«ملكية مكة» تتفقد مشروعات البنية التحتية للنقل    التأمينات والتقاعد: لا تأثير للدمج على آلية ومواعيد صرف المستحقات    تطوير تقنية تحويل النفط لكيميائيات محور رئيس ل"أرامكو" و"سابك"    التزام سعودي أمريكي بمواجهة التحديات المتزايدة للتغير المناخي    «ساما» تفوز بجائزة عالمية عن مشروع «عابر»    بايدن صافح«القاتل» وبوتين لم يرفع الحذاء!    اختتام مناورات التمرين الجوي المشترك والمختلط (طويق 2) بالقطاع الأوسط    الجامعة العربية ترحب بنجاح الانتخابات الجزائرية    «الوزاري الخليجي» يوجه رسائل حاسمة لإيران والحوثيين    لوكاتيلي يعادل رقم نجمي إيطاليا السابقين    هل يغامر الهلال والنصر بضم سيرخيو راموس ؟    الدنمارك المتوترة تلاقي بلجيكا القوية    رئيس الاتحاد العربي يشكر القيادة الرشيدة.. ويهنئ المنتخبات العربية المتأهلة    ولي العهد يبحث جهود المناخ مع مبعوث الرئيس الأمريكي    ضبط مخالفين بحوزتهما (618) قرص إمفيتامين مخدر    الأنامل الناعمة تستعرض مهارة الخط    «المجالس التراثية».. حنين للماضي    السماح بإقامة صلاة الجنائز في الجوامع والمساجد    «سدر».. نظام جديد لتسجيل الأدوية والمستحضرات العشبية والبيطرية    أمير حائل يعقد اجتماعاً موسعاً مع الجهات المعنية بالسياحة في حائل    نظم المستشفى السعودي الألماني بالرياض حملة بمناسبة اليوم العالمي للتبرع بالدم بعنوان ((قطرة دم تنقذ حياة))    أمير الرياض يؤكد ضرورة تكثيف الجولات الرقابية    أمير حائل: المعارض النوعية تسهم في دفع جهود التنمية في المناطق    القمة الإسلامية للعلوم والتكنولوجيا تؤكد أهمية النهوض بالعلوم والابتكار في الدول التعاون الإسلامي    خمسون (50) عاماً عاطرة بخدمة الدين والمليك والوطن    من رحيق العمر    الشهراني والدوسري والفرج ينضمون ل"الأولمبي"        "الآسيوي" يحدد بداية يوليو موعدا لقرعة التصفيات النهائية للمونديال    غارات إسرائيلية تهدد الهدنة مع غزة    تصعيد إثيوبي جديد لملف سد النهضة                الهيئة الملكية لمكة المكرمة: وضع نموذج حوكمة لمعالجة المناطق العشوائية بشكل جذري        من البوح ما قتل !..                    الترفيه المستدام.. مؤشر حقيقي للتنمية والرفاهية المنشودة    من رحم أزمة «كورونا».. اختصرت المسافات وخرجت الإبداعات السعودية        محمد بن ناصر وجازان.. قصة التحدي    غرامة مخالفة تعليمات العزل والحجر الصحي تصل ل200 ألف ريال    «الإنسان أولاً» ومقاصد الحج        للمرة الأولى .. السعودية ترأس لجنة الرقابة والتفتيش على السفن    أمسية قصصية في أدبي أبها من ( الثقافة إلي بيتك )    #أمير_نجران يفتتح ويدشّن مشروعات بلدية في محافظة #حبونا    ضبط قائد مركبة نشر مقاطع وهو يقود بسرعة عالية بالطائف    جارٍ اتخاذ اللازم.. الأسري يتفاعل مع شكاوى معنفة الرياض    حالة الطقس: هطول أمطار رعدية بجازان والباحة وعسير ومكة المكرمة    الأمير #تركي_بن_طلال يشهد توقيع اتفاقية تعاون بين جامعة الملك خالد والجامعة السعودية الإلكترونية    ( بلسم الروح )    روديغر نفّذ تهديده؟.. شاهد "عضاض" "يورو 2020" والضحية "بوغبا"    مدير عام " تقني عسير " يدشن حملة تطعيم ضدكورونا بالتعاون مع "صحة عسير"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





50 ألفاً يدعمون "هاشتاج أكاديمي".. ومؤسسوه: صوتنا حر لا حكر
جهود تطوعية بلا دعم رسمي أو خاص نالت ثقة الجامعيين والمبتعثين
نشر في سبق يوم 28 - 12 - 2015

حظي حساب (هاشتاج أكاديمي @Acad_Hash)، الذي يقوم على جهود تطوعية ودون أي دعم من أي جهة رسمية أو خاصة، على ثقة الكثير من الأكاديميين، وطلاب الجامعات، والمبتعثين والمبتعثات السعوديين؛ حيث تجاوز عدد متابعيه في "تويتر" 50 ألف متابع؛ حيث أكد مؤسسوه أن صوتهم حر لا حكر.

