قائد القوات المشتركة يستقبل رئيس أركان القوات المسلحة القطرية    مؤشرَا البحرين العام والإسلامي يقفلان على انخفاض    الهيئة العامة للنقل تمنح شهادة الاعتماد الأكاديمي لكلية الدراسات البحرية بجامعة الملك عبدالعزيز    قيادة القوات المشتركة تنظم ورشة عمل مشتركة بعنوان "المباديء والقواعد الأساسية للقانون الدولي الإنساني"    العاهل الأردني يلتقي بالرئيس الفلسطيني    مساعد المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة يلتقي بممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان في اليمن    وزير الدولة للشؤون الخارجية يستقبل سفير روسيا الاتحادية لدى المملكة    الأخضر يبدأ رحلة دفاعه عن لقبه بموريتانيا    مدير حرس الحدود: المملكة دأبت على بذل الجهود المخلصة والحثيثة لمكافحة المخدرات والحد من أضرارها    غيث توقع اتفاقيات لخدمة مرضى 5 جمعيات بجازان    سمو الأمير فيصل بن سلمان يتفقد مجمع صالات الحج بمطار الأمير محمد بن عبدالعزيز بالمدينة المنورة    الصحة العالمية: جدري القردة لا يشكل تهديدا    هي الأولى.. «السيسي» يزور سلطنة عمان غداً    أمير الرياض يؤدي صلاة الميت على الأميرة موضي بنت مساعد بن عبدالرحمن بن فيصل    5 ملايين طالب وطالبة يؤدون اختبارات الفصل الدراسي الثالث    أمير جازان يدشن فعاليات اليوم العالمي لمكافحة المخدرات بالمنطقة    وزير الخارجية يصل مملكة البحرين    وزير الصناعة والثروة المعدنية يكرم الفائزين ب "هاكاثون الصناعة"    لجنة "شورية" تناقش تقرير وزارة الرياضة مع عددٍ من مسؤوليها    تنفيذ أكثر من 11 ألف زيارة منزلية للمرضى في الطائف    جدة: استعادة أكثر من 500 ألف م2 من أراضي الحكومة    شرطة منطقة الرياض : تحديد هوية شخص ظهر في فيديو متداول مخل بالآداب العامة    مصر تحتضن حفل توزيع جائزة الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمية للترجمة أكتوبر المقبل    بدء الاجتماع الرابع لفريق الخبراء المعني بتحديث خطة التحرك الإعلامي العربي في الخارج برئاسة المملكة    المتطوعات بمنطقة تبوك يسجلن حضورهن في خدمة ضيوف الرحمن بمدينة الحجاج بمنفذ حالة عمار    رئيس الوزراء العراقي يصل طهران ويبحث استئناف المحادثات بين المملكة وإيران    سمو أمير منطقة الجوف يزور قيادة حرس الحدود بمحافظة القريات    أكثر من 110 آلاف طالب وطالبة بحفر الباطن يبدأون اختبارات نهاية العام الدراسي    "العقاري" يودع 842 مليون ريال لمستفيدي "سكني" عن شهر يونيو    أمانة العاصمة المقدسة تدعو المواطنين لاستكمال إجراءات منحهم    وصول أكثر من 266 ألف حاج إلى المدينة المنورة    مستجدات كورونا.. ارتفاع أعداد المصابين والمتعافين والحالات الحرجة    التشكيل المتوقع للهلال أمام الفيصلي    الشباب يحدد موقفه من سوموديكا    ( لا يوجد عنوان )    انعقاد منتدى الاستثمار السعودي الإيطالي غدًا    موعد التسجيل للفصل التدريبي الأول بالكلية التقنية للبنات بجازان    أمانة منطقة جازان تقدّم خدمة تصريح الذبح للمطاعم والمطابخ عبر منصة "بلدي"    نائب أمير حائل يستقبل رئيس فرع النيابة العامة بالمنطقة    اختتام النسخة الأولى من معرض المدينة للكتاب    رئيس وزراء جمهورية العراق يغادر جدة    "صحة الرياض" تُنفّذ 3545 جولة رقابية للتأكد من تطبيق الاحترازات    سعودية سلمان .. الرقم واحد في جدول الضرب    فرصة لهطول الأمطار على 4 مناطق بعد ظهر اليوم    الهلال يواصل تحضيراته لمواجهة الفيصلي في ختام الدوري    النصر يدخل في مفاوضات لضم البرازيلي مارلوس روميرو    د. العيسى يعقد لقاءاتٍ مع القيادة السياسية والبرلمانية والدينية الكمبودية    قوى عراقية تدعو إلى انتخابات جديدة    جرس إنذار قبل المونديال !    استقبال حجاج اليمن والفوج الأول لضيوف الرحمن من أوروبا وأمريكا وأستراليا    وصول أولى طلائع المستفيدين من مبادرة "طريق مكة" من المملكة المغربية إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة    خادم الحرمين الشريفين وولي العهد يعزيان آل العمودي في فقيدهم    إدارة تقنية المعلومات بجامعة الملك خالد تدرب أربعين طفلًا على أساسيات الروبوتات        محافظ الرس يجتمع مع الرئيس التنفيذي لهيئة التراث                







