أخوة.. ومرجلة.. وتوجيه    «التدريب التقني» بتبوك تكرم المشاركين في موسمي العمرة والحج    «المالية»: 2.261 مليار حجم إصدار «صكوك الريال» لشهر أغسطس    «الحبوب» تطرح مناقصة لاستيراد 780 ألف طن شعير    الدعم الجديد والحوكمة والرياضة    «ترمومتر» التخبطات الإيرانية    رئيس الوزراء السوداني يتعهد بتشكيل حكومة كفاءات    ادارة النصر تكشف عن اصابة حمدلله و الغنام    جمهور الأهلي لن يحضر    آخر كلام.. الهلال الأفضل ب«الأرقام»    القرني يظهر بالقناع في الجوهرة    أمير مكة يعزي أسرتي بالخيور ومطاوع    الرياض: القصاص من داهس آل شبيب والدبيان    «الجوازات»: 150 ألف غرامة وسجن 7 أشهر ل 3 مخالفين    فيصل بن فهد يحتفي بالحائز على المركز الثالث في جائزة سوق عكاظ    «الملكية الفكرية»: الرسومات بأنواعها حق لأصحابها مدى الحياة    «بانوراما التاريخ» تجذب آلاف الزوار ل «سوق عكاظ»    وزارة الثقافة.. حراك ملموس    85 % إنجاز في إضافات ساحات المسجد الحرام    إجراء 40 عملية قلب مفتوح و3 آلاف غسيل كلوي للحجاج    تجوع الحرة ولا تأكل بثدييها.. لا تتزوج الرجل لماله    إنقاذ حياة مصاب بنزيف داخلي وتهتك بالحجاب الحاجز بمستشفى صامطة العام    الغذاء والدواء تحذر : «حمام زيت كيراتين وطين خاوة» يحتوي على بكتيريا    لأول مرة.. علاج الخيول ب«التبريد»    المضادات الحيوية سبب لسرطان القولون    التحقيق في إطلاق النار على سعودي بتركيا    تونس.. الشاهد يفوض صلاحياته حتى انتهاء «الرئاسية»    بالفيديو.. خالد العقيلي يودّع مشاهديه بعد توقف برنامج “تم”    البخور العُماني يجذب زوار حي العرب بسوق عكاظ    فلسطين تستعيد جزءا من أموال الضرائب المحتجزة    “شركة المياه” ترد على ما عرضه برنامج تلفزيوني حول خطورة مشروع الصرف الصحي بنجران على البيئة    تعرف علي التفاصيل الكاملة لحادث سقوط بريطاني أثناء ممارسته رياضة الطيران المجنح    خليجية تطلب الخلع: “حبه خنقني.. وأتمنى أن يقسو عليَّ لو مرة واحدة!”    السفير السعودي في تركيا يطمئن على صحة المواطن الذي أصيب في السطو المسلح    مدير الخطوط السعودية يعزي ذوي المضيفة المتوفاة.. ويطمئن على صحة زميلاتها المصابات    بداية من الغد.. منع استيراد علب السجائر غير الحاملة للأختام الضريبية    “البنتاجون” يكشف تفاصيل مقتل حمزة بن لادن    ” موسم الطائف ” يشكّل منصة رائدة لدعم الأُسر المنتجة    بتهمة تمويل الإرهاب.. بريطانيا تحقق مع «بنك الريان» القطري    محترفو العميد يدعمون المدرج بالتذاكر    الأهلي يحبط جماهيره بأداء باهت.. ويتعادل مع العدالة    النصر يستهل مشوار الدفاع عن لقبه بهدفين في ضمك    محمد بن زايد يتلقى اتصالا هاتفيا من أنجيلا ميركل    الأهلي والعدالة يتعادلان في انطلاقة مشوارهما بدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين    أمير القصيم: جميع أرواحنا هدايا للدفاع عن الوطن    السجن أو غرامة 100 ألف ريال عقوبة مخالفة «الملكية الفكرية»    محافظ محايل المكلف يتفقد مركز حبطن    سهولة وانسيابية في مغادرة الحجاج عبر منفذ الوديعة    شروط تسجيل الرجال والنساء في ممارسة عملية المصالحة والوساطة لحل النزاعات    نقص فيتامين "د" لدى الأطفال يؤدي إلى زيادة السلوك العدواني وتعرضهم للاكتئاب في المراهقة    بلدي بيشة يستعرض نسب إنجاز المشاريع    توديع الحجاج بمجسمات منارات الحرم المكي    تدشين خدمة إلكترونية للكشف عن الشهادات الجامعية المزورة قبل الإستقدام    مخالفات يحظر على سائقي الشاحنات والنقل الثقيل الوقوع فيها    240 غرام يوميا من أفخر أنواع العود والبخور لتطييب المسجد الحرام    إطلاق خدمة إلكترونية للتحقق من الشهادات الجامعية المزورة قبل الاستقدام من الخارج    الأمير خالد الفيصل خلال استقباله رئيس هيئة تطوير المنطقة    قيادة المنطقة الجنوبية تكرم محافظ محايل المكلف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تيريزا ماي تتمسك بمنصبها وسط أزمة سياسة حادة في بريطانيا
نشر في عكاظ يوم 10 - 07 - 2018

تعتزم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي التي جمعت حكومتها اليوم (الثلاثاء)، البقاء في السلطة رغم التهديد بحجب الثقة عنها بعد استقالة وزيرين أساسيين في حكومتها بسبب خلاف معها حول نهجها لبريكست.
