"محافظ قلوة" يترأس المجلس المحلي ويناقش العديد من الخدمات بالمحافظة    محافظ الطائف يناقش المشروعات التنموية لوزارة النقل الجاري تنفيذها والمتعثرة في محافظة الطائف    الهويدي رئيساً لنادي الباطن    ضبط مقيم تورط بسرقة 10 منازل في القصيم    بلدية بارق تكثف جولاتها الرقابية وترصد 25 مخالفة    ورشة بغرفة المخواة ل"توظيف رفع المهارات"    بطولة أمم أفريقيا 2019 : منتخب كوت ديفوار يفوز على جنوب أفريقيا    مؤشر بورصة بيروت يغلق على ارتفاع بنسبة 0.01 %    باكستان تدين بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار أبها الدولي    ترمب يفرض عقوبات أمريكية إضافية على إيران تستهدف خامنئي    "إثراء" يمدّ جسور الثقافة إلى كوريا الجنوبية    واشنطن ولندن وأبوظبي والرياض تدعو لحل دبلوماسي للازمة مع إيران    وزير التعليم: عسير وجازان منطقتا الصمود والإباء ونسل الولاء والانتماء    ماجد عبدالله: أستغرب عدم دعوتي للقاء خادم الحرمين مع الرياضيين    سفير المملكة لدى الأردن يستقبل رئيس لجنة الشؤون الخارجية لمجلس النواب    المعارضة الموريتانية ترفض فوز مرشح السلطة وتدعو للتظاهر    "السعودية للصناعات العسكرية" تستحوذ على أسهم "الإلكترونيات المتقدمة AEC"    بأمر الملك.. ترقية وتعيين 38 قاضياً في وزارة العدل    “الشورى” يوافق على نظام “المنافسات والمشتريات الحكومية”    “العدل”: 7883 ممتنعاً عن النفقة ألزمتهم دوائر التنفيذ بسداد 96 مليون ريال خلال العام الجاري    نائب أمير حائل يكرم الأديبين البكر والحميد    وزير الخارجية الأمريكي يغادر جدة    سياحة الجوف تناقش إبراز المواقع الأثرية بالتعاون مع الشركاء    138 طالبة من تعليم مكة في ملتقى موهبة الإثرائي الصيفي 2019 بمدرسة الشفاء العدوية للموهوبات    وفاة المدعي العام لولاية أمهرة الإثيوبية متأثرًا بإصابته في محاولة الانقلاب    #لتبقى: "تطبيق تأكد" يُساعد في التحقق من صحة "بطاقة كفاءة الطاقة"    «السعودية للكهرباء»: إصدار الفاتورة خلال 6 أيام من قراءة العداد يُعزز الشفافية مع المشتركين    «الشؤون الإسلامية» 3 مراحل لتنفيذ الخطة العامة لأعمال الوزارة في حج 1440    المملكة تشارك بالاجتماع الدوري لصندوق الأمم المتحدة المركزي للاستجابة لحالات الطوارئ    "التجارة والاستثمار": 5 مكاسب لنظام الإقامة المميزة    جامعة الملك فيصل تفتح بوابة القبول الإلكتروني للطلبة الراغبين للالتحاق بتخصصاتها الخميس المقبل    أمير تبوك : سعيد بلقائكم وأبلغكم اعتزازي شخصياً بكم كمقاولين سعوديين    حقيقة العروض التي تلقاها النصر بشأن " جوليانو فيكتور "    وزير التعليم يتفقد سير العمل في مشروعات ومدارس الحد الجنوبي    سمو أمير القصيم يستقبل مدير عام الشؤون الصحية بالقصيم ومدير مستشفى الولادة والأطفال ببريدة    زلزال بقوة 7.5 درجات يضرب أستراليا وتيمور الشرقية    تقنية الأحساء تفتح باب التسجيل في برنامج الدبلوم لخريجي الثانوية العامة والمعاهد الصناعية    الدبل رئيسا لنادي الاتفاق ب«التزكية»    "أدلاء المدينة المنورة" تدشّن دورات تأهيل العاملين الموسمين لموسم الحج هذا العام    فيصل بن نواف يستقبل مدير جوازات الجوف المعين حديثاً    إنقاذ حياة مصاب بنزيف داخلي حاد بالدماغ في مستشفى الملك عبدالعزيز بمكة    الكبسة السعودية.. 4 فوائد و3 أضرار    حالة الطقس المتوقعة اليوم الاثنين    بالفيديو.. افتتاح أول دار عرض سينمائي في المنطقة الشرقية    بالصور.. نائب أمير جازان ينقل تعازي القيادة لأسرة الشهيد فيصل بن يحيى    البازعي: إجماع عربي على التزام السعودية بدعم القضية الفلسطينية    «مرحبا ألف في عسير» ينطلق ب 194 فعالية    أمانة المدينة ل«عكاظ»: صرصور الليل دفن «البيض».. عودته ممكنة    التقى منسوبيها ودشَّن 5 مبادرات نوعية    جانب من الحفل        أعضاء مجلس إدارة نادي الاتفاق            «حجاج جنوب آسيا» تنظم معرض «مشاعر 1»    هل أنا مشرك؟!    نحن الأولوية لولي العهد    جيبوتي والإمارات تدينان الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار أبها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مجلس الشورى وعنق الزجاجة!
