"أرامكو السعودية" تحدِّث أسعار البنزين: بنزين 91 ب1.29 وبنزين 95 ب1.44    «التجارة»: ضبط 23 محطة وقود امتنعت عن التعبئة للمستهلكين ورفعت أسعارها    اهتمامات الصحف الفلسطينية    وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب ينوه بمشاركة المملكة في إطلاق معرض الأمم المتحدة الأفتراضي    حالة الطقس المتوقعة اليوم السبت    مانشستر سيتي يخسر نجمه أمام ريال مدريد    آرتيتا لا يخشى حرب مورينيو النفسية    نادٍ إسباني يفاوض محترف الهلال    تسجيل 35 حالة إصابة جديدة بكورونا في كوريا الجنوبية    الجيش الليبي: "المعتوه أردوغان" يحّرك المليشيا تجاه سرت والجفرة    صادرات الصناعة الثقافية الكورية تتخطى 10 مليارات دولار    تشيلي تسجل 309274 والوفيات 6781 بفيروس كورونا الجديد    استئناف كأس "ليبرتادوريس" في سبتمبر المقبل    الصحف السعودية    العميم : خصومي لم يردوا عليّ لعجزهم.. ولا تيار ليبرالي في المملكة    رسوم أميركية عقابية مع وقف التنفيذ على 1,3 مليار دولار من الصادرات الفرنسية سنوياً    مصر: إثيوبيا فاجأتنا بطلب غريب    .. وتُعزي رئيس كوت ديفوار في وفاة رئيس الوزراء    بنك التنمية يصرف تمويلات ل2500 منشأة بقيمة 266 مليون ريال في 6 أشهر    مخلوق غامض يحير الخبراء على شاطئ أسترالي    تدشين حملة "خدمة الحاج والزائر وسام فخر لنا "    اتحاد القدم: 50 لاعبا مصابا بكورونا في دوري المحترفين    الباطن يتعادل ودياً مع الاتفاق    بكم تبيع مشاعرك؟!    تركي بن طلال يطلق المشروع العاشر لنشامى عسير    لجنة بالشورى تنهي دراسة مقترح للتبليغ القضائي إلكترونيا    «دوريات راجلة» لمتابعة الإجراءات الاحترازية بكورنيش جدة    تسليم 151 جهازا لوحيا لأيتام نجران    «عشيرة الطائف» تشكو انقطاع التيار لزيادة الأحمال    الحلولية في بعض مناهج الثقافة الإسلامية في بعض جامعاتنا (3)    بالصور.. هيئة تطوير المدينة تفتتح مسجد الجمعة بعد ترميمه وتهيئته للمصلين    «العبلاء».. مقر إنتاج الذهب في العصر الإسلامي الأول    البروفيسور الغامدي ل " المدينة " : المملكة بين أفضل 10 دول في مؤشر التنافسية العالمية    قصتي مع القصيبي والجمبري!!    السديس يدشن خطة رئاسة الحرمين لموسم الحج    الحج في ظل وباء كورونا    طرح المشروع الجديد لنظام الشركات للرأي العام    محافظ مؤسسة التقاعد يشكر القيادة بمناسبة تمديد خدمته أربع سنوات    عودة 24 مواطنا من غانا وتوجو    تنظيم جديد لخفض أسعار الأدوية وحسم شكاوى المستهلكين    رانيا يوسف تثير جدلا بعد نشرها صورا للمتحرشين بها !    وفاة الفنان المصري محمود رضا    تدشين 120 سرير للعناية المركزة بمستشفى عسير لمواجهة «كورونا»    إمام الحرم: كم من أوبئةٍ حَلَّتْ ثم اضمحلَّتْ    القيادة تعزي رئيس الإمارات وحاكم الشارقة في وفاة أحمد القاسمي    السديس يدشن خطة الرئاسة لموسم الحج    "وصايا مهمة للفتيات" .. محاضرة عن بُعد بتبوك    سمو نائب أمير جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد "سعيدي"    يوروبا ليغ: قرعة متوازنة لربع النهائي    "الموارد البشرية": تنفيذ 86% من اتفاقيات التوطين بالقطاع الخاص    "السديس" في خطبة الجمعة: قرار إقامة الحج بأعداد محدودة التزامًا بالمقاصد المرعية في الحفاظ على النفس    وفاة فنان الاستعراض المصري محمود رضا عن 90 عاما...    مرسوم ملكي: استثناء العسكريين المشاركين فعليًا في العمليات الحربية من الحبس ومنع السفر    "هيئة التقييس لدول الخليج" تقدم 7 نصائح لضمان سلامة استخدام إطارات "البالون"    اكتمال ترميم مسجد الجمعة التاريخي بالمدينة    تسمية أحد شوارع صبيا باسم الشهيد عبده لخامي    "هيئة المواصفات": تأهيل 5 جهات من القطاع الخاص لفحص مضخات الوقود    العدل توضح دور أعوان القضاء والإدارة المختصة بتهيئة الدعوى في المحاكم التجارية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





علماء وأدباء: الفقيد قامة كبيرة ورحيله خسارة
نشر في المدينة يوم 09 - 05 - 2011

أعرب عدد من المثقفين والأدباء عن بالغ حزنهم برحيل الرائد الكبير عبدالله عبدالجبار الذي انتقل إلى رحمة الله صباح أمس الأول بعد حياة حافلة بالعطاء.
