أمير حائل ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد "العنزي "    السعودية تقفز 40 مركزاً بالبنية الرقمية.. و9 ب«الحكومة الإلكترونية»    "سكني" يواصل تسليم "الفلل الجاهزة" في 22 مشروعاً خلال يونيو    التأمينات: استمرار دعم ساند للسعوديين العاملين في القطاع الخاص    الهيئة الإقليمية ل #البحر_الأحمر تناشد مجلس الأمن لمنع كارثة "خزان صافر" #عاجل    مصر تؤكد ضرورة التصدي لنقل الإرهابيين بين بؤر الصراعات    الكويكبي.. 100 مباراة في الدوري وساهم ب27 هدفًا    عائلة "جواهر ووائل " : ذهبا للعب    القبض على تشكيل عصابي دخلوا منزل مقيم واحتجزوا أسرته وسرقوا مبالغ مالية ومصوغات ذهبية    التواصل الحكومي يطلق الهوية الإعلامية لحج 1441    الكشف عن حالة أميتاب باتشان.. «كورونا» يتفشى في أسرته    "الصحة" تعلن تسجيل 2779 إصابة جديدة ب"كورونا"    الباحة جنة الله في الأرض    مصير السيتي الأوروبي يتحدد اليوم    مؤسسة النقد تطلق تطبيق ساما تهتم    5.4 مليارات تداولات سوق الأسهم    1820 ساعة تدريبية لرفع مستوى أداء معلمي ومعلمات تعليم الشرقية    معاودة نشاط المراكز الترفيهية في المملكة    توقعات طقس الإثنين.. رياح وغبار على 7 مناطق والحرارة تسجل 46 درجة    إيران.. الدولة العابثة بالأمن    واشنطن تلوح بالعقوبات على تركيا لاستغلالها ثروات ليبيا    وثيقة مسربة: السفارة التركية في بولندا تقوم بعمليات تجسس كبرى    أمير تبوك يسلّم دفعة جديدة من التعويضات المالية ضمن المرحلة الأولى لمشروع نيوم    وزير الإسكان يدشن تطبيق ومنصة "إتمام" لتقديم 36 خدمة إلكترونية للمطورين    هيئة الإذاعة والتلفزيون توقف برنامج أمنية خضراء    هيئة التراث تستضيف المؤرخ سعد الراشد في لقاءٍ افتراضي    نائب مدير الأمن العام يترأس الاجتماع المشترك للجهات المشاركة في الحج    هيئة الأمر بالمعروف بمحافظة #جزر_فرسان تفعل حملة #خذوا_حذركم    الجامعة الإسلامية تعلن خطة القبول للعام الجامعي الجديد    أمير تبوك يطلع على تقرير عن الجهود التي تبذلها الشؤون الصحية بالمنطقة لمواجهة جائحة فيروس كورونا    عريقات يطالب سلطة الاحتلال بالإفراج الفوري عن الأسير أبو وعر    رئيس بلدية #صامطة يقوم بجولة تفقدية على عددٍ من المشاريع التابعة للبلدية    خادم الحرمين يعزي حاكم الشارقة في وفاة الشيخ أحمد القاسمي    الهيئة الملكية لمحافظة العلا تقدم عدة دورات في الحرف التراثية    جستنيه عن ماجد عبدالله والدعيع: هداف وأخطبوط لن يتكررا    الخطيب يقاضي مرتضى منصور بعد "فيديو الإساءة"...    "الاستئناف المتخصصة" تحدد موعدًا بديلًا للنظر في الدعوى ضد المتهم سمير علي بشير    بلدية الليث تعلن إصابة أحد منسوبيها ب #كورونا.. وتدعو مخالطيه للفحص    الجبير يستعرض تطوير التعاون مع السفير التشيكي    فلسطين تسجل 349 إصابة جديدة بفيروس كورونا    فيصل بن سلمان يستقبل مدير الجامعة الاسلامية    شرطة الشرقية: الإطاحة بمواطنيْن انتحلا صفة رجل أمن وموظف حكومي لسلب العمالة الوافدة    " شرح كتاب السيرة النبوية لابن هشام " .. محاضرة بمنطقة الجوف    تعليم عسير يشارك باستقبال الزوار بمطار أبها    الشؤون الإسلامية بحائل تنظم عدداً من الكلمات الإرشادية التوعوية    العيادات الطبية المتنقلة لمركز الملك سلمان للإغاثة في مديرية عبس بحجة تواصل تقديم خدماتها العلاجية    الفرق بين عيادات "تطمن" ومراكز "تأكد"    أمير نجران يطلع على خارطة عمليات المجاهدين بالمنطقة    موعد نهاية أزمة فهد المولد وعودته لمعسكر الاتحاد    أمير القصيم يدشن المقر الجديد لجمعية مرضى الكبد "كبدك"    الكلية التقنية الرقمية للبنات بالرياض تفتح أبوابها للتسجيل    بالصور.. «تخصصي الملك فيصل» ضمن أكبر 5 مراكز عالميًا في جراحة «الروبوت» للقلب    تقارير.. برشلونة يحقق حلمه الصيفي    إلزام القادمين إلى سيدني بدفع آلاف الدولارات مقابل الحجر الصحي في الفنادق    بركلتي جزاء.. رونالدو ينقذ يوفنتوس أمام أتالانتا    مشروعات المسجد النبوي    كعكي ل عكاظ: تطوير «الشميسي» يخدم أهالي وزوار مكة    «أَمَّن يُجيبُ المُضطَرَّ إِذا دَعاهُ».. تلاوة خاشعة ل«الجهني» من صلاة العشاء بالمسجد الحرام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاستيقاظ أثناء عملية جراحية..الجحيم بعينه
نشر في نجران نيوز يوم 19 - 05 - 2010

أفاقت كارول ويهر، على صوت موسيقى الديسكو تصدح بالمكان، وكان الشيء التالي الذي سمعته "قص أعمق، وأسحب بقوة أكبر"، عندها أدركت بأنها أفاقت وطاقم الجراحين يجري عملية بعينها اليمني عام 1998، وحاولت بيأس الصراخ أو الإشارة بأصابعها لتعلم الأطباء أنها يقظة، إلا أن التخدير الذي أرخى أعصابها أفقدها السيطرة على تحركات جسمها.
ووصفت ويهر تلك اللحظات: "كانت مزيجا من الصلاة والتوسل والعويل وصب اللعنات، حاولت أن أقوم بأي شيء إلا أنني علمت بأن ما من شيء سيجدي."
وتعد ويهر واحدة من قلة من الأشخاص الذي مروا بتجربة الإفاقة تحت تأثير التخدير، وتقول "مايو كيلينيك" إن ما بين واحد إلى اثنين من بين كل ألف شخص قد يفيقون بعد تخديرهم بشكل كامل general anesthesia.
وتنطوي معظم حالات الإفاقة تحت تأثير المخدر على إحساس المريض بما يجري حوله، وقد يشعر البعض بألم حاد أثناء الجراحة، وقد يذهب البعض الآخر إلى حد الإصابة بمشاكل نفسية جراء تلك التجربة المؤلمة.
ويذكر أن ويهر لم تشعر بألم الأجهزة الجراحية وهي تعمل في عينها، بل ضغط، وحول التخدير أثناء الجراحة قالت: "شعرت وكأنه وقود مشتعل.. اعتقدت لوهلة أنني في الحجيم."
واستغرقت الجراحة زهاء خمس ساعات ونصف الساعة، فقدت في بعض هذا الوقت الوعي جراء التخدير، وبدأت في الصراخ عند إفاقتها: "لقد كنت مستقيظة.. كنت مدركة طيلة الوقت."
ويقول الأطباء إن التخدير العام في العادة آمن ويستمر تأثيره حتى نهاية العملية الجراحية، وعادة ما يستقصى طبيب التخدير، قدر الإمكان، التاريخ الطبي للمرضى، ويشمل ذلك عادات استهلاك الكحول والمخدرات، لتحديد القدر المناسب من المادة المخدرة.
ويوجد نوعان رئيسيان من التخدير، الموضعي والعام، ويعتمد نوع التخدير على نوع العملية التي سيتعرض لها المريض، ويقوم عندها طبيب التخدير بتحديد نوع التخدير المناسب لكل مريض. ويعني التخدير العام، بقاء المريض نائماً طوال العملية الجراحية.
أما التخدير الموضعي، ، فستفقد الأعصاب الموجودة في ذلك الجزء من الجسم الإحساس بالألم، ويكون فيها المريض بكامل وعيه، أو فاقداً لوعيه بصورة شبه كاملة.
وتقوم أدوية التخدير العام بإفقاد المريض الوعي عن طريق إحباط عمل الجهاز العصبي ، وبالتالي يفقد الجسم الإحساس بالألم الناتج عن التدخل الجراحي، وهذا عكس بعض أنواع التخدير والتي تسكن الألم ويبقى المريض مستيقظاً أثناء العملية الجراحية، وهذا ما يعرف بتسكين الألم.
وعلل د. اليكسندر هاننبيرغ، أخصائي التخدير، ورئيس الجمعية الأمريكية لأطباء التخدير، الإفاقة تحت تأثير المخدر ربما إلى خطأ بشري أو تقني أثناء نقل المادة المخدرة لجسم المريض.
وبدورها تقول "مايو كلينينك" أن المصابين بأمراض الرئة أو القلب أو استهلاك الكحول يومياً والمخدرات ربما يزيد من خطر الإفاقة تحت تأثير المخدر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.