الأمين العام لمجلس التعاون يستقبل سفير سلطنة عمان لدى المملكة العربية السعودية    بولندا تفوز على أورجواي بالدور الرئيسي لكأس العالم لليد    "شرطة منطقة مكة ": القبض على شخص ابتز فتاة وإحالته إلى النيابة العامة    المملكة تمثل العرب في اجتماع لليونسكو حول التعليم ما بعد كوفيد-19    سمو وزير الخارجية يستقبل وزير خارجية أفغانستان    الكاظمي يأمر بإعفاء قيادات أمنية واستخباراتية وتحويلها للتحقيق بعد تفجيري بغداد    "الزكاة والدخل" تمدد العمل بمبادرة إلغاء الغرامات ل(6) أشهر إضافية    مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يُنفذ مبادرة الحوار الرقمي " المعارف الرقمية وتأثيرها على المجتمع "    المغرب تُسجل 1164 إصابة جديدة بفيروس كورونا        الموارد البشرية بمكة المكرمة وتعليم جدة يوقعان مذكرة تعاون    مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع مواد إيوائية للنازحين بمأرب    بريطانيا تدعم برنامج دعم الأسر في السودان ب40 مليون جنيه إسترليني    وزير التعليم يدشن المرحلة الثانية من مبادرة التمكين الرقمي    "سلمان للإغاثة" يوزع 24 طنًا من التمور في إقليم بنادر الصومالي    زلزال بقوة 7.1 درجات يضرب إندونيسيا وجنوب الفلبين    " فيفا " تُغرم " النصر " بسبب " مايكون "    إطلاق هوية وشعار ملتقى "تأصيل صناعة السياحة في جازان "    منظمتان يمنيتان: الحوثي يصعد من إرهابه ضد المدنيين في تعز وإب    بورصة تونس تقفل على انخفاض    تعليم سراة عبيدة يُدشن حملة «الصلاة نور»        بريطانيا تدعو السلطات الإسرائيلية لوقف عمليات الاستيطان في الضفة الغربية    أمير القصيم يقف على المقر الجديد لميادين الفروسية والأبل ببريدة    (stc) : ارتفاع بنسبة 14 % في صافي الأرباح خلال الربع الرابع من 2020    "شتاء السعودية" في حائل.. مغامرة وثقافة وتاريخ    جامعة #جازان تطلق سلسلة دورات في “الاعتماد البرامجي”    اتفاقية تعاون بين أمانة العاصمة المقدسة و الهيئة السعودية للمهندسين    نائب وزير الخارجية الكويتي يستقبل سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الكويت            "البيئة" تطلق ضوابط جديدة لفتح المختبرات البيطرية الخاصة    “وحدة البحث العلمي بكلية الآداب” في جامعة الملك سعود تنظم ندوة عن بعد بعنوان “تأنيس الغريب”    #أمير_تبوك يستقبل مدير فرع #وزارة_العدل بالمنطقة            برنامج جودة الحياة ومسابقة ضوء.. دعم للمبدعين السعوديين في قطاع الأفلام    الشؤون الإسلامية تشارك في الاجتماع ال 20 للجنة المختصين في الشؤون الإسلامية والأوقاف بمجلس التعاون    العواد يشكر القيادة بمناسبة صدور الأمر الملكي بتمديد خدمته على المرتبة الممتازة لمدة أربع سنوات    الغضب على الأخطاء التحكيمية يمتد للدرجة الثانية    انطلاق تمرين "المدافع البحري المختلط 21" بالأسطول الشرقي    رئيس جمهورية كابو فردي يستقبل السفير الدوسري    " يوفنتوس" يتوج بطلًا للسوبر الايطالي للمرة التاسعة في تاريخة    تسجيل 2363 إصابة جديدة بكورونا في باكستان    إجراء "18991" فحصاً إشعاعياً في مستشفى القنفذة العام    جامعة القصيم تعلن موعد التقديم على برامج الدراسات العليا «ماجستير ودكتوراه»    أول إحاطة للبيت الأبيض: سنعزز القيود النووية على إيران    تدني الرؤية وانخفاض درجات الحرارة في 9 مناطق بالمملكة    أمانة جدة تنجز 6 مشروعات لتصريف مياه الأمطار خلال 2020    أمير تبوك يرأس اجتماع لجنة الدفاع المدني الرئيسية    سارقو كابلات مشاريع جدة في قبضة الشرطة    على رأي المثل..    