رئيس حصانة: سنعيد هيكلة أذرع التقاعد والتأمينات الاستثمارية    شقراء تنجح    البحث والتطوير والابتكار    مجلس الوزراء الكويتي يدين محاولات ميليشيا الحوثي استهداف مدن المملكة بطائرات مسيرة (مفخخة)    الجامعة العربية تؤكد تعاونها مع المنظمات الدولية والإقليمية لتوفير الرعاية للاجئين والنازحين    5 منتخبات تتأهل في يورو 2020 قبل الجولة الأخيرة    وزير الرياضة يطلق منصّة تراخيص الأندية «نافس»    العدالة يكسب صفقة سعيد الجيل    كأس أمم أوروبا :هولندا تكسب مقدونيا وتحقق العلامة الكاملة    القبض على شخصين يسرقان محتويات السيارات    درجات الحرارة المتوقعة اليوم: مكة المكرمة 49 مئوية والسودة 14    والدنا الغالي.. أنت في قلوبنا وعقولنا    التسامح والمرونة عند الخلافات    الكويت تسجل أعلى معدل إصابات بكورونا    بلجيكا تحبط آمال فنلندا وتتأهل لثمن نهائي يورو 2020 بالعلامة الكاملة    معرض رحلة الخط والكتابة يحتضن لوحات خطاط "صيني" يُتقن كتابة "العربية"    مدير فرع "الخارجية" بمكة يستقبل القنصلين اليمني والبنغلاديشي    الولايات المتحدة تعلن خطة تخصص 55 مليون جرعة لقاح مضادة لكوفيد-19 على العالم    رئيس الوزراء اليمني: الحكومة تقف مع الشعب حتى إنهاء الانقلاب الحوثي                                    مسيرة الإنجاز    «اللبننة» القادمة    سمو أمير منطقة جازان وسمو نائبه يستقبلان مدير صندوق تنمية الموارد البشرية ..    أمير حائل يستقبل الأمين العام لجائزة الأميرة صيتة للتميز        تطوير منظومة الفنون التقليدية                    مساجد الأسواق.. والإغلاق !        4 حيوانات تتساوى مع الوعل الجبلي في العقوبات    277 ألف حالات خلع الأسنان وجازان تتصدر            فيصل بن فرحان يبحث مع مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية وقف الانتهاكات الإيرانية للقوانين والأعراف الدولية    ميزة جديدة من «واتساب» تفتح التطبيق على أجهزة متعددة دون إنترنت    جمعية رؤية الأهلية للمكفوفين بالمدينة المنورة تحتفل بالكفيفات الخريجات.    العناية الفائقة    دراسة حديثة: مكملات زيت السمك تساعد في مكافحة الاكتئاب    #أمير_الشمالية يستقبل مسؤولي المنطقة والمواطنين خلال جلسته الأسبوعية    سمو محافظ حفر الباطن يستقبل قائد قطاع حرس الحدود بالمحافظة    أكثر من ربع مليون ريال مكافآت الطلاب والطالبات بتعليم سراة عبيدة    سمو نائب أمير منطقة جازان يستقبل مدير الجوازات بالمنطقة    العثور على جثة في بلجيكا يعتقد أنها لإرهابي    اليمين المتطرف يتقدم بالانتخابات جنوب فرنسا    جواز السفر ينتهي بعد اربع اشهر هل استطيع عمل خروج وعودة؟.. الجوازات تجيب    تعرف على أسعار الذهب في السعودية اليوم الأثنين    ورشة تدريب على القراءة النوعية في أدبي أبها    القيادة تعزي رئيس زامبيا في وفاة كاوندا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«المرصد السوري»: تركيا تجهز 500 مرتزق لإرسالهم إلى ليبيا
نشر في عكاظ يوم 03 - 09 - 2020

أعلن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن عن دفعة جديدة من مئات المرتزقة يجري تدريبهم بمعسكرات في تركيا، بانتظار الضوء الأخضر ليتم نقلهم إلى ليبيا في حال انهيار وقف إطلاق النار ومساعي التهدئة هناك.
