أمير جازان: مستقبل واعد ينتظر أبناء المنطقة    أمير نجران: نتلمس احتياجات الأهالي ونحقق تطلعاتهم    الفيصل يناقش الموضوعات المشتركة مع السفير الأمريكي    الشبانة: خطة إعلامية متكاملة لضمان نجاح «قمة العشرين»    مرسوم أميري بإجراء تعديل وزاري محدود في الكويت    مقتل 18 من مليشيا الحوثي بنيران الجيش اليمني في معارك الجوف    قوات النظام السوري توسع سيطرتها في محيط حلب    إيران.. روحاني يستبعد الاستقالة    الشباب: حضور الجاليات مفتعل.. وهناك إصرار على إضرارنا    كلوب يشيد بقائمة يوفنتوس قبل مواجهات الأبطال    أمر ملكي بترقية 436 عضوا من أعضاء النيابة العامة    ضبط مسلخ دواجن عشوائي بمنتزهات جدة    والد موسى ل المدينة : لم يتسن لي روية ابني ولم أر أي ممثل دفاع عن «الخاطفة»    مشعل بن ماجد يفتتح اليوم مؤتمر «رؤية لأجيال واعدة»    وزير العدل يصدر قرارا بمعالجة حقوق الأطفال في الحضانة والنفقة    الصين: تباطؤ وتيرة الإصابات الجديدة بفيروس كورونا    «الصحة»: سلامة السعوديين القادمين من الصين    الهلال يستهدف الحفاظ على الصدارة ضد شباب الأهلي    حظر تجول بسبب الثعابين    إنطلاق بطولة كأس العرب لمنتخبات الشباب تحت 20 عاماً بالسعودية    متحدث الشباب: هناك حملات ضدنا.. وبيتروس يقوم بدور “الببغاء”!    بدر بن سلطان يطلع على آلية اختيار مسئولي مؤسسات الطوافة    مخلوق غامض على شاطئ المكسيك    حفل لدعم مكافحة حرائق أستراليا    رئيس التعاون للجماهير: أنتم السند.. ننتظركم أمام الدحيل    «البازعي» رئيسا تنفيذيا لهيئة المسرح والفنون الأدائية    فوز غير مقنع لليوفي في غياب رونالدو    لماذا اختير «شمس المعارف» لافتتاح «البحر الأحمر السينمائي» ؟    أمير الشمالية يدشن مشاريع صحية بطريف    الشهري يتوج بالبروش البرونزي    أمنكم وسلامتكم هدفنا بجازان    أمانة الرياض تعلن عن 81 وظيفة هندسية شاغرة    مخالفات مصليات النساء    78 تشكيليا في مبادرة الرسم بالأحساء    مرضى ومتعافون يدشنون أكبر جدارية بالمملكة لمكافحة السرطان    فرسان والأحلام المشروعة    فوائد تجميد الهيئات الثقافية    انتخابات الغرفة    ضحايا السيلفي أكثر من ضحايا أسماك القرش ص 20    منتجنا الثقافي الأدبي: انبعاثات الأرض اليباب (2)    حبر حيوي لاستخدامه في دعامات الأنسجة    تأهيل 120 ممارسا صحيا في برنامج الوقاية من الخثرات الوريدية    الهاتف الذكي يقود الطلبة السعوديين إلى النوموفوبيا    وفد من مجلس الشورى يتفقد مستشفى الملك فهد بالباحة    سمو الأمير فيصل بن خالد بن سلطان يتفقد مركز الشرقي للرعاية الصحية الأولية بمحافظة طريف    خادم الحرمين يأمر بتولي وزير المالية رئاسة مجلس إدارة "التأمينات الاجتماعية" ، و"مؤسسة التقاعد"    حساب المواطن يستقبل طلبات الاعتراض على مبالغ استحقاق الدفعة 27    الجمارك تعيد تصدير 883 ألف منتج من الأجهزة الكهربائية غير مطابقة للمواصفات خلال 2019    بأمر ملكي.. وزير المالية رئيساً لمجلسي إدارة “التأمينات” و”التقاعد”    المغامسي يحدد ضوابط علاقة الشخص البالغ بمربيته وحكم مرافقتها    " نبأ " الخيرية تنفذ مشروع اليوم القرآني ل٢٠٠٠ طالبة.    انتقال اختصاص العلامات التجارية للملكية الفكرية وبدء استقبال الطلبات    أمانة عسير تحلق بأصحاب الهمم في سماء الحريضة    أمانة عسير تشكل فريق عمل للحد من ظاهرة الباعة الجائلين    سقوط 3 صواريخ "كاتيوشا" داخل المنطقة الخضراء ببغداد وسقوط رابع في منطقة أخرى    تعرف على الأسعار الجديدة للبنزين التي أعلنت عنها "أرامكو" وفقا للمراجعة الدورية    أمانة عسير تقود 587 زيارة تفتيشية مفاجئة كشفت 300 مخالفة صحية ومهنية    خلال تتويجه الطلاب الفائزين والفائزات في تصفيات الأولمبياد الوطني للإبداع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مجلس الشورى وعنق الزجاجة!
