السعودية تحمل لواء الإنسانية.. لمستقبل عالمي مستقر    إحصاء لرويترز: وفيات فيروس كورونا في أمريكا تتجاوز 14600    شركات وطنية متخصصة لتعقيم وتطهير الحرم المكي الشريف    مدير جامعة شقراء: إعادة المبتعثين تجسد حماية الدولة لأبنائها    الفرج: الأبطال لا يستسلمون    الشورى ل«النقل»: استخدموا التقنيات الحديثة في صيانة الطرق للحد من تدهورها    الداير: مخالفات صحية في مخابز    «الإذاعة والتلفزيون» تطلق فضائية «ذكريات» لعرض فنون الزمن الجميل    بدء إجراءات تمديد «الخروج والعودة».. المراجعة عن بعد    عرعر: تشديد الرقابة.. ولا أزمة    327 إصابة جديدة ب «كورونا».. 631 إجمالي التعافي            حضور أمني والتزام مجتمعي بأمر منع التجول في تبوك        أحد مقدمي الدورات التدريبية للتطوير في تعليم القصيم    أمين منطقة تبوك يتفقد إحدى أسواق الخضار المؤقتة    إنفاذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين    سموه خلال الاجتماع                أوامر الخير لا تنتهي    من لا يشكر الناس لا يشكر الله    القصاص بجانٍ قتل مواطناً في الباحة    مشروع فورفيلدر للكرة الألمانية    الطفل ليس كغيره بالطبع..    نجوم «ريال مدريد» يوافقون على خفض أجورهم 20% لمواجهة «كورونا»    «المطلق» لعكاظ: مخالفة إجراءات الوقاية من «كورونا» «معصية»    ملك حكيم وشعب واعٍ    صدمة وزير الصحة !    خالد بن سلمان: المملكة حريصة على استقرار اليمن    «النيابة» تحقق مع مقيم تعمد نزع كمامته والعطاس تجاه مواد غذائية في تبوك    المكتبات المنزلية الرابح الأكبر في زمن «كورونا»    صور الشيخوخة في مرايا الشعراء    اتفاق خليجي على التحرك الجماعي ضد «كورونا»    مبادرات محمد بن راشد العالمية    انطلاق قافلة المواد الغذائية بعتيبية مكة    المؤمن قوي في حياتيه    حاملة الطائرات شارل ديغول تقرّب عودتها إلى فرنسا    أمانة عسير وبلدياتها تواصل اعمال تطهير وتعقيم الاحياء و المرافق العامة    المثقف الصغير في الحلم الكبير!    العالقون في الخارج والداخل..!!    Unorthodox: بقعة الظلام .. في عالم النور    8 خيبات مثيرة كرويا    الحلم الضائع أندية جازان خارج الكبار    الإلغاء أمل غرقى الدوري    محمد بن عبدالعزيز يعزي ذوي الشهيد دهل    وكيل إمارة الرياض يدشن عن بعد مبادرة " احتواء " لدعم الأسر المستفيدة من خدمات الإسكان التنموي    إيران تعطس على حدود البوكمال والقائم    تمويل الصناديق أمن غذائي وصناعة    الإعلام والاتصال ب «تعليم ألمع» يدعو للمشاركة في برنامج نسمات قرآنية    الوباء عقيدة وأحكام" سلسلة من المحاضرات التوعوية للشؤون الإسلامية بحائل    قروب يتحول إلى منصة لكل الرياضيين    المطلق يوضح حكم تعجيل إخراج الزكاة قبل أن يحل موعدها في شهر رمضان    سمو أمير الحدود الشمالية يناقش مع مدير شرطة المنطقة الخطة الأمنية بشأن تقديم ساعات منع التجول    بالصور .. العثور على صالون حلاقة يستقبل الزبائن سرا بالجوف    نائب أمير جازان يعزي شيخ شمل فرسان والأمين عام مجلس المنطقة في وفاة شقيقهما    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العثيمين: منظمة التعاون الإسلامي ستتبنى إعلاناً معاصراً لحقوق الإنسان بعد إقراره في نيامي

كشف معالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، عن أن المنظمة سوف تتبنى إعلان القاهرة لحقوق الإنسان - بعد تنقيحه بما يتماشى مع المعايير العالمية لحقوق الإنسان - ، وذلك بعد أن يتم إقراره من قبل وزراء الخارجية بدول المنظمة في اجتماعهم في نيامي، عاصمة النيجر في إبريل القادم .
جاء ذلك في كلمة الأمين العام في الجزء رفيع المستوى من الدورة الثالثة والأربعين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة, و المنعقد في جنيف أمس ضمن مشاركة المنظمة في اجتماعات المجلس، حيث سلط العثيمين الضوء على جملة من قضايا العالم الإسلامي وثيقة الصلة بمسائل حقوق الإنسان.
وأشار العثيمين إلى الجهود التي تبذلها المنظمة في مواجهة العنصرية وكراهية الأجانب، بما في ذلك " الإسلاموفوبيا " التي أكد أنها ناجمة عن المقاومة الفكرية والسياسية للتعددية الثقافية، لافتاً النظر إلى أن منظمة التعاون الإسلامي أعدت بالتعاون مع شركائها, نهجًا شاملًا وتوافقيًا للتعامل مع التحريض على الكراهية والتمييز والعنف على أساس الدين، الأمر الذي تجسد في قرار مجلس حقوق الإنسان 16/18، الذي وفّر خطة عمل توافقية قدمت ولاتزال وصفة شاملة لمعالجة هذه المظاهر.
وشدد الأمين العام في الكلمة التي ألقتها نيابة عنه مديرة مكتب المنظمة في جنيف السفيرة نسيمة بغلي, على أن الإرهاب بما في ذلك التطرف الديني، يشكلان مصدر قلق آخر للمجتمع الدولي، مشيراً إلى أن المنظمة تواصل إدانتها للخطاب الأيديولوجي، الذي تتبناه الجماعات الإرهابية، وأنشأت لذلك مركز "صوت الحكمة", الجهاز المتخصص الذي يتصدى للخطاب الإيديولوجي للمتطرفين .
واستعرضت كلمة الأمين العام أبرز انتهاكات حقوق الإنسان التي يعاني منها المسلمون، بما في ذلك توثيق ممارسات التمييز والعنف ضد الروهينغيا المسلمين بتفاصيلها من قبل جميع آليات حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة ومن قبل منظمة التعاون الإسلامي.
وأوضح العثيمين أن ما شهدته القضية الفلسطينية بعد إعلان المبادرة الأمريكية، يستوجب تأكيد المنظمة على أن أي مبادرة للسلام لابد أن تنسجم مع الحقوق الشرعية, وفي مقدّمتها حق تقرير المصير، كما أكد على دعم المنظمة للكشميريين في سعيهم للحصول على حقهم الشرعي في تقرير المصير وفقاً لقرارات الشرعية الدولية، لافتاً إلى إدانة المنظمة لاستمرار احتلال أرمينيا لإقليم ناغورنو كاراباخ وسبع مناطق متاخمة لأذربيجان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.