الموافقة على بدء العمل بالنظام الآلي لحصر ملكيات المساكن    ترامب: الشيخ صباح الأحمد كان صديقا وشريكًا لا يتزعزع    الكويت: مراسم دفن الشيخ صباح الأحمد مقتصرة على الأقرباء فقط    عاجل .. خادم الحرمين الشريفين ينعي أمير الكويت الراحل : نفتقده كما يفتقده شعبه وسيخلده التاريخ إذ كرّس حياته لخدمة بلاده وأمتيه العربية والإسلامية    توفير بديل سكني للمنزوعة منازلهم للمنفعة العامة    #وظائف قيادية شاغرة لدى شركة إميرسون    مختصون يبحثون تحديات وفرص سوق الإسكان والتمويل العقاري    تمديد دعم السعوديين في منشآت القطاع الخاص حتى شهر يناير    استرجاع حساب انستقرام موقوف    لا جديد.. إنها إيران    غياب قائد حكيم    هل تخلع باريس قفازاتها الحريرية في لبنان ؟    الولائيون العرب    أرمينيا وأذربيجان.. قصف متبادل ومطالب بالتهدئة    المسحل: لم نمنع مايكون من المشاركة في الديربي!    مجلس الوزراء يوافق على بدء العمل بالنظام الآلي لحصر ملكيات المساكن    تقييم تأثير كورونا على عرض أسعار السلع والغش التجاري والتستر    عباره جميله عن الصديقه    اسماء اولاد بحرف الياء    التضليل الإستراتيجي    قلنا له يعقل.. ما سمع !    "الأمر بالمعروف" بالرياض تختم مشاركتها في اليوم الوطني    ما هو الوقت المناسب لأذكار الصباح؟.. «الشيخ المصلح» يجيب    زيادة في إصابات كورونا عن اليومين الماضيين    طريقة عمل خبز التميس    «نخلي هالموسم سليم»    صافرة تايلندية.. وظهور أول ل VAR    جوليانو يعلن الرحيل عن النصر    صوت لاعب كرة يوقظ شابة من الغيبوبة    الأهلي والنصر.. قمة نارية بأحلام آسيوية    FIFA يفسخ عقد بلايلي مع الأهلي    أمير الرياض يطلع على مشروع تطوير محافظة الزلفي    فهد بن سلطان: لحمة وطنية صادقة تميز مجتمعنا    10 محاور لتجويد العملية التعليمية والرقمية بصبيا    «لولوة» تبتكر علاجا ل «لدغات الأفاعي» باستخدام نبات الحنظل    إلزام الجهات الحكومية بحصر الدعاوى وتنفيذ الأحكام    فصل الكهرباء عن 2500 محل وورشة بشارع الإسكان بجدة    محافظ #بلجرشي يعقد اجتماع المجلس المحلي بالمحافظة    يوم الوطن.. 90 عاماً توّجت بخطاب الملك    "كاوست" تنضم لأكبر برامج الشراكة بين الجامعات والصناعة    "هيئة التخصصات": توظيف 800 مسؤول {أمن صحي»    استكمال المرحلة الثالثة من مشروع الدائري الثالث بمكة    أمير الشرقية: دعم الثقافة ينطلق من أساس راسخ    تحالف سعودي يطلق منصة إنتاج حرة للمبدعين    الساحة التشكيلية تنعى فقيدها سعد العبيد    الغاز صعبة وحلولها 2020    زوجة لاعب تدفع 1.3 مليون دولار لقتله    30 % رسوما على مبيعات «جوجل بلاي»    تعقيم المسجد الحرام 10 مرات يوميا    دراسة الاستعدادات لاستقبال المعتمرين بالحرمين    عيوب النانو سيراميك للسيارات    بترجي: لاعبو الأهلي دائماً في الموعد مع المناسبات الكبرى    فيتوريا: المباراة معقدة.. وستحسمها التفاصيل الصغيرة    زيت دابر املا تجربتي    رئاسة المملكة لمجموعة العشرين وصندوق النقد الدولي يعقدان اجتماعاً وزارياً    وكيل إمارة الرياض يستقبل محافظ الزلفي    وزير الشؤون الإسلامية يقف افتراضيا على جاهزيّة المواقيت لاستقبال المُعتمرين    «الشورى» يطالب وزارة الإسكان بدراسة إلغاء الدفعة المقدمة الخاصة بالبنوك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من سحب «فيش» كهرباء الجنوب ؟!
الجهات الخمس
نشر في عكاظ يوم 03 - 06 - 2019

عندما ينقطع التيار الكهربائي في ذروة الحاجة له وفي ظروف مناخية حارة فإن الناس لا تبحث عن مبررات أو اعتذارات بقدر ما تبحث عن عودة هذا التيار بأسرع وقت وعدم تكرار انقطاعه !
أمس الأول انقطع التيار الكهربائي عن مساحات واسعة من جنوب المملكة وهذا يعني توقف عمل أجهزة طبية منزلية تتوقف عليها حياة وصحة مرضى، وتعطل أجهزة التكييف التي تحفظ لجسد الإنسان تكيفه مع الطقس، وأجهزة تبريد تحفظ الأطعمة من الفساد، وهي حاجات لا غنى لإنسان اليوم عن أي منهما خاصة في المناطق الحارة وأوقات الصيف اللاهبة، ناهيك عن تضرر أصحاب الأنشطة التجارية في القطاع الخاص، حيث يبرز هنا السؤال عن التعويضات وإنصاف المتضررين !
وزير الطاقة خالد الفالح قدم اعتذارا وتعهد بمحاسبة المقصرين عن قصور عمل محطات توليد الكهرباء، بينما جاء تصريح مدير الدائرة الإعلامية بشركة الكهرباء حسن الصبحي شفافا حيث اعترف بالمشكلة ولم يقدم مبررات واهية، وشرح العمل القائم على حلها ومعالجة أسبابها، وقد يجد المتضرر بعض العزاء من تعامل المسؤول مع مشكلته بشفافية وعدم إنكار ذاتي أو استغفال لذكائه، وقد يخفف ذلك جزءا من الأثر النفسي للأضرار الناتجة عن الخلل والتقصير، لكن الاعتذارات والشفافية وحدها لا تشغل جهاز تنفس أو مكيف هواء أو ثلاجة طعام !
من المهم أن يدرك المسؤول أن تصريحات الاعتذارات والتبريرات والوعود، لا تختلف عن كتابة الشيكات المصرفية، إذ لابد أن تغطيها الأرصدة وإلا باتت حسابات أعمالهم مكشوفة، وفي ميدان الخدمة العامة، فإن الرصيد هو بذل الجهد الدؤوب وإخلاص العمل لحل المشكلة ومعالجة أسبابها ومنع تكرارها خاصة عندما تمس الحياة المباشرة لأفراد المجتمع وتضر بمصالحهم!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.