جمعية طموح لرعاية الأيتام بشرورة تسلم عدداً من الوحدات السكنية الجاهزة لمستفيديها    منظمة التعاون الإسلامي تعتمد مساعدات مالية جديدة لصالح 15 مشروعاً تنموياً    وزارة التعليم تطلق ورشاً عن بُعد لتطوير مسارات ومقررات التعليم الثانوي    اختتام مبادرة "ملتزمون في عودتنا" بجازان    وزارة الثقافة تعلن عن تشكيل مجلس إدارة هيئة الأدب والنشر والترجمة    وزير العدل يشكر القيادة بمناسبة الموافقة على نظام التوثيق    أمير الجوف يكرم المتطوعين نظير جهودهم خلال جائحة كورونا    خالد بن سلمان يبحث الشراكة مع وزير الدفاع البريطاني    مشعل بن ماجد يستعرض أعمال ميناء جدة الإسلامي    المجلس الاستشاري يناقش استعدادات موسم الحج    شفاء 593 حالة من فيروس كورونا في الكويت    روسيا تسجل 6562 إصابة جديدة ب «كورونا»    السياحة” تواكب صيف #السعودية بإطلاق 15 برنامجا تدريبيا عن بعد    مجلس الوزراء: 142 مبادرة لتخفيف آثار "كورونا" ب 214 مليار ريال    بلدية فيفا تباشر فتح الطرق وإزالة الإنهيارات جراء الأمطار    اهتمامات الصحف الفلسطينية    "الأرصاد": رياح نشطة وأتربة مُثارة على محافظات القنفذة والليث وجدة ورابغ    142 مبادرة حكومية لتخفيف الآثار المالية والاقتصادية من تداعيات فيروس كورونا    بأمر «كورونا».. تمديد الإغلاق العام في كولومبيا حتى نهاية يوليو    باحثون في جامعة هيوستن يبتكرون مكيف هواء يقضي على كورونا    اهتمامات الصحف الليبية    الدبل يشيد بلاعبي الاتفاق    اتحاد الطائرة.. السماح بتسجيل اللاعبين الأجانب    "التجارة" تشهِّر بصاحب مؤسسة تغش المستهلكين    ترمب يؤكد.. عودة فتح المدارس في فصل الخريف    تأسيس "رابطة الرياضات المائية" بالسعودية    الهيئة العامة للإحصاء تُصدر نتائج نشرة سوق العمل للربع الأول من عام 2020م    أمريكا تنسحب من منظمة الصحة العالمية رسميًا    مشروع «هيدروجين نيوم» يعزز أهداف رؤية 2030    المملكة تستعرض عالمياً التقدّم في مبادرات ومشاريع «2030»    إثيوبيا: سنتوصل لاتفاق ولن نحرم مصر من الماء    «ثلاثي العروس» يعدون الوحدة للدوري    58 حكماً يتأهبون لعودة الدوري    «المرور» لملاك المركبات: التزموا بالتأمين قبل ضبط المخالفات آلياً    وزير الخارجية يُشارك في اجتماع «القضية الفلسطينية»    فيصل بن مشعل يكرم أبناء سليمان الرشيد ويلتقي الشيخ العميرة    اكتشاف وصناعة المبدع!!    على هامش لقاء الوزير مع الكُتّاب    نائب أمير جازان يلتقي القنصل الأميركي    السديس يناقش استعدادات ترجمة خطبة عرفة    مقرأة الحرمين الشريفين .. مشروع عالمي لتعليم القرآن الكريم    آل هيازع وحسام زمان: الفقيد قدم خدمات جليلة لوطنه وأمته    مجلس الوزراء يعقد جلسته عبر الاتصال المرئي برئاسة خادم الحرمين الشريفين    عقوبات أمريكية قريبا وفقا ل«قيصر».. ولا استثناءات للأصدقاء    ضبط 8 جناة بتهم إطلاق النار والسطو ب «تهديد السلاح»    خادم الحرمين يعزي أسرة عويقل السلمي في وفاة فقيدهم    أمي وكفى ..    ميلان يقلب الطاولة على يوفنتوس برباعية    رباعي الأخضر يزين التشكيلة المثالية للقارة الآسيوية    إذا لم تستح قل ما شئت!    في الشباك    وزير الإعلام وكُتّاب الرأي    عبدالله شويش الشويش... صدقُ القول والفعل    تلاوة مؤثرة للشيخ السديس من صلاة العشاء بالمسجد الحرام    المغرب يعلن موعد فتح المساجد بعد أشهر من الإغلاق    نائب أمير جازان يلتقي القنصل الأمريكي    الديوان الملكي: وفاة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سعود بن عبدالعزيز    #أمير_تبوك يثمن جهود العاملين بفرع #وزارة_التجارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«كورونا» يغيّب 60 عاما من بروتوكولات العيد في الحوية!
نشر في عكاظ يوم 26 - 05 - 2020

منذ أكثر من 60 عاماً، وإلى الشمال الشرقي من الطائف، وضع أجداد سكان المنطقة الآن، بروتوكولات وقوانين عرفية، تنظم تأدية طقوس عيدهم كل عام، اهتمت بتفاصيل الأشياء الصغيرة، قبل الكبيرة، كي لا يبقى أحد محروماً من فرحة العيد، قبل أن يغيّب فايروس كورونا بروتوكولات العيد تماماً، ويبقيهم لأول مرة متباعدين.
التباعد في زمن الجائحة فرض نفسه على سكان الحوية، مغيباً عيدهم تماماً، بعد أن كان تكبد عناء السفر محبباً لأهل القرى هناك لحضور العيد مع أقاربهم، في أجواء تحفها المحبة والألفة طيلة عقود مضت. هذا الفايروس تسبب في غياب «فَطْرة العيد»، (تطلق على إفطار أيام العيد ال4 الأولى)، التي يجتمع السكان لتناولها، والمصنوعة بحب داخل تلك المنازل التي تتحضر لتجهيزها كل عام من قبل العيد، والمكونة من: «القرصان، العصيد، الهريس، الملّة، الجريش». تقسم أيام العيد على عدد الأشخاص ممن ينالون شرف إكرام الضيوف بإعداد «الفَطْرة» والعشاء في هذه الأيام، وغالباً ما يأتي التقسيم بالاتفاق الودي فيما بينهم ليتمكنوا من إعداد الإفطار والعشاء، إضافة إلى الحفاظ على العادة الأكثر حزماً وصرامة من حيث الاهتمام بها، وهي ما يعرف ب«عشاء الغيّاب». وتُظهر عادة «عشاء الغيّاب» مدى الاهتمام بذوي القُربى، وقدسية التواصل الاجتماعي بين سكان المكان الواحد، لامتثالها لضرورة إيصال العشاء إلى منازل من لم يستطيعوا حضور العيد لارتباطهم بأعمال خلال أيام الاحتفال ال4، إضافة إلى عدد من منازل الحي، ويتولى كل شخص مهمة إيصال العشاء لمنزل، ليغيّب «كورونا» هذا العام بروتوكولات عيد الحوية، الذي حل وأماني السكان معلّقة بأن يعود عيدهم العام القادم لممارسة بروتوكولات الأعوام ال60 السابقة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.