أمريكا تبحث خروج القوات الأجنبية من ليبيا    المركز الوطني للأرصاد: سحب رعدية ممطرة على منطقة عسير    الجوازات لمواطني دول التعاون الخليجي: الاستعلام عن رقم الحدود عبر أبشر    "سعود الطبية": احذروا مخاطر كثرة التعرض لأشعة الشمس على العيون    قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل 14 فلسطينيًا    اهتمامات الصحف المصرية    المراكز العربية تحقق صافي ربح بنحو 487 مليون ريال    توجيه جديد من «مجلس الوزراء» بشأن طلبات الإحالة للتقاعد    القبض على شخصَيْن قاما بتكسير زجاج المركبات وسرقة محتوياتها    إغلاق 18 منشاة تجارية مخالفة في نجران    «المرور» يُجدد تحذيره: ترك المركبة في وضع التشغيل بعد مغادرتها مخالفة.. وهذه غرامتها    الإرياني: تصعيد ميليشيا الحوثي هجماتها الإرهابية تقويض للتهدئة    179.55 مليون إصابة بفيروس كورونا حول العالم    أكثر من 309 الآف مستفيد من خدمات عيادات "تطمن" في عسير    عميد سابق لكلية الآداب يروي واقعة لطلاب منعهم أستاذهم من دخول المحاضرة .. وتباين في الآراء حولها    ابن حثلين: تخصيص 22 يونيو يوماً عالميا للإبل    القيادة تهنئ الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بمناسبة فوزه بولاية ثانية    سمو أمير منطقة تبوك يرفع الشكر لسمو ولي العهد بمناسبة تدشين عدد من المشروعات السكنية والطبية    النفط يكسر حاجز 75 دولاراً لأول مرة منذ أكثر من عامين    نصائح مهمة من «مدينة الملك فهد الطبية» لمرضى نقص المناعة    اللاجئون والأخبار الزائفة: بين تعزيز خطاب الكراهية ضدهم والتعاطف معهم    الأهلي يكشف عن رئيسه التفنيذي الجديد    مبعوث روسيا: على المفاوضين بفيينا العودة بقرارات نهائية    خادم الحرمين الشريفين يُهنئ الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بمناسبة فوزه بولاية ثانية // فقط    مؤتمر «تمكين المرأة» يبحث الدور الريادي لخادم الحرمين    إنجلترا وتشيكيا يبحثان عن التأهل وكرواتيا أمام شبح الخروج المبكر    أربع وديات للهلال في معسكر النمسا    مشروع لتطوير البنية الرقمية لتحويل المملكة إلى مركز إقليمي    إيقاف صائدي وعل جبلي في بلجرشي    تشجيع البحث والابتكار كمدخل لتنفيذ الرؤية    شركة البحر الأحمر توقع اتفاقية أبحاث رئيسية مع «كاوست» لتعزيز المنظومة البيئية    رئيسي يتحدى المجتمع الدولي:لا نقاش حول «الباليستي»    عبدالعزيز بن تركي: 6.5 مليار ارتفاع قيمة القطاع الرياضي    الخيال: تفعيل «الاستئناف» يعزز حق اللجوء إلى القضاء    بأمر الملك.. ترقية وتعيين 15 قاضياً بديوان المظالم    لوكوف: انتظروني «يا بعد حيي»    والدنا الغالي.. أنت في قلوبنا وعقولنا    مدير صحة منطقة مكة ل عكاظ: اللقاح شرط العاملين في الحج.. والتحول المؤسسي لم يتأخر    التسامح والمرونة عند الخلافات    منصور بن فرحان يقدم أوراق اعتماده سفيراً لدى قطر    الدفاع الجوي.. بالمرصاد مسيّرات الحوثي.. أضغاث أحلام خامنئي    ولي العهد يعزي رئيس زامبيا في وفاة كاوندا    حماية الحياة الفطرية    ضبط 196 ألف مستحضر ومنتج تجميلي بمنشأتين غير مرخصتين    الولايات المتحدة تعلن خطة تخصص 55 مليون جرعة لقاح مضادة لكوفيد-19 على العالم    مدير فرع "الخارجية" بمكة يستقبل القنصلين اليمني والبنغلاديشي    بلجيكا تحبط آمال فنلندا وتتأهل لثمن نهائي يورو 2020 بالعلامة الكاملة    أمير حائل يستقبل الأمين العام لجائزة الأميرة صيتة للتميز        مساجد الأسواق.. والإغلاق !        تطوير منظومة الفنون التقليدية                جمعية رؤية الأهلية للمكفوفين بالمدينة المنورة تحتفل بالكفيفات الخريجات.    العناية الفائقة    ورشة تدريب على القراءة النوعية في أدبي أبها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وجبات الإفطار الجماعي تفترش أنحاء جدة وضواحيها
نشر في البلاد يوم 18 - 07 - 2014

دخلت الجمعيات الخيرية في محافظة جدة مضمار التنافس في تقديم وجبات الإفطار الجماعي خلال شهر رمضان المبارك التي تستضيفها المساجد وبعض المرافق العامة في صورة روحانية ترسّخ مكانة الأعمال الانسانية في المملكة.
