إن لم... فمن..؟!    كانت 1.4 مليار أصبحت ترليون!    هيبة أمريكا.. إلى أين؟    عراق ولبنان.. لا طهران أو أصفهان!    داكوستا يفجر أزمة بالمغادرة    عقد الزواج الإلكتروني    تخبيط!!    حرمان الأطفال والمراهقين من النوم الجيد    صدامات أمام البرلمان اللبناني    كارينيو يحتفي بالفرسان    «الأرصاد» تتوقع هطول أمطار على الرياض والشرقية    البلايلي يترك الأهلي.. والرباعي يواصل التأهيل    «حماية المستهلك»: على شركات التبغ توضيح سبب تغير الطعم والجودة بعد «التغليف الجديد»    أمير الباحة: الشباب لديهم قدرات في كل المجالات    الملك وولي العهد يعزيان رئيس النيجر في ضحايا الهجوم الإرهابي    «عقود رقمية» لخدمات الاتصالات والتنفيذ خلال 90 يوما    اليمن: الحكومة تدعو للضغط على ميليشيا الحوثي لوقف انتهاكاتها ضد المدنيين    «الأحوال المتنقلة» تقدم خدماتها في 92 موقعاً    شرطة مكة تلقي القبض على أحد المتورطين بالاعتداء على المركبات    (156143) زائراً ل "كتاب جدة" منذ انطلاقه حتى اليوم    ملتقى مكة الثقافي يطلق مبادرة بيان لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها    وزير الحج والعمرة يستقبل وزير الإدارة الإقليمية واللامركزية بجمهورية بوركينا فاسو    116 مليار ريال تسهيلات بنكية للشركات الصغيرة والمتوسطة    بالفيديو.. وزراء المالية والاقتصاد والاتصالات والنقل لمنسوبي الإسكان: “بيّض الله وجيهكم.. أسعدتم الأسر”    العاهل الأردني يلتقي رئيس قوات الدفاع الأسترالية    رئيس الجمهورية القيرغيزية يصل الرياض    القوة الأمنية الفلسطينية في لبنان تتخذ إجراءات أمنية مشددة في مخيم شاتيلا قرب بيروت    وزارة الحرس الوطني تعلن توفر وظائف على بند الأجور    الرئيس المصري يطالب باتخاذ موقف حاسم تجاه الدول الداعمة للإرهاب    حماية المستهلك: يجب على شركات التبغ توضيح سبب تغير الطعم والجودة    تحت رعاية خادم الحرمين .. انطلاق فعاليات مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل    انطلاق برامج تدريبية لمنسوبي إمارة الجوف    أمير الشرقية ورئيس اتحاد السيارات يتوجان الفائزين في رالي الشرقية    وظائف إدارية شاغرة بالقوات الجوية الملكية    3 فرق سعودية تشارك في بولو الحبتور بدبي    العميد.. 3 سنوات بلا انتصار على «العنابي» في الدوري    فوز ممثل المملكة بالمركز الثالث في مسابقة تونس العالمية لحفظ القرآن الكريم    محافظي رابغ والجموم نيابةً عن رئيس ملتقى "اصدقاء الشريف الراجحي" يكرمان الفنان عبدالله رشاد و الشاعر ضياء خوجة.    التجارة تحذر من هذا النوع من نشافات الملابس قد يؤدي إلى الحرائق    على مدار سنوات.. مُسن يوزع المشروبات الساخنة مجاناً على رواد مسجد قباء (صور)    أمانة عسير توقع 8 عقود استثمارية مع موبايلي    سمو أمير الشرقية يلتقي القنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية بالظهران    الأمير خالد الفيصل يشارك في منتدى "شباب العالم" بشرم الشيخ نيابة عن خادم الحرمين    إيداع أكثر من ثلاثة ملايين وثمان مئة ألف ريال في حسابات مستفيدي جمعية آباء    خادم الحرمين الشريفين يهنئ السيدة سانا مارين بمناسبة انتخابها رئيسة للوزراء في جمهورية فنلندا    14 ألف زائر لفعاليات مهرجان سوق الدمام الشعبي    جيسوس: أركز على مواجهة الهلال.. ولا أفكر في ليفربول    السجائر الإلكترونية تصيب المدخنين بانتفاخ الرئة    حالة الطقس المتوقعة على كافة مناطق المملكة اليوم الأحد 15122019    شرطة مكة تطيح بمحطمي زجاج السيارات المتوقفة أمام المنازل ليلا بالحجارة    احترس.. «الماء» يصبح خطراً على الصحة في هذه الحالة    أمير منطقة الرياض مستقبلاً رئيس وزراء باكستان        جانب من استقبال سموه للشيخ الخنين    مستفيدو «بناء» بالشرقية: عدنا لأدوارنا الطبيعية مواطنين فاعلين    الرقابة على دورات مياه المساجد    السلمي يكشف حكم صلاة الفريضة في البيت وعدم صلاتها في المسجد    حكم الزواج من نساء أهل الكتاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هكذا الشعبُ وإلا فلا…!
