وزير المالية: الإصلاحات الاقتصادية والهيكلية في المملكة بدأت تؤتي ثمارها    بريطانيا وألمانيا تدينان هدم إسرائيل منازل فلسطينية    مقتل 7 مدنيين في قصف للنظام على شمال غرب سوريا    ميركل تريد مواصلة "الصداقة الوثيقة" مع لندن    إتلاف 13.673 كجم مواد غذائية وضبط 39 عاملا مخالفا صحيا    أمير الجوف يتفقد أحياء القريات والمستشفى العام    بعد فضيحة تفجيرات مقديشو.. قطر تحاول التنصل من «صديق تميم»    سمو أمير الجوف يقف على مدينة الحجاج بأبي عجرم ويؤكد أن خدمة الحجاج شرف لنا جميعاً    سمو نائب أمير منطقة حائل يزور مركز التدريب الصيفي للمعلمين بتعليم المنطقة .    تعليم الطائف يستضيف المعسكر الإعدادي للحج بمدينة الملك فهد الكشفية بالحوية    "العمل" تختتم ورش الخارطة الحرارية والمنصة الإلكترونية بالمدينة    محمد بن زايد يلتقي نائب الرئيس الصيني    معتز جاهز للركض    تنفيذ حكم القتل تعزيراً بمهرب حبوب الإمفيتامين المحظورة    دورتان تدريبيتان في ملتقى المدينة الشبابي بجدة غداً    رسوم فتح الأنشطة التجارية 24 ساعة تصل إلى 100 ألف ريال سنوياً    ولي العهد يجري اتصالاً هاتفياً برئيس وزراء اليابان    "مدني نجران" يباشر خدمة الحجاج من "مركز بهجة"    "تعليم صبيا" يحتفي بختام أنشطته الصيفية    «الفيصل» يطلق الحملة الإعلامية التوعوية «الحج عبادة وسلوك حضاري»    وزير التعليم يشكل لجنة إشرافية لمتابعة تنفيذ أحكام اللائحة التعليمية وسلم الرواتب    خادم الحرمين الشريفين يرأس جلسة مجلس الوزراء ويتخذ عدد من القرارات    برامج نوعية وأنشطة متعددة في نادي الملك سلمان الصيفي ببيشة    راكان الراشد يحقق وصافة رالي أوتوغليم الفنلندي    «أمير تبوك» يلتقي أهالي المنطقة    جوائز نقدية مليونية ومنافسات تفاعلية تبث مباشرة عبر القنوات التلفزيونية    التخصصي يكرّم 94 ممرضاً وممرضة أنهوا سنة الامتياز    العاصمة المقدسة : مدينة الملك عبدالله الطبية تنهي كافة استعداداتها لموسم الحج    164 متبرع في اليوم الأول من حملة " دمي لضيوف الرحمن" بالشرقية    اعتماد 8 أعضاء سعوديين في لجان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم    “التحالف”: إسقاط طائرات بدون طيار أطلقتها الميليشيا الحوثية الإرهابية باتجاه عسير    تعليق مصير بوتيا مع الهلال إلى نهاية المعسكر    وصول 455,582 حاجاً إلى المدينة المنورة    مدير الأمن العام يرأس الاجتماع الثالث للجنة الأمنية بالحج    وزارة الحج والعمرة تحذر من التعامل مع المواقع الإلكترونية المشبوهة    دي ليخت يعترف: الجميع نصحني بالذهاب إلى برشلونة    ما يحدث في مضيق «هرمز» بلطجة.. ومعاهدة 1982 تحرّم اعتراض السفن    43 مليون ريال.. تشغّل شبكات المياه ل 7 أحياء في «بيشة»    «طبرجل» تستعد ل«مهرجان الفاكهة».. السبت    "شرح زاد المستقنع ..كتاب الحج " برنامج علمي بتعاوني بقيق غداً    أمير الحدود الشمالية يؤكد على أهمية رعاية الموهوبين في المجالات التنموية    شاهد.. الأمير فيصل بن سلمان يزور الطفل المصري الذي فقد والديه ويهديه مصحفاً    "الصحة" تكمل تجهيزات "موسم الحج" لخدمة ضيوف الرحمن    هبوط أسعار الذهب بفعل صعود الدولار    حالة الطقس المتوقعة اليوم الثلاثاء    أمر ملكي : تعيين فضيلة الشيخ الدكتور عبدالسلام بن عبدالله بن محمد السليمان عضواً في هيئة كبار العلماء    تعرَّف على فصيلة الدم الأكثر مقاومة للسرطان            وزير الشؤون الإسلامية د. آل الشيخ        محمد العياري        سمو أمير الجوف يقف على استعدادات منفذ الحديثة لاستقبال الحجاج    الأوروغوياني براغ مان ينتظر رد الشباب    جائزة لتجويد خدمات حجاج تركيا وأوروبا وأمريكا وأستراليا    أهالي طيبة يحتضنون طفلا رحل والداه في حادثة    امير منطقة عسير يزور اسرة ال عواض بمنطقة عسير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير التعليم: الخطوة لتعزيز التبادل الثقافي والحضاري والرياضي المتنوع
نشر في الجزيرة يوم 24 - 03 - 2019

ناقشت ورشة «إدارج اللغة الصينية في التعليم» التي نظمتها وزارة التعليم بحضور وزيرها الدكتور حمد آل الشيخ، الأبعاد الاقتصادية والثقافية والحضارية لهذه الخطوة، ومدى إمكانية إلزاميتها في المدارس، وأبرز الطرق الحديثة لتدريسها، تاركة الخيار للخبراء والمختصين لرفع التوصية التي يرونها مناسبة، في الوقت الذي شدد فيه الوزير آل الشيخ على أهمية وضع مستهدافات واضحة يمكن قياسها، وأهمية التدرج في التطبيق بحيث يتم ذلك على مدى ثلاثة أعوام.
