“الوزراء” يعقد جلسته بقصر السلام ويجري تعديلات على بعض أنظمة “التجارة”    خادم الحرمين يستقبل أمراء المناطق.. ويوجههم بالاهتمام بمصالح المواطنين والمقيمين (صور )    مقتل مقيم سودانى بطلق ناري قبيل الإفطار إثر خلاف مع مواطن.. والجاني يسلم نفسه    وليد الفراج يقدم برنامجاً رياضياً على شاشة SBC بداية من الموسم الكروي المقبل    بومبيو: «ممكن جدا» أن تكون إيران وراء اعتداءات الخليج    حرس قوش يمنع القبض عليه ويشهر السلاح    الاتحاد يخسر الصدارة بأداء باهت    سمو المجيدية والسعد يواجهان جمعية الرياضيين والجزيرة    نائب أمير الجوف يستقبل المواطنين وشيوخ القبائل    أداء يقيس رضا المعتمرين عن الخدمات ب 8 معايير    خادم الحرمين يأمر بترقية وتعيين 100 قاض ب «العدل»    فيضان 4 سدود في الباحة جراء الأمطار    نائب أمير جازان يطلع على الخطة الأمنية والمرورية    «حوكمة» مخططات الأراضي خلال 60 يوما    الشعيبي في الأمم المتحدة: الثقافة جزء أساسي من رؤية 2030    الدفاع المدني: إنقاذ وإسعاف (1986) حالة بالحرم    القيادة تهنئ رئيس إندونيسيا بمناسبة إعادة انتخابه لفترة جديدة    بعد 8 سنوات كانت حافلة بالإنجازات    لامين دياك    وقت اللياقة تختتم بطولة التحدي الرمضانية للسباحة    الأخضر الشاب يفتتح تدريباته في بولندا استعدادًا للمونديال            المتحدث باسم قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن يؤكد:        نائب وزير المالية يدشن معرض «سكني» في الرياض    6 إصابات في حريقين ب«صبيا» بينهم عناصر من الدفاع المدني (صور)        فيما دشّن الإصدار الأول من الدليل الإجرائي للائحة الأسر المنتجة        الأمير سلطان بن سلمان يلتقي الموهوبين والموهوبات    جراحة ناجحة لمحمد سالم في ميونخ        بتكلفة 7.5 ملايين على نفقة مؤسسة الشيخ عبدالعزيز المسند الخيرية:    نائب أمير جازان يشارك أبناء الشهداء الإفطار    سلطان.. لا يخلف موعدا معهم    أمين «سلطان الخيرية»: حققنا نتائج قياسية في المسارات ال5.. وماضون في توسعة البرامج    قطيعة «قوقل».. هل تقضي على هواتف هواوي؟    37 % تراجعًا في شراء السعوديين للعقارات بتركيا    مشاط: هكذا سيتم تحويل مؤسسات أرباب الطوائف إلى شركات مساهمة مقفلة    أمير نجران: توجيهات الملك سلمان نبراس نستمد منه الدعم لرعاية شؤون المواطنين    أجواء مكة تدفع الأهالي للتنزه.. وأمطار غزيرة على الطائف    7 فوائد ل «طبق الشوربة» على مائدة رمضان    قُل لا أدري.. لا تَفتي !    «الكهرباء»: تقسيط تصفية الفاتورة الثابتة على 12 شهراً    استشاري الغدد الصماء ل«عكاظ»: عصائر الإفطار لا تسبب السكري    الخارجية الأمريكية تحذّر نظام الأسد من استخدام الأسلحة الكيميائية    واشنطن: تهديد إيران ما زال مرتفعا    «سيدات القمر» للعمانية جوخة الحارثي تفوز ب«مان بوكر»    ترحيب إماراتي بورشة «السلام» الاقتصادية في البحرين    مبادرة جديدة لأمير المبادرات    الحقول تفسر.. لماذا يبدع أبناء الريف!    معالي مدير الأمن العام يقلد العقيد أحمد بن سعد الأحمدي رتبته الجديدة    تحذير.. مرضى السكري معرضون للإصابة ب«تليف الكبد والسرطان»    المصلح يذكر حكم استناد المصلي قاعدا والقراءة من المصحف في الصلاة    نائب وزير الحج: لم ولن نمنع أحداً من العمرة.. وقدمنا أسهل الطرق لقدوم المعتمرين القطريين    حساب المواطن يعلن الأرقام التفصيلية للدفعة ال18.. ويحدد موعد صرف دعم شهر يونيو    المنشد محمد البدر ضيف هذا المساء على مسرح البحيرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بحثاً عن الأضواء!
