوزارة الصحة استشاري الغدد الصماء وسكر الأطفال الدكتور محمد الحربي.
وأوضح العبدالعالي أن الحالات الجديدة التي سجلت توزعت في عدد من المدن وهي: الرياض (397) حالة، الهفوف (277) حالة، ومكة المكرمة (271) حالة، والقطيف (181) حالة، والمدينة المنورة (179) حالة، والطائف (164) حالة، وجدة (164) حالة، وخميس مشيط (158) حالة، والمبرز (149) حالة، والدمام (141) حالة، وبريدة (134) حالة، ومحايل عسير(96) حالة، وحائل (88) حالة، وأبها (81) حالة، والخبر (75) حالة، وحفر الباطن (48) حالة، ونجران (45) حالة، والنماص (33) حالة، وعنيزة (32) حالة، والدلم (30) حالة، ووادي الدواسر (30) حالة، والجبيل (24) حالة، والمذنب (23) حالة، وشرورة (22) حالة، وأحد رفيدة (21) حالة، وساجر (21) حالة، والظهران (19) حالة، والبدائع (18) حالة، والمجمعة (18) حالة، والجفر (17) حالة، والنعيرية، (17) حالة، وتبوك (16) حالة، والليث (15) حالة، وبقيق (13) حالة، وبللسمر (12) حالة، وبقعاء (12 ) حالة، وينبع (11) حالة، والبكيرية (11) حالة، وسراة عبيدة (11) حالة، ووادي بن هشبل (10) حالات، وتثليث (10) حالات، وضرماء (10) حالات، والباحة (9) حالات، ومهد الذهب (9) حالات، وعيون الجواء (9) حالات، وجازان (9) حالات، وصامطة (9) حالات، والرس (8) حالات، وصفوى (8) حالات، وحوطة سدير (8) حالات، والعيون (7) حالات، والدرعية (7) حالات، وحوطة بني تميم (7) حالات، وتربة (6) حالات، والمجاردة (6) حالات، وعريعرة (6) حالات، وبيش (6) حالات، وأحد المسارحة (6) حالات، وعفيف (6) حالات، والمخواة (5) حالات، وبلجرشي (5) حالات، والأسياح (5) حالات، والقنفذة (5) حالات، والبشائر (5) حالات، وسبت العلاية (5) حالات، ومليجة (5) حالات، وحبونا (5) حالات، وليلى (5) حالات، والسليل (5) حالات، والخرمة (4) حالات، وظهران الجنوب (4) حالات، وتنومة (4) حالات، وخليص (4) حالات، ويدمة (4) حالات، والأرطاوية (4) حالات، والخرج (4) حالات، والعلا (3) حالات، وبيشة (3) حالات، والشنان (3) حالات، والموسم (3) حالات، والعارضة (3) حالات، والعيدابي (3) حالات، والكامل (3) حالات، والزلفي (3) حالات، والقرى حالتان، والحناكية حالتان، وخيبر حالتان، ورنية حالتان، والحرجة حالتان، ورجال ألمع حالتان، وسلوى حالتان، والحائط حالتان، والدوادمي حالتان، ومرات حالتان، ورماح حالتان، وتمير حالتان، وثادق حالتان، ووثيلان حالتان، وحالة واحدة في كل من العقيق، والمندق، وقلوة، والنبهانية، وضرية، وقصيباء، وعقلة الصقور، والسحن، وميسان، والمضة، والقحمة، وقرية العليا، والغزالة، والسليمي، وأبو عريش، والدائر، وضمد، وفيفاء، وصبيا، وخباش، والمزاحمية، والقويعية، وشقراء.
وأشار إلى أن عدد المتعافين -ولله الحمد- وصل إلى (137669) حالة بإضافة (4909) حالات جديدة، وبلغ عدد الوفيات (1752) حالة، بإضافة (54) حالة وفاة جديدة، كما بلغ إجمالي الفحوصات في المملكة (1727701) فحص مخبري دقيق، بإضافة (53214) فحصاً جديداً.