وحول تميّز هذا الحساب الأكاديمي التقت "سبق" بمؤسسيه أستاذ الإعلام الجديد المساعد في جامعة الملك سعود الدكتور علي الضميان، والمحاضر بجامعة القصيم والمبتعث لمرحلة الدكتوراه في اللسانيات في جامعة وسكنسن ملواكي ياسر البطي، والمبتعث حسن السليمان، الذي يدرس بكالوريوس علوم حاسب آلي في الولايات المتحدة الأمريكية في جامعة موري ستيت.

وأفاد مؤسسو هذا الحساب الأكاديمي المتخصص، أن تجربة (هاشتاق أكاديمي) بدأت من خلال فكرة مشاركة الطلاب في صنع المحتوى والخبر الأكاديمي، وألا تكون هذه المهمة حكراً على مؤسسات إعلامية، قد تحابي أو تخضع لأجندة معينة، وأن يكون لهم صوت يصل إلى المسؤولين والمهتمين وذوي الاختصاص، وكذلك إلى ولاة الأمر.

وعن الهدف من إطلاق الحساب قال "الضميّان": يهدف الحساب أولاً إلى أن يكون صوت الطالب ومنبراً له، خصوصاً بتناول القضايا الأكاديمية، والمشكلات التي يعاني منها الطلاب المبتعثون وطلاب الجامعات.

وأضاف: "قد يتميز الحساب بأنه لم يكن موجهاً للطلاب المبتعثين فقط، بل لكل طلاب الجامعات في المملكة والمبتعثين للدراسة خارجها، إضافة إلى حرص الحساب على عدم نشر أي معلومة إلا بعد التوثق من مصدرها، كذلك الاهتمام بالجانب التوعوي للطلاب المبتعثين خصوصاً، ومساعدتهم على توجيههم في بلاد الغربة للجامعات والمعاهد الموصى بها من أجل الحصول على القبول في أفضل الجامعات، وكذلك نصائح تتعلق بكيفية التعامل مع الجهات الرسمية في بلاد الغربة، إضافة إلى الاهتمام بجانب البحث العلمي ومساعدة الطلبة بتزويدهم بالمواقع المفيدة في هذا المجال.

وبخصوص أبرز الهاشتاجات والقضايا التي يتبناها الحساب أوضح "البطي": "الحساب منذ تأسيسه يركّز على الإسهام في المجتمع العلمي السعودي، وحينما نقول إن هذا هدفنا فيجب أن نعكسه واقعاً"، وقال: "القضايا التي نتبناها في الحساب هي ما نراه خطوطاً عريضة في دعم المجتمع العلمي، وعلى رأسها البحث العلمي، ويتمثل ذلك بنشر مصادرها التي يتكرم بها متابعونا من أساتذة جامعات وباحثين، وكذلك نتبنى تغطية قضايا البحث العلمي، ونهتم بالتغريد حولها، ورعاية الوسوم والبرامج التي تسهم فيها".

وتابع: "أيضاً من قضايانا التي نتبناها الطرح الجاد لأخبار الجامعات والمبتعثين، فنحن حين نرى أن هناك في الإعلام نشراً لأخبار غير صحيحة علمياً، مثلا ادّعاء جامعة لحصولها على تصنيف بحثي عالمي وهو مجرد تصنيف لموقعها الإلكتروني، فإننا لا نتوانى في إيضاح هذا؛ ذلك لزيادة الوعي، كذلك بعض أخبار المبتعثين التي ينالها المبالغات، فغالباً ما يكون موقفنا منها التأني وعدم النشر أو التأكد من عدم صحتها ثم تبيّن ذلك للمتابعين، وطبعاً هذا الجانب يسبب بعض المشكلات لنا، لكننا نراه هدفاً سامياً يجب أن نكون أول من يسهم به، ولو خسرنا بعض المتابعين أو واجهنا متاعب بسبب ذلك".

وعن الخطط المستقبلية للحساب بالتوسع في تطبيقات آخر قال "السليمان": "أعتقد أن تويتر هو الشبكة الاجتماعية الأولى في الوقت الحالي، وبإذن الله هناك توجه لتدشين الموقع الإلكتروني والتوسع في عدد من شبكات التواصل الاجتماعي للوصول الشريحة المستهدفة، ولن نتوانى في تطوير عملنا، وسنمضي قدماً، إن شاء الله، في توسيع خدمتنا للمجتمع الأكاديمي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.