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



احترام البيئة
نشر في الرياض يوم 25 - 05 - 2022

ماذا لو بكت الأرض من كل ما يسقط فوق أديمها ملوثًا صورتها.. معكرًا نقاءها.. خانقًا أنفاسها.. هل تتوقع أن نغرق بدموعها؟!
نتجول أحيانًا بين المتنزهات، أو على شواطئ تناسى مرتادوها أن يعيدوا المكان لطبيعته وأن يحملوا نفاياتهم معهم بعد استمتاعهم بمنظر المكان، وتبادل أنفاسه، والسير على أرضه الطريّة، ليتركوا بصمة مرورهم التي دنّست المكان، وكأنها تقول لمن يأتي بعدهم: لا تجلس هنا؛ المكان غير مؤهل! لقد كان مكانًا مؤهلًا ومناسبًا للجميع قبل قدومك العابث إليه!
وكم بكت الشوارع من عوادم سيارات لم يتكلف أصحابها بصيانتها، ومن آخرين يقذفون بأوراق وقطع البلاستيك بلا رحمة على أرصفتها وأرضها، وكأنها سلة قمامة يسير فوقها!
الدولة تبذل الكثير من أجل تهيئة الأماكن لتكون مناسبة للتّنزة والاستمتاع بها، ومن أبسط ما يستطيع المرء تقديمه مساهمة في ذلك أن يعيد المكان كما كان قبل مروره فيه، فاحترام البيئة ليس تفضلًا منا، بل هو واجب إنساني، يدركه العقل، ويرتقي بالتربية والممارسة، وبمعرفة قيمة الحياة التي نعيشها ونتمتع بنعيمها. لذا نحتاج دومًا التساؤل.. ماذا تعني لنا البيئة؟ حتى نستطيع التصالح معها وإعطاءها بقدر ما نأخذ منها؟
إن أهمية إدراكنا لقيمة الحياة التي نعيشها هو ما دعا إلى إقامة يوم عالمي للبيئة منذ 1972م، للتذكير بحاجة البشر إلى التآلف مع الطبيعة، بمراعاتها وتغيير سلوك معيشتنا وتعديل أنماط حياتنا لتكون أكثر نقاءً ونظافة، مُنطلِقًا من شعار "لا نملك سوى أرض واحدة"، لتستمر عقودًا وتعود هذا اليوم بعد خمسين عاماً حاملًا الشعار نفسه هذا العام.
إن تأمل هذا الشعار يجعلنا نقف لحظة صمت أمام جملة: (أرض واحدة) هل للإنسان أن يخرج من كوكب الأرض للعيش على غيره إن أصبحت بيئة غير صالحة للحياة؟ حتى وإن قرر المرء أن ينتقل إلى مكان آخر غير وطنه أو منشأه، ألن يعود إليه؟
إن البيئة تتأثر بسلوك الإنسان، والكيفية التي يقرر أن يعمرها بها، لتصبح بيئة مستدامة إذا تصالح معها، فأعطاها من الاهتمام بقدر ما يأخذ منها، فلا يتسبب بتلوثها فيفقد روحها الجمال الذي يجعل منها بيئة صالحة للحياة.
ولم تغمض ممكلتنا الطرف يومًا عن أهميّة تحقيق بيئة مستدامة ينعم المواطن في أحضانها، فهي ترى أن الحفاظ على البيئة واجب ديني وأخلاقي وإنساني، فأولت اهتمامها بكافة البيئات المتنوعة التي تتزين بها أرض المملكة العربية السعودية، من بيئة مائية، وبيئة صحراوية، وجبال شامخة، وما تمتلئ بها من ثروات يجب أن يهنأ بها الإنسان، فوعدت باستمرار ذلك في رؤيتها بالعمل على "الحدّ من التّلوث بمختلف أنواعه، كما سنقاوم ظاهرة التصحر، وسنعمل على الاستثمار الأمثل لثروتنا المائية عبر الترشيّد واستخدام المياه المعالجة والمتجددة، وسنؤسس لمشروع متكامل لإعادة تدوير النفايات، وسنعمل على حماية الشواطئ والمحميات والجزر وتهيئتِها بما يمكّن الجميع من الاستمتاع بها".
إن جودة الحياة تنطلق من تهيئة البيئة والاستفادة من موارد الحياة التي أوجدها الله للخلق واستثمار العقل في إعمار الأرض والارتقاء بالحياة التي تليق بالبشر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.