المملكة تستعرض عالمياً التقدّم في مبادرات ومشاريع «2030»    مشروع «هيدروجين نيوم» يعزز أهداف رؤية 2030    السيدات يساهمن في خفض بطالة السعوديين للربع السابع على التوالي    إثيوبيا: سنتوصل لاتفاق ولن نحرم مصر من الماء    وزير الخارجية يُشارك في اجتماع «القضية الفلسطينية»    «الجفرة» الخط الأحمر أردوغان يدق طبول الحرب    «ثلاثي العروس» يعدون الوحدة للدوري    58 حكماً يتأهبون لعودة الدوري    مجلس الوزراء: لن نسمح بتجاوز الحدود أو الإضرار بأمن المملكة    «المرور» لملاك المركبات: التزموا بالتأمين قبل ضبط المخالفات آلياً    ما الفرق بين «العزل» و«الحجر المنزلي»؟.. «الصحة» تجيب    أمير حائل يرأس اجتماع لجنة الإسكان التنموي    «تنفس» مع السياحة الداخلية    آل هيازع وحسام زمان: الفقيد قدم خدمات جليلة لوطنه وأمته    مجلس الوزراء يعقد جلسته عبر الاتصال المرئي برئاسة خادم الحرمين الشريفين    خادم الحرمين يعزي أسرة عويقل السلمي في وفاة فقيدهم    مركز الملك سلمان للإغاثة.. خدمات ومشروعات لأهالي اليمن    فيصل بن مشعل يكرم أبناء سليمان الرشيد ويلتقي الشيخ العميرة    نائب أمير جازان يلتقي القنصل الأميركي    الزكاة والدخل : خدمة للتحقق من العقود فوق 100 ألف ريال    "التجارة" تشهر بصاحب مؤسسة تغش المستهلكين وتزور وتواريخ إنتاج السلع الغذائية    ضبط 8 جناة بتهم إطلاق النار والسطو ب «تهديد السلاح»    شكراً.. أبا يزيد    أمير نجران يستعرض استراتيجيات تطوير سجون المنطقة    «تقويم التعليم» تطبق الاختبار المهني لمهندسي «أرامكو»    اكتشاف وصناعة المبدع!!    على هامش لقاء الوزير مع الكُتّاب    الجوائز الثقافية الوطنية    اخترت الأهلي وخسرت الإعلام    السديس يناقش استعدادات ترجمة خطبة عرفة    مقرأة الحرمين الشريفين .. مشروع عالمي لتعليم القرآن الكريم    كاذبون !    142 مبادرة حكومية لتخفيف آثار كورونا    رئيس برشلونة: تجديد عقد ميسي .. واجب    4 مليارات يورو خسائر الأندية الأوروبية بسبب كورونا    أمي وكفى ..    إسرائيل فيروس في أرض فلسطين!    مدير تعليم جازان يقف على النماذج المدرسية الجديدة ب"أبوعريش"    ميلان يقلب الطاولة على يوفنتوس برباعية    رباعي الأخضر يزين التشكيلة المثالية للقارة الآسيوية    «البدناء» أكثر عرضة للوفاة بفيروس كورونا    وزير الإعلام وكُتّاب الرأي    عبدالله شويش الشويش... صدقُ القول والفعل    إذا لم تستح قل ما شئت!    كويلار يبدأ برنامجه وكريري يشيد بالمعسكر    «التعليم» تغلق 4795 حسابا وتلغي متابعة 1.5 مليون    المشروع التركي - الإخواني لإسقاط الدولة الوطنية العربية    تلاوة مؤثرة للشيخ السديس من صلاة العشاء بالمسجد الحرام    في الشباك    ضاعت فلوسك يا صابر    كورونا.. الصحة النفسية خط الدفاع الأساسي    مناعة القطيع لا تفيد.. والتباعد الاجتماعي أفضل وقاية من كورونا    المعلمي: المملكة شريك حيوي للأمم المتحدة في مكافحة الإرهاب والتطرف    «استشاري» ينصح بحلول لعلاج مرض شائع لدى كبار السن    المغرب يعلن موعد فتح المساجد بعد أشهر من الإغلاق    نائب أمير جازان يلتقي القنصل الأمريكي    الديوان الملكي: وفاة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سعود بن عبدالعزيز    #أمير_تبوك يثمن جهود العاملين بفرع #وزارة_التجارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حاجة صروم للخدمات
وخزات قلب

قرية صروم إحدى القرى المرتبطة إدارياً بمحافظة أملج وتقع في وادي القوقان وتبعد عن أملج حوالى 30 كلم. والخدمات المتوفرة فيها هي: مركز إمارة، ومدرسة ابتدائية ومتوسطة للبنين والبنات، وطبيعة القرية قابلة للتوسع السكاني والعمراني. إلا أنها بحاجة للخدمات الآتية: مركز صحي، فسكان القرية يعانون من مراجعة محافظة أملج لأي عارض صحي، ومنهم الفقير الذي لا يملك وسيلة مواصلات توصله لمستشفى أملج العام، وأيضاً حاجة القرية إلى مدرسة ثانوية للبنين والبنات، لأن خريجي وخريجات المتوسطة يواصلون تعليمهم الثانوي في قرية الشدخ التي تبعد عن صروم 30 كلم وطريقها غير مسفلت، كما ينقص القرية الوسيلة التي أصبحت من ضروريات الحياة وهي خدمة الهاتف والجوال. ومن مطالب القرية أيضاً سفلتة الطريق الذي يربط قرية صروم بقرية الشدخ لتخفيف المعاناة على طلاب وطالبات الثانوية، مع أن الحاجة تتطلب فتح ثانوية للبنين والبنات في قرية صروم. كما أن المقبرة الموجودة في القرية معرضة للعبث، تحتاج إلى تسوير. والحاجة ماسة إلى توفير المياه لسكان القرية سواء عن طريق الصهاريج أو مشروع مد المياه للقرية، ولا سيما أنها قريبة من محطة مياه أملج المحلاة.
يقول المواطن عايض المحياوي أحد سكان القرية إن من سكان القرية الأرامل والأيتام والعجزة الذين تعوزهم وسائل النقل، وضعف الإمكانات المادية يحول دون الحصول على الماء بالوايتات، وأهالي القرية يناشدون الجهات المختصة بتوفير الخدمات الموضحة أعلاه، ولا سيما أن الدولة –أيدها الله- تولي القرى اهتماماً كبيراً، وتؤكد على تنمية القرى لئلا يهجرها أهلها.
وما جولات صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك المستمرة على المحافظات والقرى إلا لتفقد أحوال المواطنين وتلبية طلباتهم وتطلعاتهم الخدمية والتنموية. ولا شك أن هذه القرية وغيرها تقع ضمن اهتمامات سموه حفظه الله.. والله المستعان.
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.