الذهب يحطم الأرقام القياسية ويسجل 2041 دولارا للأوقية    5 دول نجت من نترات حزب الله قبل تفجير بيروت    رئيس الحكومة اللبنانية يتلقى اتصالات دعم عدة من مسؤولين دوليين    مصر والسودان تعلقان مفاوضات سد النهضة    عطيف يدعم لاعبي الهلال قبل ديربي الرياض    سمو وزير الخارجية يستعرض هاتفيًا مع وزير خارجية الأرجنتين مستجدات الأوضاع والقضايا ذات الاهتمام المشترك    شرطة حائل: تغريم 373 مخالفاً لعدم ارتدائهم الكمامة    16 مليون ريال للميزانية التشغيلية والنظافة بتعليم صبيا    مركز الحوار يناقش دور القيادات والمؤسسات الدينية الآسيوية بعد كورونا    ماذا يحدث في جسدك عند تناول 1⁄2 ملعقة من الكركم يوميًا ؟    الدفاع المدني يباشر عدداً من الحالات الناتجة عن الحالة المطرية ويرفع درجة الجاهزية في بعض المناطق    وزير الاقتصاد اللبناني: لدينا احتياطيات من الحبوب تكفي لأقل من شهر    " الأمن والإيمان " محاضرة عن بُعد بتبوك    الأمين العام للجامعة العربية يُجري اتصالاً هاتفياً بالرئيس اللبناني    تسجيل 651 حالة كورونا في الكويت و3 وفيات    جدة.. رفع 1166 سيارة تالفة من الشوارع خلال شهر    مكة: بلدية العتيبية تُغلق 4 منشآت غذائية    8.4 تريليونات ريال القيمة السوقية للأسهم المدرجة بنهاية يوليو    مصر.. السيسي يؤكد تسخير جميع الإمكانات لمساعدة لبنان    العثور على 7 صواريخ كاتيوشا معدة للإطلاق في بغداد    «حساب المواطن»: إيداع الدفعة 33 في حسابات المستفيدين بعد 5 أيام    1389 إصابة جديدة بكورونا في المملكة    إعلان نتائج القبول المبدئي لبكالوريوس العلوم الأمنية بكلية الملك فهد الأمنية    نهائي الدوري الممتاز ونهائي دوري الدرجة الأولى للتنس بالطائف غداً    لماذا لم يتحرك القضاء اللبناني لتفادي الكارثة؟    مؤشر مديري المشتريات بالسعودية يسجل أعلى مستوياته في 5 أشهر    بلدية القطيف تبدأ أعمال صيانة وتطوير وسفلتة شوارع حي الكوثر بسيهات    أمانة تبوك تحول دون دخول 500 كجم من الفلفل الرومي لأسواق المنطقة    الشؤون الإسلامية تقيم الدورة العلمية الأولى بمسجد سيد الشهداء بالمدينة المنورة    الشؤون الإسلامية تنظم عدداً من المحاضرات النسائية بالرياض    تعديل على قاعدة تراكم البطاقات الصفراء في دوري الأبطال والدوري الأوروبي    طريقة تسجيل الطلاب في النقل المدرسي عبر نظام نور    أكبر 7 نتائج في تاريخ مواجهات الهلال والنصر    إسبانيا تغلق مدينتين مجددًا بعد تفشي الموجة الثانية من كوفيد-19    مشروع "الإفادة من الهدي": نفذنا 50 ألف أضحية هذا العام    الملك سلمان وولي العهد يهنئان حاكم جامايكا بذكرى الاستقلال    ذا صن: انفجار بيروت يوازي خُمس حجم هيروشيما    رئيس مركز قوز الجعافرة يتفقد أعمال معالجة آثار الأمطار    أمين مكة لمتطوعي "حي الشرائع": جهودكم التطوعية تثلج الصدر    رئيس الوزراء العراقي يجري اتصالًا هاتفيًا بنظيره اللبناني    الرئيس التونسي يوجه رسالة تعزية وتضامن إلى نظيره اللبناني    بيروت… لسه الأغاني ممكنة!    ما حُكم التصوير أثناء تأدية مناسك الحج أو العمرة؟.. الشيخ «المصلح» يوضح (فيديو)    إستمرار هطول الأمطار الغزيرة بمكة وجازان وعسير والباحة #صباح_الخير    العاهل المغربي يعرب عن تعازيه للرئيس اللبناني ولأسر الضحايا وللشعب اللبناني بعد تفجيرات بيروت    أمير القصيم يهنئ خادم الحرمين الشريفين في نجاح حج 1441ه    مدير الموارد البشرية بمكة يفتتح معرض الاعتزاز السعودي    ولادة ثلاث توائم بالجوف لأم مصابة بكورونا    رابطة العالم الإسلامي تؤكد تضامنها مع الشعب اللبناني    وصول 10 حافلات حجاج إلى المدينة    السديس ممتدحا شعار.. «بسلام آمنين»: تعزيز لرسالة المملكة عربيا وعالميا    بيروت مدينة منكوبة    حفر الباطن.. حريق ضخم بسوق الأعلاف واشتعال عدد من الشاحنات (فيديو)    أيام كُلما تذكرتها اشتد المطر !    الحطيئةُ داعية !    تذكرة سفر .. على بساط سحري    أبعدوا الهلالي جابر!    المسجد الأزرق صرح إسلامي دخل موسوعة جينيس وأفئدة المسلمين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«ابن جبرين أعجوبة العصر».. وسم يجتاح «تويتر»
نشر في أزد يوم 15 - 05 - 2015

- أطلق مغردون وطلبة علم ودعاة وسماً للتذكير بمناقب العلامة الراحل عبدالله بن عبدالرحمن بن الجبرين رحمه الله، وعلمه الواسع، وهمته العالية في الدروس الشرعية وتواضعه الجم.
