“برنت” يرتفع بنسبة 0.94%    ديوان المحاسبة يفتح باب التسجيل للتدريب “عن بُعد” لمنسوبي الجهات الحكومية    “موانئ” تُطلق ثالث خط ملاحي خلال 2020    «البيئة»: 40 فرقة ميدانية لمكافحة الجراد الصحراوي في 4 مناطق    طبيبان: فلويد مات اختناقاً    الاتحاد الآسيوي يناقش الترتيبات النهائية لاستئناف دوري أبطال آسيا لكرة القدم    «الشورى» يوافق على إحلال اسم «الديوان العام للمحاسبة» محل «ديوان المراقبة»    أمانة جازان تلزم المطاعم والمقاهي بعرض قوائم الطعام إلكترونياً    وكالة المسجد النبوي تشرع 11 بابا للمصلين وتشدد على التزام الإرشادات    الحدود الشمالية.. 242 جامعا ومسجدا لأداء صلاة الجمعة    الكويت تسجل 887 إصابة جديدة بكورونا    كوريا الجنوبية تسجل 38 إصابة جديدة بكورونا.. والفلبين تسجل 359 حالة    جنوب إفريقيا تسجل 1716 إصابة و40 وفاة بكورونا.. والسودان تسجل 147حالة    "الأرصاد": أمطار رعدية على منطقة جازان    عمليات الهلال الأحمر تتلقى 726 ألف مكالمة إسعافية خلال شهر مايو    اهتمامات الصحف التونسية    “الصندوق العقاري” يعلن جاهزية فروعه لاستقبال المواطنين ممن لديهم حجوزات مُسبقة    جهود توعوية ووقائية تواكب توافد المصلين إلى مسجد قُبَاء بالمدينة المنورة    أمير تبوك يلتقي رؤساء المحاكم ومدراء الإدارات الحكومية والمواطنين المهنئين بعيد الفطر    شاهد.. لحظة القبض على لص أثناء اقتحامه متجر «مايكروسوفت» بنيويورك    السعودية تجمع المانحين لدعم اليمن    وفيات كورونا تتخطى 375 ألف عالمياً    الجهات الأمنية بالطائف تواصل جهودها في تطبيق أمر منع التجول    إصابة 16 لاعباً في فريق «فاسكو دا غاما» البرازيلي ب«كورونا»    تنبيه من «تقويم التعليم» للطلاب المتقدمين لأداء الاختبار التحصيلي    جمعية الطائف الخيرية تطلق مبادرة "وطهر بيتي"    للشهر الثالث على التوالي.. نمو الودائع المصرفية في المملكة بإجمالي 1.83 تريليون ريال    إزالة تعديات عشوائية على أكثر من 12 ألف متر مربع بالطائف    رئيس بايرن ميونيخ يمدح ساني    ميسي يثبت ولاءه لبرشلونة    رسالة من فهد بن نافل إلى جماهير الهلال                أطلقتهما الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران تجاه الأعيان المدنية بخميس مشيط        بدعم تركي.. 11 ألف مرتزق سوري للقتال في ليبيا    د. السديري مستقبلا اللجنة الأمنية الدائمة بالرياض        أمير منطقة تبوك                أمر ملكي بتعيين 156 عضواً بمرتبة ملازم تحقيق    كيف شاهد الريحاني بيوت أهل الرياض عام 1922؟    التآزر الدولي لمجابهة الأزمات والعنصرية!    خبراء عرب ل «البلاد» :    فيصل بن مشعل: نعود بحذر في هذه الفترة    الشريد يدرس عروض الأندية    كورونا.. سطوة الدولة ونفوذ النظام الدولي    استيطان الذاكرة في قصائد الصلهبي    ترجمة عربية لمجموعة الأمريكية سونتاج    الفيصل يلتقي مدير الدفاع المدني ويقلد مدير السجون رتبته الجديدة    الالتزام السعودي !    أمير الرياض يستقبل مديرِي التعليم والشؤون الإسلامية والنقل    الفريق العمرو ينقل تهنئة القيادة لرجال الدفاع المدني    جامعة الملك خالد تنظم معسكرها الصيفي للطلاب والطالبات افتراضيًّا    حكم المسح على "لصقة الجروح أو الجبائر" أثناء الوضوء أو الاغتسال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لماذا يكرهنا أردوغان ؟!
الجهات الخمس
نشر في عكاظ يوم 30 - 05 - 2019

لم يأت مستشار الرئيس التركي ياسين أكتاي بأي جديد عندما كتب بأن ثروات السعودية تخص جميع المسلمين، فقد استعار نفس الخطاب التحريضي الذي ظل عرب الشعارات من القومجية والثورجية ورواد دكاكين شعارات المقاومة والصمود والتصدي يرددونه طيلة عقود من الزمن، والتركي اليوم لا يرتدي ثوبا جديدا فهو يستعير نفس الثوب الذي ارتداه تجار الشعارات العرب عشرات السنين !
ما فات المستشار التركي هو أن هذا الثوب لا يستر عورة ولا يوفر دفئا، فهو أشبه بورقة التوت الذابلة، ولم يقطف عرب الشعارات من ثمار شجرتها سوى الشوك، وهذا ما سيقطفه أيضا !
اللافت أن المطالبين بمشاركة الثروات النفطية من عرب دكاكين الشعارات والمتاجرين بقضية فلسطين ومقاومة إسرائيل جميعهم كانوا لصوصا سرقوا ثروات بلادهم وتاجروا بآمال شعوبهم واقتاتوا على آلامهم ومعاناتهم، والتركي لن يختلف عنهم كثيرا فهو أيضا تاجر شنطة سياسية، لكنه تاجر فاشل، فشل في الاستثمار في الهوية الأوروبية، وانكشفت بضاعته المغشوشة سريعا في استثماره في لعب الأدوار الإقليمية وبناء النفوذ الإقليمي عربيا وإسلاميا، فبعد أن أغلقت أوروبا أبوابها في وجهه بطريقة مهينة ومذلة، انكفأ يبحث عن النفوذ في حدائقه الخلفية عربيا وآسيويا ليحفظ بعضا من ماء وجهه المراق فلم يجد بضاعة يبيعها سوى الشعارات والأوهام في سوق تشبع بالشعارات والأوهام !
تركيا أردوغان التي لم تغفر للسعودية إجهاض مشروع فوضى الخريف العربي، أسقطت القناع عن عداواتها وباتت تمارس سياسة مكشوفة في معاداة السعودية، ولن تجني من ذلك سوى العلقم، هكذا علمنا التاريخ وهكذا برهن الزمن !


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.