ودعا آل الشيخ القيادات التعليمية ومديري الجامعات السعودية، والخبراء والمختصين إلى بناء فرق عمل مشتركة لإعادة تخطيط البرامج التربوية في النظام التعليمي العام والجامعي بما يتناسب وحجم التوقعات المستقبلية والتفاهم الذي رسمته قيادة البلدين في وضع المستهدفات الإستراتيجية المناسبة بما تمثله جمهورية الصين الشعبية من ثقل اقتصادي في العالم، وبما تشكله المملكة العربية السعودية من دور محوري في الاقتصاد العالمي ودورها الإقليمي في المنطقتين العربية والإسلامية.
وأضاف معاليه أن فرق العمل المشتركة ستقوم بوضع التصورات العامة والخطط المتكاملة لمشروع إدراج اللغة الصينية في التعليم العام والجامعي وفق نظام تتدرج فيه هذه اللغة للتوسع خلال الثلاث الأعوام المقبلة بشكل أفقي وعمودي.
وخلال حديثه تطرق آل الشيخ إلى إمكانية إنشاء مراكز ومعاهد متخصصة في تعلم اللغة الصينية في الجامعات السعودية لإنجاح هذا المشروع، داعياً أن تتجاوز دورها في تعليم اللغة إلى آفاق أبعد من التعاون والتبادل الثقافي والحضاري والرياضي المتنوع.
وألمح آل الشيخ إلى تنبؤات مستقبلية في التخطيط العكسي ستعود على شعبي المملكة والصين بالخير والرفاه بعد مرور 10 سنوات من إدراج اللغة الصينية في التعليم، وذلك من منطلق قوة الصين الاقتصادية وشراكتها الإستراتيجية للمملكة، إلى جانب سعي الوزارة إلى مواكبة التوجهات العالمية بتدريس لغتين أو أكثر إلى جانب لغتها الأم.
وحول الأدوار المشتركة بين الجانبين، أوضح الوزير آل الشيخ أنه سيتم مناقشة المقترحات التي قدمت من الجانب الصيني في دعم هذا التوجه، وبالذات ما يتعلق بتحديد الجامعات التي سيفتتح بها مراكز في اللغة الصينية، ووضع تصورات وخطط مستقبلية بمشاركة مديري الجامعات والمتخصيين للبرامج المعمول بها في كليات اللغات والترجمة.
وأشار معاليه في هذا الصدد إلى ترقب ما ستخرج به ورشة العمل من توصيات مهمة تدعم توجه الوزارة لابتعاث عدد من طلابها وطالباتها في برامج نوعية متخصصة في الجامعات الصينية توسع من دائرة التعاون وحجم الاستثمار بين المملكة والصين.
وكان القائم بأعمال السفارة الصينية في المملكة أكد في كلمة له على هامش أعمال الورشة بأهمية التعاون بين المملكة والصين في كل المجالات السياسية والاقتصادية والتعليمية، وأن تعليم اللغة الصينية تم بالموافقة بين القيادتين الصينية والسعودية خلال زيارة سمو ولي العهد لجمهورية الصين أخيراً، وأشار إلى اهتمام الحكومة الصينية بهذا الجانب وتقديم كل أوجه الدعم والمساندة والتسهيلات للمملكة لإدراج اللغة، وأن السفارة الصينية في الرياض تسخر كل إمكاناتها لدعم هذا القرار، مشيراً إلى عدم صعوبة دراسة اللغة الصينية وأنها ربما تكون أسهل دراسة من تعلم اللغة العربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.