واقع المدن الذكية في المملكة    ولي العهد يرعى حفل تخريج الدفعة ال97 من طلبة كلية الملك فيصل الجوية    القيادة تعزي رئيس تركيا في ضحايا الزلزال    شكراً ماثيو لخذلانك الجزيرة    فيصل بن فرحان يحتفي بالزياني    اليمن ليست «فيتنام»    رأس ناتشو تفسد مغامرة بلد الوليد وتمنح الريال صدارة الدوري الإسباني    مدرب الأخضر الأولمبي الشهري : مستقبل الكرة السعودية في أمان بهذا الجيل الرائع من اللاعبين    الأرصاد تتوقع طقساً بارداً بمعظم المناطق.. والحرارة «تحت الصفر» في 4 مدن    فيديو صادم.. سائق يدهس طفلة ويتركها جانب الطريق محاولا الهرب    مهتمون بالنشر: المؤلف السعودي "تاجر" مزعج    الإشهار اللغوي مبادرة التثقيف بالصورة    «أدبي الرياض» يعلن إطلاق موسوعة أوائل المبدعين    ولي العهد البحريني يستقبل الأمير سلطان بن أحمد    ريال مدريد وبرشلونة ينعيان وفاة أسطورة كرة السلة براينت    طلاب الأزهر: التوثيق والتحقيق أهم ما يميز الكتاب السعودي    الصين تقرر تمديد العطلة لكبح فيروس كورونا الذي ينتشر سريعا    أمريكا: تسجيل 5 حالات إصابة بفيروس كورونا في البلاد    لماذا أغضبت «كلاب أردوغان» الجزائريين؟    ولي العهد يرعى حفل تخريج الدفعة 97 بكلية فيصل الجوية    وزير الصحة: لم نسجّل إصابة «كورونا».. ونُطبق إجراءات احترازية ووقائية مشدّدة لمنع وفادته    الدفاع عن ترامب:الرئيس «لم يرتكب أيّ خطأ»    أكاديميون ومثقفون: ملتقى «قراءة النص» علامة فارقة في ساحتنا الأدبية    الفيصل: خدمة ضيوف الرحمن أولوية سعودية    المملكة تشارك في مؤتمر الأزهر لتجديد الفكر والعلوم الإسلامية    «القيادة» تعزي رئيس تركيا في ضحايا الزلزال    بالصور .. الملك وولي العهد يرعيان الحفل الختامي لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل في نسخته الرابعة    ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال في تركيا إلى 31 قتيلا    جامعة الأمير محمد بن فهد تكشف تفاصيل جائزة أفضل عمل باليوم الوطني    صفقة الصليهم تنعش شتوية النصر    خسارة الصدارة تزيد ضغوطات الهلاليين    التعادل يعيد الاتحاد إلى مربع الأزمة    %2.5 ارتفاع أسعار الشقق وتراجع الأراضي    12400 غرفة تترقب 22 ألف زائر خلال G20    تقييم ذاتي لإدارات وأقسام بيئة عسير للأشهر الثلاث الماضية    خادم الحرمين يرعى الحفل الختامي لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل    ولي عهد دبي يغادر الرياض    *محافظ خميس مشيط يتفقد عددا من المشاريع البلدية ويوجه بسرعة إنجازها*    رداً على اشتراط إيران رفع العقوبات للتفاوض مع واشنطن.. "ترامب": لا شكراً    مجلس جامعة الملك خالد ال 6 يعيد هيكلة كليات العلوم والآداب ويقر التفاهم مع عدد من الجامعات الصينية    طريقة استبدال المستندات منتهية الصلاحية في حساب المواطن    أمير تبوك يواسي الممثل والمخرج المسرحي خالد الحربي في وفاة حرمه    وكيل إمارة القصيم يُطلع عدداً من أصحاب الفضيلة رؤساء الدوائر الشرعية على مركز الوثائق والمخطوطات بالإمارة    تداول تعلن بدء التقديم على برنامج تأهيل الخريجين المتفوقين    بالصور.. «هيئة الرياض» توفّر مصليات متنقلة في