"سكني": استفادة 68 ألف أسرة من المشروع في شهر    واشنطن تلوح ب«الخيار العسكري» ضد طهران    السفير الأمريكي لدى المملكة: أتطلع إلى تعزيز شراكتنا الثنائية    البحرين تدين التفجيرات الإرهابية في الصومال وكينيا    جامعة الملك عبدالعزيز تُطلق اختبار الكفاءة في اللغة الصينية "HSK"    دون أصفاد وبالعمامة.. أول صورة للرئيس السوداني المعزول    ماذا قال رئيس «أدبي حائل» لنائب أمير المنطقة في حفل تدشين الرؤية الثقافية؟    طوكيو تحتضن منتدى أعمال الرؤية السعودية اليابانية 2030    «البيئة» تطرح مشروع إنشاء مدينة تمور عالمية أمام القطاع الخاص    مؤشر بورصة بيروت يختتم أسبوعه على تراجع بنسبة 1.29%    نادي يوفنتوس الإيطالي يعلن تعيين ساري مدرباً جديداً له لثلاثة أعوام    الوحدة المتنقلة بأحوال عسير تقدّم خدماتها في محافظة تنومة    المنظمة العربية للسياحة تشارك في اجتماعات الدورة 48 للجنة التنسيق العليا للعمل العربي المشترك    بداية قوية للمكسيك وكندا في الكأس الذهبية    أمير تبوك يطلع على مشاريع النقل في المنطقة    مصرع عشرة أشخاص في حرائق اجتاحت حقولًا للقمح بسوريا    خالد الفيصل يستقبل نائبة في مجلس الشيوخ الفرنسي    هل يرحل بوغبا عن مانشستر يونايتد؟    الحر يقتل 49 شخصاً شمال الهند خلال 24 ساعة    صيف بريدة 40 يشهد حراكاً اقتصادياً ومنافسة على المنتج الوطني    الدفعة السادسة من برنامج "تأهيل الخريجين المتفوقين" بهيئة السوق المالية    العازمي يشكر القيادة بمناسبة ضم المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها إلى عضوية المجلس الصحي السعودي    سمو الأمير فيصل بن خالد بن سلطان يستقبل مدير عام الطرق بالمنطقة    فتح باب القبول بالجامعة الإلكترونية لدراسة البكالوريوس في 9 مناطق    جامعة حفر الباطن تنظم المؤتمر الدولي لعلم النفس الرياضي التطبيقي    أعمال برنامج وطني صيفي لدعم الموهوبين والموهوبات بالإحساء    "الأرصاد" تنبه من نشاط في الرياح السطحية على أجزاء من منطقة المدينة المنورة    سفارة المملكة بتونس تصدر بياناً بشأن إصابة أحد ملاحي الخطوط السعودية    سمو أمير الحدود الشمالية يستقبل مدير شركة الكهرباء بالمنطقة    طقس شديد الحرارة وسط وشرق المملكة    فرع "الشؤون الإسلامية" بالمدينة المنورة يعقد اجتماعاً لمتابعة أعمال اللجان لخدمة ضيوف الرحمن    الدفاع الجوي يعترض ويسقط طائرة بدون طيار "مسيّرة" معادية باتجاه أبها    تحركات شرفية في النصر لانتخاب رئيس    فيديو يجتذب المغردين.. شاب بحفر الباطن يبكي فرحاً بإتمام حفظ القرآن الكريم    صورة لأمريكي وزوجته أمام محكمة الظهران عقب توثيق زواجهما بها قبل 50 عاماً‎    سمو أمير القصيم يستقبل مدير فرع مؤسسة النقد بالمنطقة بمناسبة تكليفه    غوميز يتحدث عن مفاوضات فناربخشة لضمه    انطلاق مهرجان صيف نجران 40    تخفيض مدة الموافقة على التغييرات للمستحضرات إلى 50%    المحكمة الفرنسية تدحض افتراءات بي إن سبورت ضد عربسات    نائب أمير حائل يزور منازل 4 أسر للتعزية في وفاة أبنائهم بحادث مروري    ولي العهد: لن نتردد في التعامل مع أي تهديد لمصالحنا الحيوية    سفارة المملكة بتونس تعلّق على إصابة أحد ملاحي “الخطوط السعودية”        المدربة خلود المطيري تشرح للمحافظ فكرة المعايدة    خلال رئاسته وفد المملكة في اجتماع وزراء الطاقة بمجموعة العشرين        احتفالية مياه ينبع    العتيبي خلال جولته التفقدية    أمير منطقة نجران خلال استقباله المعزين        الداخلية: ضبط 671 متهما بتهريب مخدرات وأسلحة    كوتينيو يقود البرازيل لفوز كبير في افتتاح كوبا أميركا    شيخا شمل بلحارث وذعي: السعودية قلعة لن تتأثر بإرهاب الملالي    جدة: ضبط مروجي أدوية جنسية ونفسية داخل صيدلية    «داء الآيفون» وباء جديد بسبب التقنية    بعد غيبوبة دامت شهر .. والد الطفلة المتوفية في أحد مشافي جازان يتهم المشفى بالإهمال والتسبب في وفاة ابنته    البعيجان: لرمضان فضل عظيم في الأمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السودان.. المجلس العسكري يستأنف التفاوض مع «الحرية والتغيير»
نشر في تواصل يوم 19 - 05 - 2019

أعلن المجلس العسكري الانتقالي في السودان، أمس، استئناف التفاوض مع قوى إعلان الحرية والتغيير، التي تقود الاحتجاجات في البلاد، اعتباراً من اليوم (الأحد)، وذلك بعد أن أوقفها لمدة ثلاثة أيام، منهياً بذلك حالة من التوتر والقلق سادت الأوساط الشعبية والسياسية في البلاد. وفي الأثناء أكدت الخارجية الأميركية ضرورة تأسيس «حكومة بقيادة مدنية حقيقية»، وحددت آخر يوم في الشهر الحالي لتحقيق ذلك.
