بهلول !    مدير الأمن العام يتفقد مركز القيادة والسيطرة    بناء 4101 وحدة سكنية في خمس مناطق    فتح باب القبول والتسجيل ب «الدفاع المدني»    بلومبرج: مؤتمر أوبك بجدة يمهد الطريق لتمديد اتفاق خفض الإنتاج    ضربة قاصمة.. «جوجل» تحرم «هواوي» من خدماتها    بالأهداف والتكليفات..خريطة العمليات المحتملة للقوات الأمريكية داخل إيران    ريال مدريد يجدد عقد كروس حتى عام 2023    خادم الحرمين يأمر بترقية وتعيين 25 قاضياً ب «المظالم»    خاطفة المولودة «نور» في قبضة الشرطة    وزير الداخلية يرأس اجتماع أمراء المناطق السنوي ال26    «الداخلية»: تمديد مهلة السماح لترخيص الأسلحة لمدة عام    «الثقافة» تتسلم الجمعيات والأندية الأدبية من «الإعلام»    المدخنون معرضون ل «الجلطات» المتكررة    5 أسباب ل « ضغط الدم » أولها الوراثة والسكري    الأخضر الشاب يطير إلى بولندا استعداداً للمونديال    نائب أمير جازان يشارك أبناء الشهداء والمصابين الإفطار الجماعي    مجلس الوزراء الفلسطيني يرحب بدعوة المملكة عقد قمة عربية طارئة    الرئيس الأمريكي: إيران ستواجه ب«قوة هائلة»    في شهر الجود.. الملك وولي عهده يرفدان «جود الإسكان»    المنشطات استمعت للمولد والقرار خلال 14 ساعة    حوار خاص وحصري عبر صحيفة التميز الإلكترونية مع : الفنانه التشكيليه هاجر جمعان    وكالة ناسا الفضائية تشكر معلمة وطالبات بتعليم الطائف    تعرف على مسجد الإمام فيصل بن تركي بالدمام    السومة يواصل التألق    تناويع الإعلام توقع شراكتين بهدف تنمية الشباب السعودي والمجتمع    احذر الإفراط في تناول «البروتينات» يسبب أمراضاً خطيرة.. هذه أفضل البدائل    «لا يسألون الناس إلحافاً»    %5 زيادة سنوية للمتقاعدين..!!    ألف لحية ولا لحيتي!    أنت بالمدينة..!    الأهلي السعودي يخطف بطاقة التأهل للدور الثاني بفوزه على باختاكور الأوزبكي    «الّلت والعجْن»..!!    التحركات الأمريكية في منطقتنا الخليجية..    منتجات غذائية منتهية الصلاحية بالدمام.. و«التجارة» تعاقب الجاني    إعادة انتخاب ويدودو رئيساً لإندونيسيا    «النيابة» على خطى «التجارة».. تطبيق الدوام المرن لموظفيها    شاهد.. اقتحام جهيمان ورفاقه للحرم المكي ضمن أحداث “العاصوف”    «مدني تبوك» يغلق 27 ويغرم 69 منشأة تجارية    شاهد.. شاحنة عالقة في أحد جسور المشاة بمكة.. والجهات الأمنية تباشر الحادث    2000 عامل و4 آلاف معدة لتصريف مياه الأمطار بالحرم المكي (صور)    بالفيديو.. هطول أمطار على المسجد الحرام بمكة المكرمة    رئيس «الهيئة»: استهداف مقدساتنا دليل فساد وخبث عقيدة منفذيه    الدفاع الجوي السعودي يعترض أهدافاً جويةً معادية بمحافظتي جدة والطائف ويدمرها    الهلال السعودي يتعادل مع الدحيل آسيويًا    ترمب يؤكد استعداده للحوار مع إيران بشرط أن تطلب ذلك    الرياض.. إنقاذ حياة «جنين» يعاني تشوهاً في مجرى التنفس    إصابة 5 حالات اثر انقلاب مركبة قبل الإفطار يستقبلها مستشفى ميسان العام    قافلة أبناء الشهداء بمكة تختتم فعالياتها بجدارية "وحدة وطن"    مدير الأمن العام يتفقد مركز القيادة والسيطرة التابع    حساب المواطن يؤكد على أهمية الإفصاح عن هذا الأمر حتى لو كان خيري !    