إيرلندا تقيد حركة السكان ب5 كيلو مترات    رئيس «الشورى»: اختيار كفاءات لها إسهامات بمختلف المجالات    13200 بلاغ عن الفساد واستغلال المال العام خلال عام    مصاب برج الخُبر يروي تفاصيل اللحظات العصيبة تحت الأنقاض (فيديو)    «المرور» يحذر: مخالفة شائعة بين رواد الطرق السريعة قد تُكلّفك 2000 ريال    30 ألف حاوية و546 معدة لتنفيذ مشروع النظافة بالمدينة    تعرف على تجهيزات نقل المصلين والمعتمرين من المواقف إلى الحرم المكي    "الشورى الجديد" .. 14 برتبة "معالي" و85 ب"الدكتوراة"    الكفاءة تتصدر    تعرف على اللحيدان.. ثالث رئيس لقمة الهرم القضائي    عقوبات ضد مخالفي تدابير كوفيد    لمن تنحاز فلوريدا ؟    «كفاءة» تنعش خزينة الأندية وتحرم أبها والفتح    خادم الحرمين لرئيسة وزراء نيوزيلندا: تمنياتنا لكم بمزيد من الازدهار    وزير الصحة محذراً من «الموجة الثانية»: التزموا بالإجراءات    أخبار سريعة    اليمن لمجلس الأمن: إيران هربت أحد عناصرها ونصبته سفيرا لدى الميليشيا    السلمي: تعزيز دور «الشورى» ومسؤولياته تجاه المواطن    الحالة الصحية ل صائب عريقات حرجة جدًّا    16 مبادرة تطوعية يطلقها البنك الأهلي في النسخة الرابعة ل "سعادة أهالينا" في 15 مدينة    معالجات علمية لاستدامة المياه الجوفية بمنطقة مكة    180 شابا وفتاة يعززون الصورة الحضارية للمملكة    سلمان الدوسري لأردوغان بعد المقاطعة الشعبية : يداك أوكتا وفوك نفخ    تدشين مركز سكني الشامل بجدة والخبر    «شوؤن الحرمين»: تفويج 2500 معتمر كل 3 ساعات و8 آلاف مصلٍ لكل فرض (فيديو)    شؤون المسجد النبوي تنفذ حملة خدمة الزائرين    المصلون والمعتمرون يواصلون توافدهم للمسجد الحرام    السعودية: موقفنا ثابت في القضية الفلسطينية    تسجيل منصة "معين" في الملكية الفكرية    100 مليار دولار خسائر متوقعة لحملة مقاطعة المنتجات التركية    «Google» يحتفل بفريد الأطرش    التخيفي: سنعمل على كل ما يرفع شأن الوطن    محمد بن ناصر يوجه بتسريع تنفيذ المشروعات التنموية    تردد قناة mbc action    سبب عدم الاستعانة بحكام أجانب في دوري محمد بن سلمان    حملة توعوية كبرى للحد من التعديات في عسير    كلمة البلاد    مكافحة التمييز والصلح في القصاص ينتظر الحسم تحت قبة الشورى    إيران تسجل أعلى معدل وفيات يومي منذ انتشار كورونا    عصر الانحطاط.. عثماني !    الفتح يغتال مشروع النصر    الهلال يحسم استفتاء الآسيوي لأكثر الأندية السعودية شعبية    لماذا لا نأتي برؤساء الجامعات من القطاع الخاص    الشورى.. وأعضاء جدد !    هل يمكن نقل عامل من منشأة دون موافقة صاحب العمل؟    هل توجد مؤشرات لارتفاع كلفة استقدام «الأوغندية» ل 9 آلاف ريال ؟    لذة النمطية    ماذا لو قلت لا أحب ؟    الطب الشعبي بين التنظيم والعبث    سمو محافظ حفر الباطن يدشن حملتي التطعيم ضد مرض الإنفلونزا الموسمية والكشف المبكر لسرطان الثدي    تعاوني جنوب حائل ينظِّم عددا من الكلمات الدعوية    جامعة القصيم تطلق أسم أمير المنطقة على مكتبتها المركزية    #الأمير_فيصل_بن_بندر يستقبل مدير جوازات منطقة #الرياض    خبير يفجر مفاجأة: كورونا يظل على العملة الورقية 3 أيام والمعدنية 7    آلية تحديد قيمة الدعم للشخص الواحد ب «حساب المواطن»    "الحبوب": إيداع مستحقات الدفعة التاسعة لمزارعي القمح المحلي    السلمي: الشورى يحظى بدعم القيادة ليقوم بدوره في صناعة القرار الوطني    بأمر الملك: إعادة تكوين «كبار العلماء» ومجلس الشورى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيلم لكل مواطن
نشر في الرياض يوم 29 - 09 - 2020

سؤال محير، يراودني وهو من صاحب فكرة أن المؤسسات الحكومية والخاصة، لا بد لها أن تنتج فيلماً بمناسبة اليوم الوطني؟ في العام الماضي تناولت هذه الظاهرة بعنوان (أفلام اليوم الوطني)، وهذا العام استفحل الأمر بصورة قد نصفها من دون مبالغة فنياً، ضعفاً فنياً وخواء ثقافياً وأخطاء، نتيجة لكون من يتصدر المشهد لدينا للأسف أخوة من العرب لا علاقة لهم بالإعلام من الأساس ولا معرفة ودراية بالمجتمع والثقافة السعودية.
كنت أعتقد أن السنوات الماضية علمتهم الأخطاء التي عانى منها المشاهدون، حيث الشخصيات المختارة والملابس واللهجة، لكن لم تتغير! الحال هي نفسها التي مرت علينا في العام الماضي، وربما العكس صارت أكثر مرارة مع تطور وسائل التواصل الاجتماعي وسهولة إيصال الرأي والانتقاد من رجل الشارع العادي، من دون حجب لرأيه. فيلم «مرحلة صعبة» تميز بكومة من الأخطاء، والذي أنتجته «التواصل الحكومي»، بينها الضعف الفني، والتوثيق الدقيق الذي يتناول جائحة كورونا المستجد وكأنها مرّت وكانت من الماضي. فعندما تناولوا هذا الأمر بالصورة التي برزت أمام الجمهور، جعلتنا نتخيل أننا أمام توثيق يحكي مرحلة انتهت، حسب السيناريو الذي أُعد له، كان من الممكن تناوله بصورة مختلفة عن الحديث عن المرحلة الحذرة والتي نعيشها ويعيشها العالم كأصعب التحديات.
ما شاهدناه، ضعف في الأفكار وعدم التركيز على القصة الأهم وهي مسألة توحيد المملكة وجهود المؤسس - طيب الله ثراه -، هذا ما يجعل إعادة التفكير بما سيعرض بهذا اليوم التاريخي تحت الملاحظة والتدقيق، لأننا لا نريد من الصغار أن يختزلوا فكرة اليوم الوطني بما عرض لهم من أفلام، المهم في ذلك أن تكون الجهود للحفاظ على الذائقة الفنية التاريخية. الأمر ليس ضخ ملايين لوسائل التواصل الاجتماعي والقنوات الفضائية لزيادة عدد المشاهدات، والتي يكون بعضها وهمياً من أجل إرضاء من قام بالعبث بهذه الأفلام المسؤولة، الوطن مسؤولية ومناسبته أكبر مما شاهدناه بكثير.
حقيقة أخشى ما أخشاه أن نصل لمرحلة، يعتقد من ينتج هذه الأفلام، أنه من الحكمة أن يكون لكل مواطن فيلم خاص، علماً أنني مازلت مقتنعاً أن التي شاهدناها ليست أفلاماً.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.