«مكافحة الفساد»: رشاوى تُوقِف موظفين ب«الكهرباء» و«الداخلية» و«التعليم» و«الصحة»    الأمم المتحدة تطلق أسبوع مكافحة الإرهاب الافتراضي 2020    انتزاع 1.092 لغما في اليمن خلال أسبوع    الاتفاق يستعد للاستئناف بأربع مواجهات ودية    شرطة الشرقية: القبض على شخصين تورطا بالسطو على محلٍ تجاري في الخبر وسرقته تحت التهديد بالسلاح الأبيض    أمانة عسير تتلف 123 كجم من المواد الغذائية الفاسدة    أمانة جدة تحبط تعديات على اراضي حكومية خلال الجائحة    إيطاليا تسجل 208 إصابات جديدة بفيروس كورونا    شرط وحيد أمام تيفنتي الهولندي لضم كريم الأحمدي    وزير مجلس الوزراء السوداني : حريصون على تعزيز علاقاتنا مع السعودية    اتفاقية تعاون بين مجموعة التركي القابضة وشركة براكستون البحرين    بيئة رفحاء ترقّم أكثر من 9 آلاف من الإبل    آلية اختيار حجاج موسم 1441 وطريقة التسجيل في مسار الحج    جامعة الملك خالد تعلن مواعيد القبول لمرحلتي البكالوريوس والدبلوم    هل يمكن التسجيل في حساب المواطن قبل إيداع الدفعة 32؟    تطورات انتشار الوباء في العالم    الصحة العالمية : 73 دولة معرضة لخطر نفاذ مضادات الفيروسات...    154 مليار ريال الإنفاق على النشاط السياحي الداخلي بالمملكة    عبدالعزيز الوهابي يكسب أولى مبارياته في بطولة جامعات العالم    جمعية البر بلينة تودع المخصصات المالية للأيتام المسجلين لديها لشهر يونيو 2020    أول شركة سعودية متخصصة عالميا في إنتاج مستلزمات الإبل    تعليق رئيس Barcelona حول احتمالية رحيل ميسي    الريال الإيراني وصل لقاع جديد من التراجع لن يكون الأخير    الشرقية تسجل أعلى درجات الحرارة اليوم ب49 مئوية    المملكة تؤكد أهمية دور المرأة في تعزيز الاقتصاد    "المحاسبين" تستأنف اختباراتها المهنية وفق الاجراءات الاحترازية    "أم القرى": إنشاء كرسي "الصيرفي" لأمراض الشرايين التاجية    مكتبة المؤسس تصدر أضخم كتاب توثيقي مصور عن القدس والأقصى وتؤرشف التراث الفلسطيني    وزير العدل بجزر القمر: المملكة تميزت بحرصها على أمن وسلامة ضيوف الرحمن    وزير مجلس الوزراء السوداني يستقبل سفير خادم الحرمين الشريفين لدى السودان    يوفنتوس يتطلع للتقدم خطوة جديدة نحو منصة التتويج بالدوري على حساب ميلان    راموس يغيب.. هل يتأثر ريال مدريد ضد ألافيس ؟    إنهاء معاناة مصاب بكسور عبر عملية نوعية بإستخدام تقنية حديثة بمستشفى شرق #جدة    لقاءات وورش تدريبية للمعلمين والمعلمات والطلاب والطالبات في مركز تميز الرياض    بورصة تونس تغلق على ارتفاع    أمير عسير يكرم رجل مرور أوقف موكبه لمساعدة مسنة    ملك البحرين والرئيس الروسي يبحثان في اتصال هاتفي العلاقات الثنائية    أضف تعليقاً إلغاء الرد    الإطاحة بأربعة يمنيين سرقوا 22 سائق توصيل بالتطبيقات    الأمير أحمد بن فهد يلتقي أمين عام جمعية البر بالشرقية    أمير القصيم يستقبل مدير فرع هيئة الأمر بالمعروف    الجيش الليبي: مقتل قائد مهم بالجيش التركي في استهداف قاعدة الوطية...    الكويت تسجل 5 وفيات و703 إصابات جديدة بفيروس كورونا    "منشآت" تختار 20 بحثاً لطلاب "موهبة" لتحويلها لمشروعات تجارية    الشيخ السديس يتفقد مبنى الرئاسة العامة لشؤون الحرمين    روسيا تسجل 6622 إصابة جديدة بفيروس كورونا    أمير الجوف يستقبل مدير عام فرع المالية المعين حديثاً    هنا البروتوكولات الصحية الخاصة بموسم حج 1441ه        أمير القصيم يدشن مشروع مستشفى الإبل الأكبر على مستوى العالم    السومة يتوج بجائزة أفضل لاعب سوري    فنون أبها تنظم أمسية عن تجارب الدراما والمسرح    القصبي: عالجوا قضايا المواطن.. وانتقدوا بموضوعية    أمير «الشمالية» يسلم 100 وحدة سكنية للمستفيدين    حَلْب تركي خضوع.. خنوع.. وابتزاز قطري    سلطان بن سلمان يعزي هاتفياً    الموكلي: العمل في «الأندية» لا يساوي عشر العمل في «جمعيات الثقافة»    الناقور وقوارب الموت الإيطالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التدبر في «خيركم»
نشر في عكاظ يوم 22 - 03 - 2019

سنوات أكرمني المولى عز وجل بالتشرف في خدمة القرآن الكريم من خلال جمعية تحفيظ القرآن بجدة «خيركم» ومعهد الإمام الشاطبي، كنت أتمنى خلالها أن توجد برامج لتدبر القرآن الكريم ومعانيه لتُكمل مسيرة جائزة الأمير نايف رحمه الله للسنة النبوية الشريفة، فما أحوجنا لتدبر معاني القرآن بجانب حفظه وتدبر القيم والمبادئ والتسامح والسلام والوسطية في ديننا الحنيف وسنة رسولنا الكريم الذي جاء ليتمم مكارم الأخلاق.
