وظائف إدارية وهندسية وصحية في جامعة الأمير سطام بالخرج    "الحج قديماً" من أبرز فعاليات كلاسيك القصيم 3    سعود بن خالد يكرّم طلاب المدينة المتميزين في «القدرات»    غرامات تصل إلى 5 آلاف ريال على مخالفات مواقف الشاحنات.. و”لائحة النشاط” تحدد شروط تصميم الموقف    “الكهرباء”: جوائز تشمل 30 سيارة و10 ملايين كيلو وات لمن يسجل في خدمة “حسابي”    35 قتيلًا من قوات النظام السوري بهجمات لداعش    61 مليون مصري يصوتون على تعديل الدستور    السومة ينقذ الأهلي من انتفاضة الوحدة في مباراة ال5 أهداف    "الأرصاد" تنبه من هطول أمطار رعدية على منطقة نجران    15 ألف طالب وطالبة يؤدون اختبارات نهاية العام بمدارس وادي الدواسر    اهتمامات الصحف التونسية    اللجنة التنظيمية لرواد ومرشدات كشافة الخليج تجتمع بالقاهرة    مركز خدمة اللغة العربية يقيم لقاءً لمراكز البحوث اللغوية ويطلق مشروعه مع اليونسكو ويستمر في برامج إندونيسيا    الحكومة اليمنية تدعو الأمم المتحدة للإسراع في تنفيذ مشاريعها الحيوية باليمن    أمير عسير يختتم جولاته بمحافظات غرب عسير في رجال ألمع    فريق نواة الخير التطوعي يقيم حفلهم السنوي الرابع بالرياض    كتلة باردة تضرب المملكة بدايةً من اليوم.. والحرارة تنخفض عن 5 درجات ببعض المناطق    التحالف يدمر مخزنا ل"الدرونز" في دار الرئاسة السابق بصنعاء    اهتمامات الصحف المصرية    اهتمامات الصحف السودانية    الغامدي: تصريحات رئيس الهلال هي الأسوأ    أبرزها الحدود.. هذه الفئات من الجرائم تُستثنى من تطبيق العقوبات البديلة على السجناء    خادم الحرمين الشريفين يبعث رسالتين خطيتين لرئيسي الصومال وجيبوتي    صورة مؤثرة للأمير خالد بن طلال وهو ينظر لنجله الوليد بعد إتمامه 30‎ سنة نصفها في غيبوبة    مدرب ⁧النصر⁩ السابق وبطل دوري الشباب البرتغالي ⁧ هيلدر⁩ مدرباً ل ⁧ الاتفاق⁩ بديلاً للأسباني    تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين                من اللقاء    التقى منسوبي هيئة الأمر بالمعروف بالرياض.. د. السند:    السلمي    القيادة تعزي المستشارة الألمانية في ضحايا الحافلة السياحية    "الحدود" يخلي راكبة فرنسية تعرضت لأزمة طبية على متن سفينة إيطالية في البحر الأحمر    وزير التعليم العراقي: تجربة "قياس" محل فخر    3 ملايين مخالف في قبضة "الأمنية المشتركة"    السيتي بعد الخروج القاري.. يسعى للثأر من توتنهام    القروش الاتحادية.. تلتهم الفرقة الأهلاوية.. وتتوج بالدوري    طائرة العميد لاستعادة أمجاد البطولات.. تصطدم بالأباتشي    مليشيا الحوثي تسرق قوت النازحين.. وتصادر معونات    تسجيل أكبر لوحة سعودية في موسوعة "جينيس"    "القيصر" يشعل حفل جدة ب"زيديني عشقا"    جدة: الأمانة تستطلع الآراء لتطوير العمل البلدي    أمن المنشآت بعسير ينفذ فرضية للسيطرة على سيارة مفخخة    إمام الحرم المكي يحذر من شرور الفتن    «الفاشينيستا»!    الماجستير لمريم الشمري.. اقتدار ووفاء    مآخذ على "أمل" المدينة    الأهلي مسك وعنبر    انطلاق الأيام الثقافية السعودية في تركمانستان    تناقضات أخطر    من وراء فرص التلكؤ؟    علاج مناعي يقتل فيروس الإيدز    تعرف على استخدامات الخدمات الإلكترونية التي أطلقتها وزارة التعليم مؤخرًا    مستشار وزير الطاقة يتوقع توازن سوق «النفط» خلال العام الحالي    البعيجان في خطبة الجمعة من المسجد النبوي : في النصف من شعبان مغفرة تعم المؤمنين ويحرم منها أهل العداوة    للمرة الأولى .. تعيين مهندستين سعوديتين في مكة    محمود سرور: عدد الفتيات يفوق الشباب في أول معهد لتعليم الموسيقى بالرياض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير التعليم يدشن ورشة عمل "إدراج اللغة الصينية في التعليم"
نشر في أزد يوم 24 - 03 - 2019

أوضح معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ أن إدراج اللغة الصينية في مراحل التعليم المختلفة بالمملكة توجه نابع من الرغبة في تنويع أدوات اللغة في التعليم، بناء على الأهمية الاستراتيجية والاقتصادية للغة الصينية، وأيضا للأهمية الاستراتيجية والاقتصادية التي تمثلها دولة الصين في العالم حاليا ومستقبلا، مؤكدا على أهمية أن يكون هناك برنامج واضح لتأهيل عدد من المعلمين في برامج مكثفة قد تصل إلى سنة لكي يكونوا معلمي ومعلمات لغة صينية للمراحل المستهدفة، وقد يكون المستهدف في أول ثلاث سنوات مدارس مختارة من المرحلة الثانوية في مختلف المناطق.
