«سكني»: 80 مشروعاً تحت الإنشاء توفر أكثر من 132 ألف وحدة    «الموارد البشرية» تضبط 19 وافداً من مخالفي نظام الإقامة بالرياض    وزير الخارجية اليوناني يلتقي نظيره الأمريكي    الولايات المتحدة تصادر 4 شحنات وقود إيرانية كانت في طريقها إلى فنزويلا    الفتح يكسب أبها بهدفين مقابل هدف    مدني عسير ينتشل جثة مواطن غرق في غدير المحتطبة    حساب المواطن : لا يمكن حذف المرفق إلا في حالة واحدة    رثائي لمن أحببته    سمو نائب أمير جازان يعزي الشيخ الغزواني في وفاة شقيقه    وزير الخارجيّة العراقي يجري اتصالين مع نظيريه البحريني والإماراتي    قائد الجيش اللبناني يلتقي مسؤولين دوليين    مصرع الحريري وويلاته على لبنان    وكيل إمارة الرياض يستقبل رئيسة الجامعة السعودية الإلكترونية    دوري محمد بن سلمان .. الفتح يُلحق ب أبها الخسارة ال12 بالموسم    الحضيف: صعود البكيرية لدوري المحترفين هدفنا    "التجارة" تشهر بمواطن ومقيم لمخالفتهما لنظام التستر في بيع مواد البناء    أمانة جدة تغلق 130 محلا تجاريا مخالفا للأنظمة والتعليمات البلدية    «النيابة العامة»: السجن والغرامة 100 ألف ريال لمزاولي المهن الصحية دون ترخيص    صناعة النجاح بعد عثرات القبول الجامعي    "الصحة" تعلن تسجيل 2566 حالة تعافٍ جديدة من "كورونا" و 1383 إصابة    الأردن تسجل تسع إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد    8853 إداريا في مدارس تعليم مكة يباشرون مهامهم الأحد المقبل    مسؤولون وخبراء وقيادات فكرية ضمن مجلس إدارة منتدى أسبار    الديوان الملكي: وفاة صاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز ابن تركي آل سعود    تعليم حائل يعلن حركته الداخلية للمعلمين والمعلمات    بورصة تونس تنهي تعاملاتها على انخفاض    وفاة الفنانة المصرية شويكار بعد صراع مع المرض    أكثر من ( ٣١١,٠٠٠ ) مستفيد من خدمات مركز #تأكد في #جدة    حرس الحدود في منطقة جازان يحبطون محاولات تهريب (245) كيلوجراما من الحشيش المخدر    ممثل جازان يكتسح بطولة وجوائز عسير    مصر ترسل مساعدات عاجلة للسودان    أمانة الشرقية تنفذ (397) جولة رقابية على الأسواق والمراكز التجارية بالمنطقة    جموع المصلين يؤدون صلاة الجمعة الأخيرة من 1441 بالمسجد النبوي    أبطال أوروبا 2020.. موعد مباراة برشلونة ضد بايرن ميونيخ    لجنة لأوبك+ تعدل موعد اجتماعها القادم إلى 19 أغسطس    نوف العبدالله.. تُلهم العالم بكتابها " فارسة الكرسي "    فيديو.. خطيب المسجد النبوي : عليكم بالسنن الواضحات وإياكم والمحدثات    "خذوا حذركم" حملة ل"الأمر بالمعروف" في الميادين العامة والمراكز التجارية بمنطقة الرياض    فيديو.. سيلفي مع ثور هائج كاد يكلف امرأة خمسينية حياتها    مصر.. وفاة الفنان سمير الإسكندراني عن 82 عاما...    رقم قياسي جديد.. مناولة أكبر حمولة على مستوى موانئ المملكة #عاجل    الإمارات: 330 إصابة جديدة بكورونا.. وحالة وفاة    مولر: هناك حل فقط للحد من خطورة ميسي    العثور على سفينة ميرشانت رويال الحاملة لكنز ب 1.4 مليار دولار    واشنطن تصادر 4 ناقلات وقود إيرانية    القيادة تهنئ رئيس جمهورية الهند بذكرى استقلال بلاده    عبدالرحمن حماقي: انتظروني بفيلم سينمائي جديد بعد عرض أشباح أوروبا    قصيدة مثالية    دموع أرملة    التعليم تنظم ورشة عمل لتدريب 44 تربويا على سياسات إدارة التعليم الإلكتروني    احذروا العنصرية.. جريمة تكثر في «السوشيال ميديا»    بالفيديو.. آلية تجربة لقاح فيروس كورونا على المتطوعين في السعودية    إنشاء وهيكلة 20 مجلساً ولجنة لتطوير رئاسة الحرمين    تركي آل الشيخ يوجه الدعوة للمشاركة في قصيدة «كلنا همة إلين القمة»    أمير حائل يناقش مع أمين المنطقة المشاريع البلدية ومواعيد إنجازها    حظر صيد أسماك الكنعد في السعودية لمدة شهرين    «اليسرى».. كيف نقشت بصمتهم على صفحات التاريخ ؟    أمير الرياض يعزي في وفاة أخصائي التمريض بمجمع إرادة والصحة النفسية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجوائز الثقافية الوطنية
نشر في المدينة يوم 08 - 07 - 2020

ضمن 27 مبادرة، أطلقتها وزارة الثقافة في حفل الإطلاق الذي أقيم في مركز الملك عبدالعزيز، الأربعاء 27 مارس 2019م، أطلقت الثلاثاء 9 ذو القعدة 1441ه/ 30 يونيو 2020م، الجوائز الثقافية الوطنية، معلنة بذلك عن بدء أعمالها وفتح باب المشاركة على المنصة الإلكترونية، حتى نهاية سبتمبر 2020م.
