“الوطنية لنقل الكهرباء” تغطي كافة ارجاء المملكة بأطول شبكة نقل 84 ألف كلم    سعودي يحصل على براءة اختراع دولية لابتكاره نظام شحن ذاتي للسيارات الكهربائية    البلطان: الشباب رابع الكبار وغيابه عن المنصات جعل الكثير يقلل من احترامه    التذاكر «تولّع» الكلاسيكو الآسيوي    مسؤول آسيوي يعيد ذكرى عالمية النصر    موظفات “جزائية جدة” يقدمن 7 آلاف خدمة للمستفيدات منذ افتتاح القسم النسائي قبل شهرين    الرئيس اللبناني يدين الاعتداء الإسرائيلي على ضاحية الجنوبية في بيروت    "الزي السعودي " يجذب ضيوف الرحمن    مصادر: “باركود” لكل المواشي بالمملكة قريبا لمحاصرة الذبائح غير النظامية    وصول 401,200 حاج إلى المدينة المنورة    إماراتية تطلب الخلع: زوجي يحبني ولا يقسو عليّ    الأحوال المدنية تقدم خدماتها للمستفيدات بدومة الجندل    "الأرصاد" تنبه من أمطار متوسطة إلى غزيرة على منطقة عسير    "اللغة العربية في آسيا الوسطى" ندوة ضمن فعاليات مهرجان سوق عكاظ    سمو أمير منطقة الجوف يستقبل أعضاء المجلس المحلي والبلدي ومدراء الإدارات الحكومية بمحافظة طبرجل    ليبرون جيمس يعلق على تألق صلاح    وزير التعليم: نحن أمام جيل سيحاسبنا على أي تقصير    الهند تسعى لحظر كامل على السجائر الإلكترونية    اعتراض وإسقاط طائرة دون طيّار "مسيّرة" أطلقتها الميليشيا الحوثية الإرهابية باتجاه خميس مشيط    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأحد    جامعة الباحة تبدأ تسجيل جداول الفصل الدراسي الأول    محافظ المخواة يلتقي مدير فرع وزارة النقل بالباحة    مجموعة "قادر" بتبوك تقيم ورشة عمل لأسر مرضى الذهان    ضبط شخص دخل بشكل مخالف لمحمية التيسية بالرياض.. والعثور على 54 طائراً بحوزته    قرقاش: التحالف السعودي الإماراتي ضرورة إستراتيجية.. والمملكة هي التي تقرر استمرار دورنا في اليمن    قيمة المخالفة 900 ريال.. “الهلال الأحمر” لقائدي المركبات: لا تلاحقوا سيارات الإسعاف وأعطوها الأولوية        لتوفير الأعلاف في السوق المحلي            استقبل وزير الشؤون الإسلامية.. رئيس الشيشان:    أخضر السلة            أمانة الشرقية: 18 شهراً لإنشاء جسر «18»    مشجع مدير فني    «تجارة تبوك».. 4 آلاف سجل جديد خلال 6 أشهر    قطع رأس الأفعى الإيرانية.. الحل    بعد تطويق النقطة التركية.. الأسد يحشد لمعركة «معرة النعمان»    «ناقة صالحة».. رواية جديدة للسنعوسي    الكتب الأكثر مبيعاً في نيويورك تايمز    أغذية ومشروبات تضعف تأثير الأدوية    التكميم يزيد خصوبة الرجل 10%    نادي الصقور السعودي يعلن عن موعدي إقامة معرض الصقور والصيد ومهرجان الملك عبدالعزيز للصقور    “المتحدث الرسمي” ل مهرجان تربة للتمور الثاني .. التمور عنصر غذائي هام و تربة ثرية تراثياً وثقافياً وتاريخياً    "بداية لتمويل المنازل" توفر قروض حسنة إضافية لمن تزيد أعمارهم عن 50 عاما من المستفيدين    منصور بن مشعل يطالب لاعبي الأهلي بالعودة لطريق الانتصارات    160 شركة ومقدم خدمة في فعاليات «ملتقى ومعرض العمرة» بجدة    الفنان “حسين الجسمي” يتألق في ثاني ليالي عكاظ الطربية    الاطاحة بمواطن ومُقيم سرَقا مكبرات صوت من مساجد بحائل    الهلال يعلن عودة سالم والعابد.. وغياب عطيف ل 5 أسابيع    انطلاق مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في رحاب المسجد الحرام    رئيس دولة أفغانستان يصل جدة    الرئيس الأفغاني يصل إلى جدة    قصة أغنى أمرأة في أمريكا .. دخلت موسوعة غينيس في البخل وكانت تنام وبجوارها مفاتيح خزنها ومسدسها    إطلاق نار على حافلة أدلاء سياحيين في البتراء بالأردن    زار الملحقية العسكرية السعودية في لندن    الأمير خالد بن بندر يطمئن على صحة المرضى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يخلف: «الوارث» أعادت تدوير شخصية «شيلوك» في مسرحية «شكسبير»
نشر في عكاظ يوم 11 - 07 - 2019

قال الروائي يحيى يخلف، إن أول رواية فلسطينية صدرت بعنوان «الوارث» لخليل بيدس، وتزامنت مع صدور أول رواية عربية، وهي رواية «زينب» للأديب المصري محمد حسين هيكل في أوائل القرن العشرين. وأشار يخلف، في ندوة عقدت ضمن فعاليات ملتقى فلسطين الثاني للرواية العربية، إلى أن رواية «الوارث» اتخذت من شخصيات يهودية وشخصية عربية مادة روائية، واتخذت من القاهرة مكانا لأحداثها، وأعادت تدوير شخصية «شيلوك» في مسرحية «تاجر البندقية» لشكسبير بنسخة عربية.
وقال يخلف، الذي سبق له أن تولى منصب وزير الثقافة في حكومة السلطة الوطنية الفلسطينية، إنه نظرا إلى أن الفن الروائي العربي كان مستجدا، فقد صدرت الرواية الفلسطينية الثانية عام 1943 على يد الكاتب المقدسي إسحاق موسى الحسيني بعنوان «مذكرات دجاجة»، عن دار المعارف بالقاهرة، وقدم لها طه حسين وأثنى عليها.
وأضاف: «سيمر زمن طويل قبل أن يظهر رائد الرواية الفلسطينية غسان كنفاني ويدخل الرواية الفلسطينية بوابة الإبداع، وقبل أن يقدم جبرا إبراهيم جبرا رواياته التي توفرت بها عناصر فنيّة عالية، ومن بعده يظهر إميل حبيبي برائعته «الوقائع الغريبة في حياة سعيد أبو النحس المتشائل».
وذكر أن ذلك تزامن مع ظهور قامات وتألقها في مجالات الآداب والفنون في داخل الأرض المحتلة وخارجها، ومنها محمود درويش، سميح القاسم، راشد حسين، توفيق زياد، توفيق فياض، محمد علي طه، حنا أبو حنا، معين بسيسو، إدوارد سعيد، إبراهيم أبو لغد، أحمد دحبور، رشاد أبو شاور، أحمد حرب، أحمد رفيق عوض، حسن حميد، غريب عسقلاني، إبراهيم نصرالله، يحيى يخلف، ليانة بدر، ربعي المدهون، سحر خليفة، عزالدين المناصرة، مريد البرغوثي، إسماعيل شموط، والقائمة تطول.
وأوضح أن جيله أعاد تأسيس الرواية الفلسطينية، وطورها بحسب الناقد فيصل دراج، فملأت المشهد الثقافي العربي والإنساني، وبعدها ظهرت أجيال جديدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.