«حرس الحدود» تعلن توفر وظائف شاغرة بعدة مناطق.. موعد وطريقة التقديم    غارات جوية تستهدف الميليشيا الحوثية جنوب اليمن    100 برنامج لإرشاد وتوجيه ضيوف الرحمن بالمسجد الحرام    تعليم الطائف تستضيف 650 كشاف لتأهيلهم وتطويرهم لتقديم افضل الخدمات للحجاج    600 ألف حاج حتى الآن    «الأرصاد»: هذه المدينة سجلت أعلى درجة حرارة في المملكة اليوم    600 يستفيدون من برامج محو الأمية في بيضاء مكة    وكيل محافظ صبيا يؤدي الصلاة على الشهيد الجعامي    سفير المملكة بالخرطوم: استضافة 1000 حاج سوداني امتداد لعطاءات المملكة تجاه أشقائها    المرصد السوري لحقوق الإنسان: مقتل 19 شخصاً جراء غارات روسية على سوق بشمال غرب سوريا    تنوع الفعاليات تجذب زوار مهرجان "صيف نجران 40"    الشؤون الإسلامية والجامعة الإسلامية توقعان اتفاقية تعاون في مجالات خدمة الإسلام والدعوة غدًا    رئيس الوزراء اللبناني يلتقي مستشار وزارة الدفاع البريطانية لشؤون الشرق الاوسط    أمير الجوف يقف على استعدادات منفذ الحديثة لاستقبال الحجاج    استعدادات الأندية السعودية : النصر يفوز وديًا على كالداس البرتغالي بهدف    "رؤى المدينة" تدشن ورشة "المخطط العام والتصميم الحضري" بمشاركة 4 جهات حكومية    بورصة تونس تغلق على انخفاض    السلطة الفلسطينية تلغي أتفاقات مع إسرائيل بسبب التصعيد في القدس    قرار عاجل من وزير التعليم.. لجنة لمتابعة تنفيذ الأحكام وسلم الرواتب    الجامعة العربية تطالب بوضع حد فوري للعدوان الإسرائيلي في القدس    لندن ترد على احتجاز إيران ناقلة نفط بريطانية .. اليوم    بيان مهم من «الزكاة والدخل» بشأن إقرارات ضريبة القيمة المضافة    «هيئة السياحة» تعلن تفاصيل «موسم الطائف»    الأهلي يواصل تدريباته في معسكر النمسا ويفوز على جاركوفو الصربي بثلاثية    سمو أمير الجوف يستقبل رئيس المحكمة الجزائية بمحافظة القريات    المملكة تحقق خمس ميداليات في اولمبياد الرياضيات الدوليه    «الحج والعمرة» تقدم 15 ألف وجبة للحجاج ب«أبو عجرم»    المملكة توقع اتفاقية في مجال خدمات النقل الجوي مع السنغال    أمير مكة المكرمة يُناقش مع آل الشيخ خطة «الشؤون الإسلامية» لموسم الحج    تعليم المخواة يطلق 18 برنامجاً تدريبياً يستهدف 540 معلماً ومعلمة    بريطانيا تدرس إرسال غواصة نووية لردع إيران    “البيئة” ارتفاع تراخيص المشاريع الزراعية 47.7% خلال النصف الأول من 2019    تخصيص 3.9 مليون ريال من إيرادات “الأراضي البيضاء” لتطوير “إسكان المجمعة”    الاتحاد يختبر جاهزية لاعبيه أمام ليدز    أندية صينية تطلب ضم بيل بالمجان    الأمير خالد الفيصل يُدشن الحملة الوطنية الإعلامية لتوعية ضيوف الرحمن « الحج عبادة وسلوك حضاري12»    «ملحقية بريطانيا» تبحث قبول السعودين في الجامعات البريطانية    تنفيذ حكم القتل تعزيراً في مواطن قََتل والدته بخنقها بحديدة وذبحها بسكين    ضبط شاحنتين وعدد من المخالفات للاشتراطات الصحية بمكة    شكوى جماعية لوزير البيئة ضد ترقية 15 موظفاً ب”الأرصاد” دون وجه حق.. ومتحدث الهيئة يرد    مدينة الحجاج بمنفذ جديدة عرعر تستقبل أكثر من 10 الاف حاج عراقي    الآن .. تطعيمات الحج بمستشفيات د.