الحفل وما فيه من المبادرات، تابعه المثقفون في السعودية وربما في أرجاء العالم العربي، نظرًا لأهمية المرحلة التي تمر بها المملكة العربية السعودية والإبهار والدهشة التي أصابت العالم من حولنا لهذا الحراك المتقن في كل مفاصل الحياة، ونجاح مؤسسات الدولة والقطاعات والمؤسسات الأهلية والمجتمع المدني في تطوير الإمكانيات والقدرات لمواكبة وتحقيق رؤية 2030 التي ربما كانت حلمًا جميلاً في أعين البعض غير قابل للتحقق والإمكان، لكن أثبتت الأيام أنه لم يكن أضغاث أحلام، بل رؤية مدروسة واعية استطاعت أن تحقق كثيرًا من بنودها وهي تمضي بثبات وقوة في طريق تحقيق بنودها كاملة حتى قبل حلول عام 2030م.
وزارة الثقافة بعد انفصالها عن توأمها الملتصق بها منذ تأسيسها، استطاعت أن تستوعب احتياجات المجتمع السعودي، وطموحات المثقف بشكل خاص، من خلال شمولية المبادرات للتطلعات والاحتياجات، وأثبتت وزارة الثقافة بهذه الجائزة؛ أن توجهها وأهدافها تشمل كل النشاط البشري الذي يشكل ثقافة الوطن، وأنها تحفز الإبداع والتميز وبصدد تكريم المبدعين في كافة الأنشطة الثقافية التي لم تعد محصورة في الأدب وأنواعه المؤطرة باللغة فقط، بل فتحت ذراعيها لتضم الجميع في حضنها، وتظلهم بمظلتها الكبيرة، وتنزع عن جائزتها جلباب الأدب، وتلبسها ثوبًا يليق بأهدافها، وفي مقدوره تغطية كامل الجسد الثقافي.
اهتمت معظم جوائز الدول والمؤسسات الكبرى بالإنتاج الأدبي والفكري، ودول ومؤسسات قليلة اهتمت بنشاطات أخرى كالعلوم والسلام والطب والفيزياء كجائزة نوبل، واهتمت مهرجانات السينما والمسرح والفنون الأدائية حول العالم بمنح المبدعين والأعمال المتميزة جوائز مختلفة تغطي فروع النشاط، لكن جائزة الثقافة الوطنية غطت جميع تلك الأنشطة.
الطهي، والأزياء من أهم الأنشطة التي تميز الشعوب، بل تميز كل منطقة ضمن نطاقها الجغرافي في كل الدول، ففي المملكة العربية السعودية توجد مناطق مختلفة لكل منطقة أكلات تعرف بها، وأزياء تميز أهلها، فيوجد الأكل الحجازي، الأكل المديني، كذلك نجد والقصيم والجنوب وأهل الشرقية بالتأكيد لكل مدينة أكلاتها المميزة، ومدن الشمال أيضًا كذلك، وكذلك بالنسبة للأزياء، لكل منطقة أزياؤها التي تميز أهلها من النظرة الأولى.
إذًا الطهي، والأزياء، نشاط بشري يدخل ضمن المنظومة الثقافية التي تشكلها مختلف الأنشطة التي ضمتها جائزة وزارة الثقافة، كالمسرح والفنون الأدائية والسينما، والفنون البصرية، التي تضم الرسم والنحت والحفر والخط بأشكاله وتموجاته، التراث الوطني، فن العمارة، النشر والترجمة التي يحتاجهما المبدع، سعت الوزارة لتحفيزهما على الإبداع أيضًا.
أربعة عشر جائزة خصصتها الوزارة شملت: شخصية العام، جائزة الشباب، تمنح للشباب المبدع بين 20-40 عامًا، المسرح، السينما، الأزياء، الموسيقى، الفنون الأدائية، الفنون البصرية، فنون العمارة، فنون الطهي، جائزة النشر والترجمة، جائزة المؤسسات الثقافية، التراث الوطني، وجائزة الأدب فهي لم تختص الأدب بجوائزها ولم تستثنيه أو تخرجه من ردائها، لأنه يظل أهم الأنشطة العقلية العليا، ويستحق الاهتمام به، كما تستحق الأنشطة الأخرى ذات الاهتمام، كي يتطور المجتمع، ويتم تحفيز أبنائه على التميز والإبداع في كل مجال من مجالات الحياه.
كم هائل من الإبداع يهطل كل لحظة، بحاجة إلى تعميده والإقرار بجودته وتقديمه للناس لقراءته، مشاهدته، تذوقه بالمعنى الحقيقي والمجازي، مبادرة تستحق الاحتفاء، وتستحق الثقة في مصداقيتها وحياديتها بأن تمنح للإبداع المستحق دون تمييز على أي وجه من أوجه التمييز.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.