وشرفني عدد من خيرة رجال الوطن الأخيار بالعضوية الشرفية لمركز البيان الذي يترأسه أمير التواضع والإنسانية مقرن بن عبدالعزيز وهو المركز التابع لجامعة مقرن بن عبدالعزيز للتدبر في معاني القرآن الكريم وتفسيره وتبسيطه على عامة الناس لزيادة وعيهم بمعانيه السامية العظيمة وربطهم بكتاب الله عز وجل، واختار الأمير فيصل بن سلمان نائباً لرئاسة المجلس والأمير سعود بن خالد الفيصل رئيساً لمجلس الأمناء، ويعمل المركز على طرح برامج ومنتجات علمية تساعد على فهم أبسط وأعمق لعلوم القرآن الكريم وتفسيره وتستهدف عموم المسلمين وخاصتهم بإشراف علمي من فضيلة الشيخ محمد المغامسي مع استحداث مسابقات رمضانية سُميت بأسماء من العلماء البررة هما الشيخ علي الشاعر والشيخ عبدالعزيز بن صالح وتكفلت بها أوقاف الشيخ إبراهيم الجليدان رحمهم الله.
ليكون المركز كما الجامعة على خطى وديدن هذه الأسرة الحاكمة المباركة منذ عهد المؤسس عبدالعزيز رحمه الله وأبنائه البررة الكرام من ملوك وأمراء، مروراً بأحفادهم وذريتهم وأساس حكمهم وملكهم وهو خدمة الدين والإسلام والسلام وعهد على الحكم بكتاب الله وسنة نبينا المصطفى عليه الصلاة والسلام وحماية المقدسات وبناء وتنمية الوطن وأبنائه، وخدمة الإسلام والمسلمين حول العالم دون حسنة أو تفضل على أحد والذي اعتبروه واجباً ملزماً عليهم وعلى سياسة حكمهم وميثاقاً ربطهم بالمجتمع فعمروا المساجد وكرموا أهل العلم والعلماء، فلا ينكر ذلك إلا حاقد وجاحد ومتنكر.
رحم الله المؤسس وأبناءه وبارك في ذريتهم ما بقيت إلى أن يشاء الله يتنافسون في خدمة الدين والوطن بالمؤسسات والجامعات والكليات وأعمال الخير وتنمية الوطن ودعم أبنائه في شتى المجالات والقطاعات وهذا هو سر قوة الدولة السعودية عبر الزمان.
وقد رسخ ملكنا المجدد سلمان دعائم الدولة لعقود قادمة بإعادة هيكلتها وتجديد شبابها وحيويتها واختار أفضل أبنائها ليكون ولياً للعهد بدعمه ويساعده إخوته وأخواته من شباب الأسرة في إمارات المناطق ووزاراتها وهيئاتها في إطار رؤية ثاقبة اعتمدت على الإصلاح والتصحيح وسيادة القانون وتعزيز الشفافية والنزاهة وحماية مصالح الدولة في بُعدها وعُمقها العربي والإسلامي الذي يعتبر أساس القوة الناعمة التي تضاهي قوة الدمار الشامل وتفوقها قوة لأنها قوة الإيمان واللحمة الوطنية بين الأسرة الحاكمة الرشيدة والقيادة الحكيمة مع أبناء الوطن الذي يتمتع بحرية الدين والعمل والملكية في واحة الأمن والأمان التي أنعم الله بها على وطن الخير والسلام.
فشكراً لملكنا المؤسس وملوكنا الكرام وملكنا الحازم العازم على صلاح الأمة وعزتها وولي عهده الأمين رجل القانون الذي عزز الفخر والانتماء لهذا الوطن الغالي المتفرد بخدمة الدين والسلام بقوة صخور جبل طويق في أصدق وأدق تعبير عن صلابة الوطن وأبنائه ولحمتهم.
وشكراً لرجل البر والخير والإحسان قيس الجليدان وصحبته الكرام من أعضاء مجلس الشرف والإدارة والأمناء الذي يجسد القدوة الحسنة للبطانة الصالحة لخدمة الدين والوطن لمسيرة عطرة لعائلة من العوائل الكريمة العديدة في شتى أنحاء وطن الخير والصلاح.
فالحمد لله على هذه النعم الذي ستترسخ في وجدان وضمير الجميع بتدبر معاني القرآن الكريم، شكراً مقرن بن عبدالعزيز وأبناءكم البررة الكرام ورحم الله ابنكم منصور وكل شهداء الوطن.
* كاتب سعودي
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.