"البيئة": مكافحة الجراد الصحراوي على مساحة 140 ألف هكتار    المنتخب السعودي الأولمبي يسعى لمواصلة مسيرته القوية بمواجهة تايلاند غداً في دور الثمانية لكأس آسيا    "الماتادور" ساينز يظفر بثالث ألقابه في رالي دكار    «الأرصاد» تنبّه أهالي مكة: نشاط للرياح السطحية وأتربة مثارة حتى العاشرة مساءً    تعليم محايل ينظم مهرجان التراث الجنوبي    جامعة الطائف تشارك في فعاليات الحديقة الثقافية بملتقى مكة الثقافي    شرطة الاحتلال تعتدي على المتواجدين بالمسجد الأقصى بعد صلاة الفجر    7180 ساعة تطوع لخدمة الزوار والمعتمرين بالمسجد الحرام في ختام برنامج ربيعنا تطوع بتعليم مكّة    مركز الملك سلمان للإغاثة يقدم مساعدات إنسانية متنوعة لدعم المحافظات اليمنية    وزير الدولة لشؤون الدول الأفريقية يلتقي سفراء الدول المعتمدين لدى المملكة    خطيب المسجد الحرام: الفقه في أسماء الله الحسنى باب شريف من العلم    بلدية ظهران الجنوب تزيل تعديات على أراضٍ حكومية    “الطيران المدني” يصدر توضيحاً بشأن ارتفاع أسعار مواقف مطار جدة الجديد    راكب يرفض التفتيش على باب الطائرة.. و”السعودية” تُؤكد أنه إجراء نظامي    “ساما” تُوقف نشاط شركتين في الوساطة بإعادة التأمين    بالفيديو.. هيئة الترفيه تختتم “موسم الرياض” بعروض مبهرة    الطب الشرعي السوري يفحص جثة “القتيل” بمنزل عجرم فور وصولها    “المعيوف” يتفق مع الهلال على تجديد عقده.. ويؤكد: أنا ابن النادي ولن أساومه    تنامي الوعي وتوفر البديل يحدان من الاحتطاب والإضرار بالبيئة في تبوك    نائب وزير الخارجية الإندونيسي يستقبل سفير المملكة لدى إندونيسيا    حالة الطقس المتوقعة اليوم الجمعة    النفط مستقر مع تبديد نمو صيني ضعيف لتفاؤل اتفاق التجارة    اهتمامات الصحف المصرية    إيران: خامنئي يؤم خطبة الجمعة لأول مرة منذ 8 سنوات    تنبيه عاجل… هطول أمطار غزيرة مع رياح بسرعة مثيرة على المدينة المنورة    أفراح الصادقي بزفاف عبدالرحمن    ضمن مبادرات ملتقى مكة الثقافي.. جامعة المؤسس تطلق «مستشارك اللغوي»    أنا أفكر إذن أنا موجود    ملتقى    الرياض تتصدر قضايا «إثبات عدم الدخول بالزوجة».. ب 7 حالات    ما دور مرافق المريض؟    5 مهيجات للقولون العصبي    جانب من اللقاء    الحضور الجماهيري الكبير للقاء الاتحاد وأولمبيك آسفي        الأمن يقبض على أحد المتظاهرين خلال أعمال الشغب المرافقة للاحتجاجات        اجتمع بأمين منطقة الرياض ووكلاء الأمانة ومنسوبي جمعية «بصمة تفاؤل» وعدد من الأطفال المتعافين من السرطان    متحف عسير الإقليمي            مساجد الطرق مظهر حضاري        هيئة الإحصاء: 3 فبراير بداية مرحلة «ترقيم المباني»    من التدشين    غريفتثس: اتفاق الرياض ودور المملكة يعد رئيسياً في تحسين الوضع الأمني باليمن    الأمن العام: السجن والغرامة لتجاوز مهلة «الأسلحة والذخائر»    دحر الإرهاب الإيراني    مشروع تعديل نظام «التخصصات الصحية» على طاولة «الشورى»    وزير التعليم يبحث مع السفير الأفغاني قبول طلاب المنح    فضيلة التسامح.. من شِيَم الناجح!    ذكريات الزمن الجميل!    أمير الرياض يستعرض خدمات الأمانة مع أمين المنطقة والوكلاء    نائب وزير الدفاع يرأس وفد المملكة في افتتاح قاعدة برنيس العسكرية بمصر    الغذاء والدواء تكشف مدى خطورة دواء "باراسيتامول" على الأطفال .. آمن وفعال إذا استخدم بشكل صحيح    السفير المعلمي وأعضاء وفد المملكة لدى الأمم المتحدة يقدمون واجب العزاء لوفد سلطنة عُمان الشقيقة    جانب من جولة سموه    الملك يوافق على جعل الأميرة هيفاء بنت عبدالعزيز مندوبًا دائمًا للمملكة لدى "اليونسكو"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إلا الوطن
نشر في عكاظ يوم 09 - 11 - 2018

في الفترة الماضية شنت بعض الصحف العالمية والدول المأجورة هجوما حادا على نطاق واسع هدفها نزع الثقة بين الشعب والدولة، وضرب مصالحها واقتصادها، وزعزعت استقرارها وتشويه الصورة الدستورية للمملكة العربية السعودية العظمى وأنظمتها وقياداتها، وبالأخص عاصف الصحراء الأمير القائد محمد بن سلمان، الذي طالما ذكره هدم جميع آمال الحاقدين والكارهين والإرهابيين... الخ. والمعروف منذ الأجل أن حكامنا يتعاملون مع كل قضية بكل هدوء وحكمة وتأنٍ، من أجل استقصاء للحقائق ولأمور أخرى وبعدها يضعون الحلول المدروسة لكل قضية بما يناسبها حسب المكان والزمان.
ولا شك أن أحد النجاحات التي أبطلت هذه الحملة القذرة تجاه بلدنا، هو الوقفة الحازمة من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين بوجه هؤلاء المتربصين الذين يسعون ليل نهار للزج بحكومتنا في مستنقع الدماء والفوضى، وثانياً التماسك الفولاذي الصلب بين أبناء الشعب السعودي من علماء ومفكرين ومثقفين وإعلاميين وطلبة علم وكافة أطياف المجتمع مع حكامهم، والتي عجَزت الأعداء الحاقدة، وبعض الدول والإعلام المعادي لدولتنا من اختراق هذا التماسك.
ناهيك عن الصفعة الأخيرة غير المتوقعة التي تلقوها من أبناء الصحفي جمال خاشقجي في رفضهم المزايدة وتسييس قضية والدهم رحمه الله على أمن الوطن ومصالحه، دليل بأنهم أصحاب عقول فطنه تدرك بالمخاطر وأهدافها التي تحوم حول الحمى.
وفي الحقيقة أنقل أحر التعازي لكل من شارك في هذه الحملة المعادية الفاشلة تجاه السعودية العظمى والتي سببت لهم كسرة قلب مدمية وصداعاً مزمناً عابراً للقارات، وأحلاماً وهمية مجردة من الواقع والحقيقة.
وأخيراً نريد أن نطمئن العالم أجمع وخاصة المشاركين بالخيبة أن حماية ديننا وحكامنا وأرضنا هو أصل من أصول معتقداتنا، ومنهاجنا وكذلك يجري بأوردتنا مجرى الدم ولن نتخاذل يوماً عن مناصرتهم والوقوف معهم، وأسال الله أن يدوم الأمن والأمان على أرضنا المباركة وحكامنا وشعبنا الأبي.
*(باحث إستراتيجي ومهتم بالشؤون الأمنية والفكرية)
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.