وقال عبدالرحمن في تصريح ل«سكاي نيوز عربية» اليوم (الخميس)، إن هناك من يخضعون الآن لتدريبات عسكرية في تركيا، ويتم تحضيرهم لإرسالهم إلى ليبيا، في حال انهيار وقف إطلاق النار، مضيفاً «زخم التجنيد التركي للمرتزقة خف في الآونة الأخيرة بعد التقارير الدولية التي تحدثت عن الأمر، لكن المرتزقة الموجودين في المعسكرات التركية، البالغ عدهم نحو 500، يعلمون أنهم ذاهبون للقتال في ليبيا في حال انهار وقف إطلاق النار».
وأوضح أن آخر دفعة من المرتزقة وصلت إلى ليبيا كانت منذ نحو 4 أسابيع، وضمت 800 مقاتل من حملة الجنسية السورية، بعد الحديث عن وقف إطلاق النار والتهدئة.
وأشار إلى أن من بين نحو 17.900 مرتزق وصلوا إلى ليبيا، هناك 350 طفلا دون سن 18 عاما جرى اختطاف بعضهم بصورة أو بأخرى وإرسالهم إلى ليبيا.
وكان تقرير صادر عن القيادة الأمريكية في أفريقيا «أفريكوم»، كشف إرسال أكثر من 5 آلاف من المرتزقة السوريين من قبل تركيا إلى طرابلس، خلال الفترة ما بين أبريل ويونيو 2020، يطابق تقارير المرصد التي تحدثت في أبريل عن وجود نحو 10 آلاف مرتزق من حملة الجنسية السورية في ليبيا.
وأشار رامي عبدالرحمن إلى أنه في يونيو وصل العدد إلى 15 ألفا، الآن نتحدث عن 18 ألف مرتزق وصلوا إلى ليبيا حتى الأسبوع الماضي، من بينهم 6.150 عادوا إلى سورية.
وعن هؤلاء المرتزقة من حملة الجنسية السورية، الذين أرسلتهم تركيا إلى ليبيا، قال عبد الرحمن: «بعض هؤلاء لا يمتلكون خبرات قتالية، وبعضهم كان سيئ السمعة في سورية».
وتابع: «أتوا بهم من المخيمات وأغروهم بالمال، بينما اعتمدوا على الولاء الأعمى لدى بعضهم للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خاصة أولئك التابعين لفصائل السلطان مراد وسليمان شاه، وغيرها من الفصائل (الموالية لأنقرة) التي كانت تمارس انتهاكات بحق أبناء عفرين ومناطق شمال سورية».
وأشار إلى أن تركيا تستفيد من الخبرات القتالية لهؤلاء لأنهم «شاركوا في حرب عصابات بسورية، وقاتلوا مع الأتراك في معارك عفرين»، منوها في الوقت نفسه إلى أن ممارساتهم «لا ترقى لممارسة مقاتلين مدربين يحترمون القوانين الدولية».
وتابع: «ليست لديهم خبرات قتالية كافية ولا خبرة في التعامل مع السكان، وهذا ما أكدته تقارير تحدثت عن انتهاكات مارسوها بحق الليبيين، لأنهم اعتادوا ممارسة الانتهاكات بحق المدنيين».
وشدد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، على أن التقرير الأمريكي «أغفل» نقطة مهمة جدا، وهي إرسال تركيا مرتزقة من غير السوريين، وصل عددهم إلى 10 آلاف.
وأشار إلى أن من بين هؤلاء 2.500 من حملة الجنسية التونسية، معظمهم كانوا في تنظيمي «داعش» و«القاعدة» سابقا.
واستطرد: «المجموعات الجهادية لا تزال تخرج من الأراضي السورية، وشاهدنا الاعتقالات التي تجريها هيئة تحرير الشام بحق المتطرفين من حملة الجنسيات غير السورية، الرافضين الذهاب إلى ليبيا».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.