سليمان الحبيب بالرياض والقصيم والخبر    ضبط 2.3 مليون منتج تجميلي مخالف في 4 مستودعات غير مرخصة بالشرقية    طفل مصري فقد والديه في حادِث مأساوي.. شاهد كيف احتضنه أهل المدينة وتسابقوا لنجدته    الهلال ينجح في الحفاظ على “كاريلو”    الجبير: تصرفات وانتهاكات إيران للقانون الدولي أمر مرفوض    أنمار الحائلي: التحدي كبير    ملتقى الدمام الثاني للنص المسرحي ينطلق الأربعاء بالدمام    المحكمة الإدارية بالمدينة ترفض دعوى فني تمريض للحصول على بدل عدوى لهذا السبب    خلال استقباله المحافظين والوكلاء والمدراء المكلفين بالمنطقة الشرقية        من الزيارة    استعرض مع سفير نيبال العلاقات الثنائية    جانب من الاستقبال        مدير الأمن العام يتفقد استعدادات موسم الحج بالمدينة    قطار الحرمين يرفع طاقته الاستيعابية ل 80 رحلة أسبوعياً    3 مكرمين وتدشين 21 إصدارا في احتفالية أدبي أبها.. اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مفاوضات اختيار خلف لرئيس المفوضية الأوروبية تواجه مأزقا
نشر في المدينة يوم 21 - 06 - 2019

بدت المفاوضات الحساسة خلال القمة الأوروبية ، اليوم الخميس، لاختيار بديل مقبول على رأس المفوضية في مأزق، في ظل غياب إجماع على المرشحين المتنافسين على هذا المنصب لخلافة جان كلود يونكر، وبدد رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك المكلف ايجاد توافق بين رؤساء الدول والبرلمان الأوروبي الجديد، آمال التوصل إلى حل خلال القمة الحالية.
وكتب في تغريدة "بالأمس كنت متفائلاً بحذر.. اليوم أنا حذر أكثر من كوني متفائلًا"، وأرفق التصريح بصورة للقاء جمعه بالمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.
وأشارت أوساط توسك إلى أنّه أدلى بهذا التصريح المتشائم عقب لقائه المسؤولَين، وبدأت القمة بتطور كبير، إذ قال زعيما الكتلتين الاشتراكية والوسطية في البرلمان الأوروبي لمرشح الحزب الشعبي الأوروبي الألماني مانفريد ويبر، صباح الخميس، إنهما لن يدعما ترشيحه في حال التصويت ما يعني أنه يفقد حظوظة بتولي رئاسة المفوضية، وفق ما قاله لفرانس برس رئيس كتلة الخضر فيليب لامبيرتز وممثلون عن هذا الحزب.
ويزعزع هذا القرار نظام المرشحين لرئاسة المفوضية الذين تختارهم الأحزاب السياسية، ويرفض الرئيس الفرنسي هذا النظام كما العديد من القادة الأوروبيين لأنه يضع المفوضية الأوروبية تحت سيطرة البرلمان، غير أنّ المستشارة الألمانية كررت تأييدها لهذا النظام ما يعني أنّ هذه القمة لن تخرج بأي قرار لتسمية المرشحين إلى المنصب، وأكد قادة الحزب الشعبي الأوروبي لفرانس برس أنّ حزبهم سيُبقي على ترشيح ويبر، وقال رئيس البرلمان الأوروبي المنتمي إلى الحزب الشعبي أنطونيو تاجاني ساخرًا "مانفريد ويبر لم يمت، تناولت الغداء معه".
