أرامكو توقع صفقة لبيع حصة ملكية في إحدى شركاتها التابعة ب 12.4 مليار دولار    اهتمامات الصحف المصرية    زلزال ارتدادي بقوة 5.5 درجات يضرب جزيرة جاوة الإندونيسية    المركز الوطني للأرصاد: رياح نشطة وارتفاع الأمواج على جدة والليث ورابغ    «التعليم عن بعد» .. يحسم أزمات الزحام والجودة والهدر المالي    إصابات كورونا حول العالم تتجاوز 136.2 مليون.. والوفيات 2.93 مليون    المدفعية البريطانية تودع الأمير فيليب ب41 طلقة    أسواق التمور بالقصيم تُراهن على موسم عمرة رمضان لانتعاش حركة البيع    الصحف السعودية    سماء غائمة مصحوبة برياح نشطة على 6 مناطق    بالفيديو.. "الأمن العام" يستعرض عمليات القبض على مرتكبي عدد من الجرائم    تزويد أبواب المسجد الحرام ب70 كاميرا حرارية لرصد درجات حرارة المُعتمرين    «التحالف»: اعتراض مسيرة مفخخة أطلقتها مليشيا الحوثي تجاه خميس مشيط    عودة «مسلسل» الرعب    غرفة جازان تبحث مجالات التعاون مع السفير الدنماركي    اعتماد الخطة الأمنية لمناسك العمرة والزيارة خلال رمضان    «النقل» تواصل معالجة ملاحظات حملة «نحو طرق متميزة آمنة»    جمعية البر بالرياض وجمعية عناية الصحية توقعان مذكرة تعاون مشترك    «رحلة عبر الزمن»    فيبي والر بريدج بطلة «إنديانا جونز» المقبل    براعم الأهلي أبطالا لدوري تحت 15 سنة    تدشين برنامجي هدية خادم الحرمين وتفطير الصائمين في السنغال    الوليد بن طلال وإنقاذ الهلال    جامعة المجمعة تقيم حفل تخريج طلابها (افتراضياً)    ولي العهد يعزي ملكة بريطانيا وأمير ويلز في وفاة الأمير فيليب    «يلو» تحصد 4 من جوائز AVA الأمريكية لمحترفي التسويق الإلكتروني    المحكمة العليا تدعو إلى تحري رؤية هلال رمضان.. اليوم    وزارة الدفاع: القتل ل 3 جنود ارتكبوا جريمة الخيانة العظمى    السجن 106 سنوات ومصادرة 465 مليون ريال من عصابة غسل أموال    15 مليونا خسائر «ريال مدريد» في أسبوع    الشباب يدك الباطن    أمير تبوك يكرم الفائزين بمسابقة مدرستي    فواز يعود لحماية العميد    أمين عام جامعة الدول العربية يؤكد أن العراق رُكنٌ ركين في المنظومة العربية    وزير الداخلية يعتمد الخطة الأمنية لمناسك العمرة والزيارة    تنفيذية برنامج «خدمة ضيوف الرحمن» تزور 6 مواقع تاريخية في مكة    «سلمان للإغاثة» يدعم المراكز الصحية باليمن ويسلم سلالاً رمضانية لمحتاجي ألبانيا    التخصيب إلى 20 %.. ماذا ننتظر؟ الملالي.. وقنابل تدمير الكون    اقتراح بإدراج طرق إنعاش القلب وجهاز الصدمات الكهربائي ضمن مناهج التعليم    حساب المواطن يعلن إيداع الدعم المخصص لشهر إبريل                طرح الفكرة الجديدة.. فن    كلمة تقف في الحنجرة        الكويت تصدر قراراً عاجلاً بشأن الوافدين في رمضان    أول اتصال مباشر بين وزيري خارجية تركيا ومصر    "شاموسكا" يُعلن تشكيل الفيصلي لمواجهة الفتح    يمتد ل6 أشهر.. الكشف عن تفاصيل عقد "مينيز" مع النصر    #وزير_الداخلية يعتمد الخطة الأمنية لمناسك العمرة والزيارة خلال شهر #رمضان المبارك    أمير القصيم يصدر قراراً برفع وحدة التميز المؤسسي إلى الإدارة العامة للتخطيط والتميز المؤسسي    "الشؤون الإسلامية" تغلق 16 مسجدًا مؤقتًا بعد ثبوت 16 إصابة ب"كورونا"    الهدر الغذائي بالسعودية يتجاوز 4 ملايين و66 ألف طن سنوياً    الإمارات: 1931 إصابة جديدة بكورونا و3 وفيات    "الدفاع المدني" يذكِّر ببث إشعار تجريبي لمنصة الإنذار المبكر على منطقة الرياض اليوم    برقيتان من خادم الحرمين وولي العهد لملك الأردن... هذه تفاصيلها    القيادة تعزي ملكة بريطانيا والأمير تشارلز في وفاة فيليب دوق إدنبرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





للوفاء عنوان
نشر في المدينة يوم 27 - 02 - 2021

مُجاهد شاب في مقتبل العُمر ولِد بين روابي المدينة وأكل مِن عجوتها وشرب مِن آبارها، لكنهُ فقد والدهُ وهو في ريعان طفولتهِ، والدهُ الذي عانى من المرض حتى توفاه الله، تاركًا لمجاهد إرث ذكريات الأسى والوحدة ومرارة الفُراق، رحل عنهُ في وقت كان هو في أمس الحاجة ليد تعبر بهِ الطُرقات، لصوت يدلهُ إلى درب الصواب، ولحكمة تجعل منهُ شابًا يحمل صفات الرجولة.. فأتى حمزة ليكون لهُ المُربي الحنون، وليكون لهُ الأب الذي أمسك بيدهِ ليجتاز مِحن الحياة وليواجه معهُ المشقات والمصاعب، وأكثر مِن ذلك كان يبديه على نفسه ويساويه في المحبة والاحترام مع بقية أبنائهِ من نفس الأم الرؤوم، ظلّ مجاهد يقطنُ بحجرتهِ في عزلة تامة ليحيا بين ظلام فراق الوالد وبين نور الأمل الذي استمدهُ مِن الأب الذي أتى من دون أي سابق إنذار، وظلّ يُعارك الحياة ولكن بقلبٍ مطمئن، فمن نصبهُ برغبتهِ وبقرارهِ تحت مُسمى والدي لم يخذلهُ يومًا، لا سيما أنهُ كان يعاملهُ بحنية القاسي وبقسوة الرحمة، وكل ذلك نابع من قلب محب يرجو مِن الله الثواب أولًا وأن يرى ثمرة حبهُ وإخلاصهِ ثانيًا.
فكبر مجاهد وأصبح رجلاً كثير الابتسامة، يخطو خطواتهِ واثق الخُطى، ويحمل صفات الشهامة في زمن قلت فيه المروءة، وأصبح مستقلًا بذاتهِ معتدًا بنفسهِ، ساحر الناس بأدبهِ، عونًا للمحتاج الغريب والقريب مِن ذويهِ، ولم يعد في حاجة ليد تعبر بهِ الأزمات، ولا لسند يشدُ بهِ أزره، وبالأمس فقط رُزق بمولود جلب معهُ السعادة وجلب معهُ هم تحمل المسؤولية، حينها وقف مجاهد يستعيد شريط ذكرياتهِ، فما كان منهُ سوى أن يسميه حمزة، عرفانًا وحبًا للشخص الذي أعطاهُ الكثير، سماهُ حمزة ليفخر بهِ بين العالم أجمعين.
شكرًا للأم الرؤوم، شكرًا لحمزة الوالد الحنون وشكرًا لمجاهد منصور شاذلي عنوان الوفاء الذي علمني درسًا، بأن الوفاء باقٍ مهما خابت الظنون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.