"الأرصاد" تنبه: رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة المدينة المنورة    القبض على 5 أشخاص ارتكبوا عددًا من جرائم السرقة في أحياء متفرقة بالرياض    تفاصيل: فتح التقديم في برامج الدراسات العليا بجامعة الإمام    بايدن في رسالة لإيران: لن تُفلتوا من العقاب… احذروا    تمكين موظفي «الخطوط الحديدية» من الانتقال إلى أي جهة حكومية    مفتي مصر يدين منع قوات الاحتلال رفع الأذان في الحرم الإبراهيمي    البحرين: نقف مع المملكة ونؤيد تقرير خارجيتها حول جريمة مقتل خاشقجي    حالة الطقس: هطول أمطار رعدية في 8 مناطق بالمملكة    مبارك    رئيس جامعة جازان يهنئ القيادة بنجاح العملية الجراحية التي أجريت لسمو ولي العهد        مصر تسجل 601 إصابة جديدة بفيروس كورونا    «هواوي» تعتزم إزالة نظام «أندرويد» من أجهزتها في هذا الموعد    أداء متباين لمؤشرات سوق الأسهم الأميركية عند الإغلاق    جامعة دار الحكمة ب #جدة تحتفي باليوم العالمي لزراعة القوقعة الإلكترونية    الوقف العلمي بجامعة #الملك_عبدالعزيز ينظم حملة – لا ترمها بل أوقفها –    الحصوة ،، شاهدة على ارتباط المسجد النبوي بالحياة الاجتماعية    #تعليم_الليث يشارك بثلاثة مشاريع في معرض إبداع للعلوم والهندسة 2021م    ال عتمه في ذمة الله    توضيح مهم من «الصحة» بشأن تطعيم المصابين مسبقاً ب«كورونا»    تقرير ال CIA.. تكهنات تتلو تكهنات!    القيادة الكويتية تهنئ خادم الحرمين بنجاح عملية ولي العهد    الضربات تتوالى على ليفربول    النمشان والدوسري: الاتفاق والقادسية قادران على المنافسة    منع البلطان من مزاولة النشاط الرياضي شهرين    456 مليار ريال إيرادات نفطية في 2020    حلمٌ في الجنوب    شروط صارمة لاستيراد وتصنيع المستلزمات الطبية    نشرت الجريدة الرسمية "أم القرى"، اليوم (الجمعة)، تفاصيل مشروع قواعد حساب زكاة مكلفي التقديري، بعد الموافقة عليه من قبل وزير المالية محمد الجدعان. ويُقصد بالمشروع أي مكلف زكوي ليس لديه قوائم مالية تعكس حقيقة نشاطه وغير ملزم بإصدار قوائم مالية وفقا للأنظمة    أمراء يهنئون ولي العهد بنجاح العملية الجراحية    للوفاء عنوان    جولات المطاعم والبوفيهات تكشف المستور في الطائف    وفاة الأمير فهد بن محمد بن عبدالعزيز    دائماً ابقَ في العربة الأخيرة!    الكَبْكَبَة..!!    حتمية تدويل التعليم العالي بين الجامعات السعودية والعالمية    محافظ الطائف يهنئ القيادة بنجاح العملية الجراحية التي أجريت لسمو ولي العهد    الشرف الرفيع بين عصرين    «ألبوم» مصور يحكي قصة المسجد الحرام مع «كورونا»    «محراب المسجد النبوي» عناية سعودية متعاقبة بين الملوك    التحالف: تدمير مسيرتين أطلقتهما مليشيا الحوثي تجاه المملكة    الأخت.. المجني عليها!! (3)    الرجال لا يبكون!!    