أسعار الذهب تتراجع في بداية تعاملات الأسبوع    تراجع أسعار الذهب في بداية تعاملات الأسبوع    سمو أمير منطقة حائل يفتتح المقر الجديد لفرع الجامعة العربية المفتوحة بالمنطقة    والد الطفل المختطف بالقصيم يتحدث لأول مرة بعد استعادة «رضيعه» (فيديو)    الغاني اوسو سابع أجانب الفيحاء    ريجيكامب: سنقاتل لإسعاد جماهير الوصل ليما: مواجهة الفريق السوداني ستكون صعبة… ولكننا نسعى للفوز    «التحالف» يبدأ عملية نوعية ضد مواقع حوثية عسكرية ب«صنعاء».. ويوجه رسالة للمدنيين    «الفارس والأميرة».. أول إنتاج سعودي مصري للرسوم المتحركة    23 وظيفة بكلية الملك عبدالله للدفاع الجوي بالطائف.. الشروط ورابط التقديم    «التأشيرات الفورية مقابل التوطين»..عبر منصة «قوى»    فيصل بن عبد الرحمن: منظومة الجهود المخلصة أدت إلى نجاح موسم الحج    دور ال 32 لكأس محمد السادس للأندية الأبطال ينطلق غداً بمواجهتين جماهيرتين    الهلال يضم كردي والشهري    سييرا: لا نخشى الضغط .. وستشاهدون المحترفين ال5 في الملعب    الإصابة تداهم فواز.. وبريجوفيتش أساسي    العثور على «رضيع بريدة» وتوقيف الخاطفة    «الجوازات» : تصريح السفر لمن دون 21 سنة    تعليم الليث يطبق مرحلة الطفولة المبكرة في 25 مدرسة    أحلام ترعى الأغنام في جبال السودة    أمير الجوف يستمع لمطالب واقتراحات الأهالي    الدوري السعودي للمحترفين مجانا بتقنية GSA.Live لأول مرة    الرئيس الأمريكي يدعو الهند وباكستان إلى خفض حدة التوتر بين البلدين    صور وسائل النقل القديمة بالحج تثير شجون المغادرين بمطار جدة    أمير تبوك يشيد بنجاح الحج والخدمات لضيوف الرحمن    بطلب من الحرية والتغيير .. إرجاء تشكيل السيادي السوداني 48 ساعة    أمير الشرقية يدعو الباحثين لاكتشاف كنوز الجزيرة العربية    ولي العهد يهنئ كافة الأطراف السودانية ب «الاتفاق التاريخي»    «مكتب على السين» بأدبي الباحة.. اليوم    المالكي : التحالف مستمر في دعم شرعية ووحدة اليمن وما حدث بعدن مؤسف    والد رضيع بريدة ل«عكاظ»: نحن في بلد الأمن والأمان    «أديان من أجل السلام».. تجمع لحل النزاعات وتعزيز المواطنة    الخارجية الفلسطينية: فشل الاحتلال في كسر صمود المقدسيين أصابه ب«الهستيريا»    "النقل التعليمي" تدعو للإسراع بالتسجيل في خدمة النقل المدرسي عبر نظام "نور" الإلكتروني    حساب المواطن يوضح الإجراء المتبع حال رفض مرفقات المستفيد    حزب العمال البريطاني يدعو لإنتخابات عامة    بالصور.. ضيوف الرحمن يعيشون ذكرى غزوة أحد من جبل الرماة    وصول 193844 حاجاً إلى المدينة المنورة بعد أدائهم مناسك الحج    رئيس بعثة حجاج سنغافورة يزور المؤسسة الأهلية للأدلاء بالمدينة    نيابة عن الملك.. "خالد الفيصل" يرعى غداً حفل سوق عكاظ    مطالبات برفع أسعار منتجات التبغ بسبب تأقلم المدخنين مع الأسعار    ١٥٠ شاب وفتاة في مبادرة تطوعية "كن عونًا"    برعاية أمير عسير .. آل عمرو يفتتح حفل انطلاق فعاليات الأولمبياد الوطني الثاني لجمعيات رعاية الأيتام بالمملكة    أمير منطقة مكة المكرمة يستقبل مدير عام التعليم المُعين حديثاً    جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل تعلن عن توفر وظائف أكاديمية شاغرة    تفاصيل التعديلات الجديدة على لائحة تعويضات المعاشات .. يحق للذي يعمل بالأعمال الشاقة طلب معاش تقاعد ولكن بشرط    أبها تشهد حادثة قتل مروعه بسبب حادث سير بسيط .. انتهى بعدة طعنات في رقبة معلم حتى مات    إنقاذ حياة حاجة اندونيسية ثمانينية من نزيف حاد بالجهاز الهضمي في مدينه الملك عبد الله الطبية    مساعد قائد المنطقة الجنوبية ومساعد قائد المجموعة الرابعة للدفاع الجوي في ضيافة الشيخ صالح البشري    جامعة الإمام تشارك في المعرض الدولي للكتاب في الصين    محافظ قلوة يؤدي صلاة الميت على الشهيد "الزهراني"    استقبل المهنئين بعيد الأضحى.. وزير الشؤون الإسلامية:    عزت فخامته في ضحايا التفجيرفي كابل    وزير الثقافة    معزوفة «سرور» تعيد ذكريات الثمانينات    أمير الجوف يعزّي أسرة الزهراني في فقيدهم    700 متبرع بالخلايا الجذعية في عسير    7 حقوق للمستهلك في إعلانات المنتجات الغذائية    ما الفرق بين السكتة القلبية والنوبة القلبية؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طالبات من جامعة طيبة يطلقن حملة حارب السرطان بابتسامة
