تركي بن طلال يدشن مشروع “حياة” للغسيل الكلوي ضمن مبادرات نشامى عسير    الصحة العالمية: نسبة صغيرة فقط من مرضى كوفيد - 19 بحاجة إلى مضادات حيوية    جهود استباقية للمملكة في مواجهة ” #كورونا ” باليمن    «البلدية والقروية» تدعو للإبلاغ عن مخالفي الاشتراطات الصحية وإجراءات منع انتشار كورونا    بالفيديو.. سلوك غير متوقع من الشرطة الأمريكية لاسترضاء المحتجين    التحالف يسهل إبحار سفينة AS PAOLA من ميناء جدة إلى ميناء الحديدة    جولات رقابية من «نزاهة» على الجهات الحكومية بسبب «كورونا»    ضمن ضاحية الميار.. “سكني” يستأنف تسليم مستفيدي مشروع “ربى جدة” وحداتهم السكنية    سعود بن نايف : جهود رجال الأمن في الميدان وعملهم الدؤوب أسهم في نجاح الخطط الأمنية    المؤتمر الدولي الثالث للثقافة الرياضية يبحث سبل عودة النشاط الرياضي    «الصناعة والثروة المعدينة» تعتمد 55 إجراء للوقاية من «كورونا»    مؤشرا البحرين يقفلان على تباين    احتراق خزاني وقود وإصابة مقيم برابغ    الهيئة الملكية لمحافظة العلا تطلق أستوديو تصميم بحلة من التصاميم المميزة كجزء من التزامها بتوفير الأدوات اللازمة للسكان    75 ممارسا صحيا لتوعية قاصدي المسجد النبوي    أمير تبوك يطلع على مشروعات النقل بالمنطقة    الأمير محمد بن ناصر يستقبل رئيس ووكلاء جامعة جازان    الاستهتار يرفع إصابات كورونا بالمملكة إلى 1869    أمير القصيم يرأس اجتماع اللجنة الإشرافية العليا للطوارئ    هل قضى فلويد بفعل المخدر؟    «التحالف» يعترض طائرتين مسيرتين أطلقهما الحوثيون باتجاه خميس مشيط    شرطة الرياض: القبض على 3 مواطنين تباهوا بحيازتهم للأسلحة النارية.. وإحالتهم ل«النيابة»    وكيل إمارة منطقة الرياض يستقبل مديري التعليم والشؤون الإسلامية والنقل بالمنطقة    بالخطوات.. «الجوازات» توضح طريقة الاستفادة من خدمة «الرسائل والطلبات» عبر منصة أبشر    مجلس الشورى يناقش التقرير السنوي لتخصصي العيون    ارتفاع ملحوظ.. سعر برميل النفط يقترب من 40 دولاراً    “ديوان المحاسبة” يفتح باب التسجيل للتدريب “عن بعد”    “البيئة” تعزز إمكانياتها ب40 فرقة ميدانية لمكافحة الجراد الصحراوي في 4 مناطق    تحدد 242 جامعاً ومسجداً لصلاة الجمعة بالحدود الشمالية    الاتحاد الآسيوي يناقش الترتيبات النهائية لاستئناف دوري الأبطال    أمانة الطائف تزيل وترصد تعديات عشوائية بعطيف الطائف    “الصندوق العقاري” يعلن جاهزية فروعه لاستقبال المواطنين ممن لديهم حجوزات مُسبقة    أكثر من 19 ألف طالب وطالبة ينتظمون في الدراسة "عن بُعد" في الفصل الصيفي بجامعة القصيم    الكويت تسجل 887 إصابة جديدة بكورونا    جهود توعوية ووقائية تواكب توافد المصلين إلى مسجد قُبَاء بالمدينة المنورة    اهتمامات الصحف التونسية    شاهد.. لحظة القبض على لص أثناء اقتحامه متجر «مايكروسوفت» بنيويورك    جمعية الطائف الخيرية تطلق مبادرة "وطهر بيتي"    إصابة 16 لاعباً في فريق «فاسكو دا غاما» البرازيلي ب«كورونا»    للشهر الثالث على التوالي.. نمو الودائع المصرفية في المملكة بإجمالي 1.83 تريليون ريال    ميسي يثبت ولاءه لبرشلونة    رسالة من فهد بن نافل إلى جماهير الهلال    رئيس بايرن ميونيخ يمدح ساني                    كيف شاهد الريحاني بيوت أهل الرياض عام 1922؟    أمر ملكي بتعيين 156 عضواً بمرتبة ملازم تحقيق    خبراء عرب ل «البلاد» :    الشريد يدرس عروض الأندية    أمير تبوك يثمن جهود الأمانة والبلديات والتجارة    كورونا.. سطوة الدولة ونفوذ النظام الدولي    استيطان الذاكرة في قصائد الصلهبي    ترجمة عربية لمجموعة الأمريكية سونتاج    الالتزام السعودي !    فيصل بن مشعل: نعود بحذر في هذه الفترة    حكم المسح على "لصقة الجروح أو الجبائر" أثناء الوضوء أو الاغتسال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العميد أميريان قاد معارك في اليمن وشارك في ارتكاب الجرائم بسوريا ولبنان
نشر في الشرق يوم 22 - 04 - 2015

تحدثت ممثلة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية دولت نوروزي، عن أوضاع إيران الداخلية والإقليمية، كما تحدثت عن الأزمات التي يواجهها نظام الملالي وارتباطها بالتدخلات السافرة في دول المنطقة العربية. وقالت نوروزي إن حكام طهران سرقوا الثورة عام 1979 بسبب وجود قادة المعارضة الحقيقيين في سجون الشاه آنذاك، وأسسوا نظام ولاية الفقيه القرووسطي.
