الإسترليني يرتفع مقابل واليورو والدولار الأمريكي    كأس العرب لمنتخبات الشباب تحت 20 عاماً: منتخب الجزائر يفوز على فلسطين بهدف    لوشيسكو: الاتحاد فريق قوي حتى لو كان في مركز متأخر    الاتفاق يفوز على الفيصلي في الجولة ال19 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين    جامعة الملك عبدالعزيز تتوج بجائزة عالمية عن تعزيزها مكانة الطلبة من ذوي الإعاقة    الراشد: أكثر من مليون زائر لمركز «إثراء»    بومبيو يعلن أن بلاده تستعد للتوقيع على اتفاق مع طالبان نهاية الشهر    أمير المدينة يطمئن على رجال الأمن المصابين في حادث إطلاق النار    الأسهم الأمريكية تفتح على تراجع    سبب تغيير آلية صرف المعاش التقاعدي    أردوغان يعترف بوجود مرتزقة موالين لتركيا في ليبيا    “شر وراح”.. أمير المدينة المنورة يزور رجال الأمن المصابين في حادثة إطلاق النار بحي طيبة    6 إجراءات لتفادي أخطار عبث الأطفال في المنازل    المالكي: ميليشيات الحوثي زعمت استهداف منشأة نفطية سعودية لرفع معنويات جمهورها    فريق إثراء في "أدبي الطائف" ينفذ جلسة بعنوان إرث ثقافي    جامعة المؤسس تطلق فعاليات "اليوم الهندسي"    3 برامج وطنية تتصدر أولويات كرسي "قضايا الشباب" بتبوك    غرفة جازان والإسكان تُعرّفان بآلية الشراكة مع القطاع الخاص    “الأرصاد” تكشف توقعاتها لطقس الغد في المملكة    التخصصات الصحية تقدم خدماتها ل1500 ممارس    المنتخب السعودي يتعادل مع مصر في كأس العرب للشباب تحت 20 عاما    مملكة البحرين تدين حادثي إطلاق نار في مدينة هاناو غربي ألمانيا    إلى أين سيذهب فيتوريا في حال غادر النصر؟    ب4 أهداف.. العدالة وأبها يتقاسمان نقاط المباراة    30 متدربة في دورة "ثقافة العمل الحر" بجمعية بر صامطة    وفد من كلية الشريعة والقانون بجامعه جازان يطلع على آلية العمل بالأقسام النسائية بإمارة المنطقة    مركز إدارة الكوارث الصحية.. 20 فرعًا لاستقبال البلاغات المتعلقة بالأوبئة    غداً.. الرياض تستضيف الاجتماع الأول لوزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية بمجموعة العشرين    #أمانة_العاصمة_المقدسة تشارك بعرض 153 فرصة استثمارية بملتقى الاستثمار البلدي بالرياض    تحذيرات من الدعاوى الكاذبة واليمين الفاجرة    شاهد.. إعادة تركيب مجسم “النجر” ببريدة وسط ترحيب من الأهالي    القبض على مواطن أطلق النار على سيارة ودهس قائدها    الكويت تمنع نقل الأفراد بحرًا وجوًا من وإلى إيران    تسجيل أول إصابة بكورونا الجديد في لبنان    "الأرصاد": رياح نشطة على منطقة تبوك تؤدي إلى تدني مدى الرؤية    الجزائية تحدد موعدا للمتهم خالد السويد    التشهير بمواطن ومقيم يمني أدينا بجريمة التستر في ورش السيارات وتغريمهما مليون ريال    الأمم المتحدة تؤكد أن الاستيطان عقبة أمام السلام الدائم    ارتفاع المصابين بكورونا في مقاطعة هوبي الصينية إلى 631    بومبيو: نجدد التزامنا بالوقوف مع المملكة ضد اعتداءات إيران    المملكة تستنكر حادثي إطلاق النار في هاناو الألمانية    "فنون المدينة" تنظم ملتقى "قيم ذوي الإعاقة"    القطري عبدالله آل ثاني خارج إدارة نادي مالقا    اهتمامات الصحف الفلسطينية    ترمب ينتقد منح «باراسايت» أوسكار أفضل فيلم    صورة لإحدى رايات الملك عبدالعزيز التي رفعت في معاركه لتوحيد البلاد    ارتفاع عدد المصابين بكورونا في مقاطعة هوبي الصينية إلى 631    تصاعد القلق من كورونا مع دخول الفيروس مرحلة جديدة    إضاءات:    استقبل الأمين العام لمركز