ورصدت وكالة الأنباء السعودية أجواء هذه المظاهر الخيرية التي بدأت منذ مطلع شهر رمضان المبارك، لتخدم الصائمين من أبناء الجاليات الإسلامية المقيمة في المملكة, بدعم كبير من الحكومة الرشيدة وبعض أبناء الوطن الميسورين.
وبرز من هذه الجهود ما تقوم به جمعية البر الخيرية ومكاتب توعية الجاليات في جدة، حيث تقدم 1000 وجبة إفطار صائم يومياً عبر سبعة مكاتب منتشرة في أحياء مدينة جدة وبعض ضواحيها بموجب بطاقات تعريف خاصة بتلك الأسر والمحتاجين ثم صرفها لهم بناء على دراسة ميدانية من قبل باحثات متخصصات بغرض إيصالها لمستحقيها.
وفي ذلك السياق قال رئيس مجلس إدارة جمعية البر بجدة مازن بن محمد بترجي، إن إجمالي تبرعات إفطار الصائم في العشرين الأولى من شهر رمضان المبارك بلغ 272,770 ألف ريال بما يوازي 27,277 ألف وجبة إفطار صائم, لافتا النظر إلى أن الجمعية تطمح لإيصال المبلغ إلى 400,000 ريال بنهاية الشهر ليصبح إجمالي الوجبات التي تقدمها هذه السنة 40,000 وجبة.
وأفاد رئيس مجلس إدارة جمعية البر بجدة أن عملية تقديم هذه الوجبات تتم عبر خطة تسويقية تعرف الجمهور بالمشروع من خلال اللوحات القماشية المعلقة وتوزيع البروشورات والمطويات الخاصة بالمشروع من خلال الجرائد والأركان التعريفية والمساجد والمدارس والأسواق التجارية بمحافظة جدة. وأشار إلى أن الجمعية وزعت العام الماضي بتوزيع 33500 وجبة إفطار صائم من خلال مكاتبها حيث تم تحويلها بواسطة صدقات وتبرعات أهل الخير التي تلقتها الجمعية إضافة إلى عدد 10,000 وجبة جاهزة تلقتها الجمعية من أحد المتبرعين تم توزيعها في العشر الأواخر من شهر رمضان الماضي ليصبح إجمالي ما تم توزيعه من وجبات العام الماضي 42500 وجبة .
