أكثر من 27 ألف تمويل عقاري جديد للأفراد في سبتمبر بقيمة تتجاوز 13.3 مليارا    آلية جديدة للاستفادة من تحمل الدولة لضريبة المسكن الأول    وزارة الإسكان توقع اتفاقيات مع جمعيات خيرية بالمدينة    الأردن: نقف مع السعودية في وجه من يهدد أمنها وأمن شعبها    قطع دابر الطائفية.. وتشييع «داعش»    نقل الرئيس الجزائري إلى ألمانيا لتلقي العلاج من كورونا    دوري الدرجة الأولى .. الحزم في الصدارة والجبلين يُذيق جدة الخسارة    سفير المملكة لدى مصر يزور أكاديمية ناصر العسكرية ويحضر يوم المملكة    بلدية طبرجل تتلف 673 كيلو غراما من المواد الغذائية الفاسدة    ضبط 9 مقيمين تاجروا بشرائح الاتصال في الشرقية    نورة الحقباني: قصور في خدمات ذوي الإعاقة    مرور جدة: ضبط سائق نشر مقاطع فيديو أثناء قيادته سيارة بسرعة عالية    المرصد السوري: ارتفاع عدد قتلى المرتزقة الموالين لتركيا في قره باغ إلى 217 قتيلًا    الحزم يخطف صدارة دوري الأولى والجبلين يقلبها على جدة    الأخضر الشاب يواجه نظيره البحريني غداً استعداداً لكأس آسيا    رئيس الجابون يستقبل وزير الخارجية    ضبط 3 متسللين تسببوا بحريق جبل غُلامه في تنومة    محافظ #العديد يفتتح المحطه الخامسة لجمعية تفاؤل “الرحله امنه .. افحصي الأن    انطلاق حملة التطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية بمركز الشقيق    بورصة تونس تقفل على انخفاض    ضباب وسماء غائمة.. "الأرصاد" تعلن توقعاتها لطقس الغد في المملكة    25 توصية من مجموعة الأعمال السعودية لإنعاش الاقتصاد العالمي    تغريم فيتوريا والصليهم 50 ألفًا ومعاقبة ثنائي التعاون    الأمين العام للجامعة العربية يُثني على دور جنوب السودان المهم في توقيع اتفاقية جوبا للسلام    الأردن تسجل 3087 إصابة جديدة بفيروس كورونا    المساحة الجيولوجية ل"المواطن": لا ارتدادات لهزة جنوب خميس مشيط    فتح باب القبول والتسجيل على «رتبة جندي» بالمديرية العامة للجوازات    السيسي: الإساءة للأنبياء استهانة بقيم دينية رفيعة    #الأمير_حسام_بن_سعود يدشن مشروعات صحية بمنطقة #الباحة بقيمة بلغت 120 مليون #ريال    #أمير_نجران يستقبل رئيس فرع النيابة العامة بالمنطقة    #أمير_تبوك يطلع على التقرير السنوي للإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بالمنطقة    الفيصل يرأس اجتماعاً للجنة الطوارئ بمنطقة مكة    تفاهم بين «الحوار العالمي» و«تحالف الحضارات» لتعزيز السلام    أمريكا: ارتفاع المخزونات يخفض أسعار النفط    لجان البرلمان العربي الدائمة تناقش خطة عملها للمدة المقبلة بعد انتخاب رؤسائها ونوابهم    #الأمير_فيصل_بن_خالد_بن_سلطان يطلع على التقرير المرئي لأعمال وأنشطة غرفة #عرعر    البورصة المصرية تغلق على تباين    أمير القصيم يقلد ابوعباة رتبة لواء ويستقبل نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية    تطبيق عقوبات مخالفة الإجراءات الوقائية على مشاهير    معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها يطلق الموسم الأول لبرنامج الملتقى الثقافي المفتوح    "حُبّ النبي صلى الله عليه وسلم" .. محاضرات بمكتب الدعوة بطلعة التمياط غداً    وزير البيئة والمياه والزراعة يتفقد مشروعات الوزارة في صامطة    باكستان تسجل 825 إصابة جديدة بفيروس كورونا    محافظ #الحرجة يزور #هيئة_الأمر_بالمعروف    إنقاذ خمسيني من مقذوف مسماري اخترق وجهه    تعليم نجران يدعو أولياء الأمور لتسجيل أبنائهم في البرنامج الوطني للكشف عن الموهوبين    اهتمامات الصحف التونسية    الحج والعمرة: المتاح للحجز حتى 16 / 5 / 1442 فقط ولا سعة متاحة حاليًا    برئاسة خادم الحرمين.. مجلس الوزراء يعقد جلسته عبر الاتصال المرئي ويصدر عددًا من القرارات    "شؤون الحرمين" تنظم دورات تدريبية ل 113 متطوعاً في المسجد الحرام    السديس يقف ميدانيًا على حركة الحشود بالمسعى    اغتيال قيادي حوثي بارز في «صنعاء» على يد مسلحين مجهولين    الفيصل في روما لتطوير الرياضة السعودية    السوبر بين قطبي الرياض    أمير تبوك يستقبل الرئيس التنفيذي ل «نيوم» ومدير «طبية» القوات المسلحة    الكشف عن التصاميم الأولية لمحمية «شرعان»    "بوسان الكوري" يتحدى الجائحة بلا نجوم    «رسالة أمل للفن السابع» النسخة المصغرة من كان السينمائي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عون لإلغاء "التوزيع الطائفي".. ويتمسك بحزب الله
نشر في الرياض يوم 21 - 09 - 2020

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون "الاثنين" أنه مع تصلب المواقف لا يبدو في الأفق أي حل قريب لأزمة تشكيل الحكومة، مقترحا إلغاء التوزيع الطائفي للوزارات السيادية وعدم تخصيصها لطوائف محددة.
