وزير الطاقة السعودي: لا نعتزم تصدير الغاز المسال للخارج    الأمم المتحدة: تهجير الفلسطينيين جريمة حرب    بوتين لا يرى تهديداً على روسيا إذا انضمت السويد وفنلندا للناتو    قطان يصل إلى جمهورية غينيا بيساو    «هيئة التراث» تصدر بياناً توضيحياً بشأن انهيار جزء من قصر صاهود التاريخي    خسر مقاعد الحلفاء.. اللبنانيون ينتقمون من «حزب الله»    ولي العهد يغادر إلى الإمارات لتقديم واجب العزاء في وفاة الشيخ خليفة بن زايد    مدرب النصر ينتظر موقف ثلاثي الفريق المصاب    تحديد سعر تذاكر نهائي كأس الملك بين الهلال والفيحاء    حمد آل الشيخ.. نَهَض بالتعليم للمنافسة عالمياً    وزير الخارجية يلتقي نائب رئيس الوزراء التايلندي ويشهدان توقيع عدد من الاتفاقيات    المملكة تتقدم للمركز ال 17 عالميًا في مجال المخرجات البحثية    "هيئة الموسيقى" تعلن إطلاق نشاط "الثقافة الموسيقية" عبر منصة "مدرستي"    قرعة كأس العالم للأولمبياد الخاص لكرة القدم تضع الأخضر في المجموعة الثانية مع منتخبات البارغواي ورومانيا وسنغافورة    أمين دارة الملك عبدالعزيز المكلف يهنئ خادم الحرمين الشريفين بعد مغادرته المستشفى    قمر الدم 2022: كل ما يجب معرفته عن الخسوف الكلي للقمر    البورصة المصرية تغلق على تراجع    وزير الدولة للشؤون الخارجية يستقبل سفير كوبا    ليفربول يترقب التطورات بشأن محمد صلاح وفان دايك    المنتخب السعودي للعلوم والهندسة يسطع جمالًا في سماء العالمية    التواصل الحكومي يطلق جلسات سباق الإعلام ميدياثون    يا سراجين يا ظلما    في افتتاح فرعها العاشر.. الصفقة الماسية العقارية صرح يكبر كل يوم    نيوم تنفي التعليقات الواردة بشأن وضعها التنظيمي    عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى    قوات الاحتلال تعتقل أربعة شبان فلسطينيين من محافظة جنين    «العقاري» لمستفيدي «البناء الذاتي»: قدموا «شهادة الإشغال» لاستمرار الدعم السكني    منظمة التعاون الإسلامي ترحب بانتخاب الرئيس الصومالي    التوقعات الاقتصادية في منطقة اليورو لربيع 2022    مؤسسات القطاع الخاص لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية تُنظم منتدى القطاع الخاص ال 10    أعلى 5 مدن تسجيلا للحرارة اليوم بالسعودية    مبابي يعترف: حسمت قراري بالفعل    السودة للتطوير: بدء تكاثر الوعول الجبلية التي أطلقتها الشركة بالتعاون مع المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية    أمير عسير يعزي في وفاة أقدم مؤذني مركز الواديين عن عمر تجاوز 110 أعوام    أكثر من 185 ألف مستفيد من خدمات أقسام الطوارئ بمستشفيات الأحساء    فريق طبي في مكة ينجح في علاج طفلة بعمر 36 أسبوعًا من حالة استسقاء نادرة    مستجدات كورونا.. الإصابات الجديدة تتخطى ال 600 حالة.. وارتفاع كبير في حالات التعافي    أمير الرياض يرعى حفل الفائزين ب"جائزة التراث العمراني".. غداً    هيئة التخصصات الصحية تدعم سوق العمل بأكثر من 100 فني رعاية مرضى    إجراء 1342 عملية جراحية و32 عملية خلوع ولادية في مستشفى الأمير متعب بسكاكا    مفتي عام المملكة يهنئ خادم الحرمين بمناسبة خروجه من المستشفى    الكهموس يهنئ القيادة بمناسبة مغادرة خادم الحرمين المستشفى    11 لغة للإجابة على أسئلة القاصدين من خلال الروبوت التوجيهي بالمسجد الحرام    "الأرصاد": استمرار الرياح النشطة والأتربة المثارة على منطقة نجران    بالشراكة مع جهات عالمية.. مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية يُطلق مشروع "الندوات العلمية"    بالفيديو.. خادم الحرمين يغادر المستشفى بعد استكمال الخطة العلاجية وفترة النقاهة بنجاح    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأثنين    «التعليم» ل«عكاظ»: القبول بحسب السعة.. ومدارس لطلاب الأحياء المزالة    الفيصل يبحث الموضوعات المشتركة مع سفير الفلبين وقنصل البحرين    عيد يحفز الأهلاويين لحصد النقاط    تركي بن محمد بن فهد يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة مغادرة خادم الحرمين المستشفى        الرياض تشهد إصدار: «إعلان القيم الإنسانية المشتركة».. تأكيد مركزية الدين في الحضارات    سمو أمير الشرقية يرعى حفل تخريج 6514 خريجاً وخريجة من جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل            فلترة وتعقيم «صحوي» !    نجاح فصل التوأم السيامي اليمني "يوسف وياسين" الملتصقين بالرأس في عملية استغرقت 15 ساعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فرضت عقوبات على 14 كياناً إيرانياً ورئيس القضاء
نشر في الشرق يوم 13 - 01 - 2018

منح الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمس الجمعة الاتفاق النووي الإيراني آخر تأجيل، لكنه طالب حلفاءه الأوروبيين والكونجرس بالعمل معه من أجل إصلاح «عيوب مروعة» في الاتفاق وإلا فإن بلاده ستنسحب منه. وقال ترمب إنه سيمدد تعليق العقوبات النووية على إيران، لكن فقط بوصفها «فرصة أخيرة» لن يكررها.
