سمو الأمير مشعل بن ماجد يعزي جمال بالخيور    خطيب المسجد النبوي: زيارة المدينة ليست شرطاً لصحة الحج.. ومَن وصل إليها يُشرَع له زيارة البقيع وقباء وشهداء أحد    «الجوازات» تكشف حقيقة إرسال رسالة ل «رب الأسرة» حال سفر المرأة    القبض على ثلاثة أشخاص تورطوا بارتكاب عددٍ من حوادث السرقة    العبث الإيراني.. وأمن الملاحة الدولية!    «مدينة الحجاج» بحالة عمار تودع ضيوف الرحمن    229 شركة عقارية مؤهلة للبيع على الخارطة    الشرعية تسيطر على عتق بشبوة.. والانتقالي يدعو للتحقيق    الهيئة الملكية بالجبيل تنظم الملتقى السنوي لمعهد اللغة الانجليزية    أمير الجوف يطلع على مراحل استخراج السمح    "الرئاسة" تسيطر على المراكز الأولى و"الفائزة" أسرع "الحيل" وصولاً لخط النهاية...في أخر أيام الأشواط التنشيطية لمهرجان ولي العهد    افتتاح أكبر مسجد في أوروبا بالشيشان وأمين رابطة العالم الإسلامي يلقي خطبة جمعته الأولى    شاهد.. دهس طفل داخل محطة وقود بالطائف أثناء ملاحقته لكرة سقطت منه    بمشاركة 63 دولة… سعوديون يشاركون في المسابقة العالمية للمهارات بروسيا    أمير الشرقية: المؤلف السعودي يمتلك القدرات العلمية والفنية للتميز وإثراء المكتبة العربية    تدشين ثلاثة كتب سعودية مترجمة للصينية في معرض بكين الدولي للكتاب 2019    احتجاجات في باريس تطالب بطرد وزير الخارجية الإيراني    «الخريجي» يطمئن على صحة المواطن المصاب بطلق ناري في تركيا    رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية يزور الحجاج الإيرانيين المنومين في مستشفى النور التخصصي بمكة المكرمة    سمو أمير الشرقية: المؤلف السعودي يمتلك القدرات العلمية والفنية للتميز وإثراء المكتبة العربية    " موسم الطائف " يشكّل منصة رائدة لدعم الأُسر المنتجة    المسعودي لقادة وقائدات المدارس: الطلاب والطالبات أمانة وسلامتهم فكرياً وجسدياً وعلمياً واجب وطني    بالفيديو… النصر يفوز على ضمك بثنائية في انطلاق الدوري السعودي للمحترفين    قوات النظام السوري تحاصر نقطة المراقبة التركية في إدلب    “سلمان للإغاثة” ينقذ حياة رضيعة يمنية رُزقت أسرتها بها بعد انتظار 10 سنوات.. ووالدها يروي التفاصيل    سفير خادم الحرمين الشريفين لدى بريطانيا يزور المرضى السعوديين في مستشفى بلندن    بالفيديو… الأهلي والعدالة يقتسمان انطلاقة مشوارهما في الدوري    «الأرصاد» تنبه من سحب رعدية على عدة محافظات بمنطقة مكة    رسميًا.. إصابة حمدالله بالتواء في مفصل القدم (فيديو)    اهتمامات الصحف التونسية    حالة الطقس المتوقعة اليوم الجمعة    حمدالله يواصل الأرقام القياسية    سمو سفير خادم الحرمين الشريفين لدى بريطانيا يزور الملحقية العسكرية السعودية في لندن    خادم الحرمين وولي العهد يهنئان رئيس أوكرانيا بذكرى استقلال بلاده    المحكمة التجارية تُلزم رئيساً تنفيذياً سابقاً بدفع نحو 153 مليون ريال لإحدى شركات التأمين    “التجارة” تشهر بمواطن ومقيم لإدانتهما في جريمة تستر بالدمام        خالد صدقة    عودة المها العربي.. قصة نجاح للوطن (1-3)                            بعد اعتماد الوزير لقواعدها الجديدة        مشروع تطوير الساحات الخارجية    أخوة.. ومرجلة.. وتوجيه    «الحبوب» تطرح مناقصة لاستيراد 780 ألف طن شعير    «بانوراما التاريخ» تجذب آلاف الزوار ل «سوق عكاظ»    «التدريب التقني» بتبوك تكرم المشاركين في موسمي العمرة والحج    إنقاذ حياة مصاب بنزيف داخلي وتهتك بالحجاب الحاجز بمستشفى صامطة العام    الغذاء والدواء تحذر : «حمام زيت كيراتين وطين خاوة» يحتوي على بكتيريا    لأول مرة.. علاج الخيول ب«التبريد»    المضادات الحيوية سبب لسرطان القولون    نقص فيتامين "د" لدى الأطفال يؤدي إلى زيادة السلوك العدواني وتعرضهم للاكتئاب في المراهقة    إطلاق خدمة إلكترونية للتحقق من الشهادات الجامعية المزورة قبل الاستقدام من الخارج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أنا غني جداً..!!