هيئة الهلال الأحمر تنشر مؤشر رضا المستفيدين من الخدمة الإسعافية بشكل أسبوعي    "حساب المواطن" يعلن صدور نتائج الأهلية للدورة التاسعة عشرة    أبشر يؤكد إمكانية نقل الكفالة على رقم الحدود بدون عمل إقامة    تعرف على أبرز تعديلات اللائحة التنفيذية لنظام المرافعات الشرعية    ليالي الرمضانية بحديقة أبها الجديدة تستمر بتنوع ثقافي وفني    السودان ترحب بدعوة خادم الحرمين الشريفين لعقد قمتين عربية وخليجية    زيارة سموه لمنسوبي شرطة القصيم ومشاركتهم وجبة الإفطار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المشروبات المحلاة بالسكر خطر يهدد العظام
نشر في أزد يوم 20 - 02 - 2019

توصف المشروبات المحلاة بالسكر بأنها مشروبات يضاف لها سكر، وتحتوي على سعرات حرارية كبيرة تنتقل عن طريق مجموعة متنوعة من الأسماء: سكروز، جلوكوز، دكستروز، وربما أشهرها جميعًا، شراب الذرة عالي الفركتوز.
وتتنوع هذه المشروبات مثل الغازية وذات النكهة ومشروبات الطاقة والشاي والقهوة، وهي مشروبات تحمل سعرات حرارية عالية تؤدي إلى زيادة الوزن وتوفر قيمة غذائية ضيلة جدًا، كما يمكن لهذه السعرات أن تؤدي إلى مخاطر صحية أخرى مثل السمنة وتسوس الأسنان وأمراض القلب والسكري من النوع الثاني.
يعد استهلاك المشروبات المحلاة بالسكر مرتفعاً في العديد من أنحاء العالم، وهو يوحي بضعف جودة الغذاء، حيث تحتوي المشروبات المحلاة بالسكر على السكريات مثل السكروز أو الفركتوز، وكثيراً ما يكون ذلك بكميات كبيرة، مما يساهم في كثافة الطاقة الكلية للأنظمة الغذائية، السعرات الحرارية التي توفرها المشروبات المحلاة بالسكر لها قيمة غذائية قليلة جدًا وقد لا توفر نفس الشعور بالامتلاء الذي يوفره الطعام مما يؤدي إلى زيادة الوزن غير الصحي.
توصل بحث دولي أجري من قبل بنك كريدت سويس في عام 2013 بأن معدل استهلاك السكر العالمي يصل إلى ما لا يقل عن 17 ملعقة سكر في اليوم (كمية أكبر ب 2 حتى 3 مرات من الكمية الموصى بها من قبل نقابة الأطباء الأمريكيين)، وأن 43% من استهلاك السكر مصدره من المشروبات الخفيفة، حيث تحتوي علبة متوسطة من المشروب الخفيف على حوالي 8-10 ملاعق سكر، كما يوجد في زجاجة بحجم نصف لتر من مشروب غازي ما لا يقل عن 12 ملعقة. مؤكدًا أن الذين يعتادون على شرب علبة واحدة في اليوم، قد يضيفون إلى وزنهم 5-7 كيلو غرام في السنة مصدرها فقط من المشروبات.
يؤدي شرب كميات كبيرة من المشروبات السكرية إلى زيادة خطر اكتساب الوزن والإصابة بداء السكري من النوع الثاني، وأمراض القلب، والنقرس، ويزيد خطر إصابة الطفل بالبدانة بنسبة 60٪ مع استهلاك كل مشروب سكري إضافي يوميًا، حيث إن الأطفال الذين يشربون المشروبات السكرية الغازية لديهم تقريبًا ضعف خطر تجاويف الأسنان.كما يموت 4.8 مليون شخص في كل عام من الأمراض المزمنة المرتبطة باستهلاك السكر.