وأضاف: "هناك خطة للتوسع العددي فيها، بناء على تأهيل المتطلبات ثم التوسع للمرحلة المتوسطة، ويجب أن يصاحب هذا التوسع إرسال عدد من المعلمين في برامج يتم تطويرها مع الجانب الصيني لمدة سنة ومع وكالة البعثات لتأهيل المعلمين لكي يكونوا معلمين للغة الصينية". واستعرضت جامعة الملك سعود في الورشة تجربتها في تدريس اللغة الصينية، مبينة أنها بدأت في إدخال الصينية منذ عام 2010، وتخرج منها حتى الآن 35 طالباً، يعملون الآن في وزارتي الخارجية والإعلام وعدد من القطاعات العسكرية، وتمت الاستفادة منهم في برامج الترجمة ومرافقة الوفود الصينية، وخلال مواسم الحج.
وفي التفاصيل. شهدت وزارة التعليم صباح اليوم السبت تدشين معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ ورشة عمل "إدراج اللغة الصينية في التعليم"، في مقر الوزارة بالرياض، بحضور القائم بأعمال السفارة الصينية لدى المملكة، ومسؤولين من السفارة الصينية، ومديري الجامعات ومسؤولي التعليم في المملكة.
وقال وزير التعليم ضمن كلمته في الورشة: "عندما نقول أنه من المتوقع أن تكون دولة الصين أو الاقتصاد الصيني الأول خلال ثمان سنوات، معنى ذلك تأسيساً لعلاقة قوية مع هذا الاقتصاد بناء على المصالح المشتركة بين الدولتين، ومن هنا جاءت رؤية قيادة المملكة والصين بأن يكون هناك تعاون في مستوى الأهمية الاستراتيجية للمملكة العربية السعودية ولدورها في العالم العربي والإسلامي ولدولة الصين ودورها في الاقتصاد العالمي وعلى مستوى الأمم المتحدة، ما يتطلب القيام بالتخطيط بشكل صحيح وبالتعاون مع الجانب الصيني وتكوين فريق عمل مشترك على مستوى التخطيط التعليمي والبرامج التربوية بين البلدين، ووضع خطة متكاملة لإدراج وانتشار تعليم اللغة الصينية في المملكة وفق معالم وبرامج محددة في الجامعات والتعليم العام والتدرج في المراحل والاتساع الأفقي والعمودي في هذين الجانبين".
وأشار آل الشيخ إلى التوسع في إرسال طلاب وطالبات على مستوى التعليم العالي لدراسة التخصصات المختلفة في الجامعات الصينية الرائدة وفقاً للتخصص، لافتاً إلى أنه يوجد عدد من المتخرجين من الصين يعتبرون شبه أصول قابلة للاستخدام أو أدوات في تنفيذ البرامج القادمة. وأبان وزير التعليم أن الهدف الاستراتيجي العام من تعليم اللغة الصينية أن تكون لغة ثالثة موازية للغة الإنجليزية وبنفس مستوى الانتشار الأفقي والعامودي في منظومتي التعليم، معبرا عن تفاؤله بالتوجه الاستراتيجي بزيادة حجم التعاون بين المملكة والصين كاقتصادين عظيمين، وتاريخ وإرث كبير في الحضارة بين الدولتين.
من جانبه، قال القائم بأعمال جمهورية الصين الشعبية شي هون غوي في كلمته: "قابلت وزير التعليم بشأن كيفية تعزيز التعاون الثنائي بين الصين والمملكة لتعليم اللغة الصينية، والجانب الحكومي الصيني مهتم جداً بهذا المجال، وهناك إشارة واضحة وقوية من القيادة الصينية في تعليم اللغة الصينية في المملكة، والجانب الصيني مستعد لتقديم كل الدعم والمساعدات في هذا المجال".
واستكملت الورشة أعمالها بمشاركة ممثلين من البعثة الصينية بالمملكة، وعدد من المختصين بالوزارة، وخريجي الجامعات الصينية والدارسين لها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.