وقدم وزير بريكست ديفيد ديفيس ووزير الخارجية بوريس جونسون، وكلاهما مؤيد لانفصال تام وواضح عن الاتحاد الأوروبي، استقالتهما بعد ظهر أمس (الاثنين) معتبرين أن بريطانيا تسير نحو «نصف بريكست» وستتحول إلى «مستعمرة» للاتحاد الأوروبي.
وعينت ماي خلفا لهما على وجه السرعة وهي تحاول البقاء على خطها رغم الأوضاع العاصفة، غير أنها تواجه خطر تصويت على سحب الثقة منها في حال تحالف أنصار انفصال كامل وحاد للإطاحة بها.
وينص النظام الداخلي للحزب على وجوب موافقة 48 نائبا كحد أدنى لرفع المسألة إلى اللجنة 1922 المسؤولة عن تنظيم صفوف المحافظين وبدء آلية تصويت على الثقة. وينبغي بعدها جمع أصوات 159 نائبا محافظا من أصل 316 لإسقاط رئيسة الحكومة، وهو أمر غير مضمون.
وكتب موقع «بوليتيكو» (الثلاثاء): «بالرغم من الصخب، فإن المعادلة الحسابية في البرلمان لم تتبدل. وعدد أنصار بريكست كامل وواضح غير كاف لطرد ماي من السلطة وفرض صيغتهم لبريكست على مجلس العموم».
غير أن هذا لا يعني أن ماي في مأمن، وما زال من المحتمل استقالة أعضاء جدد في حكومتها.
هذا ما أكده مناصرون لبريكست لصحيفة «ذي غارديان» طالبين عدم كشف أسمائهم.
من جهته، لا يتوقع سايمون اشروود الباحث في جامعة سوراي «استقالات اخرى»، موضحا أنه رغم ان النواب المحافظين «قد يرغبون» في الإطاحة بماي فإن خلفها «سيواجه المشكلات نفسها وعليه أن يتخذ خيارات صعبة في شان بريكست».
وتوقع أن يدعها المعارضون على رأس البلاد حتى الخروج من الاتحاد الأوروبي في مارس المقبل قبل أن يخلفها شخص آخر في أبريل بعد «بريكست».
وتناولت الصحافة البريطانية اليوم أحداث أمس (الاثنين) «الفوضوي»، وكتبت صحيفة «دايلي مايل» المؤيدة لبريكست أنها «تفهم خيبة أنصار بريكست وتشاطرهم إياها» لكنها تخشى من مخاطر زعزعة استقرار الحكومة في هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها بريطانيا في وقت يتحتم عليها الخروج من الاتحاد الأوروبي في مهلة أقل من تسعة أشهر.
ويأمل المفاوضون البريطانيون والأوروبيون الذين يستأنفون محادثاتهم الأسبوع المقبل، في التوصل إلى اتفاق حول شروط الانسحاب البريطاني ووضع خطة للعلاقات التجارية المقبلة خلال قمة يعقدها الاتحاد الأوروبي في أكتوبر.
وحذر المستشار السابق لرئيسة الوزراء نيك تيموثي في صحيفة «ذي صن» بأنه «من خلال زعزعة استقرار الحكومة، فإن المتمردين يزعزعون استقرار بريكست نفسه. استعدوا لخروج بدون اتفاق».
وحدها صحيفة «تلغراف» المحافظة حيث كان جونسون يعمل سابقا، دافعت عن قرار الوزير، ودعت تيريزا ماي إلى مراجعة إستراتيجيتها.
واستقال جونسون في وقت تواجه بريطانيا العديد من المحطات الدولية المهمة وفي طليعتها قمة الحلف الأطلسي الأربعاء والخميس في بروكسل وزيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب إلى لندن اعتبارا من الخميس.
وعين محله مساء الاثنين وزير الصحة جيريمي هانت الذي كان من الداعين لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي قبل أن يبدل موقفه ويدعم بريكست. وفي رأي هانت أن الوقت حان للإظهار أن المملكة المتحدة لا تزال «صوتا قويا وموثوقا به في العالم».
أما وزير بريكست ديفيد ديفيس، فحل محله دومينيك راب (44 عاما) وهو من المشككين في جدوى الاتحاد الأوروبي.
وبعد استقالة جونسون، أمل الكرملين الثلاثاء أن «تتضح الأمور سياسيا» في بريطانيا، معتبرا أن مساهمة الوزير السابق في تحسين العلاقات بين موسكو ولندن كانت «متواضعة جدا».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.