وأفاد متحدث الصحة أن الحالات المسجلة وعددها (3383) حالة، بلغت نسبة الإناث فيها 35% والذكور 65% ، أما كبار السن 5%، والأطفال 10%، والبالغين 85%.
وأبرز الدكتور العبدالعالي عدداً من العادات الجديدة التي يجب على الجميع اتباعها والمتمثلة في أن يكون الحد الأقصى للتجمعات عند الحاجة لها 50 شخصاً، مع مراعاة المساحة بين الحضور بحيث لو كان المكان ضيقا فيقلص العدد لترك المسافات الآمنة بينهم، وضرورة تأكد الشخص من وضعه الصحي مع مراعاة عدم الحضور في حال شعر ببعض الأعراض المرتبطة بكورونا، إلى جانب اتخاذ الاحترازات الوقائية كافة كتغطية الأنف والفم ولبس الكمامة، وعدم المصافحة أو المشاركة في الأدوات الشخصية وبخاصة المستخدمة في الأكل والشرب ونحوها.
‏وِعن أهم الاستفسارات التي رصدت خلال الأيام القليلة الماضية والمتضمنة سيناريوهات لأربع دراسات تم مشاركتها في أوقات سابقة تحدثت عن أن المملكة سيكون لديها منحنيان ،الأقل فيهما هو تسجيل حوالي 10000 حالة والأعلى قد يصل إلى 200000 حالة خاصة وأن الرقم 200 ألف قد اقتربت المملكة منه حالياً ،وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الصحة أن الأرقام والدراسات كانت تتحدث عن وصول الحالات إلى 200 ألف حالة في 30 يوم خلال شهر أبريل وستكون معظم الحالات فيها نشطة وتحتاج إلى الرعاية, مبيناً أن ما حدث -بتوفيق الله- ثم بثمار الجهود التي تمت والجهود المبذولة والاحترازات الاستباقية والوقائية والضغط على المنحنى لكي يكون تسجيل الحالات أقل سرعة وأقل انتشارا ومتحكما فيه بحمد لله, مفيداً أن الحالات بالفعل تقترب من 200 ألف حالة ولكن بعد 90 يوماً وليس في 30 يوماً, بالإضافة إلى أن الحالات المتعافية هي الغالبة والنشطة هي 58 ألف تقريبا حالياً.
وأكد أن نسبة الشفاء في المملكة لأصحاب الأمراض المزمنة متميزة، وهي من ضمن الدول الأعلى تسجيلًا لحالات التعافي.
وقال: "إن فيروس كورونا لا يمكن أن نسمي أي مرحلة من مراحله بالخامل فهو ليس من الفيروسات التي يسجل فيها حتى الآن أنه من الممكن أن يكون مزمن أو يسبب مرضا مزمنا أي أنه يبقى في الجسم في حالة خاملة ثم يعود وينشط من جديد ويسبب المرض كالفيروسات الأخرى وإنما هو إما أن يكون معديا ونشطا ويسبب المرض أو أن يكون غير قابل للتكاثر داخل خلايا الجسم ومن ثم فهو غير نشط وغير مسبب للمرض.
وجدّد العبدالعالي التوصية لكل مَنْ لديه أعراض، أو يرغب في التقييم، استخدام خدمة التقييم الذاتي في تطبيق (موعد) أو زيارة (عيادات تطمن) التي هيأتها (الصحة) لخدمة مَنْ يشعر بأعراض فيروس (كورونا) المستجد، والبالغ عددها 237 عيادة، أو الاتصال برقم مركز (937) للاستشارات والاستفسارات على مدار الساعة، الذي أصبح الآن أقرب إلى الجميع من ذي قبل، بحيث يمكن الاستفادة من خدماته التفاعلية، من خلال تطبيق (واتس آب) عبر رقم 920005937، والاستفادة من الخدمات التفاعلية الجديدة الموجودة به، والحصول على المعلومات الصحية والخدمات، ومعرفة مستجدات فيروس (كورونا)، ومراكز الرعاية الأولية، ومراكز التبرع بالدم، والمواعيد وكيفية الحصول عليها.