قيود «أوروبية» صارمة في مواجهة تحورات الفيروس    80 % من المضادات الحيوية للأسنان غير ضرورية        البابطين يتوج طائرة الزعيم ببطولة الدوري    خادم الحرمين يتلقى تهنئة أمير الكويت بنجاح عملية ولي العهد    خادم الحرمين الشريفين يتلقى اتصالاً هاتفيًا من أمير دولة الكويت        القبض على مواطن قام بتركيب تجهيزات المركبات الأمنية وممارسة التفحيط في الرياض    "الشؤون الإسلامية": إغلاق 5 مساجد مؤقتاً ب 4 مناطق بعد تسجيل 13 إصابة ب"كورونا" بين المصلين    فنون جدة تعلن نتائج مسابقة جائزة "ضياء عزيز للبورتريه 2020"    «الديوان الملكي»: وفاة الأمير فهد بن محمد بن عبدالعزيز بن سعود    الملك سلمان وبايدن بحثا تعزيز الشراكة و{سلوك إيران المزعزع للاستقرار}        خادم الحرمين يتلقى تهنئة القيادة القطرية بمناسبة نجاح عملية ولي العهد    المبخوت: نقد التواصل الاجتماعي للطلياني انطباعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السعودية تتعهد الالتزام بخفض إنتاج النفط.. وواثقة من امتثال الآخرين
نشر في الحياة يوم 17 - 01 - 2017

قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح أمس (الاثنين)، إن المملكة ستلتزم تماماً بتعهدها بخصوص خفض إنتاج النفط بموجب الاتفاق العالمي بين منتجي الخام، مبدياً ثقته بنجاح خطة أوبك لدعم الأسعار.
وقال الفالح خلال إحدى الفعاليات النفطية في أبوظبي إنه يرى مؤشرات مشجعة على التزام الأطراف الأخرى المشاركة في الاتفاق منذ بدء سريانه في أول كانون الثاني (يناير)، مشيراً إلى أن دولاً كثيرة تخفض إنتاجها بقدر أكبر مما تعهدت به.
وهذه التصريحات هي أحدث حلقة في سلسلة رسائل مطمئنة بعثها مسؤولون بأن المشاركين في الاتفاق الذي يهدف للتخلص من تخمة المعروض سيمضون قدماً في تنفيذه. وسيكون مستوى الالتزام بالاتفاق عاملاً مؤثراً في أوائل 2017 على أسعار النفط التي بلغت 56 دولاراً للبرميل بما يقارب نصف مستواها في منتصف 2014.
وبموجب الاتفاق ستخفض الدول الأعضاء في أوبك وكبار المنتجين المستقلين ومن بينها روسيا إنتاج النفط بنحو 1.8 مليون برميل يومياً لمدة ستة أشهر في البداية.
وفي الأسبوع الماضي قال الفالح إن إنتاج السعودية نزل دون عشرة ملايين برميل يومياً، وهذا يعني أن السعودية خفضت الإنتاج بأكثر من 486 ألف برميل يومياً المتفق عليها بين المنتجين في أواخر العام الماضي.
وقال الوزير أمس، إن إنتاج السعودية سيصل إلى المستوى المستهدف للمملكة في الاتفاق أو دونه قليلاً كما هي الحال الآن. واستبعد تمديد الاتفاق بعد ستة أشهر، قائلاً: «إن المنتجين سيسمحون لقوى السوق بالهيمنة فور التخلص من تخمة المعروض».
وأضاف: «توقعاتي أن عودة التوازن إلى السوق التي بدأت تتحقق تدريجياً في 2016 سيظهر تأثيرها بالكامل بحلول النصف الأول (من العام)». وأضاف أنه فور الاقتراب من متوسط خمس سنوات للمخزونات العالمية سيرفع المنتجون أيديهم ويدعون السوق تقوم بدورها.
وتشير بيانات وكالة الطاقة الدولية إلى أن أوبك التزمت بما يصل إلى 80 في المئة من الخفض السابق للإنتاج في 2009. ومن المقرر أن تجتمع لجنة من وزراء أوبك والمنتجين المستقلين لمراقبة مدى الالتزام بالاتفاق الجديد. وقالت الكويت الأسبوع الماضي إنها خفضت الإنتاج بأكثر مما تعهدت به، في حين أبلغ الأمين العام لأوبك رويترز أنه على ثقة من مستوى الالتزام والتحمس بين المنتجين الذين أبرموا الاتفاق.