وأكدت دراسة جديدة أن هذه المشروبات تؤثر على النساء الحوامل؛ حيث يزيد لديهن احتمال أن يصبح أطفالهن زائدي الوزن بعد الولادة، وتمكن الباحثون الكنديون في دراسة أجريت على أكثر من ثلاثة آلاف أم مع أطفالهن بين عامي 2009 و2012، أكدت أن نحو 30% من النساء تناولن بعض المشروبات المحلاة صناعيًا خلال الحمل وقالت 5% إنهن فعلن ذلك مرة واحدة على الأقل في اليوم، وقالت أكثر من 20% من النساء إنهن شربن ما لا يقل عن مشروب واحد محلى بالسكر يوميًا.
بعد معرفة طول الأم ونوعية نظامها الغذائي والسعرات الحرارية التي تتناولها زاد احتمال زيادة وزن أطفال الأمهات اللائي تناولن مشروبات محلاة بمواد صناعية بشكل يومي خلال الحمل مرتين مقارنة مع الأطفال الذين لم تتناول أمهاتهم أي محليات صناعية.
أظهرت دراسة أجراها أستاذ علوم المواد الحيوية في كلية طب الأسنان بجامعة ماريلاند، الدكتور أنتوني فون فراونهوفر، ونشرتها أكاديمية طب الأسنان العام، كيف يمكن للمشروبات المحلاة بالسكر أن تسبب ضررًا لا يمكن إصلاحه لمينا الأسنان، مما قد يؤدي إلى تسوس الأسنان الشديد وأمراض اللثة.
وتؤدي الإضافات والأحماض العضوية في المشروبات المحلاة إلى انهيار الكالسيوم وأمراض هشاشة العظام؛ حيث تعمل السعرات الحرارية الزائدة على عمل كتل شحمية بين الجلد تؤدي إلى عمل هشاشة بين العظام، ويؤثر السكر تأثيرًا سلبيًا عن طريق زيادة مستويات الجلوكوز في الخلايا لأنه يحدث أسرع من زيادة مستويات الأكسجين في الخلية، وبالتالي يؤدي إلى أكسدة غير كاملة من الجلوكوز، وبسبب هذه الأشكال من الأحماض، يصبح الجسم حامضيًا ويتفاعل تلقائيًا عن طريق سحب الكالسيوم من العظام، وجعلها مجوفة، وأثبتت دراسة سابقة أن الأشخاص الذين يتناولون المشروبات الغازية بشكل منتظم غالباً ما يفقدون جزءاً كبيراً من المعادن الموجودة داخل العظام، مما يؤدي بعد فترة إلى الإصابة بمرض هشاشة العظام وهم في عمر صغير .
كشف تحقيق أجرته صحيفة التايمز الأمريكية عن إنفاق مصانع المشروبات السكرية والغازية الملايين من الأموال سنويًا لصناعة هذه المشروبات بدون الاهتمام بصحة المستهلكين ولا بتأثيرها السلبي.
وأشارت الصحيفة إلى أنه نظرًا لكون المشروبات الغازية تحتوي على سعرات طاقة كبيرة؛ حيث إن زجاجة لترين من "سبرايت" تضم 134 غرامًا من السكر وهو ما يفوق ما يحتاجه تلميذ في ال14 من عمره بحوالي 144 في المائة في اليوم الواحد، فإنها لم تعد جزءًا من الوجبات المدرسية بالمؤسسات التعليمية البريطانية، ورغم ذلك استمرت الشركة في استهداف التلاميذ كزبائن لها من خلال اعتماد خطط تسويقية موجهة لهم بشكل أساسي دون مراعاة المخاطر المسببة لهذه المشروبات .
أكثر من 130 دولة حول العالم تنتج السكر، سواء من البنجر أو قصب السكر الذي يعتبر المصدر الرئيسي بنسبة 80%.
تأثر الجانب الاقتصادي العالمي من المشروبات المحلاة بالسكر من خلال ارتفاع متوسط استهلاك الفرد العالمي من السكر تحديداً بما يقارب خمسة أضعاف مقارنة بالقرن الماضي، رغم تراجعه في الدول الكبيرة وتوجه بعض الحكومات لفرض ضريبة عليه، كما أن الاقتصاد العالمي يتأثر بالسكر لتعارض حركة النمو مع تكاليف علاج الأمراض التي يسببها مثل السكري والسمنة والأسنان والعظام وهو ما تتحمله الحكومات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.