واختتم المتحدث الرسمي لوزارة الصحة بالإشارة إلى أن إجمالي عدد الحالات المؤكدة بفيروس كورونا الجديد (COVID -19) حول العالم بلغت (10704228) حالة, تعافى منها (5489399) حالة حتى الآن كما بلغ عدد الوفيات حوالي (516434) حالة.
من جانبه أوضح رئيس اللجنة المركزية لداء السكري بوزارة الصحة استشاري الغدد الصماء وسكر الأطفال الدكتور محمد يحي الحربي أن الدراسات التي عملت والملحوظات التي جرت مراقبتها تفيد أن إصابات الأطفال قليلة جدا ومن أصيب شفى -بإذن الله- حتى وإن كان مصاباً بأمراض أخرى.
وبين أن الخطر في الإصابة بالنسبة للأطفال سواء كانوا مصابين بأمراض مزمنة أو غيرها يتساوون مع الأطفال الأصحاء, حيث إن تطبيق سبل الوقاية يقيهم من الإصابة بالمرض, مشيرا إلى أن الدراسات السابقة التي عملت في أوروبا والصين بينت أن 14% من الأطفال المصابين بالسكر لا يوجد لديهم أعراض , و 36% منهم لديهم أعراض يسيرة كرشح أو كحة يسيرة أو حرارة, فيما ال 46% لديهم أعراض متوسطة, حيث زادت عندهم الحرارة والكحة ولم يتأثر التنفس ولا الأكسجين, أما ال2% منهم فهي الحالات الحرجة الشديدة الذين أصبح لديهم نقص في الأكسجين, في حين ال1% منهم حالات تحتاج إلى تنفس صناعي.
وأفاد الحربي أن هذا الاستعراض للنسب يبين أن الأطفال محميين -بإذن الله- ولديهم جهاز مناعي قوي لمقاومة هذا الفيروس, مشيرا إلى أن فئة من الأطفال معرضين للإصابة بالأعراض بشكل أكبر مثل المصابين بأمراض القلب والشرايين وأمراض الجهاز التنفسي المزمن وأمراض الكلى المزمنة والأمراض العصبية, حيث إن هؤلاء عندهم نقص في المناعة ومعرضين لمضاعفات وتزيد الأعراض لديهم, فيما يأتي في المرحلة الأخيرة المصابون بأمراض مزمنة مثل السمنة والسكري وغيرها.
ولفت النظر إلى أهمية الالتزام بالاحترازات والاحتياطات الصحية لوقاية الأطفال من الإصابة بالفيروس وضرورة مراجعة المستشفى لمن يعاني من أعراض شديدة.
وأكد الحربي أن مريض السكري مثله مثل غيره وعليه الالتزام بالاحتياطات والاحترازات الصحية للوقاية من الإصابة بالمرض, مشيرا إلى أن على الأطفال والمصابين بالسكر وأهاليهم أولاً التقيد بالاحترازات, وتوفر الإنسولين المخزن بطريقة سليمة, والتأكد من وجود وسائل الفحص سواء كانت أشرطة أو جهاز الحساس أو غيره , والتأكد من تاريخه الصحيح ووجود رقم الطبيب المعالج لاستشارته في حالة وجود أية مشكلات أو الاتصال على 937 إذا احتاج إلى نصيحة طبية.
وبين رئيس اللجنة المركزية لداء السكري بوزارة الصحة استشاري الغدد الصماء وسكر الأطفال, أنه في حال إصابة الأطفال فعليهم البقاء في المنزل وعدم الخروج وتكثيف فحوص السكر في الدم, وضرورة مراجعة الطوارئ في حال اشتداد الأعراض من ناحية الحرارة والكحة وضيق التنفس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.