إطلاق التيار الكهربائي ل 157 وحدة سكنية بمشروع واحة مكة    “البيئة” تطلق خدمة “بلغ” للسيطرة على الجراد الصحراوي    وظائف ب شركة بيبسيكو العالمية بالرياض والدمام    بلدية عريعرة: رصد 75 مخالفة على المباني السكنية والتجارية تحت الإنشاء    «الحسد» و«العين» و«السحر».. تشخيص خاطئ ل82% من مصابي «النوم القهري»    «جبل السفينة».. مَعْلَم يحكي مسيرة 2600 عام من الحضارات الإنسانية    رئيس البرلمان العربي يزور سلطنة عُمان    الكويت تجهز موقعي حجر صحي للقادمين من دول مصابة ب”كورونا”    الخبر تحتضن مؤتمر "الصحة النفسية للمرأة" الثلاثاء المقبل    فيصل بن سلمان يلتقي أعضاء جمعية المدينة للتوحد    الملك سلمان وولي العهد يهنئان إمبراطور اليابان    التجديد للنجوم.. صداع في رأس الريال    افتتاح الفعاليات الثقافية السعودية بأستراليا للعام 2020 م    مشعل بن ماجد يرعى حفل سفراء التفوق 33 بتعليم جدة الثلاثاء المقبل    مدرب برشلونة يرد على فضيحة التسريبات    فيديو.. براءة علاء وجمال مبارك في قضية التلاعب بالبورصة    4 إصابات جديدة بفيروس كورونا في اليابان    رياح نشطة في 4 مناطق وسماء غائمة شرق وشمال السعودية    لجنة الحريات باتحاد الصحفيين العرب تجتمع بالقاهرة    أمرابط: الدوري السعودي الأقوى آسيويا    بتمويل من المملكة وروسيا.. الأمم المتحدة تطلق مشروعاً للتصدي للإرهاب والجريمة المنظمة    وزراء مالية العشرين يبدأون اليوم اجتماعهم بالرياض    إيران تعلن وفاة شخص من بين عشر إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجدّ    الصحف الباكستانية تبرز إعلان أمريكا توقيع اتفاقية مع طالبان    الدوري السعودي: الهلال يستضيف الاتحاد في «كلاسيكو الأقوياء»    حرس الحدود ينقذ مواطناً وطفلتيه من الغرق بالخبر    أمير المدينة يطمئن على صحة رجال الأمن    رئيس مجلس الشورى يبدأ زيارة رسمية للمغرب    30 دولة تشارك في "معرض جدة للسياحة" الأربعاء المقبل    تعليم البكيرية يستعد للمشاركة في حملة "عزيمة وطن"    عقب إصابته بحادث إطلاق النار.. وزير الداخلية يوجه بالإخلاء الطبي لمدير الدوريات الأمنية بالمدينة    الجيش الليبي: لا اتفاق من دون رحيل المرتزقة والأتراك    التلفزيون: إصابة رئيس بلدية إيراني بفيروس كورونا    إمام المسجد النبوي: لجوء الزوجة إلى الخُلع من أجل الحرية وبدون سبب شرعي من كبائر الذنوب    “الجوازات”: تعليق سفر المقيمين إلى إيران.. والمخالف سيُمنع من العودة للمملكة    ولي العهد: تطوير حقل “الجافورة” سيُحقق دخلاً إضافياً 32 مليار ريال وسيجعل المملكة أحد أهم منتجي الغاز في العالم    ملك اسواتيني يتسلم رسالة خادم الحرمين من السفير العنقري    «تحالف دعم الشرعية في اليمن»:        سموه في الحفل                        أشاد بالعلاقات السعودية الألمانية.. وزير الخارجية خلال زيارته برلين:        مدرب الاتحاد كاريلي يعلن التحدي ويؤكد:            آل صيفي يحتفل بتخرجه    القوي الأمين في الإدارة!    تنظيم الدراسات والبحوث التجارية    من مهندس إلى روائي ومترجم عالمي وكانت سلاماً فقط    أمير المدينة يطمئن على رجال الأمن المصابين في حادث إطلاق النار    خطيب الحرم المكي : التميز هو عمل المرء نفسه بهمته وكدحه ويده، وليس بالصعود على أكتاف الآخرين وسرقة تميزهم    نائب أمير الرياض يشرّف حفل سفارة اليابان    فيصل بن بندر يزور أهالي الأفلاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير التعليم يدشن ورشة عمل "إدراج اللغة الصينية في التعليم"
نشر في أزد يوم 24 - 03 - 2019

أوضح معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ أن إدراج اللغة الصينية في مراحل التعليم المختلفة بالمملكة توجه نابع من الرغبة في تنويع أدوات اللغة في التعليم، بناء على الأهمية الاستراتيجية والاقتصادية للغة الصينية، وأيضا للأهمية الاستراتيجية والاقتصادية التي تمثلها دولة الصين في العالم حاليا ومستقبلا، مؤكدا على أهمية أن يكون هناك برنامج واضح لتأهيل عدد من المعلمين في برامج مكثفة قد تصل إلى سنة لكي يكونوا معلمي ومعلمات لغة صينية للمراحل المستهدفة، وقد يكون المستهدف في أول ثلاث سنوات مدارس مختارة من المرحلة الثانوية في مختلف المناطق.
