العميم : خصومي لم يردوا عليّ لعجزهم.. ولا تيار ليبرالي في المملكة    مصر: إثيوبيا فاجأتنا بطلب غريب    رسوم أميركية عقابية مع وقف التنفيذ على 1,3 مليار دولار من الصادرات الفرنسية سنوياً    ترمب: علاقتنا مع الصين تضررت بشكل كبير    .. وتُعزي رئيس كوت ديفوار في وفاة رئيس الوزراء    طرح المشروع الجديد لنظام الشركات للرأي العام    القيادة تعزي رئيس الإمارات وحاكم الشارقة في وفاة القاسمي    محافظ مؤسسة التقاعد يشكر القيادة بمناسبة تمديد خدمته أربع سنوات    بنك التنمية يصرف تمويلات ل2500 منشأة بقيمة 266 مليون ريال في 6 أشهر    مخلوق غامض يحير الخبراء على شاطئ أسترالي    بكم تبيع مشاعرك؟!    الحلولية في بعض مناهج الثقافة الإسلامية في بعض جامعاتنا (3)    الريال يتجاوز ألافيس بثنائية ويحلق في صدارة الدوري الأسباني    تدشين حملة "خدمة الحاج والزائر وسام فخر لنا "    اتحاد القدم: 50 لاعبا مصابا بكورونا في دوري المحترفين    "الظاهرة" يخطط لضم إدواردو الهلال    الباطن يتعادل ودياً مع الاتفاق    تركي بن طلال يطلق المشروع العاشر لنشامى عسير    لجنة بالشورى تنهي دراسة مقترح للتبليغ القضائي إلكترونيا    «دوريات راجلة» لمتابعة الإجراءات الاحترازية بكورنيش جدة    تسليم 151 جهازا لوحيا لأيتام نجران    «عشيرة الطائف» تشكو انقطاع التيار لزيادة الأحمال    بدء القبول في الدبلومات لحملة الثانوية والبكالوريوس بجامعة طيبة    أرامكو: بنزين 91 ب 1.29 و95 ب 1.44 ريال    بالصور.. هيئة تطوير المدينة تفتتح مسجد الجمعة بعد ترميمه وتهيئته للمصلين    «العبلاء».. مقر إنتاج الذهب في العصر الإسلامي الأول    البروفيسور الغامدي ل " المدينة " : المملكة بين أفضل 10 دول في مؤشر التنافسية العالمية    قصتي مع القصيبي والجمبري!!    السديس يدشن خطة رئاسة الحرمين لموسم الحج    الحج في ظل وباء كورونا    الإمارات : 473 إصابة جديدة بفيروس كورونا وحالتي وفاة    عودة 24 مواطنا من غانا وتوجو    تنظيم جديد لخفض أسعار الأدوية وحسم شكاوى المستهلكين    المملكة تؤكد على أولوية حقوق الإنسان أثناء مكافحة الجائحة    رانيا يوسف تثير جدلا بعد نشرها صورا للمتحرشين بها !    وفاة الفنان المصري محمود رضا    تدشين 120 سرير للعناية المركزة بمستشفى عسير لمواجهة «كورونا»    محكمة أمريكية تأمر إيران بدفع 879 مليون دولار عن تفجير أبراج الخُبر    ارتفاع أسعار النفط.. و«برنت» يتجاوز ال 43 دولاراً    سوق الأسهم يسجل أعلى إغلاق أسبوعي منذ مارس    بيتزي يكشف هوية لاعب الهلال لضمه ل لورينزو الأرجنتيني    القيادة تعزي رئيس الإمارات وحاكم الشارقة في وفاة أحمد القاسمي    السديس يدشن خطة الرئاسة لموسم الحج    إمام الحرم: كم من أوبئةٍ حَلَّتْ ثم اضمحلَّتْ    خادم الحرمين وولي العهد يهنئان رئيس منغوليا    "وصايا مهمة للفتيات" .. محاضرة عن بُعد بتبوك    سمو نائب أمير جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد "سعيدي"    قرقاش: نثق في حكمة السعودية وحزمها لإدارة الأزمة القطرية    يوروبا ليغ: قرعة متوازنة لربع النهائي    "الموارد البشرية": تنفيذ 86% من اتفاقيات التوطين بالقطاع الخاص    "السديس" في خطبة الجمعة: قرار إقامة الحج بأعداد محدودة التزامًا بالمقاصد المرعية في الحفاظ على النفس    وفاة فنان الاستعراض المصري محمود رضا عن 90 عاما...    مرسوم ملكي: استثناء العسكريين المشاركين فعليًا في العمليات الحربية من الحبس ومنع السفر    "هيئة التقييس لدول الخليج" تقدم 7 نصائح لضمان سلامة استخدام إطارات "البالون"    اكتمال ترميم مسجد الجمعة التاريخي بالمدينة    تسمية أحد شوارع صبيا باسم الشهيد عبده لخامي    "هيئة المواصفات": تأهيل 5 جهات من القطاع الخاص لفحص مضخات الوقود    العدل توضح دور أعوان القضاء والإدارة المختصة بتهيئة الدعوى في المحاكم التجارية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نيوزيلندا ترفع الآذان وتقف في صمت في أول جمعة بعد مذبحة «كرايست تشيرش»

رُفع الآذان في أرجاء نيوزيلندا اليوم (الجمعة) في إجراء استثنائي أعقبه الوقوف دقيقتي صمت في ذكرى مرور أسبوع على مقتل 50 مسلما في مذبحة نفّذها متطرف يؤمن بتفوّق العرق الأبيض في مسجدين في مدينة كرايست تشيرش.