وعمّم إعلام المجلس العسكري، أمس، نشرة صحافية جاء فيها: «يعلن المجلس العسكري الانتقالي استئناف التفاوض مع قوى إعلان الحرية والتغيير، غداً (اليوم) الأحد، 14 رمضان، الموافق 19 مايو 2019 بالقصر الجمهوري».
من جهتها، جددت قوى «إعلان الحرية والتغيير» موقفها المؤيد لمواصلة التفاوض، وقال عضو الوفد المفاوض مدني عباس مدني، ل«الشرق الأوسط»، أمس، إنهم سيستأنفون التفاوض مع المجلس العسكري الانتقالي بعد الاتفاق على زمان ومكان التفاوض. وكان رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق عبد الفتاح البرهان، قد أوقف في بيان بثه التلفزيون الرسمي، التفاوض بين الطرفين بعد وقوع أعمال عنف في الأيام القليلة الماضية، وطالب المعتصمين بفتح الشوارع الرئيسية التي كانوا قد أغلقوها بمتاريس.
وعلى الرغم من مرور أكثر من شهر على عزل البشير، لا تزال الاحتجاجات مستمرة في البلاد، حيث يرابط عشرات الآلاف في اعتصام أمام القيادة العامة للقوات المسلحة ووزارة الدفاع منذ 6 أبريل الماضي، ويرفضون العودة إلى منازلهم قبل تحقيق «أهداف ثورتهم». وأثار قرار البرهان المفاجئ الذي أصدره الخميس الماضي، بتعليق المفاوضات، الشكوك حول جدية المجلس العسكري الانتقالي في تسليم السلطة لحكومة مدنية، على الرغم من إعلان الطرفين توصلهما إلى اتفاق حول هياكل الحكم وصلاحيات كل هيكل خلال الفترة الانتقالية التي تم الاتفاق على أن تكون 3 سنوات.
ووصف قادة الاحتجاجات تعليق التفاوض بأنه «مؤسف»، بيد أنهم تمسكوا باستمرار الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش، وتوعدوا بمزيد من التصعيد والوصول به لمداه بإعلان العصيان المدني والإضراب الشامل. وبرر البرهان قراره بأن المحتجين أقاموا متاريس في مساحات واسعة من العاصمة الخرطوم، وأعاقوا حركة السير والقطارات، ومارسوا استفزازاً ضد الجيش وقوات الدعم السريع، واشترط للعودة للتفاوض إزالة المتاريس خارج منطقة الاعتصام الرئيسية حول قيادة الجيش، وفتح طريق القطار.
كانت قوات على سيارات دفع رباعي وبزي عسكرية قد قامت بمحاولة لإزالة الحواجز بالقوة، واستخدمت الرصاص ضد المعتصمين، ما أدى إلى مقتل نحو 6 منهم وإصابة أكثر من 100، وهو ما اعتبره المعتصمون محاولة من الجيش وقوات الدعم السريع للتخلي عن تعهدها بعدم فض الاعتصام بالقوة، فسارعوا إلى تمديد مساحة الاعتصام وأقاموا الحواجز الرئيسية في عدد من الطرق والجسور، ما شلّ الحياة في الخرطوم. وبطلب من قادة قوى «إعلان الحرية والتغيير»، أزال المعتصمون المتاريس والحواجز التي أقاموها على الطرقات، وعادوا إلى منطقة الاعتصام المحددة سلفاً، بعد أن نظفوا المنطقة التي كانوا يسيطرون عليها، بيد أنهم تعهدوا بتحويل السودان إلى بلد من المتاريس حال تعثر المفاوضات مجدداً.
واتفق الجيش وقيادة الحراك الشعبي يوم الثلاثاء، على هياكل ومستويات الحكم الثلاثة «المجلس السيادي، ومجلس الوزراء، ومجلس تشريعي»، وصلاحيات واختصاصات كل مستوى، وعلى فترة انتقالية قدرها 3 سنوات، على أن يواصلوا التفاوض الأربعاء الماضي لحسم نسب التمثيل بين العسكريين والمدنيين في المجلس السيادي، الذي سيحل محل المجلس العسكري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.