وزير المالية: أنجزنا إجراءات صرف 568 مليار ريال حتى نهاية أغسطس    سارة تحدثكم عن إنجاز للوطن في يوم الوطن..    شركة كريم تعلن عن توفر فرص وظيفية    "التعاون الإسلامي" تدين الهجوم الإرهابي على جازان بصاروخ باليستي    وزير الخارجية يلتقي نظيره الإيطالي ويبحثان تعزيز التعاون    نجاحات متواصلة للمملكة في استضافة أبرز الأحداث الرياضية العالمية    "شاموسكا" يقترب من الرحيل عن "الشباب"    "مستشفى الأطفال" بالطائف يحتفل باليوم الوطني 91 هي لنا دار    تدشين جهاز الطب الإتصالي للسكتة الدماغية بمستشفى أجياد للطوارئ    الولايات المتّحدة تجيز إعطاء جرعة ثالثة من لقاح فايزر    تمدد صلاحية تأشيرات الزيارة بغرض السياحة    مبادرات ومسابقات في احتفالات جامعة المؤسس بيوم الوطن    أضف تعليقاً إلغاء الرد    "التجارة" تشهّر بمنشأة خالفت شروط وضوابط التخفيضات    خادم الحرمين وولي العهد يهنئان رئيس جمهورية غينيا بيساو بذكرى استقلال بلاده    سعر "برنت" يرتفع بنسبة 0.11 %    التحالف : إحباط هجوم إرهابي بصاروخ بالستي أطلق على جازان    خادم الحرمين يتلقى برقيات تهانٍ من قيادة دولة قطر بمناسبة اليوم الوطني ال 91    أضف تعليقاً إلغاء الرد    إجمالى الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا فى العالم تتجاوز 230 مليون    قرعة كأس رابطة الأندية الإنجليزية    باليوم الوطني ال91.. ما الحدث الأصعب بحياة مؤسس السعودية الملك عبدالعزيز؟    الطقس: أمطار رعدية من متوسطة إلى غزيرة مصحوبة برياح نشطة    بالفيديو.. الشيخ "الشثري" يوضح شروط وإجراءات الطلاق في الشرع    إدارة المرور تكثف عملها الميداني في مواقع الاحتفال باليوم الوطني    الربيعة: المملكة قدمت لليمن خلال 6 سنوات أكثر من 18 مليار دولار    بسبب كأس العالم.. "يويفا" يفتح النار على "فيفا"    خليفة حفتر يكلف الناظوري بقيادة الجيش الليبي    الملك عبد العزيز: زعيم أدرك القيادة المصيرية والتاريخية ب "عبقرية"    رئيس وأعضاء مجلس إدارة غرفة القصيم: نفخر بمنجزات الوطن ومقدراته    إحباط تهريب 196 كجم حشيش داخل تجاويف مركبة بجازان    في اليوم الوطني.. نستشعر كلمة التوحيد التي قامت عليها البلاد    «ذا لاين».. يعزز مبدأ التكنولوجيا الخضراء بعيداً عن عوادم السيارات    الأمير محمد بن سلمان يواسي السيسي في وفاة وزير الدفاع السابق    زيارة ولي العهد شكّلت فصلاً جديداً في العلاقات الثنائية بين السعودية والهند    الرميان: بدأنا بتشييد «نيوم».. وحجر أساس «ذا لاين» هذا العام    إتلاف مئات من «عبوات الخمور» بالعاصمة المقدسة            البطولة المفتوحة الأولى للهوكي تنطلق غداً في الدمام    خادم الحرمين.. «وسطية» تؤكدها «الأقوال» وتسبقها «الأفعال»    الإمارة            ديربي الرياض.. صدارة هلالية تصطدم بطموحات شبابية                المملكة تؤكد تضامنها مع أمن واستقرار السودان    لأول مرة .. محكمة إماراتية تلزم متهماً بحفظ سورة قرآنية    غرفة ينبع تنظم ملتقى الإبداع الاجتماعي "رؤية حديثة لماضٍ عريق"        ( الزواج.. سكن وسكون)    ( الوطن في أعين الشعراء )    وطنٌ ومجد    الحبوب: بدأ بصرف مستحقات الدفعة ال 12 لمزارعي القمح المحلي    الشاعر ناصر القرني يشارك بقصيدة حب الوطن في اليوم الوطني ال91    متحدث الأمر بالمعروف يُحذر من حساب منتحل على موقع ال"تيك توك"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الثقافات المتسارعة..استقراء المستقبل المعرفي لمواجهة غموضه

لا أحد ينكر أن المجتمع مهما كان متماسكاً ويقف على أساس متين من القيم والثوابت الدينية والاجتماعية والعادات والتقاليد الإيجابية، إلا أنه معرّض لتيارات ثقافية مختلفة تعصف به يميناً ويساراً حتى تتغير بعض ملامحه مع مرور السنين.