وسوف تشكل المهلة ضغطا على الأوروبيين، الداعمين الرئيسين وأطراف الاتفاق الدولي الموقع في 2015، لإرضاء ترمب الذي وصف الاتفاق بأنه «الأسوأ على الإطلاق».
وفي هذا السياق، قال مسؤول بارز في الإدارة الأمريكية إن ترمب يريد تشديد الاتفاق النووي بإبرام اتفاق ملحق خلال 120 يوما وإلا ستنسحب الولايات المتحدة بشكل فردي من الاتفاق الدولي.
وعبر ترمب في أحاديث خاصة عن استيائه من اضطراره لتمديد تعليق العقوبات مرة أخرى على دولة يعتبر أنها تشكل تهديدا متزايدا في الشرق الأوسط. وقال في بيان «هذه فرصة أخيرة».
إلى ذلك، أضاف «في غياب اتفاق كهذا، لن تعلق الولايات المتحدة مرة أخرى العقوبات من أجل البقاء في اتفاق إيران النووي. وإذا رأيت في أي وقت من الأوقات أن مثل هذا الاتفاق بعيد المنال فسوف أنسحب على الفور». وقال مسؤول بارز في الإدارة الأمريكية أبلغ الصحفيين بالقرار إن ترمب سيعمل الآن مع شركاء أوروبيين للتوصل لاتفاق ملحق يتضمن حدودا واضحة لا يمكن للنظام الإيراني تخطيها تتعلق بالصواريخ الباليستية.
وحدد الرئيس الأميركي عدة شروط لإصلاح الاتفاق لتبقى الولايات المتحدة فيه. وقال إن على إيران السماح «بالتفتيش الفوري لكل مواقعها التي طلبها المفتشون الدوليون» وأضاف أيضا أن البنود التي تمنع إيران من تخصيب اليورانيوم يجب أن تكون دائمة.
كما شدد على أنه على القانون الأمريكي أن يربط بين برنامجي الأسلحة النووية والصواريخ بعيدة المدى ليجعل إجراء طهران لاختبارات صواريخ سببا في فرض «عقوبات صارمة». وقال المسؤول إن ترمب يريد من الكونغرس الأميركي تعديل القانون الخاص بمراجعة مشاركة الولايات المتحدة في الاتفاق النووي ليتضمن بنودا تسمح للولايات المتحدة بإعادة فرض عقوباتها إذا ما تم انتهاكها. وأضاف أن ذلك لن يستتبع إجراء مفاوضات مع إيران لكنه سيكون نتيجة محادثات بين الولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين مشيرا إلى أن العمل بدأ فعلا في هذا الاتجاه. فرضت الولايات المتحدة، الجمعة، عقوبات على 14 شخصاً وكياناً إيرانياً، بينهم رئيس السلطة القضائية ومدير سجن رجائي شهر، ومرتضي رضوي مدير شركتي اتصالات «موج سبز» و»فناموج» التابعتين للحرس الثوري الإيراني، بسبب انتهاكات لحقوق الإنسان ودعم برامج الأسلحة في إيران.
وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان إن رئيس السلطة القضائية، آية الله صادق لاريجاني، وهو حليف مقرب من الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي، «مسؤول عن إصدار أوامر بسلسلة من انتهاكات حقوق الإنسان بحق أفراد في إيران من المواطنين أو المقيمين، أو (مسؤول) عن التحكم فيها أو توجيهها». كما شملت العقوبات مواطناً صينياً، بسبب تصرفه نيابة عن شركة مشمولة بالعقوبات بسبب تعاملها مع شركة إيرانية «يملكها أو يسيطر عليها» الجيش. وشملت كذلك شركة أخرى مقرها الصين، والشركة الإيرانية التي سعت لتزويدها بمكون كيميائي يستخدم في نقل الإشارات الكهربية. إلى ذلك، أعلن البيت الأبيض أن ترمب أكد تمديد رفع العقوبات المرتبطة بالاتفاق النووي مع إيران، ولكن «للمرة الأخيرة». وأوضح البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي سيقوم بالتفاوض مع الأوروبيين من أجل «تشديد» الاتفاق من خلال تعديل تاريخه (وهو حالياً من 10 إلى 15 عاماً ليصبح إلى الأبد)، كما سيسعى ترمب إلى تعديل الاتفاق من أجل منع إيران من تطوير أي تكنولوجيا نووية، يمكن استخدامها في مجال الأسلحة النووية، والسماح للمفتشين بالتفتيش في أي وقت بإشراف المنظمة الدولية للطاقة الذرية. كما لفت البيت الأبيض إلى أن التفاوض الجديد حول الاتفاق النووي سيكون مع الأوروبيين فقط وليس مع إيران. وكانت كافة التوقعات رجحت في وقت سابق أن يبقي الرئيس الأميركي دونالد ترمب على الاتفاق النووي مع إيران، مع فرض عقوبات على كيانات إيرانية جديدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.