الملك عبدالله العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات    نائب أمير الرياض يشرّف حفل سفارة اليابان    فيصل بن بندر يزور أهالي الأفلاج    الخيانة.. إبرة مسمومة    وزير الإعلام يكرّم متقاعدي وكالة الأنباء السعودية    يا ويلك من الله    جمعية تحفيظ القرآن بخميس مشيط (نبأ) تحقق خمسة مراكز في مسابقة خادم الحرمين الشريفين لحفظ القرآن الكريم و تهدي فوزها لأمير المنطقة صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال حفظه الله    أمير الرياض يزور الأفلاج    أكثر من 70 بحثًا في الملتقى العلمي ال 4 بفرع جامعة الملك خالد بتهامة شعبان المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هبطت في جدة وعلى متنها 287 راكبا بينهم 150 سعوديا . وصول أول طائرة تقل رعايا سعوديين من تونس بعد الأحداث
نشر في الحياة يوم 18 - 01 - 2011

وصف رعايا سعوديون عادوا أمس من تونس على متن أول رحلة تقلع إلى المملكة بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها تونس، الوضع الأمني هناك ب"المؤلم"و"المخيف".
وقالوا لدى وصولهم إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي إنهم عاشوا أياماً عصيبة كانوا يشاهدون خلالها الخراب والدمار والنهب والسرقة تطاول معظم أحياء تونس، ما حتّم عليهم البقاء داخل مقار سكنهم وعدم الخروج منها، خصوصاً في الأوقات التي فُرض فيها حظر التجول، مشيرين إلى تواصلهم مع سفارة خادم الحرمين الشريفين في تونس التي كانت تتابع أوضاع الرعايا السعوديين في المناطق والمحافظات التونسية كافة من خلال غرفة عمليات تعمل على مدار الساعة لاستقبال اتصالات الرعايا ومدهم بما يحتاجونه من مساعدة وتعليمات للحفاظ على أرواحهم.
وقامت السفارة السعودية في تونس قبل يومين من إقلاع الرحلة التي أمرت حكومة المملكة بتوجّهها للعاصمة التونسية لنقل الرعايا، بتوجيه رسالة لجميع السعوديين هناك بضرورة العودة، وتوافد الرعايا إلى موقع أمّنت له الحراسة للتوجّه إلى المطار استعداداً لإقلاعها عند الساعة الثالثة والنصف عصر الأحد بتوقيت العاصمة تونس، إلا أن الأوضاع الأمنية والإجراءات تسببت في تأخر الطائرة عن موعدها، لتقلع عند الساعة الرابعة والنصف وعلى متنها 287 راكباً، بلغ عدد السعوديين منهم 150 راكباً كانت غالبيتهم من النساء والأطفال.
وتسببت أحداث تونس التي توالت في الأسابيع الماضية وزادت حدتها الأسبوع الماضي، بإثارة المخاوف لدى الرعايا السعوديين، لتبدأ السفارة السعودية في متابعة أوضاعهم الأمنية التي أكدت عدم تعرّض أي منهم لأذى، إلا أنها كانت تجربة مريرة مرّ بها من شاهدوا المعارك الدموية وعمليات النهب والسرقة.
وكان خمسة سعوديين من منسوبي المؤسسة العامة لتحلية المياه غادروا إلى تونس للالتحاق بدورة تدريبية لمدة خمسة أيام، كان من المقرر أن تبدأ أول من أمس في ضاحية"قامارت"التي تبعد نحو 20 كيلومتراً عن العاصمة، إلا أنهم فضلوا الذهاب قبل بدء الدورة بأيام عدة للتعرّف على البلاد التي اشتهرت بالخضرة، وذكر أحد الملتحقين بالدورة ماجد العمار ل"الحياة"لحظة وصوله إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة، والذي سيغادره إلى الرياض، إنه وزملاءه شهدوا اشتباكاً بين متظاهرين وشرطة قرطاج نتج منه إحراق أحد المنازل أمام أعينهم، ما جعلهم يتخذون مزيداً من الحيطة والحذر، وقاموا بالاتصال بالسفارة التي كانت على علم بوصولهم بعدما أجبرتهم الأحداث على إلغاء الدورة والعودة على متن أول رحلة للخطوط السعودية إلى أرض الوطن.