إلى ذلك، تراجعت أسعار النفط أمس تحت ضغط شكوك في شأن وفاء كبار منتجي النفط بتعهدهم خفض الإنتاج وتوقعات بزيادة الإنتاج الأميركي مرة أخرى العام الحالي. ونزل سعر مزيج «برنت» عشرة سنتات إلى 55.35 دولار للبرميل ونزل الخام الأميركي الخفيف بالمقدار نفسه إلى 52.27 دولار. ووافقت منظمة «أوبك» على خفض الإنتاج بواقع 1.2 مليون برميل يومياً إلى 32.5 مليون برميل من الأول من كانون الثاني (يناير) لسحب الفائض من السوق الذي ساهم في هبوط الأسعار على مدى أكثر من عامين. وأعلنت روسيا ودول منتجة رئيسة أخرى من خارج «أوبك» أنها ستخفض الإنتاج.
لكن إنتاج النفط عالمياً لا يزال مرتفعاً ومع اقتراب المخزونات من مستويات قياسية، يرتاب المستثمرون في أن «أوبك» وحلفاءها يمكنهم خفض الإنتاج لتقليصه للمستوى الذي يدفع الأسعار للهبوط. وقال بيارن شيلدروب كبير محللي السلع في «اس إي بي ماركتس» في أوسلو: «بدأت للتو تخفيضات أوبك والدول من خارجها وسيستغرق حدوث تأثير بعض الوقت». وتابع: «لا نتوقع أن ترتفع أسعار النفط كثيراً في الربع الأول من 2017».
واستبعد وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح تمديد اتفاق «أوبك» مع المنتجين المستقلين بعد ستة أشهر في ضوء مستوى الالتزام بالاتفاق واستعادة التوازن في السوق.
وأضاف: «توقعاتي أن عودة التوازن إلى السوق التي بدأت تتحقق تدريجاً في 2016 سيظهر تأثيرها بالكامل بحلول النصف الأول من العام». وقال إن المملكة ستلتزم تماماً بتعهدها بخصوص إنتاج النفط في إطار الاتفاق العالمي بين منتجي النفط لخفض الإنتاج. وجاءت تصريحات الفالح رداً على سؤال على هامش مؤتمر عالمي للطاقة في أبو ظبي.
وقال وزير النفط والغاز العماني محمد بن حمد الرمحي لوكالة «رويترز» من أبو ظبي إن بلاده خفضت إنتاجها النفطي 45 ألف برميل يومياً بموجب الاتفاق العالمي بين المنتجين على كبح الإنتاج. وأضاف: «بدأنا عملية خفض الإنتاج من الآبار والتأثير في الصادرات ملموس». وأكد أنه سعيد بالمستوى الحالي لالتزام المنتجين بالاتفاق وقال: «مع قليل من الحظ» ستصل أسعار النفط إلى 60 دولاراً للبرميل بحلول نهاية العام الحالي.
وقال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه إنه واثق بأن أعضاء منظمة «أوبك» والمنتجين المستقلين سيلتزمون باتفاق خفض إنتاج النفط الذي تم التوصل إليه في تشرين الثاني (نوفمبر) وإن أسعار الخام ستشهد مزيداً من الارتفاع نتيجة لذلك. ونقلت وكالة «مهر» عن زنغنه قوله: «أنا على يقين من أن أعضاء أوبك والمنتجين خارجها سيخفضون إنتاج النفط وفق ما تعهدوا. وسيؤدي هذا إلى تصريف فائض المعروض النفطي من السوق وتحقيق التوازن بين العرض والطلب ورفع الأسعار».
وفي أبو ظبي، قال المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول إن أسعار النفط العالمية ستشهد مزيداً من التقلبات في 2017 على رغم أن الأسواق ربما تستعيد توازنها في النصف الأول من العام إذا تم تنفيذ خفض الإنتاج الذي تعهد به منتجون. وأكد ل «تلفزيون رويترز» في أبو ظبي: «أتوقع أن نرى الأسواق تستعيد توازنها في النصف الأول من العام. لكن ما أريد قوله هو أننا ندخل في فترة تشهد مزيداً من التقلبات في السوق. التقلب هو اسم اللعبة».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.