الأماكن العامة والمتنزهات الشتوية    وظائف أكاديمية للرجال والنساء ب جامعة الإمام    "أحوال المدنية" المتنقلة تقدم خدماتها في 62 موقعاً حول المملكة    سمو الأمير سعود بن نايف يلتقي مدير فرع هيئة حقوق الإنسان بالمنطقة الشرقية    الماضي يستقبل رئيس هيئة الخرج بمكتبه بديوان المحافظة    لا حالات مشتبه في إصابتها ب”كورونا” بعد فحص 1577 مسافراً قادمين من الصين    اليابان تطلق تكنولوجيا القطارات الجديدة الفائق السرعة .. وصلت سرعته 600 كم/الساعة    إيقاف مواطن بالخبر تورط في سرقة المنازل .. اعترف بسرقة 7 منازل والاستيلاء على أموالها ومجوهراتها    إيداع الدعم للمشمولين في برنامج الحقيبة والزي المدرسي    المغامسي عن الأب الذي يترك ابنته تبحث عن سكن لنفسها : " هذا رجل ليس عنده مسكة من عقل!!"    عميد كلية العلوم والدراسات الانسانية بعفيف يلتقي باعضاء هيئة التدريس بالكلية    أمانة عسير و بلدياتها تغلق اكثر من 100 منشأة مخالفة    عملية ترميم وتوصيل لعظم الاذن تعيد لعشريني سمعه بمدينة الملك عبدالله الطبية    ارتفاع سعر تعبئة المياه بمحطات رابغ وثول ومستورة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عضو مجلس الشورى والعميد والمستشار والأستاذ الجامعي "المطوف" الدكتور ..حسن مختار: تفاعلت مع محيط أم القرى الذي يمتلئ زخماً بوفود بيت الله الحرام
نشر في البلاد يوم 08 - 12 - 2011

ذاكرة المهنة كتاب وثائقي من إصدار الهيئة التنسيقية لمؤسسات أرباب الطوائف قدم له معالي وزير الحج الدكتور فؤاد بن عبدالسلام الفارسي الذي عده الأول من نوعه في هذا المجال.
وفي مقدمة الكتاب وعن الرعيل الأول قال المطوف فائق بن محمد بياري رئيس الهيئة التنسيقية إن مهن أرباب الطوائف تزخر بكثير من القامات السامقة من الرجال الذين قاموا على خدمتها على مدى عقود طويلة وواكبوا تطوراتها وشهدوا تحولاتها.
ويضم الكتاب التوثيقي الفخم بين دفتيه لقاءات مع الرواد الأوائل نشرت في نشرة الهيئة الفصلية الرفادة من عام 1427ه إلى 1430ه.
احتوى الكتاب أيضاً على تمهيد عن مؤسسات أرباب الطوائف، حيث تحدث الأستاذ محمد بن حسين قاضي الأمين العام للهيئة عن منظومة المؤسسات ومراحل الطوافة في العهد السعودي الزاهر والواجبات والمهام وغير ذلك مما يتعلق بأعمالها ولجانها.
استضاف باب "ذاكرة المهنة" بنشرة "الرفادة" في عام 1428ه المطوف والأكاديمي الاستاذ الدكتور حسن بن علي بن مختار، في حوار أكد فيه أن الطوافة في العهد السعودي الزاهر، قد مرت بأربع مراحل حتى وصلت الى ما وصلت إليه من رقي وتقدم وازدهار. ونوه بحرص المطوف - في مرحلة الطوافة الأولى - على زيارة الحجاج في بلدانهم، والتعرف على أكبر عدد منهم، وتحسين الخدمات المقدمة إليهم لكسب رضائهم. وأن المطوف في - المرحلة الثانية - كان غير مقيد بتوظيف جنسية معينة، وله حرية التعامل مع الحجاج الذين يفضلون خدماته من مختلف الجنسيات. كما أكد فخره بأن شاء الله لهم أن يكونوا في خدمة حجاج بيت الله الحرام، لينالوا شرف اداء هذا الواجب الديني والخدمة الإنسانية لضيوفه الكرام، وأن المطوفين يحرصون على تنشئة أبنائهم لممارستهم هذه المهنة منذ الصغر فيكلفونهم بأعمال تتناسب وأعمارهم.