وأضاف: "هناك خطة للتوسع العددي فيها، بناء على تأهيل المتطلبات ثم التوسع للمرحلة المتوسطة، ويجب أن يصاحب هذا التوسع إرسال عدد من المعلمين في برامج يتم تطويرها مع الجانب الصيني لمدة سنة ومع وكالة البعثات لتأهيل المعلمين لكي يكونوا معلمين للغة الصينية". واستعرضت جامعة الملك سعود في الورشة تجربتها في تدريس اللغة الصينية، مبينة أنها بدأت في إدخال الصينية منذ عام 2010، وتخرج منها حتى الآن 35 طالباً، يعملون الآن في وزارتي الخارجية والإعلام وعدد من القطاعات العسكرية، وتمت الاستفادة منهم في برامج الترجمة ومرافقة الوفود الصينية، وخلال مواسم الحج.
وفي التفاصيل. شهدت وزارة التعليم صباح اليوم السبت تدشين معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ ورشة عمل "إدراج اللغة الصينية في التعليم"، في مقر الوزارة بالرياض، بحضور القائم بأعمال السفارة الصينية لدى المملكة، ومسؤولين من السفارة الصينية، ومديري الجامعات ومسؤولي التعليم في المملكة.
وقال وزير التعليم ضمن كلمته في الورشة: "عندما نقول أنه من المتوقع أن تكون دولة الصين أو الاقتصاد الصيني الأول خلال ثمان سنوات، معنى ذلك تأسيساً لعلاقة قوية مع هذا الاقتصاد بناء على المصالح المشتركة بين الدولتين، ومن هنا جاءت رؤية قيادة المملكة والصين بأن يكون هناك تعاون في مستوى الأهمية الاستراتيجية للمملكة العربية السعودية ولدورها في العالم العربي والإسلامي ولدولة الصين ودورها في الاقتصاد العالمي وعلى مستوى الأمم المتحدة، ما يتطلب القيام بالتخطيط بشكل صحيح وبالتعاون مع الجانب الصيني وتكوين فريق عمل مشترك على مستوى التخطيط التعليمي والبرامج التربوية بين البلدين، ووضع خطة متكاملة لإدراج وانتشار تعليم اللغة الصينية في المملكة وفق معالم وبرامج محددة في الجامعات والتعليم العام والتدرج في المراحل والاتساع الأفقي والعمودي في هذين الجانبين".
وأشار آل الشيخ إلى التوسع في إرسال طلاب وطالبات على مستوى التعليم العالي لدراسة التخصصات المختلفة في الجامعات الصينية الرائدة وفقاً للتخصص، لافتاً إلى أنه يوجد عدد من المتخرجين من الصين يعتبرون شبه أصول قابلة للاستخدام أو أدوات في تنفيذ البرامج القادمة. وأبان وزير التعليم أن الهدف الاستراتيجي العام من تعليم اللغة الصينية أن تكون لغة ثالثة موازية للغة الإنجليزية وبنفس مستوى الانتشار الأفقي والعامودي في منظومتي التعليم، معبرا عن تفاؤله بالتوجه الاستراتيجي بزيادة حجم التعاون بين المملكة والصين كاقتصادين عظيمين، وتاريخ وإرث كبير في الحضارة بين الدولتين.
من جانبه، قال القائم بأعمال جمهورية الصين الشعبية شي هون غوي في كلمته: "قابلت وزير التعليم بشأن كيفية تعزيز التعاون الثنائي بين الصين والمملكة لتعليم اللغة الصينية، والجانب الحكومي الصيني مهتم جداً بهذا المجال، وهناك إشارة واضحة وقوية من القيادة الصينية في تعليم اللغة الصينية في المملكة، والجانب الصيني مستعد لتقديم كل الدعم والمساعدات في هذا المجال".
واستكملت الورشة أعمالها بمشاركة ممثلين من البعثة الصينية بالمملكة، وعدد من المختصين بالوزارة، وخريجي الجامعات الصينية والدارسين لها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.