تهويم
نشر في عكاظ يوم 21 - 03 - 2019

في تدشين مشروع نيوم قال ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أثناء حديثه عن المشروع: «بدأنا نفكر في جيل جديد منطلق إلى الحياة» وفي هذا الأمر دلالات منهجية عظيمة أبرزها الإشارة إلى ضرورة التفكير بشكل جديد وصناعة مستقبل جديد قادر على مواجهة التقدم المعرفي والتقني والصحي وغيرها. ونجد بعضاً من الكيانات المؤسسية بالدولة ثقفت ذلك وشرعت بوضع الخطط الجديدة ومواكبة المستقبل، غير أن بعضها ظل في محلك سر يسير على منهجه القديم ويدور حول الفلك نفسه.. منها مجلس الشورى؛ فالعجيب في الأمر أن أقرب كيان من صناعة القرارات ومراقبتها وتهذيبها ومراجعتها على مستوى المملكة هو مجلس الشورى بقي كما هو، فمنذ أن وعيت وصورة مجلس الشورى في مخيلتي كمواطنة صورة نمطية تقليدية تُشكّل مجموعة من الرجال يجتمعون ويطرحون مواضيع مكرورة كل مرة ويتشاورون عليها بالتصويت ثم تمددت الصورة لتشمل إضافة 30 امرأة يقمن بالدور ذاته في إعادة تدوير المواضيع المطروحة والتصويت لها.
بالرغم من أنه يقدم بدوره أطروحات واقعية تمس حاجة المواطن البسيط الذي يأمل أن يقف في مصاف أهل الرؤية، ويطمح أن يحصل على تأمينه الطبي ويجد حلولاً لمشكلاته المجتمعية من سكن وكهرباء وماء وغيرها من الأمور التي لا يعجز عنها مجلس الشورى في صناعة قرار حكيم يتجاوز العقبة، ولكن ما من نتائج ملموسة على أرض الواقع، بل بالعكس تظل تلك الأطروحات ممدةً على طاولة النقاش ما بين مدٍ وجزر معلقةً دون علاج فوري لها.
وإن ممارسة الدور الشوري التشريعي والرقابي بصورته الحالية لمجلس الشورى لا يتواكب مع تطلعات المستقبل وجيله الذي قال عنه ولي العهد «منطلق إلى الحياة»، بل لا بد أن يتخذ الدور المحوري لدعم مسيرة التنمية الحضارية بحيث يشمل مراجعة خطط الوزارات ومسارات التنمية بها، الخروج من عباءة الأطروحات والقضايا المكرورة والاقتراب إلى قضايا المواطن الواقعية وطرحها ليس فقط بالتصويت، بل المعالجة العملية مع إضافة النظر في القضايا الصحية والاقتصادية للمواطن بالشروع المباشر في معالجتها دون الحاجة إلى التصويت.. فهناك قضايا تستوجب الحل الجذري من مجلس الشورى وتمريرها للجهات المعنية دون الحاجة إلى تصويتات وتوصيات من أجل تحقيقها.
وللأمانة من خلال مروري على أعضاء المجلس وجدت بأنه يضم بعضاً من الكفاءات الوطنية العالية سواء في تأهيلها العلمي أو في رصيد خبراتها الثري بتجاربها المهنية، ومع هذا فإن هذه الكفاءات لاتتواءم مع مخرجات المجلس وطموحات الشعب من خلالهم، بالرغم أن هذه الكفاءات مؤهلة لتبلور الدور المأمول الفاعل لتحقيق الرؤية السعودية المستقبلية.
أخيراً مجلس الشورى يمر الآن بعنق الزجاجة مع اقتراب مخرجات التحول الوطني والرؤية السعودية والركض السريع لشبابنا نحو الحياة.. لذلك عليه إعادة قراءة المشكلات المطروحة في مجالسه، التركيز على مشكلات المواطن والشباب خاصة وصناعة القرارات العلاجية للمتراكم منها كالبطالة ومشكلات التعليم والصحة والإسكان، ردم الفجوة بين صناع القرار والمواطنين، التوسع في المهام الرقابية حتى نصل إلى مؤسسات تعالج مشكلاتها بذاتها ولا تتوسع هذه المشكلات حتى تصبح قضية وحاجات مواطنين تستدعي مجلساً وشورى وتصويتات وتوصيات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.