على خفيف
نشر في عكاظ يوم 16 - 11 - 2018

العديد من الكوادر الجامعية المنسوبة للجامعات وكذلك الكوادر العلمية والطبية العاملة في المستشفيات والمراكز العلمية، وهي كوادر قضت سنوات طويلة للحصول على أعلى الدرجات الأكاديمية من أرقى الجامعات العالمية بعد رحلة طويلة بدأت باثني عشر عاماً في مراحل التعليم العام وأعوام أخرى في الدراسة الجامعية ثم تحضير الماجستير والدكتوراه في مجالات صعبة تحتاجها الأوطان، العديد من تلك الكوادر يهفو أصحابها بعد عملهم لسنوات قليلة في مجالات تخصصهم العلمي أو الطبي، إلى الأضواء المصاحبة للمناصب الإدارية لأنه يعتقد أن عمله المرتبط بتخصصه لن يجلب له أضواء الصحافة والإعلام، فنجد الواحد منهم يسعى بكل ما أوتي من قوة إلى تسنم منصب إداري في منشأة طبية أو علمية فيصبح بعد ذلك بعيداً عن تخصصه الثمين مشغولاً بالأوراق والمعاملات والهموم الإدارية اليومية التي قد يغرق فيها وينسى ما تعلمه أو على الأقل لا يستطيع متابعة ما استجد فيه من تطور وبحوث واكتشافات جديدة.
وواقع الأمر إن تحول طبيب استشاري ناجح ومتفوق في مجاله الطبي كأن يكون جراحاً أو مختصاً في أمراض الكبد أو القلب أو الكلى أو الأمراض المزمنة المرتبطة بالغدد الصماء عموماً أو تحول عالم في مجال الطاقة المتجددة أو تقنية النانو أو الاستخدام السلمي للطاقة الذرية، أو غيرها من المجالات العلمية المعتبرة، إلى إداري يدير منشأة طبية أو علمية يعد خسارة لا تعوض للمجال الذي تركه ذلك الكادر، لأن العمل الإداري الذي تقلده بحثاً عن الأضواء يمكن أن يقوم به من هو أدنى منه في مجاله، أما المجد الحقيقي فهو أن يستمر في المجال الذي تخصص فيه وأن يتابع مسيرته العلمية بحثاً واكتشافاً ومتابعة لكل جديد ومشاركة في المؤتمرات العلمية والطبية وتسجيل إنجاز أو المشاركة في تسجيل إنجاز يخدم وطنه بصفة خاصة والبشرية بصفة عامة، وهذا هو النهج الذي يسعى إليه ويتمسك به النادرون من الأطباء والعلماء غير آبهين بكونهم في مختبراتهم ومراكز بحوثهم بعيدين عن أضواء الإعلام، بل إن الأضواء الحقيقية والدائمة هي التي قد يحظون بها عندما يصبح اسم الواحد منهم علماً في مجاله، يذكر فيشكر ويتواصى الناس بمراجعته فيما يخص صحتهم وحياتهم وعلى المستوى العالمي، فلو أن الذين حصلوا على جوائز نوبل في مجالات الطب أو العلم كان همهم منذ البداية الأضواء الإعلامية لما حصل أحد منهم على الجائزة؛ لأنهم سيكونون قد شغلوا أنفسهم بالمراكز الإدارية والتصريحات الصحفية!
* كاتب سعودي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.