كيانات شامخة
وأشار المطوف الأستاذ الدكتور حسن مختار - المطوف والأكاديمي عضو مجلس الشورى السابق، والعميد السابق لخدمة المجتمع والتعليم المستمر بجامعة أم القرى، ووكيل وعميد لكلية التربية فيها، ومستشار مديرها سابقاً، وعضو سابق في الهيئة الاستشارية لمعالي وزير الحج، ونائب رئيس هيئة الإشراف على تدريب العاملين في وزارة الحج سابقاً - إلى قيام مؤسسات أرباب الطوائف، ووصفها بأنها قد أصبحت في الوقت الحالي، كيانات شامخة يشار إليها بالبنان - ومثّلت نقلة كبرى، وتحولاً جذرياً في نوعية وآلية العمل. وقال إن مؤسسات الطوافة قد اثبتت مقدرتها على تقديم الخدمات الراقية لضيوف الرحمن، بما يتوافر لديها من برامج وخطط مدروسة، وتنظيم دقيق، وكوادر مدربة ومؤهلة، وفقاً لأحدث الدراسات والأساليب العلمية المتخصصة، وأن كل مؤسسة تحرص على تحقيق تطلعات ولاة الأمر - حفظهم الله - من تطوير وإبداع وابتكار في نوعية وكمية الخدمات، لتليق بضيوف الرحمن الكرام، كما أكد أن العمل الجماعي لجميع المطوفين العاملين في هذه المهنة - رجالاً ونساءً - يجري في نطاق مؤسسات، تتوافق ممارساتها مع التطور والنمو في الإدارة والتشغيل والخدمات.
التفاعل والمعايشة
المطوف الاستاذ الدكتور حسن مختار، من المتابعين لتاريخ مهنة الطوافة والمهتمين به، ومن الراصدين لتطوراتها، إذ يختزن في ذاكرته الكثير من المعلومات عنها وعن المراحل التي مرت بها، ويحتفظ في مكتبته الخاصة، وخزائن كتبه، بالعديد من الصور والوثائق، وبدأ حواره مع "الرفادة" الذي نشرته في عددها "السابع" الصادر بتاريخ 8 محرم 1428ه، الموافق 27 يناير 2007م، بالحديث عن العلاقة التاريخية له بالطوافة، وعن بداية ممارسته لمهنة الطوافة وذكرياته معها ومع الحجاج، بقوله:" كأي مواطن مولود في مكة المكرمة ومقيم فيها، حيث المحيط الذي يعيش فيه يمتلئ زخماً بوفود بيت الله الحرام من الحجاج والمعتمرين، لابد له من التفاعل مع وجود هؤلاء الضيوف الكرام من كل أنحاء العالم، إما تاجراً أو صاحب منزل أو صاحب مطعم أو مطوفاً، فقد قسّم الله الأرزاق بين الناس وجعلهم يعملون في مختلف الأعمال، وقد ولدت ووجدت نفسي في أسرة تمارس مهنة الطوافة، من أبي وجدي وأعمامي وحتى جدي لأمي، فقد شاء الله لنا أن نكون في خدمة حجاج بيت الله الحرام، لننال شرف أداء هذا الواجب الديني والخدمة الإنسانية لضيوفه الكرام". ويمضي قائلاً: " أما فيما يخص بداية ممارستي لمهنة الطوافة، وذكرياتي معها ومع الحجاج، فلقد كان المطوفون يحرصون على تنشئة أبنائهم لممارستهم هذه المهنة منذ الصغر، فيكلفونهم بأعمال تتناسب وأعمارهم، فتزداد هذه الأعمال والمسؤوليات شدة وضخامة كلما كبر الابن، وأذكر أنني أمضيت الأعوام العشرة الأولى، وأنا مراقب ومشاهد لهذه الأعمال التي كان يقوم بها من يكبرني سناً، كما كنت أساعد أحياناً في نصب الخيام في عرفات وربط الحبال وحلها، كذلك في استقبال الحجاج وتقديم الطعام لهم، ولكن الممارسة الحقيقية كانت بعد وفاة والدي - يرحمه الله - وانتقال المسؤوليات والأعباء والاعمال التي كان يقوم بها الوالد إلى شخصي، كوني كنت الابن الوحيد لديه، وقد وافق هذا فترة إنشاء المؤسسات، وتم تعييني مع مجموعة مطوفين في البداية في مجلس إدارة إحدى مؤسسات الطوافة".