تهويم
نشر في عكاظ يوم 21 - 03 - 2019

في تدشين مشروع نيوم قال ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أثناء حديثه عن المشروع: «بدأنا نفكر في جيل جديد منطلق إلى الحياة» وفي هذا الأمر دلالات منهجية عظيمة أبرزها الإشارة إلى ضرورة التفكير بشكل جديد وصناعة مستقبل جديد قادر على مواجهة التقدم المعرفي والتقني والصحي وغيرها. ونجد بعضاً من الكيانات المؤسسية بالدولة ثقفت ذلك وشرعت بوضع الخطط الجديدة ومواكبة المستقبل، غير أن بعضها ظل في محلك سر يسير على منهجه القديم ويدور حول الفلك نفسه.. منها مجلس الشورى؛ فالعجيب في الأمر أن أقرب كيان من صناعة القرارات ومراقبتها وتهذيبها ومراجعتها على مستوى المملكة هو مجلس الشورى بقي كما هو، فمنذ أن وعيت وصورة مجلس الشورى في مخيلتي كمواطنة صورة نمطية تقليدية تُشكّل مجموعة من الرجال يجتمعون ويطرحون مواضيع مكرورة كل مرة ويتشاورون عليها بالتصويت ثم تمددت الصورة لتشمل إضافة 30 امرأة يقمن بالدور ذاته في إعادة تدوير المواضيع المطروحة والتصويت لها.
بالرغم من أنه يقدم بدوره أطروحات واقعية تمس حاجة المواطن البسيط الذي يأمل أن يقف في مصاف أهل الرؤية، ويطمح أن يحصل على تأمينه الطبي ويجد حلولاً لمشكلاته المجتمعية من سكن وكهرباء وماء وغيرها من الأمور التي لا يعجز عنها مجلس الشورى في صناعة قرار حكيم يتجاوز العقبة، ولكن ما من نتائج ملموسة على أرض الواقع، بل بالعكس تظل تلك الأطروحات ممدةً على طاولة النقاش ما بين مدٍ وجزر معلقةً دون علاج فوري لها.
وإن ممارسة الدور الشوري التشريعي والرقابي بصورته الحالية لمجلس الشورى لا يتواكب مع تطلعات المستقبل وجيله الذي قال عنه ولي العهد «منطلق إلى الحياة»، بل لا بد أن يتخذ الدور المحوري لدعم مسيرة التنمية الحضارية بحيث يشمل مراجعة خطط الوزارات ومسارات التنمية بها، الخروج من عباءة الأطروحات والقضايا المكرورة والاقتراب إلى قضايا المواطن الواقعية وطرحها ليس فقط بالتصويت، بل المعالجة العملية مع إضافة النظر في القضايا الصحية والاقتصادية للمواطن بالشروع المباشر في معالجتها دون الحاجة إلى التصويت.. فهناك قضايا تستوجب الحل الجذري من مجلس الشورى وتمريرها للجهات المعنية دون الحاجة إلى تصويتات وتوصيات من أجل تحقيقها.
وللأمانة من خلال مروري على أعضاء المجلس وجدت بأنه يضم بعضاً من الكفاءات الوطنية العالية سواء في تأهيلها العلمي أو في رصيد خبراتها الثري بتجاربها المهنية، ومع هذا فإن هذه الكفاءات لاتتواءم مع مخرجات المجلس وطموحات الشعب من خلالهم، بالرغم أن هذه الكفاءات مؤهلة لتبلور الدور المأمول الفاعل لتحقيق الرؤية السعودية المستقبلية.
أخيراً مجلس الشورى يمر الآن بعنق الزجاجة مع اقتراب مخرجات التحول الوطني والرؤية السعودية والركض السريع لشبابنا نحو الحياة.. لذلك عليه إعادة قراءة المشكلات المطروحة في مجالسه، التركيز على مشكلات المواطن والشباب خاصة وصناعة القرارات العلاجية للمتراكم منها كالبطالة ومشكلات التعليم والصحة والإسكان، ردم الفجوة بين صناع القرار والمواطنين، التوسع في المهام الرقابية حتى نصل إلى مؤسسات تعالج مشكلاتها بذاتها ولا تتوسع هذه المشكلات حتى تصبح قضية وحاجات مواطنين تستدعي مجلساً وشورى وتصويتات وتوصيات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.