وقال البترجي إن الدعوات للمساهمة في إفطار المحتاجين والمساكين يتم توجيهها قبل دخول شهر رمضان من قبل الجهات المعنية ويحرص أهل الخير على إقامة هذه الموائد الرمضانية الخيرية وتقديم الأطعمة على نفقاتهم الخاصة مما يعطي طابع الإفطار الجماعي في مختلف المواقع بمدينة جدة لوحة رائعة بتوزيع عبوات المياه التي يتم الاحتفاظ بها في برادات مثلجة لتقديمها على مائدة الإفطار مع مختلف الوجبات التي تتزين وكعادات رمضانية بالتمر والسنبوسة والشوربة والفول والتمييس والكنافة وبلح الشام واللبن وخلافة من العصائر والمشروبات. من جهته أفاد أمين عام جمعية البر بجدة وليد أحمد باحمدان، أن الإقبال الكبير على تنظيم وجبات الإفطار الجماعي في رمضان يجسد روح التآلف والإخاء بين مختلف شرائح المجتمع حيث أنها أعمال بر وخير تقدم من أهل الفضل والخير للمحتاجين والفقراء بإشعارهم بأنهم يعيشون حياة طبيعية وهانئة وإزالة الحواجز النفسية لديهم أسوة بغيرهم في معايشة أيام وليالي هذا الشهر الكريم . وأضاف أن الجمعية نظمت في إطار ذلك مائدة الإفطار بدار الفتيان بجدة تحت شعار "أسرة واحدة" بدعم ومؤازرة أهل الخير الذين يحرصون على هذا التنافس الخيري بتنويع الأطباق والمأكولات التي يشارك فيها الجميع من أبناء المجتمع وتعتبر هذه من أجمل اللحظات التي يحرص عليها أهل الخير في كسب الأجر والمثوبة في هذا الشهر الذي تتضاعف فيها الحسنات.
وأفاد مدير عام المستودع الخيري بجدة أنه انطلق ضمن مشاريع الإفطار الجماعي والموائد الرمضانية الخيرية ومنذ حلول شهر رمضان المبارك فعاليات الخيمة الرمضانية النموذجية التي أنشأتها مؤسسة حسن بن عباس شربتلي الخيرية لخدمة المجتمع ضمن جهودها لشهر رمضان المبارك لهذا العام 1435 ه في مجمع الشربتلي في حي الربوة. وأشار إلى أن الخيمة الرمضانية تعد الأولى من نوعها في محافظة جدة وواحدة من أبرز الأعمال التي تقوم بها العديد من المؤسسات ذات الصلة بالمجتمع تنفيذا لأمر الله في التكافل والتراحم بين المسلمين في هذا الشهر المبارك , مبينا أن عدد وجبات الإفطار فيها تقدر بنحو 9000 وجبة نموذجية محتوية على كافة العناصر الغذائية في الموائد الرمضانية وأكثر من 100 ألف وجبة إفطار صائم.
وقدمت جمعية الإحسان لرعاية الإنسان الخيرية بمنطقة مكة المكرمة مشروع إفطار جماعي للصائمين من خلال فريق التطوع الخاص في الجمعية والذي تم تدشينه مستهل شهر رمضان المبارك وتم توفير الوجبات المكونة من "علبة مياه معدنية وتمر وغيره " بمشاركة 50 فتاة متطوعة في خمس مراكز إنتاج للوجبات تنتج 500 وجبة يتم توزيعها من قبل 30 شاباً على 5 مراكز توزيع مختلفة طوال شهر رمضان المبارك.
ونفذت في هذا السياق الجمعية السعودية للإعاقة السمعية بجدة 480 وجبة إفطار للصائمين بالتعاون مع الندوة العالمية للشباب الإسلامي بمكة المكرمة في بادرة اجتماعية تعكس روح التكاتف والتكافل وتظهر مدى التكامل بين المؤسسات الخيرية العاملة لتحقيق أهدافها متعاونة ومستندة الجمعية في ذلك على دعم أصحاب الأعمال في تنفيذ مثل هذه البرامج والمشاريع التي تذلل الفوارق بين طبقات المجتمع بمعايشة روحانيات هذا الشهر الكريم .
ووصف أصحاب سفر الإفطار الجماعي الرمضاني إقامة هذا الموائد التي تنتشر في مختلف أرجاء محافظة جدة وضواحيها، بالخطوات الرائعة والسنن الحميدة التي يتسامى بها المجتمع السعودي وأبنائه الذين جبلوا على حب الخير وبذل المعروف ومساعدة الضعفاء والمحتاجين بالتعايش مع هذا الشهر الكريم الذي يحض على التعاون على الخير والإحسان وتنفيذ أعمال البر .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.