ولن ينجح المرشحان الآخران الهولندي فرانز تيمرمانز عن الاشتراكيين والدنماركية مارغريت فيستاغر عن الليبراليين في الحصول على غالبية في البرلمان دون دعم الحزب الشعبي الأوروبي، أكبر كتلة في البرلمان، كما أفادت مصادر أوروبية عديدة. وعلى المرشح الذي سيخلف في الأول من نوفمبر اللوكسمبورغي جان كلود يونكر، أن يحصل على دعم 21 من القادة الأوروبيين ال28 وعلى غالبية 376 صوتًا على الأقل في البرلمان.
ضربة من باريس ومدريد
قال دبلوماسي أوروبي: "إنّ الشخصية القادرة على تحقيق هذه الغالبية ما تزال غير معروفة"، ويرتسم اتفاق لتوزيع المناصب الأربعة الشاغرة. وصرح ثلاثة مسؤولين لفرانس برس أن الحزب الشعبي الأوروبي يطالب برئاسة المفوضية الأوروبية ولا خلاف حول هذه النقطة، لكن يجب إيجاد مرشح آخر غير ويبر. ويطالب الليبراليون برئاسة المجلس الأوروبي وقد يحصل الاشتراكيون على منصب وزير خارجية الاتحاد الأوروبي ويتقاسمون مع الخضر رئاسة البرلمان لولاية من خمس سنوات (عامان ونصف لكل حزب). ويبقى اختيار أسماء لكل منصب، وعلى الاتفاق أن يحترم معايير المساواة والتوازن الجغرافي، وتعهد توسك بتعيين امرأتين.
وتضمن جدول أعمال القمة عدة مسائل خلافية أخرى، تبرز من بينها النقاشات لإحداث توازن بين انبعاث وامتصاص التربة والغابات للغازات الدفيئة بحلول العام 2050، وفي مسودة استنتاجات اطلعت عليها فرانس برس، وضع هذا التاريخ بعد تقدم الخضر الكبير في الانتخابات الأوروبية، لكن بشكل طلب وليس التزاما، ويطلب القادة من الوزراء والمفوضية العمل حول "الشروط والحوافز والاطار لتحديد طريقة ضمان مرحلة انتقالية بحلول 2050" للتوصل إلى "حيادية مناخية"، وأعلنت ميركل تأييدها لهذا السقف الزمني بعدما أخذت المانيا وقتها لتحديد موقف بالخصوص، وقالت ميركل: "أستطيع بشكل واضح دعم هذا الهدف".
غير أنّ القمة تتجه إلى الإخفاق في حال فشل المسؤولون الأوروبيون بشأن التسميات خلال العشاء. وأظهرت مواقف المستشارة الألمانية ومسؤولين آخرين ضمن الحزب الشعبي الأوروبي تبرما بسبب الضربة التي تعرّض لها مرشحهم، وقال الخميس ممثلون عن الحزب الشعبي أنّ "موقف الليبراليين والاشتراكيين تم اتخاذهَ في باريس ومدريد"، وفي حال فشل التوصل إلى اتفاق حول الأسماء المطروحة الخميس يتوقع عقد قمة استثنائية في الأول من يوليو عشية الجلسة الافتتاحية للبرلمان الجديد التي سيتم خلالها انتخاب رئيسه.
وقال دبلوماسي رفيع المستوى: "يجب التوصل سريعًا إلى اتفاق لأنه يجب أن يكون لدينا مفوضية أوروبية عملانية لمعالجة ملف بريكست خصوصًا إذا انتخب بوريس جونسون رئيسًا لوزراء بريطانيا"، وقال مسؤول أوروبي: إن المباحثات قد تتواصل على هامش قمة العشرين في أوساكا يومي الجمعة والسبت، ويشارك في الاجتماع ستة قادة أوروبيين هم ميركل وماكرون والإيطالي جوزيبي كونتي والبريطانية تيريزا ماي والإسباني بيدرو سانشيز والهولندي مارك روتي، وهما مدعوان من اليابان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.