فلسطين ليست صندوق رسائل    مشروع مرتقب لفتح فروع للجامعات الأجنبية في السعودية    الفنون الجميلة صناعات اصيلة في المجتمع السعودي    طقس اليوم.. استمرار الغبار على الرياض والشرقية وأمطار بالأجزاء الغربية والجنوبية    "مدن" تدشّن 58 مصنعاً جديداً في مدينة سدير للصناعة والأعمال    المركز الوطني للأرصاد : أمطار غزيرة على منطقة عسير    الجهات الأمنية تنجح في تسهيل عبور المركبات بتبوك    الأمير فهد بن جلوي يزور البعثة السعودية في قونية .. وفضيتان تضاف لرصيد الأخضر في الدورة الإسلامية    مساعدات سعودية للاجئي أوكرانيا ب10 ملايين دولار    أمير نجران يدشن مركز إدارة الأزمات والكوارث    في ختام دور مجموعات «الألعاب الإسلامية»الأخضر الأولمبي يواجه المغرب للتأهل لربع النهائي    الرئيس التركي يفتتح دورة ألعاب التضامن الإسلامي الخامسة    بدء التقديم على «جائزة المحتوى المحلي»    من زمن «المشالح» إلى زمن الميدان    6 عبارات تضعف شخصيتك.. تجنبها عند التواصل مع الآخرين    أمير تبوك: المنطقة تشهد نقلة حضارية كبرى    «المظالم» ينظم برنامجاً للقضاء الإداري    أمير الرياض بالنيابة يؤكد أهمية المعالجة العاجلة للتشوه البصري    «الغضب العارم».. تمرين لمشاة البحرية السعودية والأمريكية في ينبع    منصات حوارية ومحاضرات تفاعلية في معرض الرياض للكتاب    سمو أمير القصيم يدشّن الإهداء المقدم من موسم عنيزة للتمور لأبطال الحد الجنوبي    سمو أمير القصيم: التسويق والنوعيّة والمحافظة على الثروة المائية .. أبرز التحديات التي تواجه قطاع النخيل والتمور    قصة الترويج للشذوذ الجنسي في العالم    د. الخليفة يحذر من الإجهاد الحراري    «أخضر السلة» جاهز لتصفيات كأس العالم    في الشباك    «السوبر الأوروبي» بين سطوة الريال وطموح إنتراخت                                مجلس التعاون يعقدُ اجتماعاً مع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن            انطلاق الملتقى التوعوي لمكافحة الاتجار بالأشخاص في المدينة        جامعة الصحافة السعودية ومدرستها الشمولية                «MBC» تُطلق مسلسل "قيامة الساحرات" في العُلا    سعد لمجرّد يغني "العاشق الهايم" للموسيقار طلال        أمير القصيم ينقل تعازي القيادة لأسرة الشهيد الحربي                أقترح جمعية لحماية المريض..    أمير تبوك ينوه بالنقلة الحضارية الكبيرة التي تشهدها المنطقة من خلال مشروعات رؤية المملكة    المملكة تستضيف أول ورشة عن المراصد الحضرية الوطنية تفعيلاً للعمل الخليجي المشترك    قائد القوات المشتركة يشيد بجهود "الشؤون الإسلامية"    وطن الأمن والإيمان    أمير مكة المكرمة يستقبل القنصل العام المغربي    رفقاً بمشاعر الناس    بناء الجسور بين أتباع المذاهب الإسلامية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الرائد هل يعيد الوفاق بين القدساويين لإنقاذ ناديهم؟!
بعد أن عقد أوضاعه وقربه من الهبوط
نشر في الرياض يوم 21 - 03 - 2012

ألقت الخسارة التي تعرض لها فريق القادسية أمام الرائد ضمن منافسات الجولة الثانية والعشرين من دوري "زين" بظلالها على أجواء النادي، الذي بات حزينا وخاويا من مرتاديه، إذ لف الصمت غرف وصالات النادي، وأصبح الحزن عنوانا لكل من تطأ قدماه لأسواره.
فالخسارة عمقت جراح القدساويين، وزادت حدة التوتر بين الإدارة والمناوئين، وكانت الإدارة تأمل بفوز الفريق ليريحها مؤقتا، فوضعت المكافآت الكبيرة لكل فوز، غير أن اللاعبين خذلوها.
ولعل الخسارة لم تكن وليدة اليوم، والسبب المباشر وراء أوضاع الفريق المتدهورة، بل الفريق ضحية أخطاء متراكمة، وقرارات إدارية وفنية فادحة، رمت به إلى المجهول، وهو ينتظر رحمة الفرق الأخرى ونتائج آخرين، لينجو من الهبوط كما خدمه الحظ في الموسم الفائت بقرار إسقاط الوحدة، بيد أن الإدارة لم تتعظ وتستفيد من دروس الماضي، وواصلت كبرياءها وعنادها لتقود الفريق إلى وضع أسوأ مما كان عليه.
ولم تكلف الإدارة نفسها فتح صفحة جديدة مع محبي النادي، خصوصا المعارضين، وبقيت بعيدة كل البعد عن الجميع ولم تصدق سوى نفسها، وهي اليوم تدفع ثمن قراراتها الخاطئة، فلا هي أصلحت حالها وحال النادي، ولا تصالحت مع بقية القدساويين، الذين مدوا لها يد العون، غير أنها رفضت كل الحلول وقطعت جميع سبل الوصول، فأصبح القادسية هو الضحية والفريق قاب قوسين أو أدنى من الهبوط.
ومايحتاجه القادسية اليوم، نسيان الماضي وفتح صفحة جديدة من اجل القادسية، وإنقاذ مايمكن انقاذة بالتفاف الجميع حول الفريق ووضع خطة إنقاذ حتى لايقع الفريق في المحظور ويهبط للأولى، فإن هبط فإن العودة ستكون أصعب مما يتوقعونه!!
فالقادسية بحاجة إلى إنقاذ لكل ملفاته المعلقة، من ديون متفاقمة، ومتأخرات للاعبين متعطلة، وإيجارات لم يتم الإيفاء بسدادها، كل هذه الأمور تحتاج إلى همة القدساويين حاليا، بعيدا عن الكلام والانتقادات التي ستذهب بما تبقى وتأكل الأخضر واليابس وحينها لن ينفع الإصلاح بعد فوات الأوان، فهل يلتف بنو قادس حول ناديهم ويرمون بخلافاتهم وراء ظهورهم؟!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.