ولم يُخفِ عبدالله عطية الزهراني الذي يدرس بالصف الأول متوسط في تونس، ما انتابهم من خوف نتيجة الأحداث الأخيرة، خصوصاً أن المتاجر تعرّضت للنهب والحرق، وقال في حديثه إلى"الحياة"إنه عاد مع والدته وأشقائه الخمسة بعد تزايد المخاوف من الوضع الأمني، خصوصاً في فترة المساء التي حُظِرَ فيها التجول من السادسة مساء وحتى السادسة صباح اليوم التالي، إذ يعانون من صعوبة في شراء حاجاتهم من المواد الغذائية وغيرها والتي عادة ما يتم جلبها في النهار.
أم ناصر زوجة أحد العاملين في سفارة خادم الحرمين الشريفين في تونس وصلت في أول رحلة عائدة مساء أول من أمس إلى مطار الملك عبدالعزيز، وكان والدها الذي قدم من العاصمة المقدسة في انتظارها، فاختلطت مشاعر الفرح بعودة ابنته مع مشاعر القلق واللهفة لزوجها الذي بقي هناك مع بقية زملائه لأداء عملهم، وكادت عيناه أن تجهشا بالبكاء لحظة وصولها.
ويروي عبدالله سعد النفيعي أحد أبناء موظفي السفارة السعودية أنه عاد مع والدته وأشقائه، إلا أن والده ظلّ هناك لأداء مهمات عمله، وقال إن التنقل إلى المطار كان ميسّراً، ولم يتعرضوا لأي مضايقة، وأمّنت لهم السفارة الحراسة حتى وصولهم إلى المطار وقال:"أنا سعيد بعودتي إلى المملكة، لكنني سألتحق بأبي في تونس حال استقرار الوضع الأمني".
وعاد عبدالله ومشاري القحطاني مع والدتهما تاركين خلفهم والدهم، ووصفوا الوضع ب"المرعب"، خصوصاً في الأحياء الشعبية التي كانت تشهد عمليات قتل وحرق، غير أنهما أكدا أن الوضع في المنطقة التي توجد بها السفارة كان مطمئناً بعض الشيء، وقال عبدالله:"أبلغنا يوم الجمعة بوصول طائرة ستنقلنا إلى السعودية، ورافقتنا ونحن ننتقل إلى المطار حراسة مخصصة للرعايا السعوديين".
وأشادت أم عبدالله المنيع بما وجده الرعايا السعوديون من اهتمام منذ اللحظات الأولى للأحداث في تونس، وأم عبدالله مقيمة في تونس مع زوجها منذ نحو عامين، ووصلت على الرحلة نفسها، وكانت تستعد للرحلة التي ستقلها هي وأبناءها إلى الرياض.
مسؤول في السفارة السعودية:
150 سعودياً وصلوا إلى جدة أمس
أكد المسؤول في الشؤون الاقتصادية في سفارة خادم الحرمين الشريفين في تونس سعد العايش، الذي كان على متن الرحلة القادمة من تونس، أن الرعايا السعوديين الذين وصلوا خلالها يبلغ عددهم نحو 150 شخصاً.
ولم يُخفِ العايش في حديثه إلى"الحياة"أن مثل هذه الأوضاع التي تشهدها المدن التونسية لا تخلو من المعوّقات، إلا أنه أكد سلامة جميع الرعايا السعوديين والذين يحظون بمتابعة على مدار الساعة من مسؤولي السفارة الذين اتصلوا بالجميع، ولم يتخلف عن الرحلة أي شخص أكد عودته عليها. وأضاف:"تأخر الرحلة نحو ساعة كان خارجاً عن إرادة الخطوط السعودية، وكان أمراًَ حتّمته الظروف والأوضاع الأمنية هناك، وكان لدينا حرص على نقل الركاب إلى المطار بطريقة آمنة، وهذا ما حدث، إذ وصل الجميع إلى المطار واستقلوا الطائرة بكل يسر وأمان حتى وصولهم إلى أرض مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.