الجهات الأمنية بالقصيم تكثف جهودها في تطبيق أمر منع التجول    الإرياني: مؤتمر المانحين ترجمة لمواقف المملكة الداعمة لليمن    الحكومة اليمنية: مؤتمر المانحين لليمن ترجمة لمواقف السعودية الداعمة لإنقاذ اليمنيين    اعتقال الشرطي الأمريكي «خانق» فلويد    كيف رد الرئيس التنفيذي ل «تويتر» على تصريحات ترمب؟    السواط يخلع قميص «السكري» ويستعد ل«العميد»    ديوان المظالم يعتمد خطة عمل شاملة لاستئناف عودة أعمال ديوان المظالم ومحاكمه    إدارة تعليم الجوف تهيئ مقار العمل لاستئناف عودة الموظفين    قتلى وجرحى في اشتباكات سودانية إثيوبية حدودية    مجزرة طالبان تطوي اتفاق السلام الأفغاني    اشتية: واجهوا مخطط الاحتلال الجديد    تفاقم التوتر بين الولايات المتحدة والصين يضغط على الأسواق العالمية    النصر يسعى لإبقاء بيتروس    عودة الدوري الإنجليزي.. تنتظر تتويج ليفربول وشفاء النجوم    ماذا بعد كورونا    «ذي عين».. بلد الموز البلدي والكادي    تغريم 18 منشأة مخالفة في حائل    الإطاحة بشخص يروج لبيع تصاريح تنقل بين المناطق    التواصل الحكومي يطلق هوية حملة «نعود بحذر»    ثقافة المستقبل ومستقبل الثقافة    بلسم الكلمات في زمن كورونا    أوروبا تسرّع وتيرة رفع تدابير العزل    فتح المسجد النبوي تدريجيا اعتبارا من الأحد القادم    "الصحة": تسجيل 17 حالة وفاة و1581 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" وشفاء 2460 حالة    "الداخلية" تعلن عن الإجراءات الاحترازية والتدابير "البروتوكولات" الوقائية للقطاعات    ضمن الفعاليات المصاحبة ل"ساتاك20"    «الدراما الخليجية».. ذهب الجمل بما حمل    عودة «الليقا» بمواجهة إشبيلية وريال بيتيس    المعيقلي: رُبَّ نِعْمَةٍ خَفِيَّةٍ بَاطِنَةٍ أَعْظَمَ مِنْ نِعْمَةٍ بَيِّنَةٍ ظَاهِرَةٍ    الجدعان: مستمرون في تنفيذ خطط التنمية الداعمة للنمو والتنوع الاقتصادي    “الأرصاد”: أمطار رعدية في 3 مناطق.. السبت    ابن معمر: صياغة تعهد عالمي لمعالجة آثار «كورونا»    آل الشيخ: المساجد في المملكة لها مكانة كبرى عند القيادة ونجد كل الدعم والرعاية    السر وراء رفض حسين الشحات الانتقال إلى النصر    وزير الشؤون الإسلامية يوضح أول صلاة ستؤدى في المساجد يوم الأحد وكيفية أداء صلاتي الفجر والعشاء في المساجد عند المنع    أكثر من 4 آلاف مسجد وجامع بالمنطقة الشرقية تستقبل المصلين بعد غدٍ    البورصة الأردنية ترتفع 2.99% في أسبوع    "إعلاميون" و"أدبي أبها" ينظمان ندوة (واقع التطوع ومفاهيمه.. "نشامى عسير" إنموذجًا...).. غدًا السبت    وزير الشؤون الإسلامية يتفقد عدداً من المساجد والجوامع بمدينة الرياض    أمانة عسير تغلق ١٥٩ منشأة في أول أيام رفع منع التجول    بلدية أحد رفيدة تكثف أعمال تطهير وتعقيم ساحات المساجد والجوامع    جمعية الغد تطلق مبادرة لدعم المعزولين صحياً    “البيئة” تستكشف وتعالج 369 ألف هكتار من الجراد الصحراوي    موقف الطلاب الذين لا يمتلكون أجهزة حاسب آلي من آداء الإختبار التحصيلي    حقيقة استرداد دعم «حساب المواطن» حال عدم سحب المستفيد له    بورصة بيروت تغلق على تحسّن بنسبة 0.01%    «النمر» يحذر من أسباب شائعة وراء زيادة ضغط الدم    تركي آل الشيخ يعرض التلفاز في مزاد خيري    أضف تعليقاً إلغاء الرد    هاشم سرور: من يقترب من ماجدعبدالله هو الخاسر    عكاظ.. وُجدت لتبقى    شهادات تستحضر التاريخ.. يكتبها صنّاع الرأي والمحتوى    عكاظ في الصدارة    عكاظ أولا        أماني القحطاني تحصد جائزتين دوليتين في مسابقة لمواجهة كورونا    الوصول للفرح    خادم الحرمين: نرى الأمل في قادم أيامنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تجمع عالمي يبحث التعامل مع الحالات الصعبة في التخدير
مشعل بن ماجد يطلق أنشطة المؤتمر
نشر في عكاظ يوم 06 - 12 - 2011

يناقش تجمع عالمي دعا إليه مستشفى الملك فيصل التخصصي في جدة اليوم مخاطر التخدير والأضرار الجانبية والمخاطر التي يتم رصدها في ممارسة التخدير.
ويطلق صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة أنشطة المؤتمر بحضور نخبة من الأطباء المتخصصين والمشاركين من الدول العالمية.
ورأى رئيس المؤتمر الدكتور إبراهيم زباني، أن المؤتمر يناقش أهم المواضيع الحيوية وهو التخدير ومناقشة الأضرار الجانبية والمخاطر التي يواجهها الأطباء في ممارسة التخدير، ومعرفة أسبابها وتعزيز الوقاية منها وعلاجها، وهو ماينعكس إيجابا على سلامة المرضى وحالتهم الصحية ويقلل من نسبة الأخطاء الطبية في مجتمعنا.
ولفت إلى أن المؤتمر يسعى للخروج بتوصيات هامة تخدم مجال التخدير والقطاع الصحي.
وكلمحة طبية فإن التخدير هو عدم الإحساس بالألم نتيجة لإدخال مادة طبية مخدرة، حيث يسمح التخدير بإجراء العملية الجراحية وذلك بفقدان الإحساس والألم، ويوجد نوعان رئيسيان من التخدير هما الموضعي والعام، ويعتمد نوع التخدير على نوع العملية التي سيتعرض لها المريض، ويقوم طبيب التخدير بتحديد نوع التخدير المناسب للمريض، حيث إنه إذا أعطي المريض تخديرا عاما فسيبقى المريض نائما طوال العملية.
أما إذا تم إعطاؤه تخديرا موضعيا، فستفقد الأعصاب الموجودة في ذلك الجزء من الجسم الإحساس بالألم، ويكون المريض في كامل وعيه.
والتخدير العام هو النوع الذي يفقد المريض الإحساس تماما ويجعله في نوم عميق، وهو النوع الأكثر شيوعا، وبالتالي يفقد الجسم الإحساس بالألم الناتج عن التدخل الجراحي،
وهذا عكس بعض أنواع التخدير والتي تسكن الألم ويبقى المريض مستيقظا أثناء العملية الجراحية، وهذا ما يعرف بتسكين الألم.
ومن الضروري مرافقة شخص آخر للمريض أثناء ذهابه إلى البيت وعليه ألا يقود السيارة لمدة أقلها (24) ساعة بعد الاستيقاظ من التخدير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.