تحول جذري
كما تطرق المطوف الدكتور حسن مختار للحديث بإسهاب عن مرحلة قيام مؤسسات أرباب الطوائف التي ضمت المطوفين والأدلاء والوكلاء والزمازمة، قائلاً في هذا الخصوص: "تعد هذه المرحلة مرحلة مهمة جداً وتحولاً جذرياً في مسار أعمال هذه المؤسسات، فقد مثّل قيام هذه المؤسسات مجتمعة - والتي اصبحت في الوقت الحالي كيانات شامخة يشار إليها بالبنان -، نقلة كبرى وتحولاً جذرياً في نوعية وآلية العمل فيها، إذ نقلت مؤسسات الطوفة العمل من العمل الفردي إلى العمل الجماعي من خلال مؤسسات عامة تضم المطوفين وتختص كل مؤسسة بحجاج دولة معينة، حيث صدر المرسوم الملكي رقم م/ 13 في عام 11398ه، المتضمن توجيهات معالي وزير الحج والاوقاف لوضع اللوائح التنظيمية التي يتم بموجبها منح الرخص الجديدة لقيام مؤسسات الطوافة طبقاً للأنظمة التجارية، ثم صدر مرسوم ملكي، بالموافقة على فكرة إنشاء مؤسسات طوافة تجريبية لنقل مهنة الطوافة من العمل الفردي إلى العمل الجماعي، ورفع مستوى مهنة الطوافة والارتقاء بالخدمات المقدمة لضيوف الرحمن". ويضيف قائلاً: "أثبتت مؤسسات الطوافة الأهلية الست القائمة اليوم، مقدرتها على تقديم الخدمات الراقية لضيوف الرحمن بما يتوافر لديها من برامج وخطط ومدروسة وتنظيم دقيق وكوادر مدربة ومؤهلة تأهيلاً جيداً وفقاً لأحدث الدراسات والأساليب العملية المتخصصة، وطبقاً لهذه النقلة النوعية الكبيرة في أعمال مهنة الطوافة، تحرص كل مؤسسة من هذه المؤسسات الأهلية التي تتشرف بخدمة الحجاج القادمين من الخارج، على تحقيق تطلعات ولاة الأمر - حفظهم الله - من تطوير وإبداع وابتكار في نوعية وكمية الخدمات لتليق بضيوف الرحمن الكرام، والذين يستحقون كل ما يبذل من أجل استضافتهم وإكرامهم، كيف لا وهم وفد الله، الذين قدموا الى هذه الربوع المقدسة تلبية لدعوة أبي الانبياء ابراهيم عليه السلام، تاركين خلفهم أهلهم وديارهم وأموالهم".
الأداء الفعّال
وتعليقاً على تطور العمل في هذه المهنة بقيام مؤسسات أرباب الطوائف، التي نقلت العلم في هذا المجال من العمل الفردي الاجتهادي الى العمل الجماعي المؤسس، قال المطوف الدكتور حسن: " أعتقد أن العمل الفردي لم يكن كله اجتهاديا، فكان هناك مطوفون منظمون ولديهم امكانات كبيرة ويوزعون أعمالهم بين ابنائهم وموظفين نظاميين يعملون لديهم من المواطنين، إلاّ أن العمل الجماعي جاء ليضمن لجميع المطوفين العاملين في هذه المهنة رجالاً ونساء، ان يعملوا في ظل مؤسسات تتوافق ممارساتها مع التطور والنمو في الإدارة والتشغيل والخدمات، حيث لم يعد العمل الفردي مجدياً في مواجهة توسع الخدمات، وهذا ينطبق تماما حتى على الشركات التجارية العائلية التي يتطلب منها ان تتطور وتندمج لتواجه طوفان الشركات الدولية بعد اتفاقيات منظمة التجارة العالمية". ويضيف قائلاً: "فهذا التطور الذي حدث للمؤسسات، مكّن كثيراً من أبناء المطوفين والمنتمين الى هذه المهنة، من العودة لممارسة أعمال مهمة في خدمة الحجاج، تختلف تماماً عما كانت عليه الحال أيام الأجداد، ومن متطلبات العصر أن يرقى كل مساهم بقدراته، ويطورها دورياً ليحافظ على الأداء الفعال لهذه المؤسسات على الدوام".