بيت بيوت    5 ملايين غرامة لرمي ودفن النفايات بالمناطق المحمية    لحظة وداع    احذر صيد الحيوانات المهددة بالانقراض.. عقوبات صارمة تنتظرك        #أمير_القصيم يكرم العاملين والمبادرين في المصليات المتنقلة بالمنطقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صمت إعلامنا.. سلاح أعدائنا
نشر في المدينة يوم 29 - 11 - 2020

* اللقاء المباشر ل»خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز» مع الإعلاميين والكُتّاب في 28 من شهر أكتوبر 2015م؛ شاهدٌ على إيمانه -حفظه الله- بالإعلام وأهمية رسالته في حمل راية الدفاع عن الوطن، وفي المساهمة مع مختلف المؤسسات في تطوره وتحقيقه رؤيته الطموحة؛ وتأكيداً على ذلك جاءت كلماته الصادقة في حوارهم معهم: (رحم الله مَن أهدى إليّ عيوبي، فليكتب مَن يكتب، وهواتفنا ومجالسنا مفتوحة مُرحِبِيْنَ بالجميع..).
* تلك الرؤية الحكيمة التي احتفت بالإعلام وأيدته أكدت عليها الحوارات المتعاقبة ل(ولي العهد الأمين الأمير محمد بن سلمان)، مع كبريات مَنصَّاته المحلية والعالمية، بما حملته من جرأة وشفافية في فَتح كافة الملفات، والإجابة الصادقة على جميع الأطروحات مهما أثارت من جدل أو تساؤلات.
* وتعزيزاً لتلك السياسة المنفتحة على (الإعلام) لاحظنا خلال الفترة الماضية لقاءات مباشرة لبعض الوزراء مع الإعلاميين، تميزت بالصراحة، مُحتفلةً بالمقترحات، وقبل ذلك مستمعة بوعي لما يُطرح من ملحوظات، ومن آخر ما جاء في هذا السياق إعلان (التواصل الحكومي) عن لقاءات إعلامية دورية للوزراء وكبار المسئولين.
* ما سبق من شواهد أراها ملزمة للوزارات والإدارات بمواكبة الأحداث ومستجداتها، بسرعة التواصل الإعلامي حولها، وأن يتزامن مع القرارات أو الإجراءات التي تنفذها بيانات أو تصريحات إعلامية، تكشف حقائقها ومبرراتها، وما تستند عليه من أنظمة وقوانين.
* فعدم تفاعل المراكز الإعلامية لبعض الجهات الحكومية مع نبض المجتمع، وصمت متحدثيها، أو تأخرهم في التعليق على ما يثار في وسائل التواصل من أخبار وقضايا وردود أفعال، يستغله ذلك (الإعلام) الذي يقود حرباً شرسة على بلادنا؛ إذ تمنحه السلاح الذي يُزِّيف به الحقائق، والأدوات التي يصنع بها الشائعات، والترويج لها!
* أخيراً إذا كان (الإعلام) في سنوات خلَت يُعَدُّ سُلْطَة رابعة في أيِّ مجتمع، لما أنه يراقِبُ بقية السُّلطات: (التشريعية، والتنفيذية والقضائية)، فإنه اليوم ومع تنوع قوالِبه، وأدواته الحديثة، وسرعة انتشاره أصبح وأمسى سلطة أولى، قوتها وتأثيرها لاتقلّ بأيةِ حَالٍ عن الجيوش العسكرية.
فهذا نداء لجميع الوزارات؛ لتجعل تطوير وفعالية خطابها الإعلامي من الأولويات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.