نشر في مكة الآن يوم 10 - 03 - 2019

التاسع عالمياً…شئتم أم أبيتم أيها الخُبثاء…فانبحوا كما شئتُم فنحنُ بين العالمين صادقين أوفياء…
وشمس وقمر ونور وضياء…
وكُل نُباحُكم صار في الهواء هُراء…
فما نقص منا بل زادنا تماسكاً وقوةً وشموخاً وكبرياء…
فَعَلينا البناء…وأرتقينا لعنان السماء.
المتتبع لما يحدث في الآونة الأخيرة من أحداث غريبة وعجيبة يخالطها كذب ونفاق ورياء مُخطط لها من الأعداء وما تعرض له وطننا من هجمات همجيةٍ إعلامية مُنظمة مُشتراه بأموال الفساد والإرهاب ومكائد واستهداف مُمنهج وغير مُمنهج مُباشرٌ ومُبطن وإثارة الفتن والفوضى والشائعات المغرضة فيما بيننا بطرق خسيسة وخبيثة لاتمت للدين والعروبة والإنسانية بصلة تمهيداً لزعزعة أمننا واستقرارنا بُغية النيل منا حقداً وحسداً منهم فلن ولن يفلحوا مهما كذبوا ونافقوا وخططوا له…
فنحنُ ولله الحمد والمنة شعب قوي وفي ورجالاً صادقين مُخلصين…
شعب صدق ماعاهد الله عليه ووقف وقفة رجل واحد بقلب واحد في وجه كل خائن وعميل وكان سداً منيعاً لحماية بلاد الحرمين الشريفين مدافعين عنه دفاع الأبطال بكل أمانة وهمة وتفاني وإخلاص…
فكشف الكاذبين والخائنين في الخارج والمندسين بيننا في الداخل فزادنا قوة وصعوداً للأعلى ودافعاً قوياً للأمام تقدماً وتطوراً وازدهار…
وها نحنُ اليوم نجد أنفسنا بفضل الله التاسع عالمياً على مستوى العالم والأقوى عسكرياً واقتصاديا وتحالفياً…مما جعلنا أكثر فخراً وعزاً بهذا الإنجاز العظيم الذي يجعلنا ويؤهلنا بأننا الأحق والأجدر لقيادة العالمين العربي والإسلامي بكل تمكن واقتدار واستحقاق بغض النظر عما يروج له الاعداء في جزيرة المرتزقة وشريفة وبنات السلطان…!
فهذا هو طموحنا ووطننا فوق هام السحب ورؤيتنا سوف تؤهلنا لأن نكون كما خُطط لها بين اكثر دول العالم تقدماً وتطوراً وازدهار بدعم ومتابعة دقيقة من ولي عهدنا الشاب الأمير/ محمد بن سلمان بن عبدالعزيز “حفظه الله ورعاه” والتي بدأت معالمها تظهر يوماً بعد يوم بخطى واثقة ثابتة في الأرض ورؤوسنا مرفوعة فخراً تعانق السماء…
فشكراً…أيها الشعب العظيم الوفي فلقد أثبت دون أدنى شك أنك الدرع الأول والسد المنيع لحماية هذا الوطن وأنك متلاحم مع قيادتك بإرادة صلبة وقوية والذود عنه بكل قوة وإباء…ومحصلة كل هذا ان الشعب سوف يبقى دائماً وأبداً مُلتف حول قيادته في خِضم هذا الزخم الذي يعج به عالمنا اليوم من كذبٍ وهراء ونفاق ورياء…
فشكراً…لكم أيها الصادقون الأوفياء رجالاً ونساءً وشيباً وشباب من اعماق قلوبنا لأنكم صدقتم مع الله ومع أنفسكم وأثبتم للعالم أجمع أنكم قادرون بإيمانكم ووطنيتكم على حماية وطنكم بكل جدارة واقتدار من حاسدٍ وخائنٍ وغدار فدافعتم عنه بقلوبكم وسلاحكم وأقلامكم وتغريداتكم التي هزت العالم وبينت له ان وراء هذا الوطن الشامخ رجالاً صادقين ومخلصين أقوياء وأوفياء ونخص منهم إخواننا وأحبتنا جنودنا المرابطين على ثغورنا في الحدود مُضحين بكل غالٍ ونفيس فداءً بأرواحهم ودمائهم من أجل هذا الوطن الغالي على قلوبنا أجمعين.
-:■وأخيراً■:-
من أقوال ولي عهدنا صاحب السمو الملكي الامير الشاب/محمد بن سلمان حفظه الله ورعاه:
(طموحنا أن نبني وطناً أكثر ازدهاراً يجد فيه كل مواطن ما يتمناه فمستقبل وطننا الذي نبنيه معاً لن نقبل إلا أن نجعله في مُقدمة دول العالم…وثروتنا الأولى التي لا تعادلها ثروة مهما بلغت/شعب طموح معظمه من الشباب هو فخر بلادنا وضمان مستقبلها بعون الله)…
#فانتظروا ولا تستعجلوا الأحداث فالخير قادم بعون الله وقوته وتوفيقه…فالحاضر جميل والمستقبل أجمل وأجمل وأكثر روعة وجمالاً تقدماً وحضارةٍ وازدهاراً.
د / سلمان الغريبي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.