نشر في المدينة يوم 23 - 07 - 2019

مسكين بحق من يعتقد أن الحياة صوت وصورة وطبلة ورقصة وقصيدة وتغريدة تمنحه فرصة للانتشار والشهرة الزائفة على حساب الوعي الذي بات يتطور ويكبر ويحاصر أولئك الذين يكذبون بإخلاص ويوثق كل ما كتبوه ويكتبون ليقدمه لهم في الوقت الحاسم كمستند إثبات يضعهم على حافة الخجل والعيب الذي ربما يكون قد مات وانتهى أمره إلى كان ياما كان ذات زمن، يوم كان للكلمة قيمة وللصدق قيمة وللثبات على الموقف قيمة، يوم كان الرجل يحمل في صدره اسمه الذي يخشى عليه من كل شيء لأنه يريده أن يبقى حياً في الصدور حتى الموت، أما اليوم فقد مات الصدق رحمه الله والسبب التقنية التي عرت الكثير من الوجوه والتي بدت كالحة حد القبح ومتسخة جداً بعفن التلون. وبالرغم من كل ما تقدم أقولها: إن الأمل في القادم أجمل من وجوه كل الكالحين وكل الذين يقتاتون على الكلمة ويتربحون على حساب القيم، فلا تحزنوا اذا رأيتم الحزن يمشي على قدمين وأن (لا) مكان للعقل و(لا) مكان للحب و(لا) مكان للصدق و(لا) مكان للإخلاص في صدور أولئك النفعيين والذين يستحيل أن تجدهم سوى «معاهم معاهم ..عليهم ..عليهم « وهنا يكون الخطر من بقاء هؤلاء فوق السطح وتأثيرهم على رحلة التقدم والتطور.
ولا تعجبوا أبداً إذا شاهدتم ملايين المتابعين خلف واهم و(لا) تغضبوا أبداً من مشاهير الغفلة الذين وجدوا في عيونكم مكاناً وفي صدوركم خزائن منحتهم الثراء ومنحتكم الفقر والعوز، لكني على يقين أن البقاء للعقل وأن النهايات حتما سوف تنتهي إلى فوز ساحق بانتصار الصدق على الكذب والعقل على الجنون ومن خلالكم أنتم وبعد تخلصكم منهم ومن فراغهم وسذاجتهم والتي باتت واقعاً يلمسه الجميع!!، ذلك لأن أملي في الآتي الذي يضع كلاً في مكانه وينهي مأساة اسمها الشهرة الكاذبة أكبر من أن يموت!.
(خاتمة الهمزة)... نعم أنا غني جداً أمام «ثروة الآخرين التي تعد بالأوراق النقدية بينما ثروتي تعد بعناوين الكتب التي قرأتها» .. وهي خاتمتي ودمتم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.