نشر في الرياض يوم 16 - 04 - 2014

انطلقت (حملة حارب السرطان بابتسامة) بمبادرة من مجموعة من طالبات جامعة طيبة وبعض المدارس وبالتعاون مع وحدة البرامج العامة التابعة لوكالة عمادة شؤون الطلاب لنشاط الطالبات - شطر السلام بجامعة طيبة بإشراف جمال بنت عبدالله السعدي مشرفة النشاط الطلابي بمجمع السلام التي تزامن انطلاقها مع الاحتفال باليوم العالمي للصحة. وقد بلغ عدد المجموعة 23 طالبة بقيادة الطالبة افنان فيصل الجهني بالنيابة عن حمزة اسكندر أحد محاربي السرطان الذي عمل على تطبيق فكرة تغير مسمى(مريض سرطان الى محارب سرطان)، وتتلخص فكرة الحملة: في دعم حمزة اسكندر لنشر مسمى(محارب سرطان)، وللدعم النفسي والمعنوي ومكافحة المرض بالابتسامة، والمبادرة بشكل عام تهدف لتغير نظرة المريض والمجتمع لهذا المرض، والتعامل معه بطريقة إيجابيه؛ للتغلب عليه، ورسم الابتسامة على وجوههم.
وكذلك تهدف المبادرة إلى زرع معنى الايمان بقضاء الله وقدره والتوكل عليه والدعم النفسي والمعنوي، ونشر تغير مسمى مريض سرطان إلى محارب سرطان، وبث روح التفاؤل والعزيمة للتغلب على المرض، وإعطاء الأمل لمحاربي السرطان وذويهم.
من جانبها قالت قائدة الحملة في المدينة المنورة أفنان الجهني إن ماتهدف اليه حملة محاربي السرطان هو الدعم النفسي وتشجيع الطالبات والخدمات التطوعية لخدمة المجتمع بمختلف فئاته للانضمام للحملة لنشر مسمى محارب سرطان، وكخطوة للحصول على الدعم من قبل الجامعة والطالبات والجمعيات الخيرية وبعض المستشفيات والإعلام، للوصول إلى الهدف وهو "رسم الابتسامة على وجوه محاربينا" واضافت الجهني سوف نقوم فيما بعد بزيارة للمستشفيات(قسم الأورام وامراض الدم) والى( مركز محاربة السرطان وامراض الدم) بعد حصولنا على الموافقة من مديري المستشفيات، واكدت الجهني على شكرها لجامعة طيبة، وجمعية سند، ومستشفى الولادة لدعمهم لمبادرتهم.
الجدير بالذكر أن من أطلق الحملة لأول مرة حمزة أسكندر يبلغ من العمر 22 عاما وقد أصيب بسرطان المعدة من الدرجة الثالثه وعلى وشك الدخول في المرحلة الرابعة إلا أنه أصر على محاربة هذا المرض وأطلق الحملة بعد شفائه منه.
من جانب آخر سردت أفنان الجهني مشوارها في محاربة السرطان حيث قالت اتخذت قول الله تعالى ((وإذا مرضت فهو يشفين)) بداية للشفاء وتستطرد الجهني بقولها نعم بهذه الاية الكريمة توكلت على الله وتقبلت خبر مرضي بعد أن تأكد الطبيب المعالج من الفحوصات التي اجريت لي قبل اسابيع من الموعد المحدد لمقابلته عندها ابلغني بأني مريضة بمرض السرطان من نوع " هودشيكن " وتستطرد لقد كانت صدمة لي ولكن بفضل من الله كان بجواري والديّ الرائعان بقوة ايمانهما حيث نطق والدي عند سماعة الخبر من قبل الطبيب واقسم لي بأن هذا خير وليس شرا لأن كل مايأتي من الله هو خير وقالت لي والدتي الحبيبة اصبري يا ابنتي وسوف يشفيك الله ((قدر الله وما شاء فعل)) كلمات كانت وقودا لي بعون الله لأقاوم وابتسم لقدر الله بكل نفس راضية مطمئنة علماً بأني ابتليت بصدمة اخرى وهو تخلي من كنت اظن انه اقرب الناس الي وأفضل الرجال عندما سمع بمرضي تخلى عني مما جعل والدي يطلب منه أن يطلقني لانه ليس بالشخص الذي يحفظ الامانة ويتحمل المسؤولية هنا اورد قصتي بكل اختصار بعد ان شافاني الله وأقول لكل أخ وأخت مريض أن يبتسم لقضاء الله ويرضى به بكل نفس مطمئنة وان يعتبر المرض حربا سوف ينتصر فيها بإذن الله وان يقف اهل المريض معه ويكونوا عونا له بعد الله ويعلموا ان كل مايأتي من الله هو خير وان تكون البسمة دائما على محياهم سألت الله أن يديم علينا ثوب الصحة والعافية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.