الصحف السعودية    اتحاد الريشة الطائرة ينظم برنامجاً تدريبياً "عن بعد" غدٍ الاثنين    الجنيه المصري يرتفع 13 قرشاً في يونيو    «فواز الحكير» تحصل على الامتياز التجاري لافتتاح متاجر «ديكاثلون» الرياضية    «الإنترنت» يرفع مبيعات التجزئة الكورية 2 %    الملك لرئيس الجزائر: تمنياتنا لكم بالازدهار    سكاكا: إنقاذ طفلة سقطت على عنقها    جامعة الإمام: 12 إجراء لحماية المتدربات بمدرسة القيادة    .. ورحل العبد الكريم    استمرارا لدعمها للتربية والثقافة بالوطن العربي.. المملكة تشارك في أعمال «ALECSO»    العبسي يمدد عقده مع «السكري»    الدولة الوطنية في مواجهة محور التآمر    بدء تنفيذ التعديلات الدستورية في روسيا    بريجينت ل «الرياض»: إيران باتت منهكة بسبب العقوبات وستضطر للتنازلات    ماكرون يطالب الحكومة الجديدة ب«خطة إنعاش»    فهد العبدالكريم.. صديق الجميع    رحم الله فهد العبدالكريم صاحب الخُلق الرفيع    وتوقف نبض "القلب الكبير"    فيديو «السعودية والبحرين» يحقق المليونية    كلام للبيع.. واللبيب يفهم !    ميلان يسقط لاتسيو بثلاثية نارية    مصادرة 11 بندقية صيد بحوزة مخالفين في المدينة    تناقضات بعض الاقتصاديين !    «تقويم التعليم» تحدد موعد انطلاق اختبارات «رخصة المعلمين»    عربي سعودي ترجّل    حراسة الجهل: دكتوراه النسخ واللصق !    صورة مسربة تكشف شكل «جالاكسي نوت 20»    رحيل أبي يزيد المبكر    أبا يزيد.. سنبقى على العهد    فهد العبد الكريم.. حكاية لم تروَ    الأمانة.. والنفاق السلوكي    حاكم المطيري وإخضاع السنة النبوية للسياسة    عملية جراحية عاجلة تنقذ طفلاً أصيب بعيار ناري في رنية    كوفيد يزيد «ضراوة».. ولا يتراجع    أمانة مكة تصادر 329 كجم خضروات وفواكه تباع بطريقة مخالفة في العتيبية    مصادرة وإتلاف أكثر من نصف طن من منتجات التبغ مجهولة المصدر في بلدية العمرة بمكة    الكلمات الإيطالية المزيونة جاءت مع المكرونة!    عقلاء جدًا..!!    هل تعرفون الدوشيرمة.. ضريبة «الغُلمان»؟!    عزيمة وإصرار.. شاب وٌلد معاقاً يمشي على قدميه لأول مرة منذ 25 عاماً    أبها تتزين ب 92 ألف زهرة    «أيدلوجيا الإخوان»... تكفير وغموض واصطفافات مشبوهة...!!    الجائحة وثقافة الادخار    جرعات لحصانة الجسد وأخرى للروح!    «الصحة»: لبس الكمامة القماشية بالطريقة الصحيحة يزيد كفاءتها    القيادة تهنئ رئيس الجزائر بذكرى الاستقلال    أمانة تبوك تواصل تعقيم وتطهير أكثر من 200 موقع    "اتحاد القدم" يُعيد 228 لاعباً إلى السعودية عبر 4 طائرات    اعتماد 4 عقود لتحسين خدمات النظافة العامة بالمدينة    تدريب منتهي بالتوظيف في المعهد العالي السعودي الياباني للسيارات    #أمير_جازان يعزي بوفاة رئيس تحرير جريدة #الرياض فهد العبدالكريم    ممدوح بن ثنيان رئيسا للجامعة الإسلامية    فيديو.. الأمير تركي الفيصل يروي تفاصيل اغتيال والده ورد فعل والدته    "الصحة" لمرضى السمنة: 22 دقيقة يوميًا تساعدك لتجاوز مرحلة الخطر    مدير الدعوة والإرشاد ب«الشؤون الإسلامية» في الشرقية يعلن إصابته ب«كورونا»    أكثروا من الدعاء لعلَّ الله يصرف به عنا البلاء    ماذا يعني تعيين 13 سيدة في«حقوق الإنسان»    مجالس العزاء.. شكراً كورونا!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نيوزيلندا: «جزار المسجدين» أمام العدالة ب 92 تهمة

رغم مرور 3 أشهر على «مذبحة نيوزيلندا»، التي راح ضحيتها 51 مصليا في أبشع جريمة قتل جماعي في مسجدين بكرايست شيرش، دفع محامي القاتل الأسترالي برينتون تارانت، أمام المحكمة العليا أمس (الجمعة)، ببراءة موكله من التّهم الموجهة إليه وعددها 92 تهمة، بينها الإرهاب. وقرر القاضي كاميرون ماندر بدء محاكمته في مايو 2020. ومثل تارانت (29 عاما) أمام المحكمة عبر دائرة تلفزيونية من سجن خاضع لإجراءات أمنية مشددة في أوكلاند. وحضر نحو 80 من أفراد الجالية المسلمة في كرايست شيرش وعشرات من ممثلي الإعلام الجلسة في قاعة المحكمة المكتظة، وجلس كثيرون في غرفة أخرى للمتابعة عبر دائرة تلفزيونية. وأثار قاتل المصلين في يوم جمعة من شهر مارس الماضي غضب واستياء الناجين وأقارب الضحايا عندما ظهر على الشاشة خلال جلسة الاستماع التي أُبلغت المحكمة خلالها بأن لجنة الأطباء النفسيين خلصت إلى أن المتّهم يتمتّع بالأهلية للخضوع للمحاكمة.
وقال محاميه شاين تيت للمحكمة العليا: إنّ موكّله «يدفع ببراءته من كل التّهم»، ما أثار ارتياب الناجين وأقارب الضحايا.
وظهر برنتون الذي يقدم نفسه على أنه مؤمن بنظرية تفوّق العرق الأبيض، في جلسة الاستماع المقتضبة عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة من سجنه مشدّد الحراسة في أوكلاند. وفي 15 مارس، فتح الجزار الأسترالي النار أثناء صلاة الجمعة في اثنين من مساجد كرايست شيرش، وبثّ ما قام به عبر خدمة النقل المباشر على موقع «فيسبوك». وقال مصطفى بوزتاس الذي أصيب في فخذه: «من المحزن جداً أن يكون شخص غير إنساني إلى هذا الحدّ وأن يسلب حياة أبرياء».
وأوضح عبدالعزيز، وهو لاجئ أفغاني، أنه كان يريد فقط رؤية وجه المتهم. فهو من تصدّى لمطلق النار في مسجد لينوود ولاحقه في الخارج، الأمر الذي سمح على الأرجح بإنقاذ أرواح. وقال: «كان يضحك هنا ويعتقد أنه قوي، لكنه لم يكن إلا جباناً عندما تصديت له وغادر راكضاً». وأضاف: «في هذه اللحظة، لم يكن رجلاً بما فيه الكفاية كي يقف أمامي، لكن الآن، يقف هنا مبتسماً».
ومنع القاضي ماندر وسائل الإعلام من التقاط صور أو تصوير فيديوهات لظهور تارانت على الشاشة أثناء الجلسة. في المقابل سمح باستخدام صور التُقطت أثناء جلسة استماع سابقة عُقدت في أبريل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.