وقال الرئيس عون، في مؤتمر صحفي أمس: "بينما نلمس عقم النظام الطائفي، وبينما استشعرنا ضرورة وضع رؤية حديثة لشكل جديد في الحكم يقوم على مدنية الدولة، أقترح القيام بأول خطوة في هذا الاتجاه عبر إلغاء التوزيع الطائفي للوزارات التي سميت بالسيادية وعدم تخصيصها لطوائف محددة".
وأضاف، "عندما تفاقمت المشكلة واستعصت قمت بمشاورات مع ممثلين عن الكتل النيابية لاستمزاج الآراء، فكانت هناك مطالبة بالمداورة من قبل معظم من التقيتهم ورفض لتأليف الحكومة من دون الأخذ برأيهم".
وأوضح أن كتلتي "التنمية والتحرير" و"الوفاء للمقاومة"
النيابيتين تصران على التمسك بوزارة المالية وعلى تسمية الوزير وسائر وزراء الطائفة الشيعية والتمسك بالمبادرة الفرنسية.
وأشار إلى أنه "مع تصلب المواقف لا يبدو في الأفق أي حل قريب وقد طرحنا حلولا وسطية لم يتم القبول بها من الفريقين وتبقى العودة للدستور الحل حيث لا يبقى لا غالب ولا مغلوب".
وردا على سؤال بشأن إمكانية فك تفاهمه مع حزب الله اللبناني أجاب الرئيس عون قائلا :"هذا لن يحدث".
من ناحيته قال رئيس الوزراء اللبناني المكلف مصطفى أديب "الاثنين": "على جميع الأطراف التعاون لتسهيل تشكيل حكومة جديدة وحث الجميع على العمل كي تنجح المبادرة الفرنسية على الفور".
ويعاني لبنان ويلات أزمة اقتصادية تمثل أسوأ تهديد لاستقراره منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها من العام 1975 إلى العام 1990. لكن الجهود الفرنسية لحمل قادته المنقسمين على الاتفاق على تشكيل حكومة جديدة لبدء إصلاح المشاكل لم تؤت أكلها بعد.
وتواجه عملية تشكيل الحكومة مأزقا بسبب مطالبة الكتلتين الشيعيتين المهيمنتين في لبنان، حزب الله المدعوم من إيران وحليفته حركة أمل، بتعيين وزراء شيعة في الحكومة منهم وزير المال.
وقال أديب: "لبنان لا يملك ترف إهدار الوقت وسط كم الأزمات غير المسبوقة التي يمر بها، ماليا ونقديا واقتصاديا واجتماعيا وصحيا".
وأضاف، "أي تأخير إضافي يفاقم الأزمة ويعمقها، ويدفع الناس نحو المزيد من الفقر، والدولة نحو المزيد من العجز".
ونادى بضرورة تعاون جميع الأطراف من أجل تشكيل حكومة من "اختصاصيين وتكون قادرة على وقف الانهيار وبدء العمل على إخراج البلد من الأزمات".
وقال إنه لن يدخر جهدا من أجل "تحقيق هذا الهدف بالتعاون مع رئيس الجمهورية". وكانت تقارير أشارت الأسبوع الماضي إلى أن أديب قد يستقيل مع تعثر جهوده. وكان قد اقترح تبديل السيطرة على الوزارات التي سيطرت الفصائل نفسها على بعضها لسنوات.
وقال مصدر سياسي لبناني رفيع إن فرنسا ما زالت تعمل لمحاولة إيجاد طريق للخروج من المأزق.
وامتدت المواجهة إلى المجال الديني أمس الأحد.
وانتقد البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي مطالب الأحزاب الشيعية الرئيسة دون أن يسميها متسائلا كيف يمكن لطائفة واحدة أن تطالب "بوزارة معينة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.