الصحف السعودية    بالفيديو والصور.. ولي العهد يستقبل الرئيس الأوزبكي في قصر السلام بجدة.. ويعقدان جلسة مباحثات رسمية    طرح 5 فرص استثمارية لمواقع تجارية في مدينة الرياض لمدة 25 عامًا    وزير "الاقتصاد" يطلق الندوة الوطنية الأولى لبيانات أهداف التنمية المستدامة    خلال اتصال هاتفي.. ولي العهد يهنئ ملك الأردن بخطوبة نجله الأمير الحسين بن عبدالله الثاني    نزال البحر الأحمر.. "جوشوا" يسعى لرد الاعتبار في مواجهة ثأرية على أرض المملكة    حالة الطقس المتوقعة اليوم الخميس    نائب وزير الخارجية يستقبل زعيم تيار الحكمة بجمهورية العراق    اكتشاف بقايا 17 فهدا في دحل شمال المملكة    11 ألف مساحة مفتوحة للأنشطة الثقافية في المملكة    الجزائر.. وفاة 26 شخصاً وإصابة العشرات بسبب الحرائق    نائب جماعة ال ورد آل معمر في ذمة الله    مصر تعرب عن تعازيها للجزائر فى ضحايا حرائق الغابات    الشباب يحصل على الكفاءة المالية    الخريجي يستعرض التعاون مع الأمم المتحدة    اكرابوفيتش يحدد حاجات «الفرسان» للموسم الجديد    امتداداً لجهود السعودية الإنسانية.. «إعمار اليمن» يوقع عقداً لتشغيل وإدارة مستشفى عدن العام    طقوس مرعبة.. ينبشون قبور أقاربهم ويحتفلون مع جثثهم    إحباط تهريب 2.2 مليون قرص إمفيتامين مخدر وضبط مستقبلها    آل سنان يحتفون بقران عبدالعزيز    أوكرانيا تهدد بعزل جزيرة القرم    4 فنانات لسن خليجيات يغنين في «مونديال قطر»    «إثنينية الأمير جلوي».. هل تعيد المثقف للساحة؟    مجمع الملك سلمان العالمي يطلق مسار المجلات العلمية المحكمة    الحكم بحضانة أمٍّ لابنتيها لسوء معاملة    المرأة والتمكين    70.2 % نسبة الالتزام بأدوية «الرعاية التلطيفية»    «البند» يوقف إصلاح أجهزة المسالك في «تخصصي الطائف» !    صحة بروح إنسانية    وزير الطاقة بالإنابة يُشيد بعمق ومتانة العلاقات التي تربط المملكة بجمهورية أوزبكستان    الجيش الجزائري يوقف عناصر إرهابية ومهربين في عدد من المحافظات    عاملة منزلية بمهر عروس !            مصر: مصرع وإصابة 20 من أسرة واحدة في حادث مروع        القوات العراقية تلقي القبض على عنصرين من تنظيم داعش الإرهابي                                        زوارق الاحتلال تستهدف الصيادين جنوبي قطاع غزة    أمير تبوك يطلع على تقرير عن برامج جامعة فهد بن سلطان    أمير الشرقية يستقبل المدير التنفيذي لنادي الإبل    ورشة تدريبية عن انماط الحياة الصحية في تأهيل الملز بالرياض    مخرج عالمي يزور مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني    أمير الرياض بالنيابة يطلع على مشروعات النقل    رئيس جمهورية أوزبكستان يصل جدة    جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز تحقق تميزاً جديداً وتدخل للمرة الأولى تصنيف شنغهاي العالمي للجامعات 2022م    وكالة الشؤون النسائية بالمسجد الحرام توزع المظلات على قاصدات المسجد الحرام    ولي العهد يتشرف بغسل الكعبة المشرفة        أوقاف الراجحي تنهي برنامج توزيع التمور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



من يحاسب ممزقي الكتب؟
نشر في عكاظ يوم 03 - 07 - 2022

أبدى تربويون استياءهم من امتهان مجموعة من الطلاب الكتب الدراسية وتمزيقها والتفحيط فوقها؛ فرحا بانتهاء الاختبارات.
وعبروا عن استهجانهم لمثل تلك التصرفات غير المسؤولة، التي تنم عن ضعف التوعية، وغياب الرقابة، وانعدام المسؤولية لدى من قاموا بالمشاركة والتصوير، مشيرين إلى أن الأمر يحتاج إلى وقفة ومعالجة سليمة وصحيحة من قبل القائمين على شؤون التعليم والمجتمع.
وقال أستاذ علم النفس المساعد بالجامعة الإسلامية بالمدينة الدكتور علي السويهري: «هذا الفعل المشين الذي انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، في حقيقته، لا يعدو إلا أن يكون تصرفاً فردياً من مجموعة من الطلاب، الذين لا يشكلون ولا يمثلون السواد الأعظم من أبنائنا وطلابنا وجيل مستقبلنا المشرق، ولكن الموضوع يحتاج منا إلى وقفات ومعالجات عديدة؛ لأن مثل هذه التصرفات المشينة يُخشى أن تحصل على تعاطف وإعجاب البعض، لا سيما المراهقين الذين قد ينساقون خلف مثل هذه التصرفات غير المسؤولة».
وأضاف السويهري: «هذه التصرفات تعكس لنا بوضوح عدم الوفاء للكتاب والاعتراف بقيمته لدى من مارسها، وكذلك امتهانهم العلم الذي تحمله متون هذه الكتب، وهذا مؤشر خطير إلى سلوكيات ينبغي أن تجد وقفة حازمة تجاهها حتى نقضي عليها تماما، خصوصا أن من قام بنشرها ساهم في تطبيع وتوثيق هذا السلوك المشين للآخرين، وكذلك ساهم في تشويه سمعة طلابنا وطالباتنا، ورسم صورة سيئة عنهم وهذا ما لا نرضاه البتة».
وبين عادل النمري (معلم في إحدى المدارس المتوسطة بمكة المكرمة)، بقوله: «هذه التصرفات غير التربوية وغير المسؤولة تجعلنا نتساءل عن المتسبب في وصول أبنائنا وطلابنا إلى هذا الحد، وكيف أنهم أصبحوا يتجرأون على الكتب العلمية ويمتهنونها بهذا الشكل السافر، غير مبالين لحرمة ما فيها من آيات قرآنية وألفاظ للجلالة، وما تزخر به من علوم ومعارف نافعة».
وأشار إلى أن تكلفة طباعة الكتب في السعودية، حسب ما ذكرته وزارة التعليم أخيرا، يصل إلى 500 مليون ريال سنويا، فهل يعقل أن تذهب هذه هدرا بلا مردود أو معالجة أو حتى رادع لمثل هؤلاء.
وليد آل حزام (معلم في إحدى المدارس الثانوية بمكة) نوه بقوله: «لو أن الوزارة تأخذ على الكتب الدراسية رسوما سنوية على شكل تأمين مسترد في حالة إعادتها سليمة لحافظ عليها الطالب، وولي أمره، لكن للأسف لأن الكتب توزع مجانا ولا تباع أصبح مصيرها ملقاة في الشوارع، أو مثلما شاهدناها اليوم ممتهنة، يقوم مجموعة بائسة غير مسؤولة من الطائشين بالتفحيط فوقها وتمزيقها في منظر مؤسف ومخزٍ لا يمثلنا ولا يمثل أبناءنا الطلاب».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.