ونعى فضيلة الدكتور عبدالوهاب أبو سليمان عضو هيئة كبار العلماء فقيد الأدب والثقافة المفكر عبدالله عبدالجبار، وقال وهو يقدم واجب العزاء لأسرة الفقيد: نسأل الله له الرحمة والمغفرة وأن يسكنه فسيح جناته و(إنا لله وإنا إليه راجعون).
عبر الأديب عبدالفتاح أبو مدين عن بالغ حزنه برحيل الأستاذ عبدالله عبدالجبار، وقال: كان استاذنا أديبنا الكبير الناقد وعميدنا في هذه الفترة بالذات، ولقد فقدنا علماً من أعلام الثقافة وأعلام النقد، رحمه الله برحمته الواسعة، وكان هذا البيت نتردد عليه كثيراً في السنوات الماضية ونقضي معه سهرات حينما كنت رئيساً للنادي الأدبي وكنا نتحدث في الثقافة وكان بتواضعه وبحبه للناس وللثقافة ولمحبيه وكان رجلاً لطيفاً لا يوجد به شيء من الكبر أو التعالي على الآخرين لذلك كان نادراً ما يكون في هذا العصر أو في غيره في درجة هذا الأديب الكبيرمن تواضعه وثقافته.. يرحمه الله.
وقال الكاتب والأديب عبدالله فراج الشريف: الأستاذ الكبير عبدالله عبدالجبار يعجز اللسان عن أن يصف جوانب حياته المضيئة والتي حملت إلى هذا الوطن إضاءات في كل باب وفي كل مجال.. عبدالله عبدالجبار ماذا أتحدث عنه.. أتحدث عنه التربوي والمعلم الذي تخرّج على يده أجيال والذي كان في مكة عندما لم يكن في المملكة كلها إلا المعهد العلمي السعودي ومدرسة تحضير البعثات وكان هو مع كوكبة من رواد هذا الوطن يرعون النبتة الأولى التي كان منها الذين خرجوا إلى الابتعاث في ذلك الوقت في مصر وكان على رأسهم عدد ممن عادوا وزراء.
وأضاف الشريف: ثم إذا نظرنا إليه كأديب فهو رجل غير مسبوق لا في عبارته ولا في أفكاره، مقالاته شيء عجيب، نأخذ مقالة واحدة وهي الساعة أديب الخامسة والعشرون وكأنه الأديب الذي هو خارج الزمن كانت مقالة ضج لها العالم العربي والأدبي المحلي، وإذا نظرنا إليه في النقد فلا نتكلم إلا عن كتاب له في النقد هو اليوم مرجع للنقاد وكل من كتبوا بعهده حتى اليوم يرجعون إلى هذا الكتاب، وإذا نظرنا إلى أول من شق الطريق وكتب القصة وأول من شق الطريق لكتابة مسرحية في هذا الوطن وأول من شق الكتابة يدافع بها عن أصالة وتراث اللغة العربية والإسلام فكتب عن محاضرة ألقاها في مؤتمر الأدباء في بغداد عن الغزو الفكري فكان أول من كتب عن هذا الموضوع، فهو متعدد الجوانب، موسوعة تمشي على قدمين، وأما في أخلاقه فالناس يعرفون عنه الكثير.. نظيف اليد لا يقبل منّة من أحد أبدًا.. وهو عاش على القليل تأتيه الأموال فيرفضها وعاش العمر كله وهو عفيف النفس ذو كرامة لا يستطيع الصبر عليها إلا عظماء الرجال.. هذا هو عبدالله عبدالجبار رحمه الله وأسكنه فسيح جناته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.