وأكدت نوروزي خلال مؤتمر صحفي عبر الإنترت وشاركت فيه «الشرق» أن المنطقة أمام بداية انعطافة نوعية في سياسة حكام طهران في تصدير الإرهاب والتطرف، لأنهم وجدوا أنفسهم أمام ائتلاف عربي «عاصفة الحزم» بقيادة السعودية يضع حداً لاعتداءات وتدخلات هذا النظام في اليمن.
وأوضحت ممثلة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في بريطانيا أن «النظام الإيراني يخطط منذ سنوات طويلة للسيطرة ودخول اليمن ووظف جهوداً وإمکانات كبيرة من أجل هذا الهدف»، وقالت إن قاسم سليماني، قائد قوة القدس في الحرس الثوري، منح جل وقته لأزمة اليمن».
وأكدت نوروزي استناداً إلى معلومات موثقة، من داخل النظام أن الشخص الذي يتابع ملف اليمن هو العميد في الحرس الثوري أميريان (50 عاماً). وهو موجود الآن في إيران، وقالت إن أميريان کان من القادة ذوي الرتب المتوسطة في أواخر حرب إيران والعراق. وشارك في ارتكاب الجرائم بسوريا ولبنان، وقاد في الأعوام الأخيرة معارك کثيرة في اليمن، وله أيضاً دور بارز في أزمة البحرين».
وأكدت نوروزي أن تداعيات تخبط الملالي في اليمن وطردهم من هذا البلد، سيترك آثاره المباشرة في العراق وسوريا وحتى في لبنان أيضاً.
وقالت ممثلة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في بريطانيا إن رد فعل خامنئي مرشد نظام الملالي الذي تحدث كان واضحاً، فهو تحدث مرتين خلال عشرة أيام عن اليمن، وهذا ما يعكس الخطورة التي أصبح عليها الوضع الإيراني في اليمن، مؤكدة أن ردود الأفعال هذه تعكس مدى المباغتة والوجع الذي شكلته «عاصفة الحزم»، ووصفت نوروزي بأن محاولات النظام ومناشداته لوقف إطلاق النار خلال الأيام الأخيرة ليست سوى خدعة، لإنقاذ أنفسهم وحفظ ماء وجههم وهي ناتجة عن تخبط الملالي وعجزهم إزاء الحالة المستجدة، فهم يريدون إنقاذ ما يمكن إنقاذه والحؤول دون أفول أحلامهم وسقوط طموحاتهم وهي محاولة للخداع من أجل لملمة قواهم في اليمن قبل فوات الأوان.
وعلى المستوى الداخلي، أشارت نوروزي إلى الأزمة التي يعاني منها الشعب الإيراني نتيجة السياسات، التي تنفذها الطغمة الحاكمة في طهران، وقالت: «في الأسابيع الأخيرة نفذ المعلمون في 27 محافظة من أصل31، مظاهرات ضد النظام. بالإضافة لإضرابات واعتصامات طلاب الجامعة، والعمال، بسبب الأزمة الاقتصادية والفقر والفساد المنتشر في أجهزة الدولة والقمع المستمر».
وقالت إن النظام كلما تزداد أزمته الداخلية يحاول إيجاد عدو خارجي، وأشارت إلى تصريحات خامنئي عندما دعا إلى رفع جاهزية الجيش والحرس الثوري رداً على تصريحات أمريكية.
وأضافت أن النظام الدکتاتوري يحاول تغطية أزماته والتحرکات الداخلية المتصاعدة، التي تعبر عن مطلب الشعب الإيراني من أجل إسقاط النظام، حيث قوم بالتحرکات المطردة من أجل تصدير التطرف والإرهاب ومحاولات التدخل في الش5ون الداخلية لدول المنطقة.
وقالت نوروزي إن ملالي طهران جلبوا البلاء والمصائب على الشعب الإيراني باستغلالهم الإسلام، وصدروا المصائب والبلاء إلى دول المنطقة، خصوصاً العراق وسوريا ولبنان واليمن ومناطق أخرى.
وأضافت أن الملالي ورطوا الشعب الإيراني في الحرب ضد العراق وتسببوا في إطالتها لمدة ثمانية أعوام، حيث قتل وجرح حوالي مليون من الشعب الإيراني، فيما نزح وتشرد ما يقارب من ثلاثة ملايين. وأعدم هذا النظام أکثر من 120 ألف ناشط سياسي ومدافع عن حقوق الإنسان المدافعين عن مجاهدي خلق، کما قاموا بسجن وتعذيب مئات الآلاف من الذين وقفوا بوجه جرائمهم وفضحوها.
وأضافت نوروزي أن للمرأة دورها الخاص في مقارعة التطرف الإسلامي ودورها الريادي في ذلك، وأشارت إلى الدور الذي تقوم به مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية في قيادة معركة سياسية وثقافية وعقائدية ضد هذا النظام وضد التطرف الإسلامي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.