أمريكا.. انفجار «كبير» يهز مدينة هيوستن    6 قتلى بإطلاق النار جنوب ألمانيا    وزير الخارجية يبحث مستجدات القضايا الإقليمية مع نظيره اليوناني    الاتحاد يحيل بروجوفيتش للاستثمار.. وجوناس انتظار    لاعبو الوحدة يجمعون على المقعد الآسيوي    الفرسان بعنفوان يدكون الحزم بخماسية    توجيه من أمانة الشرقية بشأن لوحات «مواقف مخصصة للزبائن»    آل الشيخ: خارطة طريق لمكافحة الأمية الهجائية بمختلف مناطق المملكة    وفد التعليم يستعرض برنامج «خبرات»بجامعة «ليستر»    الأمم المتحدة تعقد حوارًا تفاعلي رفيع المستوي بمناسبة اليوم العالمي للتعليم    الصين.. عزل 40 مليون شخص لمكافحة "كورونا"    بالصور… مدني الباحة ينجح في إخراج محتجزَيْ عقبة قلوة    مدير جامعة الملك سعود يرعى فعالية ( نحو خريج واعٍ)    أتليتكو وسبورتنغ لشبونة في نهائي "كأس القادة السعودي"    مقتل 4 أشخاص جراء هزة أرضية ضربت شرق تركيا    البعيجان عن فضل المدينة : بالمدينة تواتر نزول القرآن وفي المدينة شرعت الأحكام ومن المدينة انطلقت رايات الإسلام    ليبيا العربية بعيداً عن الإرهاب    سكني في 2019 : 16 مليون زيارة لموقع سكني ومليون تحميل لتطبيق سكني    تمكين المنشآت الصغيرة للاستثمار في السياحة والمقاولات    بالصور .. تفاصيل سقوط سيارة في منطقة وعرة بجبل في فيفاء    خالد بن سلمان يجيب أسئلة الساعة عن النظام الإيراني والحل في اليمن (النص الكامل للمقابلة)    النصر يحافظ على الصدارة بعد فوزه على الاتفاق    ملتقى أم القرى يوصي بتنظيم مؤتمر عالمي عن تاريخ مكة    "زكي" يشيد بالإصدارات السعودية في "كتاب القاهرة"    ولي العهد يبعث برقيتين لماريسون وساكيلا    إمام الحرم المكي: المسلم يجمع بين «الخشية» والإحسان    هيئة الترفيه تطلق باقة حجز «ونتر وندرلاند» للمجموعات    الصين تعزل ملايين الأشخاص لمكافحة فيروس كورونا    بحث احتياجات رنية الصحية    تظاهرة الصدر تطالب بخروج أميركا    الناصر: 2019 مرحلة تاريخية تعني الكثير ل"أرامكو"    سفير خادم الحرمين الشريفين لدى ليبيريا يلتقي وزير الداخلية الليبيري    الحكومة اليمنية: لا رجعة عن معركة صنعاء    مناقشة المستجدات في مجال العلاجيات والممارسات الصيدلانية    الحرس الثوري: طائرة قصف سليماني انطلقت من الكويت.. والأخيرة تستدعي السفير الإيراني لديها    موقع "سكني": 16 مليون زيارة وأكثر من مليون عملية تحميل لتطبيق الهواتف الذكية    خادم الحرمين الشريفين يرعى بعد غدٍ الأحد ختام مهرجان الملك عبد العزيز للإبل    لنكن خير سفراء لوطننا    قريتي (الخطوة وغيه) في أمسية مميزة ضمن فعاليات مهرجان المجاردة شتانا غير    فريق كلمات وألوان يبدع في رسم جدارية مهرجان البن    علي القرني عريساً    افتتاح مهرجان الأمير سلطان العالمي للجواد العربي    أمير الرياض يفاجيء المشاركين بأحد الاجتماعات ويرفض تدشين مشروعٍ لعدم اكتماله (فيديو)    مفهوم العقل في التراث العربي في ثلوثية الحميد بابها    بالصور.. تشييع