بدر بن سلطان يستعرض أعمال «العدل» في المنطقة.. و الخطط التطويرية ل«المجاهدين»    خالد الفيصل يطّلع على إنجازات «911».. وجهود «عبدالله الطبية» في خدمة ضيوف الرحمن    نائب أمير القصيم يتسلّم نسخة من البرنامج الجديد للاتصالات الإدارية بإمارة المنطقة    نائب أمير نجران يستقبل العميد العمري    أمين العاصمة المقدسة يُعلن عن فرص استثمارية بمكة المكرمة    أمير القصيم يتسلّم نسخة من البرنامج الجديد للاتصالات الإدارية بإمارة المنطقة    أمير الحدود الشمالية يستقبل نائب رئيس شركة معادن    قلق أوروبي تجاه الوضع في تونس / تقرير    21 قتيلاً بينهم إيرانيون في القصف الإسرائيلي قرب دمشق    الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على مسؤولين سوريين والمشتبه بهما في الاعتداء في سالزبري    فوز النصر والاتحاد والهلال في كأس الملك    معمل العثمانية منارة لقيادة الثورة الصناعية الرابعة    سمو أمير المنطقة الشرقية يرأس مجلس أمناء قبس اليوم الثلاثاء    برعاية أمير مكة وتنظيم "أدبي جدة".. "قراءة النص" يشرّح "أدب الشباب"..    "الغذاء والدواء" تسحب مستحضر " Jusprin 81mg "بسبب خلل في الجودة    اعتماد خطط رفع مستوى التحصيل الدراسي بتعليم عسير    مليون مستفيد من مركز الاتصال الموحد 19996 بوزارة التعليم    الإحصاء: 0.3 % انخفاض لأسعار المستهلك لشهر ديسمبر 2018م    خادم الحرمين الشريفين يستقبل وزير الخارجية في مملكة البحرين    صندوق تنمية الموارد البشرية يحدد 5 مزايا لبرنامج التدريب على رأس العمل (تمهير)    وزير التعليم: التعليم المجاني مستمر حتى في المدارس المزمع إنشاؤها بالشراكة مع القطاع الخاص    أمين المنطقة الشرقية يتفقد غداً عدداً من المشروعات بالمنطقة    نائب أمير حائل يتفقد مجمع كليات الطالبات    “وزارة الحج” توقع اتفاقية لتطوير خدمات الإقامة لضيوف الرحمن    تأجيل التصويت على توصيتي “هيئة الأمر بالمعروف” لإخضاعهما لمزيد من الدراسة    قنصل عام بريطانيا بجدة ينوه بجهود المملكة في خدمة المعتمرين والحجاج    خادم الحرمين الشريفين يستقبل وزير الخارجية في مملكة البحرين    "سلمان للإغاثة" يدشن المرحلة الثانية لمشروع المياه والإصحاح البيئي لنازحي الحديدة    نائب رئيس البعثة السعودية لدى الولايات المتحدة يلتقى نائب رئيس جمعية الكشافة    هازارد: ريال مدريد يبقى ريال مدريد    المالية تعيد فتح برنامج صكوك المملكة المحلية بالريال السعودي    المولد يعتذر للجماهير السعودي    آل سويلم: القادم أجمل لنصرنا    دجاج مُعدَّل جينياً لمواجهة «الوباء المميت»    رياح سطحية مثيرة للأتربة على الرياض والقصيم    مجددًا.. زلزال قوي يضرب سواحل إندونيسيا    انطلاق ملتقى "المواطنة الرقمية" بمشاركة 8 جامعات سعودية    هل يظهر كل هؤلاء النجوم في فيلم محمد هنيدي؟    ميليشيا حوثية تحاول التسلل لمواقع بتعز فتعود ب8 جثث    "مراقبة كميات السعرات الحرارية" ورشة عمل بأمانة نجران    حلول لوضع أطباء الأسنان السعوديين.. في لقاء نائب رئيس «الشورى» ووزير الصحة    تمرين رياضي شهير لتقوية عضلات البطن.. أضراره كارثية            اليوم في دور الستة عشر لكأس الأمم الآسيوية    بمتوسط 109 أحكام في اليوم        الاستحواذ ما يفيد.. الأخضر بدون جديد    ولي العهد يبحث مع نائب رئيس الوزراء السنغافوري {الفرص الواعدة»    مفتي مصر: القيادة السعودية تعمل على استقرار المنطقة