الخبرة والكفاءة
فسألته: يقود العمل في مؤسسات أرباب الطوائف مهنيون أكاديميون واساتذة الجامعات.. ماذا يعني ذلك في رأي المطوف الدكتور مختار؟ فأجاب بقوله: "بالنسبة للأكاديميين من أساتذة الجامعات، فلي بين ذاكرتي شريط يعيدني الى اجتماع خاص مع سعادة الأستاذ عبدالله بوقس وكيل وزارة الحج الذي شهدت المؤسسات في فترته، وتحت قيادة وزير الحج الاستاذ عبدالوهاب عبدالواسع - يرحمه الله - شهد تتابع إنشاء كل المؤسسات الموجودة في الوقت الحالي، وكان الأستاذ البوقس، حريصاً على أن اقدم له اسماء مرشحين لمجالس الادارة من الاكاديميين لكي يجمع بين أهل الخبرة والكفاءة في مجلس واحد، وليسهموا جميعا بأدائهم ومهاراتهم في تطوير مفهوم العمل المؤسساتي، واستمر ذلك لعدة سنوات، كنت خلالها عضواً فاعلاً في مؤسسة الطوافة، وعضواً مع وزارة الحج في برامج التدريب، حتى وصلت أن أكون عضواً في الهيئة الاستشارية لمعالي وزير الحج، حيث انصب العمل كله في سبيل تطوير أعمال الطوافة ومؤسساتها مع نخبة من أبناء الطوائف".
السيرة الذاتية
المعلومات الشخصية
الاسم: حسن بن علي محمد عباس مختار
مكان الميلاد: مكة المكرمة
تاريخ الميلاد: 1365ه، "1945م"
المؤهلات العملية
بكالوريوس: كلية التربية بمكة المكرمة 1389-1390ه تخصص جغرافيا.
دبلوم تدريبي: جامعة "أنديانا" بالولايات المتحدة الأمريكية، أغسطس 1974م، تخصص مناهج.
ماجستير: جامعة "بول ستيت"، بأنديانا، بالولايات المتحدة الأمريكية، أغسطس 1975م، تخصص مناهج.
دكتوراه: جامعة " وسكانسن"، بملواكي، الولايات المتحدة الأمريكية، أغسطس 1984م، تخصص مناهج وطرق التدريس، "مع التركيز على تدريس المواد الاجتماعية".
التدرج الوظيفي
مدرس، من 28-7-1390 -5-11- 1395ه بمعهد المعلمين الثانوي بمكة المكرمة.
موجه تربوي، من 6- 11 -1395- 19- 3-1399ه، بإدارة التعليم بجدة، ثم بالكلية المتوسطة بمكة المكرمة.
محاضر، من 20- 3- 1399- 11- 10- 1405ه، بجامعة الملك عبدالعزيز، ثم بجامعة أم القرى.
أستاذ مساعد، من 12- 10 - 1405 - 15-6 -1410ه بجامعة أم القرى.
أستاذ مشارك، من 16-6- 1410ه - حتى 22-7-1418ه
أستاذ، من 23- 7- 1418ه، حسب القرار التنفيذي.
الوظيفة الحالية: أستاذ في المناهج وطرق التدريس، بجامعة أم القرى.
الإنتاج العلمي
أوراق العمل:
ورقة عمل مقدمة إلى المؤتمر الثاني لإعداد معلم التعليم العام في المملكة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.