جثمان رجل الأمن الذي استشهد أثناء عملية ضبط مطلوب أمني بمحايل عسير    الصين: عزل 40 مليون شخص لمكافحة "كورونا"    "المرور": إساءة استعمال منبّه المركبة مخالفة مرورية وهذه عقوبتها    بالصور.. “المقهى السعودي” في قلب منتدى “دافوس” الاقتصادي    بالصور .. حرس الحدود ينقذ 3 مواطنين تعطل قاربهم بعرض البحر    الأهلي يحافظ على مركزه بفضل هدفي "عمر السومة" في لقائه بالرائد        سياحة وخصوبة تربة وسلة غذاء    فيصل بن نواف: القيادة حريصة على تطوير القطاع الصحي    فحص القادمين من «غوانزو الصينية» في مطاري الرياض وجدة    الرقية الشرعية في منشآت الصحة النفسية    اقطعوا دابره!    الخثلان عن حكم تصوير الميت عند تغسيله : إساءة للميت والمطلوب الإحسان إليه وتكفينه    أمير الرياض يدشن مشروعات في القويعية بأكثر من 180 مليوناً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أنا غني جداً..!!
نشر في المدينة يوم 23 - 07 - 2019

مسكين بحق من يعتقد أن الحياة صوت وصورة وطبلة ورقصة وقصيدة وتغريدة تمنحه فرصة للانتشار والشهرة الزائفة على حساب الوعي الذي بات يتطور ويكبر ويحاصر أولئك الذين يكذبون بإخلاص ويوثق كل ما كتبوه ويكتبون ليقدمه لهم في الوقت الحاسم كمستند إثبات يضعهم على حافة الخجل والعيب الذي ربما يكون قد مات وانتهى أمره إلى كان ياما كان ذات زمن، يوم كان للكلمة قيمة وللصدق قيمة وللثبات على الموقف قيمة، يوم كان الرجل يحمل في صدره اسمه الذي يخشى عليه من كل شيء لأنه يريده أن يبقى حياً في الصدور حتى الموت، أما اليوم فقد مات الصدق رحمه الله والسبب التقنية التي عرت الكثير من الوجوه والتي بدت كالحة حد القبح ومتسخة جداً بعفن التلون. وبالرغم من كل ما تقدم أقولها: إن الأمل في القادم أجمل من وجوه كل الكالحين وكل الذين يقتاتون على الكلمة ويتربحون على حساب القيم، فلا تحزنوا اذا رأيتم الحزن يمشي على قدمين وأن (لا) مكان للعقل و(لا) مكان للحب و(لا) مكان للصدق و(لا) مكان للإخلاص في صدور أولئك النفعيين والذين يستحيل أن تجدهم سوى «معاهم معاهم ..عليهم ..عليهم « وهنا يكون الخطر من بقاء هؤلاء فوق السطح وتأثيرهم على رحلة التقدم والتطور.
ولا تعجبوا أبداً إذا شاهدتم ملايين المتابعين خلف واهم و(لا) تغضبوا أبداً من مشاهير الغفلة الذين وجدوا في عيونكم مكاناً وفي صدوركم خزائن منحتهم الثراء ومنحتكم الفقر والعوز، لكني على يقين أن البقاء للعقل وأن النهايات حتما سوف تنتهي إلى فوز ساحق بانتصار الصدق على الكذب والعقل على الجنون ومن خلالكم أنتم وبعد تخلصكم منهم ومن فراغهم وسذاجتهم والتي باتت واقعاً يلمسه الجميع!!، ذلك لأن أملي في الآتي الذي يضع كلاً في مكانه وينهي مأساة اسمها الشهرة الكاذبة أكبر من أن يموت!.
(خاتمة الهمزة)... نعم أنا غني جداً أمام «ثروة الآخرين التي تعد بالأوراق النقدية بينما ثروتي تعد بعناوين الكتب التي قرأتها» .. وهي خاتمتي ودمتم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.