وشهد الوسم (#ابن_جبرين_أعجوبة_العصر) تفاعلاً كبيراً بين المغردين، كتب تركي العتيبي :"قبل قرابة 20 سنة ذهب أحد المشايخ لقرية نائية، فلما سأل أهلها؛ أيزوركم أحد؟ قالوا: نعم، رجل اسمه عبدالله بن جبرين".
وقال المشرف على برنامج الرياحين بالرياض الشيخ خالد بن عابر العنزي: "حضر أول حفل لتخريج أطفال في الخامسة والسادسة من العمر في #برنامج_الرياحين لم يستصغرهم بل حضر بكل حماس ونشاط وحيوية".
وعن بساطته وعدم حبه للتكلف قال وليد الفارس: "كان إذا قدم إلى جدة وزار بعض محبيه وطلابه؛ اشترط أن لا يتكلف المضيف بالطعام فيقول "دجاجة " وإلا اعتذر عن الحضور".
أحمد الدوسري: "درست عنده في مسجده في شبرا في الرياض وكان وقتها له أكثر من 40 درس في الأسبوع وعمره قد جاوز الثمانين".
وعن تواضعه قال مبارك الشمري: "تواضعه الجم أعجوبة أخرى، في دورة له بحائل تغافله شاب وقبَّل يده فما كان من الشيخ إلا سحبه بقوة وقبَّل يده".
وقال محمد الهاشمي: "في مسجد خديجة بغلف جاءه رجل أعرفه وقال له يا شيخ أنا كنت من جماعة تبدعك فسامحني قال قد حللت كل من تكلم أو سيتكلم".
وكتب فهد المحبوب: "حضرت أحد مجالسه وقد زاره مجموعة من مسلمي ألمانيا وقالوا لا نتفقه إلا على يديك عن طريق الشبكة ونبشرك أن فتحنا معهداً للعلوم الشرعية وننهل من علمكم ثم نرسل الدعاة إلى الأرياف يدعون إلى الله نبشرك أنه يسلم على أيدينا في الأسبوع تقريباً اثنان وكله في ميزان حسناتك لأننا من حسناتك". وفق "تواصل".
وغرّد سعد فهيد العضيلة: "حدثني مَن عاصر الشيخ أنه منذ ثلاثين سنة وهو كما هو في دعوته وتعليمه لم يكسل ولم يترك ما كان عليه من دعوة وتعليم وتدريس لم يتغير في نشاطه وتدريسه ودعوته حتى مات رحمه الله "، وفي تغريدة أخرى: "عاشرته في إحدى السنوات في رمضان بمكة، فما رأيت إلا رجلاً عالماً عابداً ذاكراً دمث الأخلاق متواضعاً لكل أحد، سألته عن علامات ليلة القدر، فنظر إلي وقال يا سعد! لكل مجتهد نصيب، اعمل كل ليلة وسوف تدركها، هكذا يربي العالم طلابَه، رأيته في مكة يصلي السنن الرواتب، فراجعته فيها، فقال: الصلاة بمئة ألف صلاة".
وقال محمد الراشد أبو عمر: "يقضي جل يومه بالدروس فجر ومغرب وعشاء ويذهب ﻷحياء بعيدة ويقيم فيها الدروس نذر وقته للتدريس واﻻلتقاء الدائم بطلبة العلم".
يذكر أن العلامة الجبرين تُوفي في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض، يوم الاثنين 20 رجب 1430ه، عن عمر يقارب 77 سنة، بعد أن عانى من المرض، مخلفاً إرثاً علمياً وسيرة عظيمة في العمل الدعوي والعلمي والإفتاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.