ومع إذاعة الآذان في أرجاء البلاد، وقف الآلاف من بينهم رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن والناجون المصابون، في حديقة قبالة المسجد الذي بدأت فيه المذبحة المروعة.
ولا تزال الجزيرة الصغيرة الهادئة مصدومة على وقع الاعتداء الدامي الذي نفّذه الأسترالي برينتون تارنت البالغ 28 عاما والذي سعى للترويج لحرب طائفية من خلال اعتدائه.
لكن النيوزيلنديين تفاعلوا مع الاعتداء بالتعبير عن المحبة والتضامن مع أعضاء الطائفة المسلمة الصغيرة، واحتضن الكثير جيرانهم المسلمين الجمعة في مشاهد مؤثرة في عدد من مدن البلد الواقع في جنوب المحيط الهادئ.
كما شارك عدد من السكان الأصليين من قبائل الماوري بملابسهم التقليدية في مراسم التأبين الجمعة.
ورفع مؤذن يعتمر غطاء أبيض للرأس الآذان الساعة 1:30 ظهرا بالتوقيت المحلي (00:30 ت غ)، فيما كان آلاف المحتشدين في حديقة هاغلي أمام مسجد النور ينصتون لكلمات «الله أكبر» التي تدوي في المكان.
أعقب ذلك دقيقتا صمت في أنحاء البلاد، مع تنظيم تجمعات عامة في مدن أوكلاند وويلنغتون ومدن أخرى.
وفي أستراليا المجاورة، وقف الناس في الشوارع والمحال تكريما لضحايا الاعتداء.
- «نيوزيلندا لا يمكن كسرها» -
ودان إمام مسجد النور جمال فودة الذي وقف خلف منصة في الحديقة «الأيديولوجية الشريرة لتفوق العرق الأبيض» وأشاد بدعم النيوزيلنديين لطائفته المكلومة.
وقال فودة «نظرت ووجدت الحب والعاطفة في أعين آلاف النيوزيلنديين والبشر في أرجاء العالم».
وتابع أنّ «الإرهابي سعى لتمزيق أمتنا بأيدلوجية شريرة... لكن عوضا عن ذلك أظهرنا أن نيوزيلندا لا يمكن كسرها».
ولا يزال مسجد النور المنكوب مغلقا إذ يقوم عمال بتصليح جدرانه المنخورة بالرصاص وتنظيف أرضيته الملطخة بالدماء.
وبعد إقامة الصلاة، اقترب غير المسلمين من المسجد ووضعوا باقات الزهور واحتضنوا والتقطوا صور سيلفي مع المسلمين.
وأذاعت شبكات التلفزيون والإذاعة والمواقع الإخبارية الإلكترونية إجراءات الحداد الوطني ودقيقتي الصمت.
ونشرت كبرى الصحف في نيوزيلندا تكريما خاصا للضحايا، وخرجت الصفحة الأولى لصحيفة كرايست تشيريش اليومية بكلمة سلام باللغة العربية وأسماء الضحايا الخمسين.
وقال رئيس اتحاد الروابط الإسلامية في نيوزيلندا مصطفى فاروق معلنا بداية الصلاة «نحن سعداء للغاية أن هذه الصلاة ستذاع للعالم كله حتى يتمكن كل شخص أن يكون جزءا منها».
«الكراهية ليس بوسعها أن تفوز» -
وارتدت العديد من النساء في أرجاء البلاد غطاء للرأس تضامنا مع المسلمات.
وقالت كريستي ويلكنسون التي حضرت إلى هاغلي بارك مع صديقتين وقد وضعن غطاء رأس رمزيا «الرسالة التي أريد ان أوجهها هي أنّ الكراهية ليس بوسعها أن تفوز».
واستغل تارنت قوانين حيازة السلاح الفضفاضة في نيوزيلندا للحصول على أسلحة شبه آلية وتنفيذ مذبحته التي راح ضحيتها 50 شخصا أعمارهم بين 3 و77 عاما.
وكشفت الشرطة الجمعة أنها التقت تارنت في أكتوبر 2017 في منزله وأجرت «فحصا أمنيا» كجزء من عملية الموافقة على ترخيص سلاحه.
وذكرت الشرطة في بيان أنّه أجريت «عملية صحيحة» وتبعها منحه ترخيص السلاح.
ولا يزال منفذ المذبحة محبوسا وهو يواجه اتهامات بالقتل.
كما أعلنت الشرطة أن أكثر من 1000 شخص بدؤوا الجمعة في تسليم أسلحتهم التي أصبحت محظورة بموجب قرار حكومي صدر هذا الأسبوع.
إلى ذلك، تتواصل الجمعة عمليات دفن الضحايا في كرايست تشيرش إذ يتوقع أن يتم دفن 26 شخصا.
وبدت سلوى مصطفى التي فقدت زوجها خالد وابنها حمزة البالغ 15 عاما متماسكة رغم خسارتها المهولة.
وقالت إنّ «الناس تقول إنّ... المسلمين إرهابيين. العالم كله شاهد الآن من هو الإرهابي» في إشارة إلى منفذ الاعتداء.
وتابعت أنّ «المسلمين أشخاص مسالمين ومحبين وليسوا إرهابيين. وآمل ان يفهم العالم كله الآن الإسلام الحقيقي، حقيقة الإسلام».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.