بأسرها    الفيصل يلتقي العميد الذيابي ويكرّم القرني    410 قتلى وجرحى في خرق الحوثي الإيرانية لهدنة الحديدة    إنشاء 4 جمعيات صحية إحداها ل «أخلاقيات المهنة»    الأمير فيصل بن مشعل يكرم 61 موظفاً من منسوبي الإمارة فائزاً بجائزة “تميز”‬    بيتزي: افتقدنا اللمسة الأخيرة    200 عيادة أسنان متنقلة بالمدارس والأسواق    حاتم قاضي.. الإنجاز والإنسانية    إيران تعتقل عمدة طهران السابق بعد مطالبته بالانسحاب من سوريا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في الجزيرة يوم 15 - 10 - 2018

لا بد أن المتابع ذهل من شراسة الحملة الإعلامية الأخيرة على المملكة، وهي غير مسبوقة بكل المقابيس، وكان واضحاً أنها حملة ممنهجة، تم التخطيط لها منذ زمن، وتبادل الأدوار فيها أطراف عدة، شرقاً وغرباً، ومن ينظر إلى الصورة كاملة، لا بد أن يربط الأحداث ببعضها، ليستطيع الوصول لنتيجة، فالقصة بدأت، عندما فاز ترمب برئاسة أمريكا، على حساب هيلاري كلينتون، التي كانت ستواصل سياسات أوباما الناعمة تجاه الإرهاب والدول المارقة التي ترعاه، ثم جاءت الصاعقة، التي لخبطت أوراق هذه القوى، عندما قرَّر ترمب أن تكون المملكة هي محطة زيارته الخارجية الأولى، وكانت هذه ضربة كبرى لتلك القوى، التي كانت قد استغلت ضعف أوباما، فعاثت في الشرق الأوسط فساداً، وخصوصا أن أوباما أضعف العلاقات التاريخية، بين أمريكا والمملكة.
منذ ذلك الحين، اشتغلت الخلايا الإعلامية، التي تموّلها قطر، لاستهداف المملكة، لعلمهم بأن عودة التحالف التاريخي، بين المملكة وأمريكا، سيقوِّض كل مخططات الشر، التي كادت أن تدمر المنطقة، سواءً التوسع الإيراني، أو مشروع الثورات العربية، التي رعتها إدارة أوباما، وموَّلتها قطر، ولم تكن تلك الخلايا الإعلامية مشرقية فقط، بل استطاعت قطر أن تشتري ذمم صحفيين غربيين، كنا نظنهم كباراً، من شاكلة ديفيد هيريس، ولما أعلن ترمب انسحابه من الاتفاق النووي، زادت هجمات هذه الخلايا على المملكة، عبر صحف الغرب اليسارية، والمواقع الإلكترونية، التي تموّلها قطر بالأصفر الرنان، وفي حين كانت خلايا قطر وإيران تروّج لفكرة عزل ترمب، حقق الأخير انتصارات كبيرة، وازدادت شعبيته، بعد أن استطاع تحقيق إنجازات هائلة سياسياً واقتصادياً، وأعاد هيبة أمريكا لما قبل عهد أوباما.
هناك عقوبات اقتصادية تنتظر إيران، في الرابع من نوفمبر القادم، وهناك انتخابات نصفية في السادس منه، ويطمح خصوم ترمب، اليسار داخل أمريكا، وإيران وقطر خارجها، في أن يخسر الجمهوريون، ليضعف ترمب، وتزداد فرص عزله، ولكن بعد انتصاراته الأخيرة، تيقنوا أنه في مركز قوة، وسيطبّق العقوبات على إيران، وقد يفوز الجمهوريون مرة أخرى، مما يعني صلابة موقفه، وحينها صعّدت خلايا إيران وقطر الهجمة على المملكة، بحكم أنها من أهم حلفاء ترمب، وتحالف معهما اليسار الغربي، الذي يمثّله الساسة الديمقراطيون، وقنوات سي ان ان، وام اس ان بي سي، وصحف الواشنطن بوست والنيويورك تايمز، والهدف هو التشويش على علاقة المملكة بأمريكا من جهة، والضغط على ترمب من جهة أخرى، على أمل أن يتراجع عن تطبيق العقوبات على إيران. والخلاصة هو أن الهجوم الشرس على المملكة، كان نتيجة تخادم، بين خلايا قطر وإيران من جهة، واليسار الغربي من جهة أخرى، والمستهدف فيه هو التحالف التاريخي، بين المملكة وأمريكا، ولكنهم سيُغْلبون!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.