وفي مجتمعنا السعودي الذي لا يمكن فصله أو عزله عن العالم الخارجي (فقط لأننا نرى أو نريد ذلك)، يظهر لنا الكثير من التغير الثقافي في تركيبته العامة، وأصبح البعض منا لا يعرف ماذا يفعل عندما يرى سلوكاً جديداً، هل ينتقده أم يتريث وينظر؟! ماذا خلف ذلك السلوك الجديد أم أنه بالأساس ليس له حق في ذلك النقد؟!.
الأمر المُريب عند المتمسكين بالصورة القديمة للمجتمع هو أن التغير الذي يرونه أمامهم أخذ يتسارع بشكل أكبر من قدرتهم أو قدرة المجتمع على تمييز الجيد من السيئ، فلا تكاد تبدأ في دراسة أو فهم ظاهرة جديدة وترى كيف يمكن تكييفها لتناسب تركيبة المجتمع إلا وظهرت مستجدات وظواهر أخرى تفوق إمكاناتهم على الاستيعاب.
هذا التسارع الثقافي أوجد داخل المجتمع صوراً جديدة طغت على صور مجتمعية قديمة كنا نظن أنها ثابتة كالجبال:
- في مشاريع الزواج أصبح التعدد (محرّماً اجتماعياً)، بينما يُعمل لحالات الطلاق احتفالات وتهنئات.
- في مجال العمل أصبح الإنجاز وحده دليلاً على عطاء الموظف، وليس فقط ساعات العمل التي يقضيها خلف مكتبه.
- في عالم الثراء أصبح مشاهير «السوشيال ميديا» أيقونة للثراء وبدأ الكثير في محاولة تقليدهم، بعد أن كانت الصورة القديمة تقول: إن رجال الأعمال العصاميين هم قدوتنا في طريق الثراء المالي.
- ومن عالم «السوشيال ميديا» نفسه، يبدأ الكثيرون في رسم هوية المجتمع الجديدة ثم يحاولون نقدها أو تأييدها بناء على ما يتمسكون به من الصور القديمة لثقافة وتركيبة المجتمع.
الجميل في الأمر أن المجتمع ذاته بكل أفراده بدأ في محاولة توقع القادم، وسواء كان هذا القادم مناسباً لتركيبتنا الثقافية والاجتماعية أم لا، إلا أن محاولة التوقع بحد ذاتها مؤشر على تحرك ونمو الوعي المجتمعي، وإذا نما الوعي المجتمعي ازداد نضج الأفراد وقدرتهم على تمييز الأمور ومعرفة الظواهر الإيجابية والحقيقية من الظواهر السطحية المؤقتة التي سرعان ما تختفي وكأنها لم تكن بالأساس.
الدور الأكبر الذي يقع على عاتق المؤسسات التعليمية والتربوية والثقافية وأرباب الفكر الثقافي هو محاولة سبق أفراد المجتمع في استقراء المستقبل الثقافي حتى يتم تهيئة وتوعية أفراده قبل مواجهتهم لذلك المستقبل الغامض.
فكما يقوم الماليون باستقراء مستقبل سوق المال، والأطباء باستقراء مستقبل الطب وتطوره، فهل لنا من مؤسسات أو أفراد يتنبؤون بما يكمن خلف ستار المستقبل من ثقافات جديدة حتى نعدّ أنفسنا لذلك المستقبل؟!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.